المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حَلفـا الجديـدة بين فَـَكي وحش الإنقاذ المُفتَرِس
حَلفـا الجديـدة بين فَـَكي وحش الإنقاذ المُفتَرِس
09-05-2011 07:49 PM

حَلفـا الجديـدة بين فَـَكي وحش الإنقاذ المُفتَرِس

محجوب بابا
[email protected]

حملت قنواتُ الأثيرِ إلى أسماعنا ومُشاهداتنا أنباء إرهاصات إنتفاضة قطاعٌ من المهمشين الثائريين على إعتداءات الفَك المُفتَرس بين ربوع قُـرى الإسكان ومركز المدينة في حلفا الجديدة، وفُجَعنا باستشهاد نَفَرٌكريم من أهالينا برصاصات العسكروالأمن الغاشمين في مُنـَازلة إفتراءات وحشٍ مَسعورٍمَريضٍ بأدواء اكتنازالمال الحَرام وإدعاءات الجاه الكاذب،، الجبان المُستَخفي تحت عِباءات تسلط عصابات أمنجية سُلطة يونيو وزنادقة الإسلاموية. الخلود لشهداء أهالي عنقش 21 إسكان والأبرار حُمَاة ثورات المهمشين أينما كانوا وإستشهدوا،، والنصروالكرامة لأمة وشعوب السودان،، والخِزي العَار لكل مُتحَالف ومُتَصالح مُتآمرٍ مع شيطان الرجعية جماعات مَصَاصي الدماء سُلطان الإفك والضلال والنفاق أينما حَلوا وتَجَبروا.
إن حلفا الجديدة، بوتقة التعايش الإجتماعي، موطن الخليط المُتَميزمن النوبيين المُهَجَرين وأكرم المُضيافيين لهم من بيوتات الشُكرية الأشاوس وآهالينا من البجة والبشاريين، فضلاً عن المُتَساكنيين معهم من فُرقَان عرب الرشايدة ومَنَازِل العاملين الوافدين إليهم للعمل وللتعايش معهم من أصقاع وجهويات السودان غرباً ووسطاً وجنوباً ....الخ هكذا العقد الفريد، جميعهم مُهَمشون يتعايشون في وئام مُبَرأ من أدواء النرجسية والعَصَبية والتًرَفع، يتشاركون الزاد وفضل الزاد، تجمع بينهم سَمَاحة العقيدة والطريقة وصادق الولاء لموطنٍ يتشاطرون مُكافحَة مُعيقَات تطويره وإستعادة أُسس إنمائه،، وقد تأسست منذ ستينات القرن المُنصَرف بأفضال تجمعهم مدينةً ترتقي مُتَسارعة سُلم التَدَرج لتتبواً مَوقع الحَداثة والمواكبة في الزراعة وتصنيع المُنتَجَات والرعي والعدالة والتنمية البشرية، حتى نزلت على بلادنا الفاجعة الكُبرى.
فُجَعَت حلفا الجديدة بمحنة السودان والإبتلاء بدولة مجهولي الإنتماء،، تَـسَـيدَ عليها قِلَةٌ من المَهوسيين منذ إبتلاء البلاد بالسلطنة السوداء في يونيو89، صادروا الأملاك وإغتَصبوا مؤسسيات التعاونيات الأهليه ونهبوا جمعيات تذليل سُبل كسب العيش الحلال، وإنحدروا بمقومات الزراعة والصناعة والتجارة أسفل سافلين، بل وأشاعوا فتنة التَمييز بين الآهلين وتزَعَم الوصوليون من المُنفلتيين في عُصبتهم مؤسسيات حلفا الجريحة، لكل مهوسٍ مُتَشَدقِ بالإسلاموية والنفاق والرياء منهم حَظٌ من التَعالي والتَمكين قَـدرتنكره وتَمَرده على ثوابت الوئام الإجتماعي السائد قبيل إظلام السودان. إنفلت من بين هؤلاء الشواذ جَمَاعةٌ تَربط بين أفرادها صلة القُربى والرحم لعنصربين قيادة الإنقلابيين، مُتأسِدٌ على أهالي حلفا وبين سادته وأولياء نعمته نعامة،، تأهل على حساب أهل السودان قانونياً للمُدافعة عن الحقوق المهضومة،، إلا أنه قد تَنَكَر لفرائض المهنة وأدبياتها وتَربَع على مقاعِد التسلط والحكم الظالم ضامناً لرموزالفساد والإفساد من أسرته والمُتَحَزبين معه في قُرى حلفا الجديدة،، كان مُعتمدها السابق المرحوم صالحين من بطانته،، وتربع مُعتَمدها الحالي خليفة الراحل أحمد عبد اللطيف من بني عمومته،، كان مُحافظها الأسبق وممثلها في حكومة الولاية الحالي المدعو عبد المُعِز المزلوع من أسرته،، وأضحى كل مُكَلفٍ بشئون الخلق والعباد في قرى الإسكان يُزكى بترشيحة الشخصي،، وكأن حلفا الواعدة في غَفلة وآخر الزمان وضياع العدالة والمَنطِق والعقل والفساد والإفساد، قد إنحدرت إلى دنيا الحُفَاة العُراء الحجريين المُتَحجريين يتطاولون في البنيان. جميعهم في الفساد والإفساد عُصبة سواسية كأسنان المِشط لا فارق بينهم إلا بدرجة تفاوت القُربى والمعرفة من ذلك القانوني المَهوس.. على أهالينا التَرفع من سفاهات الذيول من محافظٍ ومعتمدٍ ووزيرٍ ولائي.. وعلى أحرارأُمتنا التكاتف مع ثورة عموم المهمشين لقطع رأس الأفعى،، وإن غداً لناظره قريب،، لا نامت أعين الجُبناء لصوص السلطان.
محجوب بابا
من أبناء إشكيت القرية 12 إسكان
هاتف محمول0097339347132
بريد إلكتروني[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1613

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#204239 [عمارة]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2011 09:15 PM
حلفا النماءوالعطاء _حلفا عنية برجالها وبشبابها وخبراتها وحواء حلفا لم تعقم بعد فلماذايحكمنا المشوهون والمعاقون عقليا_ومصيبةحلفاالكبري اليوم أن من يقودها سواء من العرب أوالحلفاويين ضعاف نفوس ومجردون من النزاهةوالأمانةوكل همهم نهب وتكويش أكبركميةمن الأموال وليس لهم أدني إهتمام بمواطن المنطقةالذي تولواأمره وأصبحوا بقدرة قادر ناطقين بإسمه من غيرإرادته بل زورا وبهتانا_وحتي تعود العافية لجسد حلفا يجب كنس كل الشرذمةالحالية من الحلفاوين والعرب الإثنين معا لأن العضوالمصاب بالسرطان سيصيب لل الجسم إذا لم يبتر


#203869 [sabri]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2011 12:10 AM
يجب استغلال هذه الوحدة في عمل مؤسس وذلك برفع سقف المطالب
1- الغاء نتيجة الانتخابات السابقة
2- الغاء القوانين المقيدة للحريات
3- تفعيل قانون من اين لك هذا
4- تحييد الخمة المدنية والعسكرية من الجهوية والقبلية وتقديم الكفاءة على الولاء
5- وفي حلة عدم تنفيذ المطالبة الاعداد الجيد لمواجهة الحكومة بالمظاهرات السلمية اولا وفي حالة لجوء الحكومة لاستخدام العنف يجب علينا ان لا نتردد في مقابلة العنف بعنف مثلة ولنا في شباب ليبيا اسوة حسنة ( وجزاء سيئة سيئة مثلها ) ... لابد من وضوح الرؤية لانجاح الثورة ... الموت ولا المذلة ... ان تكونوا تألمون فانهم يألمون كما تألمون وترجون من اللة ما لاترجون .. أقوى سلاح عند اعدئنا هو طيبتنا .. طيبة لدرجة الغباء .. ولكن لا .. فليجدوا منا الغلظة فلقد صبرنا علهم يفيقوا من غرورهم .. ولكن ازدادوا ضلالا وطغيانا .
0912923816


#203842 [محمد حسن شوربجى]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2011 11:03 PM
لا فض فوك محجوب فلم يحرق البوعزيزى التونسى نفسه الا وقد بلغ منه الظلم ما قد جعله يحتمل الموت حرقا ولا الحياة بذلة وكما قال الشاعر لا تسقنى ماء بذلة بل فاسقنى بالعز كأس الحنظل وهكذا عاث بعض فسدة المؤتمر الوطنى فسادا فى حلفا الجديدة واهلها تفتك بهم الامراض من كل جانب وقد ارتضوا العيش رغم كل المعاناة قابضين على جمر ها بلا كلل او ملل .
ما حدث فى حلفا الجديدة من ثلة تنتمى للسلطه هو مبعث حزن وحنق لكل الشرفاء وقد كان سيدنا عمر بن عبد العزيز يأمر عماله بنثر الحبوب فى قمم الجبال حتى لا يقال ان طيرا قد جاعت فى بلاد المسلمين .
انهم حقا يتوقون لبوعزيزى حلفاوى وقد يأتيهم عاجلا او آجلا وقد بلغ السيل الزبى
رحم الله اهلنا فى حلفا الجديدة من كيد الكائدين


محجوب بابا
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة