المقالات
المنوعات
مشاهد من تكريم وردى
مشاهد من تكريم وردى
02-13-2016 12:32 AM


في يناير السابق مرت الذكرى الرابعة لرحيل الفنان الاستاذ محمد وردى فى ذكراه ومن اجله نورد بعض مشاهد من تكريمه فى الفترة من 2010م حتي 2012م :-
مشهد أول:-
الزمان العام 2010م الركود يسود المشهد الثقافى بالسودان عامة والخرطوم العاصمة على وجه الخصوص وذلك بفعل الكبت والتضيق على المبدعين فهاجر من هاجر ولزم منزله من يحترم نفسه فافرخ الوضع غناءاً هابطاً واصواتاً مشروخةً تذهب كما الزبد جفاءاً – مجموعة من الاصدقاء فكرت فى تحريك الركود الثقافى بتكريم الاستاذ القامة محمد وردى حيث كان قد نال لقب فنان افريقيا الاول وبدأت بذرة اللجنة بنادى ابناء صوارده بامتداد ناصر وسرعان ما انداحت اللجنة لكل اطياف الشعب السوداني - تشكيليين ومخرجيين ومسرحيين ووالخ وانتقلت اللجنة الى النادي النوبى بالخرطوم تحت قيادة الاستاذ المرحوم عزت فرحات – بدات الفعاليات بالاتصال بالجامعات والاندية لاحتضان الانشطة فرحبت بذلك واقيمت العديد من اللقاءات على النحو التالى:-
يوم الاغنية الوطنية بجامعة امدرمان الاهلية – ندوة علن الاغنية الوطنية عند وردى ثم فرقة الاستاذ حافظ عبد الرحمن الموسيقية فى عزف نماذج والاداء من جموع الحاضرين اساتذة وطلاب ومواطنين وبانفعال كبير.
_ ليله الاغنية العاطفية عند وردى بكلية علوم التقانة انذاك وايضا ندوة تحدث فيها عدد من المتحدثين وضمنهم الشاعر محمد على ابوقطاطى والفنان الراحل ابراهيم عوض وأداء بعض الاغنيات وايضا بتفاعل كبير من الحضور.
ثم ندوة بجامعة الجزيرة – وكل هذه الفعاليات يخاطبها الاستاذ عبر الهاتف ممتناً.
مشهد تانى:-
تكونت تحت مظلة اللجنه العليا لجنة بمنطقة الكلاكلة صنقعت مقر سكن الاستاذ وبنادى الجمعية الخيرية – ايضا تنادت لها كل اطياف المجتمع وكانت تحت قيادة الاستاذ المرحوم نادر احمد عطا والتى قررت اقامة يوم يبدا منذ الثالثة عصرا وحتى الثانيه عشر ليلا بمسيره جماهيرية من لفه الكلاكله وتتقدمها فرق للفنون الشعبية وعربة كرنفاليه عليها لوحات تردد اغانى الاستاذ وقد انتهت المسيرة عند منزل الاستاذ وبحضور ما لا يقل عن العشرين الف مواطن يتقدمها الشاعران الاستاذ سيف الدين الدسوقى والاستاذ ابو شورة – واقيم حفل ساهر تخللته اشعار وكورال اطفال وفرقة ساورا الغنائية والفنان عاطف (وردى الصغير) – وقد اعلن معتمد محلية جبل اولياء فى الحفل التصديق بقطعه ارض بمساحة اربعة الاف ونصف متر بمنطقة ابو ادم باسم مركز وردي الثقافى – وقد قام التلفزيون باجراء مقابلات مع اسرة الاستاذ وتصوير اجزاء من الاحتفال.
مشهد ثالث:-
قامت اللجنه بايفاد بعثه فنيه لاعداد فيلم وثائقى بقرية صوارده حول النشاة الاولى وتطور الاستاذ – كما اجرت فضائية الخرطوم وقناة النيل الازرق لقاءات مع اعضاء اللجنة المنظمة.
مشهد رابع:-
استمر هذا الحراك لمدة عامين كاملين واستعادت الخرطوم القها الثقافى وعادت للاغنية عافيتها – كل ذلك شجع مجموعة دال للاتفاق مع الاستاذ على احياء حفلات غنائية بالخرطوم فى اطار حملة تسويق لمشروب الكوكاكولا على ان تكون الحفلات بمعرض الخرطوم الدولى – وعند ذلك تحول نشاط اللجنة الى لجنة للاعداد لاستقبال الاستاذ وتولى القيادة الادارى الفذ الاستاذ/عثمان النذير مدير شركة سكر كنانة انذاك وانضمت للجنة العديد من الشخصيات مثل الاستاذ اسامة داوود مدير مجموعة دال – الاستاذ الكاتب عبد القادر الرفاعى والكاتب الاستاذ فيصل الباقر – وكان الاستاذ الفنان محمد الامين على رأس مستقبلى الاستاذ صبيحة يوم حضوره بقاعة اجتماعات شركة سكر كنانة.
مشهد خامس:-
_ فى تلك الفترة كان الاستاذ قد اصيب بفشل كلوى كامل وكان يجرى عملية غسيل ثلاث مرات فى الاسبوع – وكان التحدى للجنة هو ضرورة توفير عملية غسيل للاستاذ بعد 24 ساعة من وصوله.
قامت اللجنة بالاتصال بالمرحومة د.سلمى مديرة مركز غسيل الكلى بالخرطوم والتى طمأنت اللجنة تماما على جاهزية المركز لتوفير غرفة خاصة للاستاذ لاجراء الغسيل على ان تقوم اللجنة بتجهيز الغرفة بمكيف وبعض الاثاثات وقالت بالحرف "انشاء الله من ناحية الكلية الاستاذ ما بتجيه عوجه" – واوفت المرحومة بوعدها فى ذلك وايضا بفتح باب التبرع بكلية للاستاذ واجراء الفحوصات الاولية على المتبرعين حتى تطابقت الانسجة مع احد المتبرعين فيما بعد – رحم الله الدكتورة العالمة سلمى التى ما بخلت بعلمها ومجهوداتها لجموع المصابين بالكلى فى كافة ارجاء السودان بكل تجرد ونكران ذات.
مشهد سادس:-
_ بعد ان اطمأنت اللجنه على الجانب الصحى للاستاذ استمرت فى التحضير للاستقبال وتوزعت الى لجان للتشكيليين والمخرجين وتجمعت الفرقة الموسيقية بقيادة عبد الوهاب وردى وبدات فى البروفات ولجنه لجمع التبرعات المالية وتشكلت لجان عديده لتوزيع البوستر والذى جاء تحت شعار "عاد الحبيب" والذي اختير من خلال ورشه عمل - ولجنه للاستقبال بالمطار – واضحت الخرطوم تنام وتصحو علي نغمة وصول فنان افريقيا الاول للبلاد بعد غياب لاكثر من عشر سنوات.
مشهد قبل الاخير:-
جاء يوم العوده في شتاء العام 2002وتم اعداد مسرح ضخم بساحة مطار الخرطوم بتجهيز مشترك بين مجموعة دال ولجنة الاستقبال وبدأت الجماهير تزحف زرافاتاً ووحداناً الى المطار من كافة انحاء البلاد وبالمواصلات العامة والخاصة فقد وفرت اللجنة فقط مياه الشرب للجماهير – لقد بادلت الجماهير السودانية الراحل وفاءاً بوفاء وحباً بحب اذ فاق عدد المستقبلين ال 800 الف مواطن لم يغادروا مواقعهم الا بعد ان ظهر الفنان على المسرح وشكرهم وصدح لهم ب "يا نور العين" – وكان يوما من ايام السودان الخالدة.
مشهد اخير:-
_ المكان جمعية صاى الخيرية بالشجره حيث الاحتفال بحصول احد ابناء صاى على المركز الاول فى الشهادة السودانية ذلكم هو النابغة محمد سمير سعد الدين – دكتور بالهندسة الصناعية الان – كان ضيف شرف الحفل الاستاذ محمد وردى والبروفيسير عبد الملك محمد عبد الرحمن مدير جامعة الخرطوم انذاك حيث كانت مفاجاة الاحتفال ان تلى على الحضور قرار مجلس اساتذة جامعة الخرطوم منح الفنان محمد عثمان وردى الدكتوراة الفخرية فى الاداب تقديرا لاسهاماته فى الارتقاء بالفن السودانى وعن مجمل اعماله الغنائية.
فاشتعلت دار الجمعية بالتصفيق والهتاف والترحيب – فكان يوما اخر من ايام السودان.
مشهد بعد الاخير:-
الان لا زالت قطعة الارض التى صدقت باسم مركز وردى الثقافى خالية ولم يتمكن الاستاذ من اقامة اى مبانى عليها – فى الذكرى الرابعة لرحيل هرم الغناء السودانى – اتقدم باقتراح تشكيل لجنة قومية تضم كل اطياف الشعب السودانى بهدف تشييد المركز كمنارة للاشعاع الثقافى وهو تطوير الاغنية السودانية كما كان يحلم الراحل المقيم دائما.
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2474

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1414063 [محمد حسن فرح]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2016 02:04 PM
باختصار ما هو المطلوب؟ بنار مركز ودري الثقافي!؟ ام تطوير الاغنية السودانية!!؟ طيب هناك مراكز كثيرة فهناك معهد الموسيقى والمسرح وهناك المسرح القومي ونقابة الفانين ومراكز الفانين عثمان حسين احمد المصطفى النعام آدم كرومة سرور ومراكز الشعراء الغنائيين .. فكروا في آخر غير الغناء والتطريب .. علما بان وردي لم يسمع انه خدم على الاقل منطقته فلا بنى مدرسة ولا مركز صحي ولا تبنى فقراء ولا ولا

[محمد حسن فرح]

ردود على محمد حسن فرح
[عودة ديجانقو] 02-14-2016 09:39 AM
والله لو علمت ما فعله هذا الانسان برغم (محدودية إمكاناته) لأستحيت على نفسك من كلامك الفارغ ده...أنا قلت كده لأنى أعرف جيدا مافعل لأن الرجال لايتحدثون.
رجائى منك تحدث فيما تعرف


#1414049 [محمدالمكي ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

02-13-2016 01:06 PM
طيب الله ثرى الارض التي انبتته والتي سعدت به وحملته في حدقات عيونها ولوبات آذانها رمزا على العبقرية والوفاء بحق الوطن.ويشهد الله انني ماسمعت بانتفاضة وطنية الا وتذكرته سائلا نفسي ماذا يكون الحال لو انه كان حيا يشارك في بطولات شعبه كالعهد به ايام الصحة والشباب.فلتكن عالية حفاقة رايته فينا وفي كل معقل للوطنية المتجردةالخالصة من كل الشوائب.

[محمدالمكي ابراهيم]

شاكر شريف سيد مكاوي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة