المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إنتباهَة المَطحونين بين فَـَكي الوحش المُفتَرِس في حَلفـا الجديـدة
إنتباهَة المَطحونين بين فَـَكي الوحش المُفتَرِس في حَلفـا الجديـدة
09-07-2011 01:54 PM

إنتباهَة المَطحونين بين فَـَكي الوحش المُفتَرِس في حَلفـا الجديـدة

محجوب بابا
[email protected]

إستَوعَب الأكثرون مقالنا المنشور حول أحداث حلفا الجديدة كما ينبغي له أن يُفهم،، إذ استقبل بريدنا الإلكتروني والهاتف المسموع والمَقروء كماً مُقَدَراً من التعليق والإطرَاء والمُداخلة المتوافقة مع محورالموضوع،، فضلاًعن إضافات البعض منهم والموحية بالعديد من بيانات إمراض المعنيون بالإفسَاد لشتى سُبل المعايش في ربوع عموم السودان وحلفا الجديدة ومؤسسياتها، فلاغَرَابة في هكذا الإيجابية وكل شعوب البلاد الأبية في الهَم مُشارك ومن إبتلاءات المُنفَلتين في عَناء وإرهاق... إلا أن بعض الزائرين لبعض المنتديات الجَهويه قد أُستقصدوا تغافل الجوهروحُرِضوا أوإنبروا مُسطرين هَرَاءً ولَمزاً وغَمزاً ينمُ عن إخفاء الجوهروالمُرَافَعة دفاعاً عن رموزالإفساد كرُماة الظل دون جَسَد الفيل، وذلك في إستقراءاتهم لخاتمة نَص المقال الآتي: (..... قد إنحدرت إلى دنيا الحُفَاة العُراء الحجريين المُتَحجريين يتطاولون في البنيان. جميعهم في الفساد والإفساد عُصبة سواسية كأسنان المِشط لا فارق بينهم إلا بدرجة تفاوت القُربى والمعرفة من ذلك القانوني المَهوس. على أهالينا التَرفع من سفاهات الذيول من محافظٍ ومعتمدٍ ووزيرٍ ولائي.. وعلى أحرارأُمتنا التكاتف مع ثورة عموم المهمشين لقطع رأس الأفعى،، وإن غداً لناظره قريب،، لا نامت أعين الجُبناء لصوص السلطان). لمن يُفتَرَض في هؤلاء حُسن المَقَاصِد العُتبى حتى يرضوا،،، أما لخلافهم (كل وعاءٍ بما فاض فيه يَسكُبُ) فلن يُرهب أقلامنا ولاتوجهاتتنا سُخف التَعميم والتعويم والتكفيرومَقصدنا بالمعنيين في المقال إسماً ووصفاً مَقروء.
إن المَعنيين بين سطورالمقال قد إستخلَفَ تواليهم على الشَأن العَام نِظَامٌ رَجعي مُتَحَجِرٍمرفوض فستأسدوا جميعهم مُتَحَجرين كأولياء أمورهم يتطاولون في البنيان،،، بل وبمؤازراتهم يُهَمبتُ وينهَبُ كل من شايعهم وأقاربهم ومَعَارفهم في خَلق الله فاستَحقوا جَزاء سنمار،، فلا يُعقَل تقليص مُسَسَببات إنتفاضة المطحونيين في مجرد التشاكس على دعاوي أحقية مساحة أرض لتوكيل تجاري أو مُخَصَصَات تمويل سُكَرمسروق أوتجاوز شُرطي مُتَقَاعِدٍ مهوس.. إن مسألة حلفا الجديدة الأنية والسابقات وفي كلِ مظاهرها حلقات مُنتَظِمَة في مسلسل التهميش والإفقار والتجويع والإرهاب القائم على ركائز سدنة الإنقاذ الرسميين منهم والشعبيين،، فاليربأ وجهاء وأعيان المدينة وقرى الإسكان من مُجَاراة تَفَلتات الأفاعي ويستَنطقوا العقول دون العَواطف،، أين إستحقاقات المدينة المنكوبة من غنائم إعمارالشرق،، أفليست حلفا الجديدة من الإقليم؟؟؟ أين مخصصات المدينة من مُقتنيات أهل الحَظوة ورعاية الرئاسة حول مساكن مناطق الأحجارالكريمة من طيرٍ وعسلٍ ومقاصروضواحي مروي؟؟ أفليس من أبناء حلفا المُنفَلتين إنقلابياً في عُصبَة الإنقاذ أوحتى عضواً بمجالس شوراهم وزرائهم المُنحَلة والقائمة قبل وبعد مُفاصلة الوطني والشَعبي؟؟؟ بل أين مشروع ومؤسسة حلفا من مقولات ومخططات النهضة الزراعية والإستراتيجية الربع قرنية ؟؟؟ أفليست حلفا الجديدة والمُغتَصَبة جميع بنياتها الأساس وأملاكها الأهلية منذ إبتلاء السودان بدولة الرجعية المُتَحَجِرة هي الأولى بالتعويض والتقويم؟؟؟
إنحدرت حلفا الجديدة كسائرأوطََان المُهَمشين إلى مستوطنٍ لأدواء السرطان ومُترتبات الملاريا والكلازار والدرن ووفيات التوليد والمواليد،، وأُفرغِت قُرى الإسكان إلى مُهَجَرين يتوسدون حواشي مركزيات حَظوة الخدمات تمتهَنُ وتُهانُ فيها كَريمات الأسربهوامش الأعمال،، وسَدنَة الإفك والتضليل من مُحَافِظٍ ومُعتَمَدٍ ومستزورأوحتى مُلتَحي مُنَافِق يتطاول جميعهم في البنيان والجاه والسلطان. إذن ألأ يستوجب على سِبط أمة الأمجاد والتاريخ التَليد التكاتف وجمع الشمل لمُنَاهضة أُس الداء والإستضاف مع الأحرار المناضلين لقطع رأس الأفعى والتَرَفع عن صغائرالخِلاف والتعصب الأسري الأرعَن هنا وهناك.. فالإنتباهة أهالينا الأجاويد لدرء تآمرات المُحَرِضين والمُحَرَضُون على إلبَاسِ جواهِرَالقَضَايا قـِشـُورها،،وبالله التوفيق والنصر المُبين.
محجوب بابا
إشكيت القرية 12 إسكان
هاتف محمول0097339347132
بريد إلكتروني[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2319

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#205080 [محجوب بابا]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2011 11:50 AM
أدناه تعقيب شاهد من أهلها وآخر أمن ستاذ جليل يعرف معادن الرجال ..أشكر مُرسليهما لنا على بريدنا الخاص وإستأذنهما في التعميم وهما شهادة حقٍ تُخرسُ المُتَأمرين والأقلام الممجوجة
محجوب بابا

----- Forwarded Message -----
From: Osman Musa
To: \"[email protected]\"
Sent: Wednesday, September 7, 2011 3:07 PM
Subject: new halfa


الاخ العزيز محجوب بابا السلام عليكم ورحمة الله
بعد قراءة انتباهة المطحونين وجدت نفسي اكتب اليك دون سبب اعرفه ولكن الان ادركت لماذا اكتب حلفا الجديده هذه تاج وحضاره عرفتها وتعايشت معها حلفا الجديده لاتستحق المرض والموت كنت اقول لبناتي بمدرسة محمدعيد الثانويه ان افلاطون قدمات دون ان يري مدينته الفاضله التي قامت بحلفا القديمه ثم انتقلت بكل ارثها وثرائها الي حلفا الجديده .قديماّ كان لامريض بالمستشفي مخفر الشرطه لا مجرم فيه الي يومنا هذا فتش ليك حلفاوي كان تلقي عندو سكين اوعكاز .اخي محجوب لستني حلفاوي فقط ظروف عمل ربطتني بحلفا ولكن حلفا سرت في دمي وستظل كذلك الان اعمل موظفاّبالامم المتحده بيد اني عائد الي حلفا وطني الاول والاخير.جبت السودان جميعاّ لم اجد انسان حلفا هذا الكنز المنهل المتحضرالامه.اخي انتم اهل حضاره مقالك هذا خير شاهد لا تتوقفوا النصر ات انشاءالله وسياتي يوم يقال فيه هذا يتكلم لغه حلفاويه ومذه لفة الميما بدلاعن كلمة رطانه والتي تعني عند العرب بفبفة الابل والبعير.
تحياتي لكل اهل حلفا الجديده عبرك اخي محجوب واسال الله ان يديم الوصل بينا وان ياتي يوماّ نحلق في هذا الوطن كالنوارس بلا قيود وتنصلح رؤس اهل بلادي التي تحترق كاعواد الثقاب
اخوك عثما موسي ادم محمد
_______________________
استاذي الفاضل

شكرا على ردك الجميل ولك العتبى حتى ترضى

وانت ايضا استاذنا فوق الشبهات والغمز واثق شخصيا انك لم تكتب ما كتبته الا حباً في اهل حلفا

اهلنا الذي انهكهم الملاريا والبلهارسيا وفوقهم الانقاذ وجماعة الفساد

ولكن نقول شنو الجماعة نسو الموضوع الاساسي والفساد والشباب الجرحى

ومسكو في محجوب بابا

معليش استاذي افتح الرابط ادناه وما تزعل لان ناس عبد المعز بمكر الانقاذيين المعروف حولو الموضوع لصراع مقصود فيه اهل ارض الحجر

زي ما رجعو السودان لمربع القبيلة بدأوا حتى داخل البيت النوبي فهؤلاء اهل دغيم وعنقش (قاصدين ناس ارض الحجر)

لو عاوز ترد عليهم انا على استعداد انزل ردك في منتدى ارض الحجر



http://www.kidin2.net/vb/showthread.php?t=12192



لك تحياتي وتقديري

مخلصكم/ منور



Best Regards,

Monawar

Monawar J. Sharif

Cultural Attaché office

Saudi Arabian Cultural Mission



Telephone: 61 (02) 6269-3204 x 115
Facsimile: 61 (02) 6269-3978

E-mail: [email protected]

P.O. BOX: 1206, DICKSON, ACT, 2602, Australia

SACM | 16 Watson St,Turner, ACT, 2612 Australia

Please consider the environment before printing this message



From: Mahjob Mohd Baba [mailto:[email protected]]
Sent: Tuesday, September 06, 2011 3:25 PM
To: MONAWAR SHARIF
Subject: RE: سلام





إبني منور

تحية وتهاني بالعيد المبارك

نعم أتذكرك تماماً ومداوم على السؤال عنك وزملائك كلما حظيت بزيارة الأهل.. سألت عنكم حسن محمد صابر كثيراً

أجيال الاتحاديين سيماهم في محياهم لا ننساهم.

نحن قوم كما قال الزعيم الراحل نقف في الشدائد كالسيف الصارم،، كما وأن سلالات النوبيين لا يبدلون أثوابهم بأخرى مُهترأة..

لكل العتبى في إستفساركم عن مسألة الحجريين،، لا أنسى بأن أصواتنا في القرى 24 و 16 و حتى 19 قد فاقت حصيلة المدعو فتحي خليل كثيراً..

كما وأنني في زياراتي لحلفا مداوم على مقابلة أبائنا من هذه القرى في مكتب أعمامك حسن صابر أو سيد أحمد أو عبد الله جريس،، كما وأن فريق الإنشاد الإتحادي وليس الختمي من إخوانكم تعطر مناسباتنا الأسريه ناهيك عن حضور الأطراح.. أقابل أيضاً أعمامك في صنقعت وأحرص على صلاة المغرب في مصلى عمك المرحوم الحاج سمسم..



صراحةً قصدنا بالتعبير الواصف المدعو فتحي خليل وخزعبلاته حول شئون حلفا في الخرطوم وتخياه لذاته قائماً على شئون جملة الحلفاويين،، وهو بهم وعنهم جاهل جهول،،، قصدنا بالتعبير الساقط أحمد عبد اللطيف وهو النهم على جيفة الإنقاذ بعد أن حفيت قدماه لاهثاً خلف مصلحة شخصية طارقاً لأبواب الإتحاديين،، بالطبع يا إبني الشاب عبد المعز وأقرانه غير مؤاخذيين لقصور عقولهم وتخلف طبائعم وإنحراف سلوكهم..



عفواً فإن أهلي في قرى أرض الحجر فوق الشبهات والغمز..

أكرر التنويه حتى ترضى ولك المودة والثبات على المبادئ





محجوب بابا
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة