تصريح صحفي من توحُّد
09-04-2011 02:43 PM


تجمع القوى الديمقراطية الحديثة
Democratic Forces Alliance (MDFA)
المكتب التفيذي
تصريح صحفي من السكرتير العام المكلف
الخرطوم : الأحد، 04 أيلول، 2011 م
لم تتفاجأ القوى السياسية المعارضة والرأي العام المتابع بإندلاع الصراع المسلح في ولاية النيل الأزرق ، وذلك لأن كل المعطيات التي سبقته كانت تشير إلى حتمية حدوثه ، فإن ما حدث بداية هذا الشهر هو إمتداد للسياسة الممنهجة لحكومة المؤتمر الوطني من أجل تخوين وتجريم قيادات ما تبقى من حزب الحركة الشعبية في شمال السودان وخاصة في مناطق الصراع الإجتماعي والسياسي مثل أبيي وجنوب كوردفان والنيل الأزرق ودارفور والولاية الشمالية وكسلا والعاصمة.
إن حكومة المؤتمر الوطني بعد إنفصال الجنوب قد حاق بها مكرها وصارت تترنح وهي الآن في أقصى درجات ضعفها وهوانها ، ولم يتبقى لها إلا أن تطلق عليها جماهير الشعب السوداني رصاصة الرحمة بنقل المعركة إلى برلمان الشارع العريض.
إن تجمع القوى الديمقراطية الحديثة قد أوضح موقفه الإستراتيجي حيال النظام الحالي في إعلانه الصادر بتاريخ 9 يوليو 2011م ، وهو أن النظام الحالي فاقد للشرعية القانونية والأخلاقية والشعبية ، ولا بديل للمضي قدماً في حل مشاكل السودان إلا بإسقاطه وتفكيك النظام الفاسد الذي أسست له الحركة الإسلامية في 30 يونيو 1989م من جذوره، فهذا نظام قد أثبت فشله في كل المجالات.
لقد خرَّب هذا النظام الإقتصاد وأفقر المواطنين وأذلهم وفرط في وحدة السودان الوطنية وفقد أجزاء من أرض السودان لصالح الأجنبي، وخرب الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية وبقية القوات النظامية، ورجع بالتعليم والصحة والخدمات الأساسية إلى الوراء عشرات السنين. وها هو الآن يرجع بالوطن إلى مربع الحرب الصفري، إبتداءاً بما حدث في أبيي مروراً بجنوب كرفان وإنتهاءاً بالنيل الأزرق، وما زال يبطش بأهل دارفور، واستمر في البطش بكل من يطالب بحقه مثل ما حدث في الأيام القليلة الماضية في حلفا وكسلا وبعض أحياء العاصمة.
عاش وطننا الغالي ...
وعاش نضال شعبه الأبي ...
والخزي والعار والسقوط لهذا النظام الفاسد ...
مكتب السكرتير العام المكلف
الخرطوم في يوم الأحد الموافق 4 /9/2011م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1234

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة