المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مشروع الجزيرة الزلزال وتوابعه
مشروع الجزيرة الزلزال وتوابعه
09-13-2011 02:51 PM

مشروع الجزيرة الزلزال وتوابعه

سيف الدين خواجة
[email protected]

رويدا ...رويدا ..وتدريجيا اعود آملا ان يكون العود احمد ...تتبعه اخبار سعيدة تسعد هذا الوطن الجريح المكلوم بابنائه فقد فعلت الانقاذ بوطننا ما لم تفعله التركية السابقة ولا الاستعمار الانجليزي الذي اخرجناه ولا اخطئ لو قلت ليتنا لم نخرجه وليتنا سمعنا كلام مبدعنا الراحل المقيم محمود محمد طه الذي طالب بعدم خروج الانجليز الا بعد عام 1970وحوكم في ذلك وهو الذي وهب حياته فداء لهذا الوطن في تجليات انسانية رفيعة قائلا لرفقائه سامضي وسيمضي من بعدي الجبروت الي مزبلة التاريخ لان هذا حكم التاريخ وصدقت للمرة الثانية حكمته ..هؤلاء الانجليز انشاوا لنا كل المشاريع القومية مثل الميناء وسكة حديد ..وخزان سنار ومشروع الجزيرة وفي يقيني ان هذه المشاريع ما كان لناان ننشئها ودليلي علي ذلك اننا اضعناها اضاعة من لا يخشي الفقر الذي هو سمتنا اليوم في بلد كان المأمول منه ان يكون سلة غذاء العالم وهو الآن يتسول مدفوع علي الابواب وبودي ان اسال اهل الانقاذ لو لم تجدوا هذه المشاريع لتخريبها هل ستقومون ببيعنا رقيقا لانشاء دولة المشروع الحضاري ....ان اكبر قيمة لهذه المشاريع القومية من كل اموال الدنيا هو تذويب القبلية والجهوية والاثنية لخلق الانسان القومي ومن بين هذه المشاريع مشروع الجزيرة الذي انصهرت فيه كل القوميات يشكل مثير للدهشة بالتعارف الذي حث عليه ديننا الحنيف بداية للتزواج والانصهار والي ذلك كان هو العامود الفقري للاقتصاد وهو من اضخم المشاريع الزراعية في العالم ويدرس في كليات الهندسة بالعديد من الجامعات بالداخل والخارج في هندسته ونظم ريه الانسيابي الذي جنبنا تكاليف باهظه لو كان يروي بالماكينات الحديثة وقودا وقطع غيار كما افادني بذلك احد المهندسين ...فالانقاذ في سبيل تمكينها خربت هذا المشروع خوفا من اتحاد مزارعيه القوي ناسية ومتناسية توابعه ومرتداته الارتدادية والتي غفلوا عنها وها هم يجنون حصاد سوأتهم ضائقة اقتصادية تكاد تقتلعهم من جذورهم السلعلعية فاليوم سعر القطن يتفوق علي اسعار البترول الذي فقدوه ايضا جريا وراء السراب واذا كان هدفهم تشريد اتخاد المزارعين فهم قد شردوا السودان كله وهو ما يجنونه الآن محننا واحننا عليهم وضيقا في كل مناحي الحياة واسوا من كل ذلك انهم ادخلوا هذا الدين الحنيف في تجربة من اسوا تجارب الحكم الاسلامي في التاريخ والمحزن انها في بلادنا...بلاد الاعتدال والتسامح ....و من تلك المرتدات هي:-
*اغلاق المحالج وتشريد العاملين فيها وحرمان الافتصاد السوداني من عملات الصادر
*اغلاق مصانع النسيج نتيجة طبيعية لذلك وتشريد العاملين وحرمان الاقتصاد من الصادر
*اغلاق معظم مصانع الزيوت وتشريد للالاف من العمال المهرة وحرمان السوق المحلي والحرمان من الصادر
*اغلاق معظم مصانع الصابون مع توابع نفس ما ذكرنا سابقا
*اغلاق معظم مصانع الحلويات مثل الطحنية والطحينية والحلويات الاخري
*هذا ساهم في اضعاف سكة حديد في نقل البضائع للصادر
*تهميش مدن مثل بورسودان ميناء الصادر وعطبرة كمركز لسكة حديد ومدني وبركات المراكز الرئيسية لمشروع الجزيرة
*ضياع النسيج الاجتماعي في كل المشاريع والمدن المذكورة آنفا
*افقار السوق المحلي وافقار البلاد من عملاد الصادر
*بطالة الملايين لكل ماذكر آنفا اضافة للعمال الموسميين
وبعد اليست هذه جريمة يستحق مرتكبوها اقصي درجات العقاب ان محنة الانقاذ في بلادنا عظيمة لذلك نقول ليس المهم البديل لان الظروف ستخلقه كماخلقت البوعزيزي في تونس ووائل في مصر ولكن المهم من الآن برنامج البديل لان الخراب والفساد هما جناحا طائر الشؤم في بلادنا


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1024

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#208654 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 04:55 PM
أغلب جماعة الاهلاك كانوا حاقدين على أهل الجزيرة الذين اطعموا السودان كله بسخاء

ولم يبخلوا علىاحد بما أنعم الله به عليهم . العيب في أبناء الجزيرة الذين شاركوا في تدمير المشروع


#208344 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 07:48 AM
تخيل يا اخ سيف كيف تم تد\\مير مشروع الجزيرة والله شيىء محزن ومبكى يجعــل كل شخص غيور على هذا الوطن يبكى على ضياع هذا العمـــــــلاق العظيــم كان اعظم من آبار بترول وكان اعظم من مناجم الذهب والفضـــــــة ضـــــاع ودمر مشروع الجزيرة بطريقة لا يكاد يصدقها رجل عاقل وايضــــا هيئــــــة سكة حديد السودان بعطبرة كانت عملاقا آخر تزخر به مدينــــــــــة عطبــرة العملاقة آنذاك فقامت الانقاذ اللعينة واذكر جيدا بشن حرب شعـــواء على عمال وموظفى سكة حديد عطبرة عندما قاموا باضراب فى ايام الانقاذ الاولى فقام الزبير باستجلاب كتيبة قذرة من العسكر وكأنه يريد ان يحــــرر حلايــب فقاموا هؤلاء الكلاب بضرب وتشريد العمال والموظفين وطردهـــم من بيـــــوت الحكومة والزج بهم فى السجون وضربهم بطريقة بشعة وكانت تلــــك الغــزوة بقيادة الزبير على عطبرة ومنها ظلت هذه المدينة فى سكون دائم توقفت القطارات ودمرت السكة حديد واعدمت نقابة السكة حديد العملاقة بعد محاكمـة اعضاءها المناضلين ظلما وجورا . هؤلاء لا يتورعون من خراب وتدمير كل شيء بالوطن من اجل بقاءهم بالسلطــة . الله ينتقم منهــم اليوم قبل الغد .


#208217 [123]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2011 11:04 PM
هل نسو القناطر وفتح الترع


#208201 [saif]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2011 10:25 PM
فعلا يكفي الانجليز فقط عبقريتهم في تأسيسهم لمشروع الجزيرة ، بهذه الطريقة العملاقة فلقد تم تخطيط المشروع وتنفيذه بصورة عبقرية قبل ان تتقدم و تتطور علوم المساحة و الهندسة وقبل التصوير الجوي و الاقمار الصناعية ، فلقد تم تحديد مسارات وتوزيع الترع الرئيسية و قنوات الري الفرعية حسب طبيعة الارض وذلك بمتابعتهم لطريق السيول ، ولقد تم ري 22000.000 فدان بدون طلمبة مياه واحدة او قطرة وقود .
وهنا ادعو كل شخص ان يقوم بفتح البرنامج ( قوقل ايرث ) ليري كيف تم تخطيط هذه المساحة الشاسعة ويتابع الترع الرئيسية من خزان سنار الي أن تدخل كل الحقول . وكيف تم تم تخطيط المزارع بصورة هندسية بالغة الدقة ، كما تم استثناء مساحات داخل اراضي المشروع في عدة امكنة وهذه توجد بها عيوب حتي هذه اللحظة فكيف و قبل ما يقارب 100 عام عرفوا ان هذه الاراضي مرتفعة ولم تروي انسبيا في وقت لم تتطور القراءات الكنتورية ولا الصور الجوية .

اما من الناحية الادارية و الفنية فقلد كان المشروع عملاقا بمعني الكلمة فبه نظام اداري اقوي من النظم العسكرية في الادارة و الانضباط و اكثر مرونة تطوا من الشركات الحديثة .

بكل بساطة كان محافظ مشروع الجزيرة اكثر اهمية للدولة من وزير زراعته وحاكم ولايته الوسطي حينها.

كيف فعل هولاء بمشروع الجزيرة اين تلك الكفأءة و الخبرات المتراكمة جيل بعد جيل ، كيف تم احالتهم للصالح العام ولقد دفعت البلد فيهم ودربتهم في جميع انحاء العالم كما رشفوا الخبرات المتراكمة للاجيال التي سبقتهم و التي تعتبر اهم من التدريب في اكبر مراكز التدريب العالمية .

اين البنية التحتية للمشروع من بيوت و مكاتب وسيارات وورش و محالج و سكة حديد الجزيرة التي لا نعرف النوم ونحن صغار الا علي اصوات قاطرتها و ابواق هذه القاطرات. اين الحاصدات والجرارات العملاقة ، كيف زابت كل هذه الاصول .

هل يعلم هولاء بجريمتهم في تدمير مشروع الجزيرة و اي حكمة هذه التي دفعتهم لهذا .


#208110 [محمد أحمد الرفاعي]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2011 05:57 PM
أخى سيف الدين
لمست جرحاً نازفاً . البشير وأتباعه من العصبة الباغية يكرهون جميع أهل السودان إلا أنفسهم وعشيرتهم وعصبتهم ، لذلك لإذلال وتركيع وتجويع وتشريد أهلنا فى الجزيرة قاموا مع سبق الاصرار والترصد بتدمير مشروع الجزيرة - المشروع القامة العملاق الذي قامت عليه نهضة السودان عامة وحمل عبء الدولة عقودا طويلة إلى استخراج البترول .
ندعوا الله العزيز الجبار المتكبر على الظالمين
اللهم شتت شملهم
اللهم اجعل تدبيرهم تدميرهم وكف عنا شرورهم


سيف الدين خواجة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة