اين انت ياعمر من عمر ؟ا
08-28-2011 12:43 AM

كلام مليان

اين انت ياعمر من عمر ؟؟

جمال جادو
[email protected]

سؤال لا اجد له اجابة ابداً ويضيع مابين الحقائق المعاشة والواقع المرير ومابين التصريحات والخطب الوردية والتى كان اخرها نفي سيادة الرئيس لوجود الفساد والمفدسين ببلادنا !!
( اسمع كلامك اصدقك اشوف عمايل حكومتك استعجب )
دفعني للعودة مرة اخرى لتساؤلاتي القديمة ولمقارنتي بين عمر البشير وعمر بن العزيز وشتان مابين هذا وذاك !!
«لما تولى الخليفة عمر بن عبدالعزيز الخلافة بعث إلى الحسن بن أبي الحسن البصري يسأله عن صفات الإمام العادل فكتب البصري: اعلم يا أمير المؤمنين أن الله جعل الإمام العادل قوام كل مائل، وقصد كل جائر، وصلاح كل فاسد، وقوة كل ضعيف، ونصفة كل مظلوم، ومفزع كل ملهوف.. والإمام العادل يا أمير المؤمنين والراعي الشفيق على إبله ، والحازم الرفيق الذي يرتاد لها أطيب المراعي، ويزودها عن مواقع الهلكة، ويحميها من السباع، ويكنفها من أذى الحر والضرر والإمام العادل يا أمير المؤمنين كالأم الشفيقة البرة الرفيقة بولدها، حملته كرها، ووضعته كرها، وربته طفلا، تسهر لسهره وتسكن لسكونه، ترضعه تارة وتفطمه أخرى، وتفرح بعافيته وتغتم بشكايته.
والإمام العادل يا أمير المؤمنين كالقلب بين الجوارح تصلح الجوارح بصلاحه وتفسد بفساده.. والإمام العادل يا أمير المؤمنين هو القائم بين الله وبين عباده، يسمع كلام الله ويسمعهم، وينظر إلى الله ويريهم، وينقاد لله ويقودهم، فلا تكن يا أمير المؤمنين فيما ملكك الله كعبد إئتمنه سيده واستحفظه ماله وعياله، فبدد المال وشرد العيال فأفقر أهله وأهلك ماله.
هذه كلمات من إمام الواعظين الحسن البصري إلى أمير المؤمنين عمر بن عبدالعزيز الذي اشتهر بالعدل وهو الحاكم الذي تحدث التاريخ الصادق عن عدله وتقواه.. ومنزلة الحاكم العادل عند الناس عظيمة وعند الله أعظم فدعاؤه مستجاب، وهو ظل الله في الأرض، وهو من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، وسأل عمر بن عبدالعزيز أيضا عدي بن أرطأة عن صفات الحاكم العادل فأجابه «فإذا أمكنتك القدرة على المخلوق فاذكر قدرة الخالق عليك واعلم أن ما لك عند الله مثل ما للرعية عندك».
هذا هو الحاكم العادل عمر بن عبدالعزيز لقد أراد أن يجنب نفسه من أي تقصير أو ذنب قد يرتكبه بحق الرعية.. لذلك حرص أن يسمع من إمام الواعظين الحسن البصري نصحه بما يجب أن يحرص عليه في حكمه وعمر بن عبدالعزيز الخليفة الأموي جده الفاروق عمر بن الخطاب فهو الذي اشتهر بعدله وخروجه في الليل ليتفقد الرعية.. ومن أشهر ما روي عن الفاروق عمر هو طوافه في إحدى الليالي فإذا بامرأة في جوف دارها حولها صبيان يبكون، وإذ قدر على النار قد ملأتها ماء، فدنا عمر من الباب، فقال يا أمة الله: لأي شيء بكاء هؤلاء الصبيان قالت بكاؤهم من الجوع، قال فما هذه القدر التي على النار؟ قالت: قد جعلت فيها ماء أعللهم بها حتى يناموا وأوهمهم أن فيها شيئا.. فجلس عمر يبكي.. ثم جاء إلى دار الصدقة وأخذ غرارة وجعل فيها شيئا من الدقيق وسمناً وشحماً وتمراً وثياباً ودراهم حتى ملأ الغرارة، ثم قال لمرافقه أسلم احمل علي.. فقال أسلم: يا أمير المؤمنين أنا أحمله عنك، قال لا أم لك يا أسلم، أنا أحمله لأني المسؤول عنه في الآخرة.. فحمله عمر على عاتقه حتى أتى به منزل المرأة وأخذ القدر وجعل فيها دقيقا وشيئا من شحم وتمر، وجعل يحركه بيده وينفخ تحت القدر، وكانت لحيته عظيمة يخرج الدخان من خلالها حتى طبخ لهم، ثم جعل يغرف بيده ويطعمهم حتى شبعوا ثم خرج.
هكذا كان الخلفاء الراشدون والخليفة عمر بن عبدالعزيز إنهم يخافون الله في حكمهم للرعية ومن شدة خوفهم كانوا هكذا يتصرفون فلا ينامون الليل حتى يطمئنوا على الرعية.. فأين نحن اليوم من هذه الخصال التي كان يحرص عليها الحاكم العادل.. فقد كان الفاروق عمر يخرج في الليل ليتفقد أحوال الناس ولم يكن يصحب معه وفداً إعلامياً لتسجيل جولاته وما يقوم به كان حريصا على القيام بما يستوجب عليه كحاكم مخافة من الله.. وليس غير مخافة الله.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2072

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#201534 [بروفسير محمد نور]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2011 04:14 PM
كل عام وانتم بخير..
اسعدني واثلج صدري وجودك معنا فى الراكوبة يااستاذ جمال وحبابك مليووون ياغالى ...
عمر اليشير كان ومازال يتعامل مع الشعب السوداني بكل سذاجة الدنيا وكأنما يخيل له عقله اننا هبل وعبط وبله لا حدود به يمشي على رجليين !!
حتى تصريحاته الامس للاخ ضياء الدين بان لا فساد ولا مفسدين كبار بالسودان فى عهده الوردي !!!!
تخيل يااستاذ جمال كمية الاستغفال التى يجهد نفسه فيها ليمليها علينا وعلى كل فرد فى هذه البلاد المغلوبة على امرها !!
فهو اما ان يكون غبيا متجرد من الفهم والعقلانية والمنطق !!
اما ان الشعب السوداني اغبي منه تمر عليه الاعيب الرجل ويتقبلها كما ارادها له !!
ايها الشعب السوداني البطل ...كان الله تعالى فى عونك ..


#200949 [هناء ابو القاسم مدني]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2011 05:32 PM
اكييييييد مابين عمر بن عبد العزيز وعمر البشير دنيا وسموات سبع تفرق مابين الحق ومخافة الله وبين ال( اللهط والثراء الحرام) واستغرب كيف يصلي المرء ويقرأ القرأن ويصوم ويعتمر ويحج لبيت الله تعالى وهو وبطانته غارقين حتى اذنيهم فى الحرام والمظاليم ؟؟!!
لله درك ياشعبنا المظلوم المغلوب علي امره ولك الله ياسودان !!
استاذ جمال ابدعت فكل حرف هنا وراءاه معان وعبر وكلمات لم تقال ...
اسأل الله ان يلطف بنا وباهلنا الطيبين فى كل مكان وزمان ...


#200925 [السر مختار]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2011 04:41 PM
لاخير فى هذا اوذاك العملت كان بيدك لاتبكى على اللبن المسكوب الله يجازى الكان السبب الدوام لله وحده


#200782 [دكتور مهاب سر الختم]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2011 11:42 AM
استاذ جمال جادو اسعد الله اوقاتك بكل خير..
اعجبني ماكنتبت وارجوك المواصلة وياريت لو ماتنقطع تاني ..
هنا انت قارنت السماء بالارض !!
ولك ات ان تتخيل النعيم والترفه الذى كان يعيش فيه عمر بن العزيز كابن لاكبر واغني الاسر الثرية وقتها وكيف انه عندما عين اميرا للمسمين زهد فى كل ذلك الثراء والنعيم تبرع بكل مايملك لبيت مال المسلمين حتى مجوهرات زوجته ويناته وملابسهن الغالية تبرعن بها عن طيب خاطر ايضا لبيت المال !!
وفاض المال فى ايامه حتى كان العاملين على الزكاة لايجدون محتاجاً يأخذها ! واكتظ بيت مال المسلمين بالاموال !!
ونحن الان فى عهد عمر بن البشير اكتظ الوطن الغالى بالمفسدين ونهبة اموال الشعب والبلاد !! واكتظت بيوتهم وجيوبهم وحساباتهم السرية بالاموال !!
حتى صرنا لا نجد ماننفقه على الفقراء والمساكين والغارمين والارامل والايتام وذوى الحاجات الخاصة و....الخ !!
لا ادرى الى متي ؟ ولكن للناس رب لا يغفل ابدا ..قد يمهل ولكنه لا يهمل !!
وماحدث لزين العابدين ومبارك والقذافى ليس عنا ببعيد !!
ترى هل يعود البشير وحكومته الى رشدهم ام هي نهايتهم كما انتهي من سبقهم غير مأسوفاً عليهم ؟؟
ولو دامت لغيرك لما آلت اليك ياالبشير اخوي ..


#200720 [adil a omer ]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2011 06:26 AM
لا مقارنه بىن امبر المؤمنبن وامبر المنافقبن الاعور الدجال


جمال جادو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة