المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
دبلوماسية (إذا رأيت نيوب الليث..) ..!ا
دبلوماسية (إذا رأيت نيوب الليث..) ..!ا
09-10-2011 01:59 PM

أجــندة جريــئة.

دبلوماسية (إذا رأيت نيوب الليث..) ..!!

هويدا سر الختم

أمريكا.. ومن خلالها مبعوثها في السودان السيد ليمان بعثت للحكومة السودانية برسالة تهديد سافر.. لكن مع ابتسامة عريضة تحاكي بيت أبي الطيب المتنبئ اذا رأيت نيوب اليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم. المبعوث الأمريكي قال ان الحكومة السودانية ترتكب خطأ جسيماً عندما تحظر عمل الحركة الشعبية في الشمال.. وتغلق دورها وتصادر ممتلكاتها. وتساءل المبعوث الأمريكي ( مع من تتحاور الحكومة .. عندما تغلق دور الحركة الشعبية..). بالطبع الحكومة السودانية لن تستطيع الاحتجاج بأن ذلك شأن داخلي ومن صميم أعمال السيادة السودانية.. لسبب واحد لا غيره.. أن وجود المبعوث الأمريكي أصلا هو للتدخل في الشؤون الداخلية للسودان.. وقبلت له الحكومة السودانية منذ عهد المبعوث الأول السناتور جون دانفورث الذي كان له فضل التوصل لأول وقف اطلاق نار حقيقي في حرب جنوب السودان عام 2001 ( عقدت المفاوضات في سويسرا والإتفاق كانت يغطي منطقة جنوب كردفان وحدها).. وفي كفة أخرى .. تأمل الحكومة السودانية أن تنال رضاء أمريكا وترفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب.. ويتأهل السودان تلقائياً لرفع العقوبات الاقتصادية المضروبة (ضرباً) علينا من العام 1997. في رأيي أن مشكلة العلاقات السودانية الأمريكية تتخلص في نقطة واحدة وهي .. أن أمريكا تحسابنا بالجملة.. ونحن نتحاسب معها بالقطاعي.. أمريكا تنظر لمجمل سياسينا الداخلية وتأثيرها على الأوضاع في السودان وربما المحيط الاقليمي.. بينما نحن نتحاسب بالقطعة.. تصريح بتصريح.. تصريح من مسؤول أمريكي نرد عليه بالصاع صاعين.. ترفض السفارة الأمريكية في الخرطوم منح تأشيرة دخول لمسؤول سوداني فنلعن (كرستوفر كولومبوس) الذي اكتشفها (فتسبب في كل هذا الوبال الدولي على السودان) .. ثم نفرح جداً إذا صدر بيان من وزارة الخارجية الأمريكية يؤنب حكومة جنوب السودان ويتهمها بأنها وراء زعزعة الاستقرار في الجنوب الجديد للسودان. طيب.. لنسأل أنفسنا بكل أريحية.. لو تركنا دار الحركة الشعبية مفتوحاً.. ومددنا حبل الصبر (السياسي) وانتظرناها لتوفق أوضاعها في مجلس الأحزاب لتصبح حزباً كامل الدسم.. هل كنا (غلطنا في البخاري).. لماذا نظهر دائماً متعجلين ونفعل الفعل ثم ننظر في عواقبه. عالم اليوم لا يسمح للدول بان تفعل كل ما تفعل في شعوبها وداخل أسوار بلادها بدون حساب دولي.. ونحن ننظر للمجتمع الدولي ليساعدنا في مجالات كثيرة نحن في أمس الحاجة إليها .. وننتظر امريكا أن ترفع المقاطعة الاقتصادية لرفع البلاء عن تدفقات الأموال على بلادنا.. فلماذا لا (نحسبها صاح).. كم نربح من اغلاق دور الحركة الشعبية.. وكم نخسر عندما نهز سمعتنا الدولية ونربك جهود المبعثويين الدوليين . نحن في حاجة لنظرة استراتيجية بالجملة.. تتجاوز سياسات (القطاعي)

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1506

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#207034 [ود جادين]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2011 01:02 AM
يالمعلق محمد خليل: لو الحركة الشمالية عملت كل القلتو ده وحلت جيشها وغيرت اسمها ورضخت لشذاذ الآفاق والحرامية الين ينكرون على الشعب حقه في التعليم والصحة والخدمات والتنمية المتوازنة والتداول السلمي للسلطة والمساواة امام القانون وهم ما لا تنكره أبالقطع إلا غذا كان في عينك رمد وزادوا على ذلك بأنهم استأثروا بكل شئ من مقدرات الشعب وأصلوا ظهره بالرسوم والجبايات التي حولت السودان لأغلى دولة في العالم إضافة لحوزها على مرتبة ضمن الثلاثة الأوائل في الفساد وانعدام الشافية والمركز الثاني في الدول الفاشلة.. بالله عليك بعد ده كلو موش أفضل ليها بكلامك ده تندمج مع المؤتمر الوطني (حزب الحرامية والانتهازية وأصحاب المصالح.. نعم قد يكون السلاح ليس حل ولكن ليس مع هولاء الذيس لن ينزاحوا الا بطريقة سياد بري (الصوملة) أو القذافي (اليبنة) بل جماعتنا أسوأ لمن في عينه بصيرة فهم أدمنوا الكذب واللعبعلى الحبال لحماية الأموال والممتلكات التي سرقوها من الشعب .. أنظر حولك وستراهم في كل حي أو فريق أو قرية أو مدينة هولاء الحرامية المرتزقين من السياسة وستراهم امتلأوا لحماً وشحماً بس سخت وأكل أموال بالباطل.. والله من وراء القصد..


#206554 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2011 11:40 AM
عمل الحركة الشعبية في الشمال ليس محظورا و لكن المحظور هو مليشياتها المسلحة التى تهدد الأمن القومى، على الحركة الشعبية أن تغير اسمها و تلغى تبعيتها لدولة الجنوب و تسرح مليشياتها المسلحة أو تدمجها فى الجيش الوطنى من ثم تمارس نشاطها السياسى مثل بقية الأحزاب أما أن تحتفظ بمليشيات مسلحة فهذا ما لا تقبل به أية دولة فى العالم، و أما مقارنة هذه المليشيات بمليشيات الدفاع الشعبى فهذه مقارنة فى غير محلها لأن مليشيات الدفاع الشعبى جزء من الجيش الوطنى و مساندة له و هى تابعة للدولة.


#206301 [hussien seala]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2011 08:04 PM
ككككككككككككككككككككككككككككك


#206232 [كاسترو عبدالحـميد]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2011 05:05 PM
انتى على نياتك وقلبى ابيض . الحركة لو كانت فعلا تؤد أن تكون حزبا نظاميا لفعلت كما يقول قانون تسجيل الأحزاب بأن غيرت من اسمها الأستفزازى هذا وسجلت نفسها وتخلـت عن سلاحها واصدرت بيان بأنها حزب شمالى ملتزم بالقوانين مثل كل الأحزاب وباشرت عملها . اى حكومة تحترم نفسها واى مواطن فيها ايضا يحترم دولته لا يمكن أن يقبل بالأفعال التى قامت بها الحركة سواء كانت فى جنوب كردفان أو النيل الأزرق . وبالمناسبة انا لا ادافع عن النظام لأننى اختلف معه ولكن ادافع عن السودان ككل ووطن انتمى اليه بغض النظر على الحكومة التى تحكمه .


هويدا سر الختم
هويدا سر الختم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة