المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
طلاب مدمنون وأسر نائمة في العسل..اا
طلاب مدمنون وأسر نائمة في العسل..اا
07-22-2010 10:40 PM

طلاب مدمنون وأسر نائمة في العسل ..!!

جمال علي حسن
[email protected]

ربما كانت تصريحات مدير جامعة السودان ان مؤسسته تكشف مابين خمس الى سبع حالات تعاطي للمخدرات بين الطلاب اسبوعيا تعد مخيفة وربما تؤثر مباشرة على سمعة جامعة السودان تحديدا رغم ان الرجل حاول ان يفصح عن نسبة تصلح للقياس والاحصاء والبحث في عينة جامعة السودان التى لايختلف طلابها عن طلاب جامعة الخرطوم او النيلين او غيرهما ..

بمعنى انه ليس من الدقيق التعامل مع هذه النسبة باعتبارها تخص جامعة السودان حسب ماقد يظن البعض ..

ولكن المهم في هذه المعلومة انها تؤكد بما لايدع مجالا للشك ان نسبة التعاطي غير المكتشفة تمثل اضعاف تلك النسبة المكتشفة وهذا مايستنتجه العقل بالبديهة ..

والسؤال المهم هل تفاجاتم بهذه النسبة ولماذا ..؟!

بمعنى انكم انتم اولياء امور هؤلاء الطلاب حين تتفاجأون بمثل هذه المعلومة بالكامل فان ذلك يؤكد ان هناك تقصيرا كبيرا في دور الاسرة تحديدا ..واعني ان من ابتلى الله ابناءهم بهذا الابتلاء يجب ان يتحمل اباؤهم قدرا كبيرا من مسئولية ماحدث للابناء بالاعتراف الصريح بغياب الدور الرقابي داخل الاسرة وترك الابناء يفعلون مايريدونه بكامل الحرية مثل ابناء الخواجات الذين تسمح اعرافهم برفع يد الاسرة عن سلوك الابناء منذ وقت مبكر ..

وهذا هو الذي يحدث بالضبط داخل الكثير من الاسر السودانية الجديدة والتي يحتفظ رب الاسرة فيها بفلسفة (عوراء) انه يريد ان يطبق منهج تربية راقي يترك فيه الابناء يربون انفسهم وهذا يعني انه يتركهم ليربيهم الشارع والديجيتال والمنتديات الالكترونية والفيس بوك والاسكاي بي وووووسلسلة طويلة من المربين (الفاكين) اخرهم رب الاسرة ..

من يترك ابنه ليربيه الشارع فان الشارع لايمانع من التصدي لهذا التكليف ولكن بلابكاء وبلا استنكار وبلاندم..

الشارع يربي من يريد ذلك بطريقته فهو الشارع الذي يسع الصالح والطالح ..وكذلك الانترنت ..واسمر واحمر ومهند ونور ..

ان مدير جامعة السودان كان رجلا شفافا حين افصح عن هذه المعلومة لكنه لم يفصح بعد عن حالات التحلل الاخلاقي والتي ربما لايكون يمتلك لها ارقام واحصائيات لكنها موجودة وباضعاف نسبة المخدرات ..

والمسئولية ايضا تتحملها الاسرة فقط تقريبا ..حين تدخل الطالبة الجامعية منزل اسرتها في اخر الليل ولايسالها احد او يقبل رب الاسرة منها اجابة (عندنا محاضرات) ..

الاسرة فقط هي المسئولة عن كل هذه الظواهر فمتعاطي المخدرات يتغير سلوكه وتزيد انفعالاته وينعزل وتبدو عليه ملاحظات تستحق البحث خلفها من الاسرة قبل ان يقع الفاس في الراس ..لكن لاحياة لمن تنادي ..

غياب دور الاسرة مع تأثير الثقافة الغربية على التفكير العام بوعي او بدون وعي ينتج ممثل هذه الظواهر الخطيرة ..

إذ صارت بدايات مرحلة المراهقة عند الشباب هي نهايات دور الرقابة والمتابعة اللصيقة من اولياء الامور على ابنائهم فضلا عن نزوع الابناء الى التمثل بنماذج الثقافة الاجتماعية في الغرب او في المجتمعات الاخرى خاصة وان التناول الاعلامي لمصطلح (المجتمع الشرقي) يعتبر تناولا سالبا في اغلب الاحيان حيث صار مصطلح (المجتمع الشرقي) و( المجتمع التقليدي ) مطابقا لمعنى عبارة (المجتمع المتخلف) ..

لايريدون تربية ابنائهم وفق مناهج المجتمع الشرقي حتى لايوصفون بالتخلف كما انه ليست هناك بدائل على مايبدو سوى نموذج المجتمع الغربي الذي يطابق في ازهان هؤلاء معنى (المجتمع الراقي)..

ومع الاسف البالغ فان شبابنا ليس بمقدورهم اخذ اجمل الاشياء من ثقافة تلك المجتمعات المنتجة والمبتكرة والطافرة حضاريا ..فهم لاياخذون من الغرب الا اسوأ ما فيه وهو التفكك الاجتماعي وضعف الحميمية الاجتماعية ورفض طرائق التربية الاسرية والتى يعتبرونها في ظنهم خصما على شعارات الحرية وحقوق الانسان ..

ربما يكون هذا تلخيصا تحليليا سريعا لاسباب غياب دور الاسرة ودور البيت في تربية الابناء ..

ولكن هناك جانبا اخر لايقل اهمية تجب الاشارة له وهو عدم وجود خيارات ترفيه ومتنفسات نفسية ومساحات ممتعة لملء اوقات الفراغ عند الشباب في السودان وهذا عامل مهم جدا إذ يجد الشاب نفسه محاصرا بخيارات قليلة جدا لملء اوقات الفراغ مما يفاقم حالة الملل السلبي في مراحل عمرية خطيرة يكون فيها الشاب محتاجا لاستيعاب مخزون ضخم من الطاقة البشرية الزهنية والجسمانية والعاطفية ...

الحديث طويل وذو شجون ولكن الاشارة تكفي للتنبيه فكل مشكلة لها علاج فقط علينا ان نتواجه مع الحقائق بشفافية ونكون اكثر جدية في تقديم وتقبل النقد من انفسنا ومن الاخرين ..


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1243

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#16964 [وليد السيد المحامي]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2010 04:29 PM
نحتاج لمتخصص ليوضح ويشرح للاباء مظاهر وعلامات تناول المخدرات التي تظهر علي من يتعاطاها مثل احمرار العيون وترهلها وكثرة السرحان و احينا كثرة الضكك مثلا في بعض الحالات واشياء من هذا القبيل لان كثير من الاباء لا يعرفون ان ابنائهم فس اشد سطلة وهم بجورهم


#9591 [Mono]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2010 02:06 PM
العجيب في احدي الصحف قرات ان احد الامهات ضبطت بنتها حوالي الساعة الواحده في التلفون تهمس الي حبيبها بكلام الحب وبعد دا كلو تقول بنتي انا ضامناها مابتعمل حاجه غلط.و طيب دا شنو


#9421 [abbas ]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2010 03:06 PM

كلام في السليم يا استاذ جمال علي حسن ....و هذة من النقاط المهمه

لكن هناك جانبا اخر لايقل اهمية تجب الاشارة له وهو عدم وجود خيارات ترفيه ومتنفسات نفسية ومساحات ممتعة لملء اوقات الفراغ عند الشباب في السودان وهذا عامل مهم جدا إذ يجد الشاب نفسه محاصرا بخيارات قليلة جدا لملء اوقات الفراغ مما يفاقم حالة الملل السلبي في مراحل عمرية خطيرة يكون فيها الشاب محتاجا لاستيعاب مخزون ضخم من الطاقة البشرية الزهنية والجسمانية والعاطفية


جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة