المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ماذا ..لو .. المديدة حرقت الحكومة.. يا عقار
ماذا ..لو .. المديدة حرقت الحكومة.. يا عقار
09-11-2011 08:40 AM

ماذا ..لو .. المديدة حرقت الحكومة..
يا عقار..؟!

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

لم يعد كتاب أزمات الحكومة مع الحركات المسلحة يحتاج الى ذكاء لفهم مسلسل سطور صفحاته التي باتت محفوظة للقاصي والداني..لاجديد في السيناريوهات لتبرير شن الحروب على تلك الحركات في الأطراف وبغض النظر عن الدوافع التي اضطرتها الى حمل السلاح..
تندفع الحكومة وتملاْ صدرها وتقبض كفها على أم دلدوم وتدفع بالجيش ومعه كتائب المخدوعين الذين يموتون من أجل حياة شيوخهم الرغدة على كراسي الحكم وموائد المال..ثم لاتلبث أن تمارس الحكومة ذات الفصل لتشتيت تماسك من ينازلونها في الميدان والاستفراد بالقاصية منهم أو القوية ان استطاعت اليها سبيلا ..اغراء وشراء وجولات من المحادثات طويلة التيلة في أفخم الفنادق الخارجية وبارك الله في من استفاد وافاد ببدل المأموريات من فئات الدولار ابوصلعة..ثم ينتهي كتب الكتاب بالتنازلات اياها .. مساعد رئيس وعدد من المستشارين أو والى وكم وزير دولة الى آخر اسطوانة دفن الليل التي حفظناها عن ظهر قلب..!
الآن تعددت الجبهات .. ولكّن يظل الحل واحد في النهاية ..الانكسار على طاولة لتفاوض وفق الحلول التى توفر مصالح ذاتية بعيدة عن الفائدة الوطنية.. حكومة تريد البقاء ولو على اشلاء سودان مقسم .. وحركات طاب لها النضال في برودة الفنادق الفاخرة ..لتترك مقاتليها في ميادين الجحيم ومواطنيها..لقمة ربما يوفرها الموت لأفواه الشتات في العراء..!
رغم أن الأزمة الأخيرة في ولاية النيل الأزرق والتي ربطت نهر الدم الممتد من دارفور ومرورا بجنوب كردفان وتحفه ضفتان ضعيفتان من الشمال والجنوب وقد ينسكب عليهما في أية لحظة.. !
و يضرب النظام واعلامه حصارا وتعتميما على حقيقة الموقف في غياب المعلومة التي يوفرها اعلام محايد وفي تواتر معلومات الوالي المقال عقار بانه يسيطر على مايعادل ثلثى أراضي الولاية المشتعلة نارا .. والتي تمور جموع اهلها نزوحا على سيقان الخوف ..
فان المتوقع أن ينقطع نفس الحكومة التي ملّ جيشها رائحة البارود وهو ينطفيء في صدور بني جلدته أو هكذا نأمل .. فلن تتأخر في العودة الى خط ( حرقتني المديدة ) مع اول عصا ترفع لها من شيخ حلة العالم الوحيد .. وستعود لا محالة الى خيار اتفاق أديس ابابا طال الزمن أو قصر ..ليس لانها حريصة على عدم تمزيق البقية الباقية من السودان .. ولكّن لشعورها بانها لن تنجو كل مرة من اللعب بالنار.. واي نار هذه المرة
لا تبعد عن الخرطوم الا فركة كعب .. ولازالت تكة حكومتنا لم تربط جيدا لستر عورتها في جنوب كردفان .. والجزذان في ليبيا قد قرضوا عباءة القذافي التي كان يستدفيء خليل تحتها ..فلم يعد مرغوبا فيه وسيسدون جحرهم قريبا في وجه مقاتليه.. بل أن اخبارا تتسرب بأنه قد دخل بالفعل الى دارفور بعد أن قبض هديتة من القائد الهارب في آخر صلاة وداعه..وقبل كل ذلك فالحكومة تشعر بململة الضيق من تراكم أعباء المعيشة و تساقط حجار الغلاء على الرؤوس التي صبرت كثيرا ولم تعد تحتمل المزيد من الفلقات.. وباتت الرياح التي ستشعل شرارة الغضب جاهزة ومن دون نفخ من المعارضة مثقوبة الجضوم..!
ولكّن السؤال ..هل ستقبل الحركة قطاع الشمال بالرشوة وهل سيكون عقار رخيصا بذات الثمن المعروف.. وقد تستوي ثمار منقة الشارع في أية لحظة من سقاية عرق الانقاذ الخائفة على بقائها الذي يبدو لها اهم من بقاء الوطن وأهله هل ستقبل ياعقار لتكون وجبة سائغة ومعك الحلو علي مائدة اللئام.. ولو المديدة ..حرقت الحكومة كالعادة..مجرد سؤال.. والله المعين على الحال وعاقبة المآل ..
انه المستعان ..
وهو من وراء القصد..


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2023

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#206697 [حاج عبد الله ]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2011 03:01 PM
يا [agadir نسيت أن هناك مليونين من أهل دارفور يعيشون في الملاجيء مشردين ؟؟؟ و نسيت أن كروش أهل الإنقاذ كبرت و سرقاتهم للمال العام فاحت حتى من ويكليكس ؟ التور الذي سيسلخه الشعب تمنه برطوش و سيسلخ في لاهاي قريبا و معه بقية المفنقسين و المنبرشين و المنبطحين ... سرقتونا و جوعتو المساكين و تلبعوا و تلغفوا و تضبحوا في الخرفان و الشعب لم يعد يستطع شراء اللحمة التي أصبح الكيلو منها يماس الأربعين ألف ... لعنة الله على القتلة اللصوص أصحاب الكروش الكبيرة .


#206468 [agadir]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2011 09:41 AM
التلفزبونات المحليه الان تعج بوفود المنسلخين من الحركه الشعبيه ...جماهير الشرق ..جماهير الجزيره..جماهير الغرب ...جماهير النيل الازرق وكردفان ...الكل يعلن انسلاخه
واذا اضفنا لهم انسلاخ القائد غازى سليمان لبقى فقط فى الحركه ياسر وعقار و الحلو
فنحن نعيش حالة انسلاخ وسلخ ..مسلخ الكدرو
تخريمه ..... المسلوخ الحقيقى الذى سوف نسلخه اصبح ثمنه750 جنيه


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة