المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان عن معركة كاس
بيان عن معركة كاس
09-11-2011 03:15 PM

حركة وجيش تحرير السودان والزحف نحو الخرطوم

الى جماهير حركة وجيش تحرير السودان،،،
بهذا نحيطكم علما بانه بتاريخ 9/9/2011 من يوم الخميس وفي حوالى الساعة (8) الثامنة صباحا دحرت كتيبة الحسم السريع التابعة لحركة وجيش تحرير السودان بقياد عبدالواحد النور، قوى من جيش نظام المؤتمر الوطني تتالف من 43 عربة ذات الدفع الرباعي محملة بمختلف انواع الاسلحة وعدد من الدبابات والمدافع المضادة للدبابات.
هذه القوى تحركت من محافظة كأس بجنوب دارفور، بتوجيهات وتعليمات مباشرة من راس النظام المطلوب لدى محكمة الجنايات الدولية، متذرعة ومتحججة ومتعللة بانها تقوم بتمشيط المنطقة بحثا على جنود للنظام تم خطفهم ، وهذا غير صحيح.
ولكن تفآجات هذه القوى باشاوس كتيبة الحسم السريع، اللذين تفننوا واستبسلوا وعلموا من تمكن من الهرب منهم دروسا لن ينسوها في مستقبل حياتهم العملية.
جماهيرنا الشرفا،،،
تمليكا للحقائق نعلن لكم بان رفاقنا البواسل تمنكوا من صد وهذيمة هذه القوى هزيمة تاريخية واستولت قواتكم على الاتي:-
1- عدد 38 عربة محملة بمختلف انواع المدافع و عدد 5 عربات تم تدميرها تدميرا كاملا
2- عدد 2 مدفع 14,2 مضاد للطيران
مضاد للدباباتB103- عدد 3 مدافع
4- عدد كبير من الكلاشنكوفات

وايضا تمكنت كتيبة الحسم السريع من اسر الاتي:-

عدد 5 عناصر من جيش نظام المؤتمر الوطني واحد منهم برتبة رائد

جماهيرنا الشرفاء،،،

كبدت قواتكم الباسلة قوى جيش المؤتمر الوطني خسائر فادحة في الارواح والعتاد اذ ادخل عدد 43 منهم مستشفى كأس و6 منهم في مستشفى نيالا وعدد 33 قتيل من بينهم ضابط برتبة ملازم

جماهيرنا الشرفاء،،،
ان حركة وجيش تحرير السودان عند مبادئها المعلنة وهي اسقاط نظام حكم المؤتمر الوطني سلما ام حربا واننا لقادرين على ذلك ونؤكد لكم بان معركتنا الحاسمة والحقيقية والسريعة سوف تكون في الخرطوم وفي عقر مؤسسات النظام .
عليه، نوجه نداء الى الامم المتحدة بان تفرط حظرا للطيران فوق مناطق دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان.
الجدير بالذكر ان رحى هذه المعركة توقف عند الساعة السابعة مساء، ولا نامت اعين المطلوبين لدى العدالة الجنائية الدولية والخونة والمرتزقة.
ثورة حتى النصر،،،

حبيب ادم
رئيس مكتب حركة تحرير السودان – فرنسا


تعليقات 6 | إهداء 1 | زيارات 2288

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#207656 [albawea]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2011 01:40 AM
اشك بل اكاد اجزم ان هذه المعلومات غير دقيقه ...... وين اسماء الاسرى الخمسه القولتوا معاهم ضابط ...... بالله بطلو كذب وادونا الحقائق ...... ولا برضو عندكم صوارمى فى حركه التحرير؟


#207419 [جعلى حر]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2011 04:11 PM
من عطبرة (أدبرة) مدينة الحديد والنار نرسل لكم التحية والتجلة يأبناء دارفور الأشاويس وعليكم أن تضربوا جرزان البشير ومليشيات المؤتمر البطنى بيد من حديد وتذيقوهم أيما عزاب, لقد قتل البشير ومليشياته الألاف من حفظة القران في دارفور وكردفان وسنار مدعيا ومتذرعا بالاسلام والاسلام بريء براءة الذئب من دم يوسف وعلي جميع أبناء السودان أن ينقضوا جميعا لأاسقاط هذا النظام المتهالك الذى ضيع السودان وسمعة انسنه النبيل فالموت والويل للمؤتمر الوطنى ومليشياته والتحية للسودانيين الاحرار


#206803 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2011 05:55 PM
اشك في هذه الرواية الرجاء نشر الصور لنتحقق من المزاعم


#206800 [سواح قرفان ]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2011 05:39 PM
من معركة حماس أصبحت معركة كاس (بالقرب من منابع النيل) !!! يا بخت إسرائيل كما قال شعبان الفنان الشعببي المصري - لك الله يا سودان من العمالة و الإرتزاق و عاشت البلاد حرة موحدة مستقله و يسقط المرجفون جمهور حزب الإنتهازية الوطنية (التور كان وقع تكثر سكاكينه)!!! حسبنا الله و نعم الوكيل


#206748 [Alshaik]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2011 04:13 PM
5 five vehicles destroyed 38 vehicles captured, how did some soldiers manage to escape? did they run on their feet? or something is missing in this story!


#206718 [WAD DARFUR]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2011 03:32 PM
ده الكلام أنتو من زمان وين.
كل القوة الخوطوم جوه.
سيأتى اليوم الذى نقاتل فيه جنب إلى جنب وما أحسبه ببعيد.


حركة وجيش تحرير السودان
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة