المقالات
السياسة
الغزو مسرحية عالمية
الغزو مسرحية عالمية
11-09-2015 11:19 PM


يصنف مسرح أرتور آدموف باعتباره مسرح اللا معقول أو المسرح العبثي ، يقدم لنا آدموف معضلة تلقي الكتابة عبر مسرحيته “الغزو” ؛ تحكي المسرحية عن بييار وهو صديق جان المتوفى وزوج شقيقته آنييس ؛ توفى جان الذي كان كاتبا ؛ ولم يبين آدموف طبيعة الكتابة ، لكن فيما يبدو أنها كتابة أدبية ؛ بييار صديق جان يقرر أن يجمع كتابات جان لينشرها رغم معارضة أهل جان ، ولكن تثور مشكلة فهم بييار لنصوص جان وتكملة الكلمات غير الواضحة في كتابة كتبت بقلم الرصاص. يعينه في الجمع ترادييل ، ولم يبين النص المسرحي إذا ما كان تراديل شقيق لبييار أم مجرد صديق ، يدخل كل من بييار وتراديل في أزمة فهم النص ، وتحديدا ما أشار اليه بييار بأنه مدى الكتابة ونصها المتحرك وليس معاني الكلمات ، تتعمق أزمة عدم الفهم هذه لدى الجميع ، حتى يفقد بييار السيطرة على نفسه وهو يسابق الوقت لفهم النصوص قبل أن يصادرها أهل جان الرافضين للنشر ، ومع هذه الظروف شديدة التوتر ترحل أنييس زوجة بيار مع شخص غريب بمساعدة أم بيار التي كانت ترغب في التخلص من زوجة ابنها ، تتم هذه الأحداث وبييار قد اعتكف مغلقا على نفسه في إحدى الغرف ، محاولا إيجاد حل للغز نصوص جان الإبداعية.
تنتهي المسرحية بوفاة بييار بعد أن مزق الأوراق معلنا عن سطحية ماتوصل اليه من مفاهيم .
إذا فالمسرحية تعالج أزمتين ، أزمة الكتابة الإبداعية من حيث كونها فعلا نابعا من عصارة الفكر والأحاسيس وأن من يكتب إنما يفرغ كما لا يمكن احتواؤه من الذات ، وأزمة أخرى هي أزمة القراءة أي أزمة فهم النصوص اللا نهائية المعنى وأن هاتين الأزمتين قد تخلقان هما نفسيهما أزمة الاتصال بين المكتوب والمقروء . وفي ظل معانات بييار وتقديسه للنص بصرامة حد اليأس، يفقد مرونة صديقه تراديل الذي لم ييأس حتى آخر لحظة من إمكانية الوصول الى الفهم ، ولكن بييار يرى أن المرونة في ادراك النص هي انتهاك لقدسيته .
إن مسألة الوصول الى الحد الأقصى من فهم النص أو نسبية هذا الفهم نجدها واضحة في المسابقات الأدبية ، حيث تستسهل لجان التحكيم العربية -تحديدا- فهم النص الى درجة المصادرة على مدى هذا النص وتحركه ، ولذا تأتي النتائج دائما مخيبة للإمال . ففهم النص يحتاج إلى اشتغال متواصل ومستمر .
أمل الكردفاني
9نوفمبر2015

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2074

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




أمل الكردفاني
أمل الكردفاني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة