متغيرات العام2011 ..اا
09-07-2011 12:40 PM

متغيرات العام2011 ا

محمد الأمين الحاج
[email protected]

الرقم 11 الذي هز العالم وأحداثنا في السودان في عام 2011 هدت حيلنا ومستقبلنا بكاملة !!!
لعشاق الأرقام يبدو رقم 11 رقما مميزاً جداً لحجم التغير وجسامة الأحداث ، حيث أن يوم 11 من سبتمبر قبل عشر سنوات كان حدثاً جللاً هز العالم وغير صورته ورفع مستوي القبضة الأمنية في الدول الغربية بشكل خاص ودول العالم بشكل عام ، حول حياة كثير من البشر إلي جحيم كما أحدث ذلك زلزال ما زالت رجاته تتواصل إلي اليوم وتحول بدوره الإرهاب إلي لوثة أو فيروس يضرب كما أفلام الخيال في أكثر من بلد وأصبحت القاعدة شيطان القتل والدم والضلال
عشر سنوات مرت لم ينته الإرهاب وخطره ، مات زعيم القاعدة وبقي التنظيم وإن كان أقل فاعلية لكن لا أحد يتوقع أين يبني أعشاشه الآن
عام2011 يحمل الرقم 11 – عام المفاجئات أو الربيع العربي أو الخريف ، سمه ما شئت لكنه عام هز العالم بأسره وخصوصا عالمنا العربي ، شهد ثورات تسقط أكثر الرؤساء العرب طغياناً وظلماً – بل وأكبر اللصوص في التاريخ البشري – سرقوا الثروات واغتصبوا الحكم عاماً بعد آخر ، سرقوا أعمار وأحلام جيل أو أكثر
وفيما كانوا يسعون لتسجيل سبق تاريخي في اغتصاب الحكم وتسليم مهمته لإبنائهم جهارا نهارا ، هزت عروشهم قبل أن تنسف فقد تحول الدكتاتور إلي نصف إله ونسي التاريخ والبشر
رحل زين العابدين وأدخل مبارك وإبناؤه القفص وفر القذافي وتشتت عائلته قبل أن يقبض عليه أو ينتحر ، ولا زال صالح حائراً بين العودة والمحاكمة أو الضياع ، فيما بشار ينتظره أسوأ مصير.
عشر سنوات سقط فيها طالبان وتغيرت أكثر من حكومة في باكستان ، أطيح بأول دكتاتور عربي وحوكم علانية – صدام حسين ، قتل أسامة بن لادن وعددا كبيرا من قيادات القاعدة ، تغير الاقتصاد العالمي أو كاد أن ينهار ، أعلنت إصلاحات واسعة سياسية وهيكلية في المغرب والأردن ومعها أعلنت مصر وتونس وليبيا عن إجراء انتخابات حرة ونزيهة بمراقبة شاملة بمشاركة كل الشعب
وهذا الربيع صاحبه خريف اقتصادي أيضاً وتلك قصة أخري لها نعيشها حتى اليوم ، من تبعات 11-9
وفي هذا العام 2011 كان للسودان نصيب كبير منها برزت حيثياتها في تغير العملة المفاجئ وأضف إلي انقسام موارده الأكثر تورقاً وبالكاد نتقشف علي هامش ما تجيد به قريحة اقتصادنا المنهار بأعباء جثام من وراء فصل الجنوب ومن تداعيات الحروب المختلفة الناشطة هنا وهناك ولكن ساستنا تضلهم غمامة ظليلة ، لم يعوا دروس الحروب وفتحهم الجبهات كأنهم يلوحون بشي في الخفاء لا ندركه ، إلي أين تتجهون بنا أيها السادة وإلي أين يتجه السودان الآن. حدثونا أنتم لكي نفهم أو نعي الدرس والمغزي ، وكأنكم تناسيتوا ما حدث بالأمس عندما انفصل الجنوب وراية خرابه كانت معلنة بين أيديكم .أم أن تحليلاتكم لواقع الأحداث أكبر من عقولنا وتصوراتنا وهل أنتم بالفعل يا سياسينا تهمكم مصلحة البلاد والعباد أم رؤاكم تساقطية وجهنمية بعكس ما نفهمه نحن و عامة الناس ، وإلي متى تكذبون وعروش الشرق تتساقط أمامكم وهل ذلك تعبات ما يسمي بالضحك على الذقون.
أعتقد أننا سنكتب الذكري 11 لأحداث 11-9 مطولاً حيث حجم التطورات المتلاحقة والتالية لا يمكن توقعه ، أصبح كل شي جائز وممكن لأن العالم تغير إلي غير رجعة ، وإلي متى سوف تفهمون وكل يوم تثبتون بأنكم أغبياء حقا.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 634

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#204704 [عطشان]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 05:35 PM
اكثر ما عجبني تطابق الرقم 11 وإنشاء الله السنة تنتهي بسرعة قبل ما تفرقع لينا حاجة تانية نحنا في غني عنها ( الجنوب عرفنا مصير هو الانفصال - دارفور - جنوب كردفان والنيل الازرق ) الباقي تاني شنو عاد غير شرقنا ووسطنا --- لأنو ناس الشمالية ديل مستأثرين بالخيرات كلها --- الحلة الفيها عشر وزراء بقت منطقة صناعية وحرة وشوارع كيف كيف أما ناس الهامش ديل --- الله يعينهم -- فوهة بنادقهم فوقهم
الله يعينا عليهم ودعانا عليهم إنشاء الله ما بطلع ساكت ---


#204551 [واجد]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2011 01:41 PM
كلامك مية في المية يا ود الامين الحاج --- وصراحة ما علاقة ذلك بالرقم 11 وهل كانت هي الصدفة يا ربي لان ما حدث فعلا كان في 11 حسب ما اوردت


محمد الأمين الحاج
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة