المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المؤتمر الوطني سيخسر حربه ضد الحركة الشعبية!
المؤتمر الوطني سيخسر حربه ضد الحركة الشعبية!
09-06-2011 07:44 PM

حروف حرة
المؤتمر الوطني سيخسر حربه ضد الحركة الشعبية!

لنا مهدي عبدالله
[email protected]


• حرب حزب المؤتمر الوطني ضد الحركة الشعبية لتحرير السودان سوف تؤدي لهزيمة المؤتمر الوطني ليس من قبيل التمني ولكن لعدة أسباب موضوعية.
• فالحرب التي كانت تدور بين الجنوب والشمال كانت محصورة في جنوب السودان فقط ولكن الآن الحرب تدور من جنوب النيل الأزرق شرقاً إلى دارفور غرباً!
• في الماضي كانت أقصى منطقة وصلتها الحرب بين الجنوب والشمال في جنوب النيل الأزرق هي منطقة الكرمك أما الآن فالحرب اشتعلت داخل الدمازين ولم تضع أوزارها بعد ومن غير المتوقع أن تضع أوزارها في القريب العاجل!
• أما أقصى منطقة وصلتها الحرب في السابق في جنوب كردفان فكانت أقاصي جبال النوبة على تخوم الحدود مع الجنوب آنذاك والآن المعارك تدور داخل كادقلي نفسها.
• لم تكن دارفور داخل خارطة الحرب سابقاً وقد استطاعت الانقاذ من قبل إحباط محاولة الحركة الشعبية دخول دارفور عندما قضت على القوات التي كان يقودها داؤود يحي بولاد أما الآن فدارفور جزء أصيل من ميدان الحرب بل وصل مقاتلوها إلى أم درمان في وضح النهار ومهما وقّعت حكومة المؤتمر الوطني من اتفاقات مع الحركات المسلحة في دارفور إلا أن دارفور ما زالت مشتعلة.
• في الحرب السابقة بين الجنوب والشمال استغلت الإنقاذ ورقة الدين فاستقطبت إلى جانبها الدول الإسلامية والعربية والآن الإنقاذ تقاتل حركات قادتها مسلمون مما يحرمها من استغلال الدين ثانية!
• استفادت حكومة الانقاذ من كل الحركات الإسلامية المتطرفة والمعتدلة في حربها ضد الحركة الشعبية ولكن بعد أن سلمت الإنقاذ قائمة بأسماء المتشددين الذين كانوا في السودان لأميريكا فقدت الحركات الإسلامية المتطرفة، وبعد الإنشقاق والمفاصلة بين الوطني والشعبي فقدت حتى الحركات الإسلامية المعتدلة.
• استفادت الإنقاذ من الصين بدعم الصين للإنقاذ مادياً وعسكرياً ودبلوماسياً بحكم مصالح الصين في السودان وأبرزها امتياز استخراج البترول ولكن الآن أغلب البترول ذهب مع دولة الجنوب لذلك مصالح الصين حالياً مع دولة الجنوب أكبر من مصالحها مع الشمال خاصة أن دولة جنوب السودان دولة وليدة تحتاج للكثير من الخدمات وخاصة في مجال البنى التحتية وهي مصالح اقتصادية يسيل لها لعاب الدول الكبرى والشركات متعددة الجنسيات وما وراء البحار!
• يوغندا وكينيا أصبحتا الآن من أكثر الدول الأفريقية استثماراً في جمهورية جنوب السودان بعد أن وفرت الدولة هناك فرص عمل كبيرة للكثير من الأيدي العاملة من هاتين الدولتين فلن تقفا بالطبع مكتوفتي الأيدي خاصة أنه ليس هناك حدود بينهما وبين الشمال ولن تتمكن حكومة الانقاذ من استخدام جيش الرب كما كانت تستخدمه سابقاً !
• دولة جنوب السودان على عاتقها دين لجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق لأن قوات هاتين المنطقتين ساعدتا أهل الجنوب في تحقيق ما يصبون إليه فقد كان مقاتلوا جنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق دعامات الحركة الشعبية لتحرير السودان ومن الطبيعي الآن ألا تصمت دولة الجنوب على العدوان على أهالي هاتين المنطقتين!
• العلاقة بين دولة جنوب السودان وإسرائيل لو سلمنا جدلاً أنها كانت في الخفاء من قبل فأنه بعد انفصال الجنوب أضحت علنية وعلى عينك يا تاجر ولست من محبذات أي علاقات مع إسرائيل ولكن على كل حال هذه العلاقة العلنية ستنعكس على مجريات الأمور داخل السودان شئنا أم أبينا!
• وبخصوص الوضع الاقتصادي فهو في السودان الآن أسوأ مما كان عليه قبل انقلاب البشير بل أسوأ مما كان عليه قبل انفصال الجنوب حيث ذهبت دولة الجنوب وحملت في معيتها موارد ضخمة!
• الربيع العربي سوف يغري القوى المدنية السودانية بالتحرك من أجل الإطاحة بحكومة الفساد والاستبداد؛ فماذا لو اشتعلت المدن السودانية بالثورة عن بكرة أبيها فهل تستطيع الإنقاذ محاصرتها كلها وحصد أرواح المتظاهرين فيها؟!
• أما محكمة الجنايات الدولية السيف المسلط على رقبة الإنقاذ فسوف تعترف بها ليبيا بدون شك وقد تعترف بها مصر وسوف تعترف بها دولة جنوب السودان فالمحكمة عامل هام في تهديد هذا النظام الغاشم وقيادته التي تقود البلاد الآن للهلاك!
• حزب المؤتمر الوطني يعيش حالياً أسود أيامه وأحلك لحظات تاريخه فالانشقاقات داخله تضرب بأطنابها بل طفت على السطح وفاحت رائحتها بعد أن كان الحزب يتبختر مختالاً بتماسكه وقوته الوهميتين فإقالة صلاح قوش مستشار البشير للشئون الأمنية وتلك المذكرة الداخلية الشهيرة التي رشحت أخبارها و طالبت بإقالة نافع على نافع والتي اتهم نافع قوش بالوقوف خلفها تؤكدان أن ما هو آتٍ أسوأ بمراحل مما هو ماضٍ مما سيفتّ أكثر وأكثر في عضد المؤتمر اللاوطني!
• لكل ذلك فإن ما فعله حزب المؤتمر اللاوطني وحكومته المتهاوية من إشعال للحرب في الدمازين وسائر جنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان كان بدون أدنى شك حماقة غير محسوبة العواقب ستؤدي لهزيمة المؤتمر الوطني هزيمة مدوية وبالضربة القاضية...وعلى نفسها جنت براقش!
مع محبتي؛


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 5116

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#204990 [تمبول]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2011 09:40 AM
يا ود الجزيرة إنت ماتقعد تحلم وتطمئن فى نفسك ساكت أولا موضوع الجيش بتاعك دة موضوع منتهى خالص زمنو فات وغناييه مات مافى جيش يا حبة بل دراويش ومليشيات ، ثانيا نيفاشا أيه وطاولة مفاوضات أيه إتلهى بالله شوف ليك قعونجة بلاستيك العب بيها بعيد ! المؤتمر الوطنى خسران هذه الحرب ولو عندك مخ فى رأسك مفروض تعرف دى ، المؤتمر الوطنى بتاعك أمريكا فكتو عكس الهوا والآن هو فى الرمق الأخير صدقنى،، وقريبا جدا حتشوف أصحاب السودان الحقيقيين قاعدين جوة القصر ويوروكم كيف يدار هذا التمازج السودانى الجميل النادر وكما تفضلت فإن غدا لناظره قريب شدييييييد.. باين عليك من المخدرين ببنج كامل يا فردة أصحى


#204942 [صديق مهدي هباني]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2011 06:33 AM
فعلآ تحليل جميل و منطقي وعين الحقيقة وهو قرأءة للواقع والمستقبل والتغير قادم قريب انشاالله.


#204913 [M16]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2011 03:03 AM
WAKE UP
stop day dreaming


#204784 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 08:34 PM
مقال في الصميم. بعض اهل المركز يرتعدون من مثل هذه التحليلات الصادقة الواقعية.

المصيبة يا دكتورة ان الصادق المهدي يمتص كل جهودكم و يحولها الى حوار




#204709 [جادو]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 05:42 PM
كيف تتمنين ذالك - حسب الله ونعم الوكيل - ان الله مع الشعب السوداني - مهما تامرا عليه شياطين
الانس
سينتصر رغم انفك وانف الذين يحللونا على هواهم


#204591 [ودالجزيره]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 02:54 PM
تحليل لايخرج من كونه امنيات ليس الا ...هذا ليس دفاعا عن الموتمر الوطنى وانا لست منهم ولكن كل الشواهد تقول بان مشكلة جنوب كردفان والنيل الازرق ما كان يمكن ان تحل لولا الخوه الاخيره التى خطتها القوات المسلحه فى النيل الازرق وجنوب كردفان ...بمعنى تنظيف هاتين المنطقتين سياسيا وعسكريا من الماضى والجلوس من جديد مع الحركات المسلحه كما فعلت الانقاذ من قبل مع قرنق وحتما النتيجه نيفاشا تو ..وان غدا لناظره قريب.وشكرا


#204573 [abo Jude]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 02:12 PM
كلام جميل
تحليل علمى
وسرد انسيابي



#204426 [من شباب الثورة]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 10:05 AM
نداء هام للبشير وجماعته
الى جميع امراء الحرب

جهزوا جيشكم وامنكم للحرب

لا تدخلوا ابناء السودان في نفق مظلم

لا تأخذوا اطفال المدارس للحرب اللعينة

حتى الان لم نعرف مصير الشهداء هل هم في الجنة ام لا

لم يعود منهم احد

الجنوب وطن الجنوبيين واخذوه فهم الشهداء اليسوا هم من دافع عن ارضهم

ايها الجبناء حاربوا بانفسكم واتركوا القصور

ايها الجبناء قد ادرك الشعب ان عرس الشهيد فرية وكذبة

اتركوا الفساد مرة واحدة وجاهدوا ان كنتم تظنون ان قتل المواطنين السودانيين جهاد

ايها الرعاديد الفاسدين الارزقية المنتفخين بمال الشعب

لكم يوم لا تستقدمون ولا تستأخرون والله غالب على امره .

قف لاهاي تناديكم ونار جهنم تنتظر مجيكم


#204356 [زول كاتمة معاو]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 06:49 AM
كلام جميل وسرد انسيابي للاحداث (البشير كاتمة معاو برضو ) بس يا ريت التغيير يكون جاي فعلا والشعب معاكم انشاءالله ........ ثورة ............. ثورة


#204352 [ابوياسر]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 05:29 AM
كلمة تروج للباطل لم يرد بها حق ابدا .... شعب السودان وحكومته ايا كانت معها الله فهل فقدنا الله ومشيئته فينا ,,, لا والف لا مهما تعددت الجبهات وكل حروبك التى لم تتوقعى لها ان تنتهى ستنتهى قبل ان يجف مداد كلمات مقالك الاعوج المشئوم حتى ستتفاجئين بها .. وصلت الى مناطق قلب الحدث بفضل عماله اعضاء الحركة الشعبية وتسللهم بين المواطنين لاغير فلم تصل الى ابعد من فهمهم المغلوط ... وكيف تنسبين للاسلام من يعلن الحرابه ويروع المسلمين ويسلبهم امنهم ودينهم وارواحهم ويهجرهم ؟؟ مثل هذا المقال يسبب الغثيان وتشعر بحاجتك للتقيوء على صاحبه وبه يزين الباطل وتزيف الحقائق ... حسبي لله ونعم الوكيل والله معنا


#204338 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 02:58 AM
يا جماعة السودان ده اذا اى حزب او تنظيم او جماعة عايزين يفرضوا عليه طريقة حكم بعصبية دينية او قبلية او اثنية فمافى داعى للخسائر المادية و البشرية و ضياع الزمن ساكت احسن بالهداوة كده قسموه الى كم بلد كده و ما تقولوا ان الدين بيوحد البلد ما تشوفوا الصومال و دارفور ما كلهم مسلمين مية فى المية!!! عايزين دولة موحدة كبيرة قوية اقتصاديا و عسكريا و فى جميع المجالات خلوها دولة مدنية قايمة على المواطنة و الحرية العامة و الخاصة و دولة مؤسسات و سيادة قانون و فصل السلطات و الصحافة الحرة!! اما الدين فلا للمتاجرة به سياسيا لتحقيق اغراض سياسية دنيوية و مصالح خاصة!!!الدين و الاخلاق و كريم المعتقدات لا يمكن فصلها من الحياة العامة للمجتمع و لا حتى المسؤولين الحكوميين لكن لا للمتاجرة و احتكار الدين من قبل اى كائن كان!! و عندكم مثال حى هو الهند!!! و الله الدين و الاخلاق الحميدة ينتشروا فى ظل الدولة المدنية او حتى العلمانية احسن من الدولة الدينية التى تقوم على النفاق و قول الحق الذى يراد به باطل و منفعة شخصية و دنيوية باستغلال العاطفة الدينية عند جهلاء الوطن!!! انتو السودان ده مافيه زولا رشيد ولا شنو!!! و ما تنسوا لو اتقسم لعدة دول على اساس العرق لان الدين ما ح يوحد (الصومال و دارفور) ح تكون دول متخاصمة و متحاربة و فريسة سهلة لدول الجوار و البعيدين كمان!!!!


#204295 [Abo Salah]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 12:38 AM
ماشاء الله يا بنتي و الله تحليل في الصميم و على مستوى انسان متابع للاحداث بدقة الله تكتر من امثالك, بالتاكيد المؤتمر الوطني لم يستطيع ان تكسب المعركة لانهم يحاربون من اجل السلطه و الجاه و الحركة و عقار يحاربون من اجل المبادي التي حاربوا من اجلها خمسون سنة.


#204286 [مهيره]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 12:08 AM
جانبك الصواب فهذه الحرب وحرب جنوب كردفان ليست ضد المؤتمر الوطنى بل ضد الكيان الشمالي وبدت الامور واضحه بعد انفصال الجنوب وخطاب سيلفا كير (لن ننساكم) واصلا هل معقول يوجد جيشين او تلاته وين الكلام ده ويحتفظوا بسلاحهم كمان لمن السلاح حيكون موجه وكيف يسمح بوجود حزب حركه شعبيه خلاص الحركه الشعبيه كانت مع الجنوب وانفصل الجنوب يرحلوا مع الجنوب وعلي ياسر عرمان ان يذهب للجنوب ويشارك في بناءه فهو غير مرغوب فيه رفعت الاقلام وجفت الصحف


ردود على مهيره
Saudi Arabia [Alwally] 09-07-2011 10:04 AM
يا مهيرة ماذا تقصدي بان حرب جنوب كردفان وحرب النيل الازرق يعني الشمال فاذا صدقنا كلامك فالجنوبيين ايام الحرب كانوا يتجهوا نحو الشمال وليس الى الدول الافريقية فهل هذا كراهيتهم للشماليين وهل اهل النيل الازرق الفارين من الحرب وناس جنوب كردفان المتاثرين بالحرب ذهبوا الى سلفاكير ام تجاه البشير الذي اباد بعضا منهم بالطائرات والسموم فماذا قال الحلو او عقار فالعبارة المشتركة كان هو اسقاط نظام الخرطوم فهذا يتفق فيه كل الناس حتى الشيطان لان الوضع في السودان وصل لدرجة الانحطاط فلابد من تغيير والبديل وكلام سلفاكير يتحدث عن مناطق الاذمات والشعوب المكتوية بنيران الحروب والمستهدفين بواسطة الكيزان وغير ذلك رفاق نضال في سنوات الحرب وان دعى الضرورة عليه ان يتدخل بقواته حال محاولة ابادة شعوب الهامش من الوجود فهذا ما يحدث والجنوب الان دولة مستقلة لها طائراتها الحربية والقوات المدججة والمسلحة باحدث الاسلحة الحديثة وليس كما هو الحال مليشيات فاره في كل معركة الى اخرى تاركة كل سلاح الدولة


#204253 [focus]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2011 10:09 PM
تحليل علمى واقعى ........برافو;) ;) ;) ;) ;)


#204229 [Taha Zein ]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2011 08:33 PM
سلمت يداك لهذا العرض الجميل ..... وكان الله في عوننا وعون الوطن .


لنا مهدي عبدالله
لنا مهدي عبدالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة