دا وقتو ؟!ا
09-06-2011 02:55 AM

دا وقتو ؟!!!

كمال كرار

أحسب معي عزيزي القارئ تكلفة الحرب وثمن السلام في بلادنا ولنأخذ الدمازين مثلاً من أجل تقريب الصورة
في ” تالت ” أيام العيد انطلقت طلقة – ولا يهم من الذي أطلقها – أشعلت حرباً دموية كانت تستعد لها أطراف النزاع هنالك .
وبالطبع صرفت أموال هائلة علي الذخائر والمعدات الحربية التي استعملت في القتال
وصرفت أموال كبيرة علي نقل الآلات والمدافع الحربية من منطقة إلي منطقة .
والجنود الموجودون هنالك ، ستصرف عليهم ” قروش ” إضافية طالما كانوا في منطقة عمليات من بدلات وحوافز وهلم جرا .
وهنالك من جرح أو قتل بسبب الاشتباكات ، وهي خسائر بشرية لا تقدر بثمن .
وأيضاً حدثت أضرار مادية في الممتلكات وربما البنية التحتية ستكلف أموالاً طائلة من أجل إعادة بنائها .
وناس كتيرة نزحت من الدمازين وضواحيها خوفاً علي حياتهم وتركوا بيوتهم بما حوت ولسان حالهم يقول الخلا ولا الحرب .
وتعطلت بالطبع الخدمة المدنية والمصالح الخاصة والتجارة والخدمات وما شابهها
وراحت الزراعة في خبر كان ، ” والمزارعية ” دقشوا الخلا للكرمك والحدود وربما القردود .
والمدارس أغلقت وربما المشافي وأصلاً كان السكر مافي .
وسيجتمع المجلس الوطني في جلسة طارئة للموافقة علي قرارات المؤتمر الوطني وفي الجلسة مصاريف وحوافز .
وصدرت قرارات جمهورية بتعيين حاكم عسكري وحكومة بالدمازين لها مخصصات وبدلات ومواتر وعربات .
أجمع واطرح واقسم تجد الجملة كم مليار جنيه جديد ” لنج ” طارت من الخزينة العامة التي يوجد فيها ” فار ” كبير قابع في مكان إيرادات البترول .
أما ثمن السلام – المفتري عليه – والذي راح شمار في مرقة فكان لا يتعدي ثمن بضع تذاكر ” طيارة ” إلي أديس أبابا حيث الاتفاق الاطاري ولو ما فيش قروش الوفود تمشي كداري
وربما نضيف عليه ثمن حفلة مدنكلة في القصر الجمهوري أو حدائق كافوري أو برنامج تلفزيوني تقدمه بخيتة الجبوري .
بالطبع لا مقارنة بين تكلفتي الحرب والسلام ، ولكن مصائب قوم عند قوم فوائد ، وسبارس قوم عند قوم سجائر ، ونفايات قوم عند قوم موائد .
قالت مساعدة طيار امريكية أسرت عندما أسقطت طائرتها في العراق عند بداية هجوم التحالف أنها حملت إلي بغداد في عربة عسكرية وكانت تنزف بشدة فحاول أحدهم مداعبتها – وكان قد همّ بها – فقالت بآخر نفس ” دا وقتو ” .
موية مافي ومدارس مكسّرة ومستشفيات مضروبة وكهرباء مافي وجنوب انفصل وقروش مافي ودستور جديد مختلف عليه وحكومة جديدة في الفرن وأسعار في السماء ومواهي قليلة وعطالة بالجملة
دا وقتو يا المؤتمر الوطني ويا سناء حمد الفي الهواء البارد وليس عتمور ” أب حمد ” .

الميدان


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1750

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#204271 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2011 11:12 PM
kamal anywhere ware people diae in city non water wait and wait good man


#204127 [كلمة حق]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2011 02:50 PM
ماذا تتوقع من إبليس غير كدا ونسيت بأن لصوص المؤتمر الوطنى لقو مأكلة جديدة ولحس من الحرب وبعد هدوء العاصفة سوف يظهر الدبابين وهم حاملى الأسلحة لزوم الظهور فى التلفزيو تبا لكم تبا لكم,,,


#204107 [خالد سعدالدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2011 02:23 PM
تمعن ما خطه يراع الشاعر الألماني البارع برشت عن الحرب:

الحرب القادمة ليست بالحرب الأولى
فقد سبقتها في التاريخ حروب وحروب
انتهت الحرب السابقة بمنتصرين ومهزومين
عند المهزومين جاع عوام الناس
وجاع عوام الناس أيضاً عند المنتصرين

فالحرب ليست أصل في قيم الإنسانية.. وأسوأها حرب الجنس الواحد فنحن بنو السودان تذوقنا مرارة الحروب ردحاً من الزمن أعادتنا وبكل أسف إلى القرون المظلمة حيث القبلية والعنصرية والتمايز البغيض .. فمتى يسكت صوت المدفع وتسكت معه أصوات نشاز درجت في الآونة الأخيرة على إثارة البغضاء بين أبناء الوطن الواحد وأخذت تعلي من قدر عرق على آخر دون وازع من دين يدعوا إلى المساواة بين الأجناس لا فرق بين أبيض وأسود في بلد السحنات السوداء والبيضاء واللون الهجين بلدنا الحبيب السودان والذي يدفعه البعض بأنانية وحقد صارخ إلى أتون حرب أهلية شاملة لا تبقي و لا تذر.. لا للحرب .. نعم للسلام


#203900 [babekir elhassan]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2011 04:21 AM
هذا ما ظهر لك اخى ...وما خفى اعظم


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة