المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من إتحاد أبناء دارمساليت حول الأحداث في إقليم النيل الأزرق
بيان من إتحاد أبناء دارمساليت حول الأحداث في إقليم النيل الأزرق
09-09-2011 01:15 AM

بيان من إتحاد أبناء دارمساليت حول الأحداث في إقليم النيل الأزرق

إسحق يونس
[email protected]

إنطلاقا من نهجه المعلن بالقتل، التدمير، الترويع والتجويع على الشعب السوداني، يستمرمليشيات المؤتمرالوطني بعملياتها الانتقامية ضد المدنيين العزل ونهب ممتلكاتهم من الجنينة أقصى غرب السودان مرورا بجبال النوبة ووصولا إلى أقصى شرق السودان في لاية النيل الأزرق الدمازين، حيث تم فيه إختطاف ديمقراطية الشعب ليلا وإقالة الدكتورمالك عقارالوالي المنتخب من الشعب السوداني في إقليم النيل الأزرق ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان الشمالي يعتبر جريمة وطنية كبرى وإعلانا للحرب على الديمقراطية والشعب ومن يدافعون عنهما معاً من قبل أجهزة النظام المؤتمرالوطني.
حيث كتب نظام المؤتمرالوطني بالهجوم الأخيرعلى حكومة منتخبة وتعيين حاكما عسكريا ، يعد إعلان إغتيال لإتفاقية السلام الشامل المبرمة بين الحركة الشعبية لتحريرالسودان وبينها والخاص بإقليمي جبال النوبة والنيل الأزرق والمتعلق بالمشورة الشعبية. ذلك خوفا من الديمقراطية التي من شأنها أن تكرس العدل والحرية والمساواة على كافة المواطنيين السودانيين بمختلف توجهاتهم السياسية ، الفكرية ، العرقية والدينية.
وبذلك أغلق نظام المؤتمرالوطني كافة الخيارات أمام الشعب السوداني من ممارسة حقوقها الوطنية في وطن يحكمه أجهزة المؤتمرالوطني بقانون القوة والظلم والتهميش، لا سيما الحركات المسلحة على إمتداد السودان وقوى الإجماع الوطني ، الأحزاب السياسية السودانية، قطاع الطلاب ومنظمات المجتمع المدني.
في هذا الصدد، يعرب إتحاد أبناء دارمساليت عن إستنكاره وإدانته الشديدتين على الهجوم الغادر من المؤتمرالوطني من أجل قتل وإرهاب المواطنيين ومصادرة ممتلكاتهم في ولاية النيل الأزرق وإستمراره في إعتقال قادة الحركة الشعبية في الجنينة والنيل الازرق والإعتقالا ت المتلاحقة على مستوى ولايات السودان تؤكد للرأي العام المحلي والعالمي على عدم نية الحكومة لأتباع نهج السلام العادل والشامل.
ويعلن الإتحاد تضامنه مع شعب إقليم النيل الأزرق لمقاومة هجوم مليشيات المؤتمر الوطني الغاشم ووصولا إلى إسقاط النظام إستجابة لنداءت قادة الهامش والمهمشين من أجل إقامة دولة مدنية يسودها حكم القانون وتحترم فيها كافة الاعراق في ظل التعددية الحزبية والثقافية.
يدعوا الاتحاد مجددا على كافة ثوار الهامش وفي مقدمتهم ثورار إقليم دارفور والحركة الشعبية لتحرير السودان بإسراع خلق جبهة متوحدة يرفع رايتها كافة الأحزاب السودانية التي تؤمن بحقوق الجميع حيث يكون قواعدها نحن الشعب السوداني جميعا من أجل الحفاظ على الجزء المتبقي من السودان ومصلحة الوطن والمواطن على حد سواء واليوم قبل الغد.
أخيرا نعلن تضامننا مع (جمعة وقف الحرب) الذي دعا له تحالف المعارضة السودانية وندعوا كافة المواطنيين السودانيين بالمشاركة من أجل رد حقوقهم وكرامتهم المسلوبة من المؤتمرالوطني.

أمين أمانة الإعلام
لإتحاد أبناء دارمساليت
[email protected]
السابع من سبتمبر 2011


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 924

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




إسحق يونس
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة