السقوط نحو السلطان..!ا
09-04-2011 02:52 AM

بالمنطق

صلاح الدين عووضة
[email protected]

السقوط نحو السلطان..!!!

والسقوط يمكن أن يكون إلى أسفل اتساقاً مع قانون الجاذبية الذي اكتشفه إسحق نيوتن..

فنيوتن سقطت عليه يوماً ثمرة من ثمار الشجرة التي كان يستظل بظلها فتساءل: لماذا اتجهت الثمرة نحو الأسفل ولمة تتجه نحو الأعلى؟!..
والتساؤل هذا حول سقوط الثمرة كان من (ثمرته) قانو ن الجاذبية..
ثم إنّ السقوط يمكن أن يكون إلى أعلى اتّساقاً مع قانون هو من صنع البشر ولا صلة له بنواميس الكون الطبيعية..
أي أنّه قانون ذو طبيعة بشرية وليس ذا طبيعة كونية..
وحين ظهر قبل سنوات طويلة الفيلم المصري (الصعود إلى الهاوية) لم يكن المقصود من عنوان الفيلم وفحواه الصعود وفق نواميس الكون؛ وإنّما الإشارة إلى أنّ الطبيعة البشرية- في حالة الضعف- قد تدفع المرء إلى السقوط وهو يحسب نفسه صاعداً..
إنّه السقوط إلى أعلى...
السقوط في اتجاه معاكس للذين اندفعت نحوه تفاحة نيوتن...
وفي زماننا هذا قد يفاجأ الناس بـ (رمز) من رموزهم التي يحبونها بسبب مبادئهم (يدوس) على المبادئ هذه صاعداً نحو الأعلى وهو لا يعلم- أو قد يعلم- أنه الصعود إلى الهاوية..
فـ (الأعلى) هذا الذي يتمثّل له في مال أو منصب أو حتى (رضا!!) هو في نظر (المعجبين) سقوط لا يشفع له فيه تاريخ سما فيه سمو مكان تفاحة نيوتن قبل أن تهوي..
وحين يكثر تساقط الرموز في زمن ما فإنّ من حق الناس أن يتساءلوا عن الدوافع والمسببات والضرورات التي جعلت نفراً من ذوي المبادئ هؤلاء يحيدون عن هذه المبادئ فجأة دون مقدمات أو تبريرات أو توضيحات..
فمن حقّ الناس على هؤلاء- سيما معجبيهم- أن (يُنَوّروا) بالمستجدات التي طرأت عليهم وجعلتهم يهدمون مبادئهم و(يقعدون على تلّها) بين عشيّة وضحاها.
فإن كان المال هو السبب فربما جمعوا له من قليل مالهم ما يجعله أكثرهم مالاً..
وإن كان الشرف هو ما يبتغي فربما سوّدوه عليهم- شعبياً- حتى لا يقطعوا أمراً دونه..
وإن كان ما به رئيا طلبوا له الطب ..
أمّا إن كان لا هذا ولا ذاك فليقنعهم فكرياً بصواب هذا التحوّل الفجائي من تلقائه بقوة منطق تعادل تلك التي أقنعهم بها أولاً بصواب مبادئه حتى جعلوا منه رمزاً بسببها..
وفي الحالة هذه؛ إمّا تبعوه إن اقتنعوا..
وإمّا فارقوه إن عجزت عقولهم عن استيعاب (التناقض!!)..
والذين هم مطالبون بمحاولة الإقناع هذه من الرموز كثرٌ هذه الأيام..
رموز كان لسقوطهم دويّ.

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4180

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#203051 [الغاضبة]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2011 10:39 AM
يا ريت لو سلطان شادي حيلو وعندو قوة، سلطان متهالك يوشك على السقوط.....


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة