المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
توفيق الأوضاع ... سيف الإنتقام ..!!ا
توفيق الأوضاع ... سيف الإنتقام ..!!ا
09-14-2011 08:31 AM


إليكم .........

توفيق الأوضاع ... سيف الإنتقام ..!!

الطاهر ساتي
[email protected]

** عندما كتبت يوم الأحد الفائت بأن مجلس الصحافة يترصد الصحف والصحفيين لينتقم حسب أهواء سادته وليس لأجل المصلحة العامة، لم اكن مخطئا..فلنقرأ خطاب التعليق المرسل من المجلس لصحيفة حبيب البلد، كنموذج فقط لاغير..ونتأمل الحيثيات التي يتكئ عليها المجلس، والتي بموجبها يسعى مجلس شمو والعبيد لتشريد الصحفيين والعاملين بتلك الصحيفة وخمس صحف أخرى، حيث يقول خطاب المجلس بالنص : ( بعد مراجعة ملفات الشركة، وجدنا أن الناشر لم يلتزم ب: تشكيل مجلس الإدارة وإنتظام إجتماعاته، إيداع شروط خدمة العاملين، مراجعة الميزانية بواسطة ديوان المراجع القومي، إنشاء مركز للمعلومات والبحوث، تخصيص ميزانية لتدريب الصحفيين، إخطار المجلس بالتغييرات التي تطرأ على المؤسسة الصحفية)، هكذا مطالب المجلس..فتأملوها..!!
** إيداع شروط خدمة العاملين بالمجلس وتشكيل مجلس الإدارة وإنشاء مركز المعلومات وميزانية التدريب من أهم شروط ترخيص الشركة وصحيفتها، وكذلك يجب على الشركة تجديد ترخيصها بعد إستيفاء تلك الشروط ..تلك الصحيفة التي يخاطبها المجلس مطالبا بتنفيذ ذاك الشرط من الصحف التي نالت الترخيص ثم جددته، ولايزال التجديد ساريا..إن كان المجلس حريصا على شروط خدمة العاملين، لماذا منح الترخيص لهذه الشركة قبل إستيفاء تلك الشروط، ولماذا جدد لها ذات الترخيص هذا العام - قبل ثلاثة أشهر من يومنا هذا - نظير رسوم قدرها (12 مليون جنيها) ..؟..سؤال يكشف حرص المجلس على الرسوم، أكثر من حرصه على شرط خدمة العاملين وبقية الشروط .. ثم شروط خدمة العاملين كلمة حق مراد بها الإنتقام من تلك الصحيفة وغيرها، لإرضاء البروف شمو وآخرين، وليس لإرضاء العاملين بالصحيفة.. إذ بالله عليكم، إن كنتم صادقين، هل مصلحة العاملين في إستمرارية صحيفتهم بكل شروط الخدمة حتى ولو كانت مجحفة، أم في إغلاق صحيفتهم وتشريدهم بلا أي أجر، ضئيلا كان أو ملبيا لطموح المجلس ؟..ومنذ متى كان مجلس شمو والعبيد حريصا على شروط خدمة العاملين بالصحف؟..وأين هذا الحرص والحنان والرحمة من المآسي التي حدثت للزملاء بالأضواء و أجراس الحرية وغيرها من الصحف التي أغلقها ناشرها أو أغلقها مجلس الصحافة بامر كمال عبيد وسناء حمد؟.فالتاريخ لا يشهد لمجلس الصحافة بأي موقف إنحاز فيه لصالح العاملين بالصحف، بل كل مواقف المجلس تشهد له بأنه محض سيف على رقاب الصحف، بلإغلاق والتعطيل والتشريد حسب هوى سادة المجلس أو مناخ السياسة..والمساحة لن تسع النماذج ..!!
** ثم ماذا يعني المجلس بإخضاع ميزانية صحف القطاع الخاص إلى مراجعة ديوان المراجع العام؟..ماعلاقة المراجع العام بشركات القطاع الخاص يا علماء القانون وخبراء الجودية ؟..مجلس الصحافة هو الذي يجب أن يراجع ميزانيته بواسطة المراجع العام، ثم ينشر تفاصيل المراجعة في الصحف بشفافية ونزاهة، لأن ميزانية المجلس جزء من (المال العام)، ولكن أموال الصحف التي تصدر عن شركات خاصة (أموال خاصة)..ثم ديوان المراجع العام لم يعد يراجع حتى بعض الوحدات الحكومية التي تتهرب منه بإعتراف المراجع العام كل عام، والكثير من الوحدات والشركات الحكومية التي تتهرب من المراجع العام تبرر التهرب بأن ميزانياتها شراكة بينها وبين القطاع الخاص، أي نسبة الحكومة فيها ضعيفة، والحكومة تلتزم الصمت أمام هذا التبرير المعيب.. وإن كان هذا حال بعض القطاع العام، فمن أين جاءت عبقرية قانون مجلس الصحافة بنص ( مراجعة شركات القطاع الخاص بواسطة المراجع العام )؟..ليس هناك ما يلزم صاحب شركة خاصة بأن يراجع ميزانية شركته بالمراجع العام، ولكن مجلس شمو والعبيد في واد وما يسمى بالدستور والقانون في واد آخر..!!
** على كل حال.. يجب على الزملاء بكل الصحف، رياضية كانت أو سياسية أو إجتماعية، أن يرفضوا هذا الإنتهاك الذي يحدث في حق الزملاء بالصحف الرياضية ويمنعهم عن ممارسة نشاطهم بحرية تضبطها أحكام المحاكم فقط لاغير..نعم الصحف الرياضية ليست مبرأة عن الخطأ، ولكن من الخطأ أن نعالج الخطأ بالخطيئة، كما يفعل مجلس الصحافة حاليا.. وقاعات المحاكم - ووليست أهواء شمو والعبيد وكمال عبيد وسناء حمد - هي الفيصل الذي يحدد أخطاء الصحف ثم يحاسب المخطئين ..وأخطاء الصحف الرياضية - إدارية كانت أو مهنية - ليست وليدة اليوم، وظل المجلس يغض الطرف عنها، لأن الصحف كانت ملتزمة بتسديد الرسوم للمجلس ولم تكن تنتقد نهج شمو والعبيد.. وما لم يكن كذلك، فلماذا هذه الإنتباهة المريبة والمعالجة غير الموضوعية تحت غطاء تبرير (توفيق الأوضاع)..؟.. وهل الاوضاع- قانونية كانت أو إدارية- موفقة بمجلس الصحافة ذاته ؟..أين التوفيق في رجل يتحدى الدستور والقانون و يجمع منصبين في الدولة ؟، كما حال ( أمين عام مجلس وناطق رسمي بالخارجية)..وأين التوفيق في مدير أدارة يتم تعيينه من وراء القانون العام واللوائح العامة، بنهج ( زيتنا في بيتنا)، وليس بحق المنافسة الشريفة ؟، كما حال ( مديرة إدارة الرصد بالمجلس)..وبالمناسبة، لأول مرة في تاريخ مجلس الصحافة يصدر عنه خطاب يحمل توقيعين ( الرئيس والأمين العام ).. هذا لم يحدث إلا في قرارهم هذا، لماذا ؟..فالأمين العام هو الذي كان يوقع على القرارات، ولم يكن يشاركه الرئيس الذي ظل يخفي ويداري شموليته التاريخية بإدعاء الحكمة والمهنية والحياد.. لماذا تحالفا و وقعا على هذا القرار (بالذات )؟..أفيدكم أيها الأفاضل .. لعلمهم بعدم قانونية توقيع الأمين العام وفق النص القانوني الذي يمنع الجمع بين وظيفتين ؟.. وأي طعن في توقيعه كان سيفقد القرار شرعيته..هكذا يتحايلون على القانون بذكاء مستشارهم القانوني، ولكنه - للأسف - ذكاء في غير موضعه.. وعليه، على مجلس الصحافة أن يوفق أوضاعه القانونية والإدارية أولا.. أي قبل الإنتقام من الصحفيين وتشريدهم بحجة (توفيق الأوضاع) .. !!
..........
نقلا عن السوداني


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3172

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#208813 [التجاني سيد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 12:08 AM
ظل الناس يحترمون علي شمو الملقب بالبروفيسور ولا نعلم اصلا الجهة التي أعطته لقب الأستاذيه فلا ابحاث أو مراجع أو انجازات له مطلقا في مجال الأعلام الذى ظل من خلاله يخدم ويطبل ويكسر تلج لنظام الدكتاتور السابق جعفر نميرى طوال سنوات حكمه ثم فجأه قدموه ناس الأنقاذ علي اساس أنه خبير في مجال الكمبيوتر والأتصالات وراح يعقد الندوات والمحاضرات في عجايب الاتصالات بأساليب وطرق تبعد تماما عن المهنيه والاحترافيه التي يتمتع بها خبراء الاتصالات . علي شمو رضع من ثدى الديكتاتوريه والشموليه حتي الثماله ولولا ثقة الانقاذ وعلمها التام بنفسيات الرجل المريضه ماكان شغلوه معاهم ولو كان بيحترم نفسه وسنه
ماكان وقع هذا القرار البائس.عموما علي شمو ربما يكون تجاوز الثمانين من عمره وهذه مخالفه اخرى لمجلس الصحافه اذ تجاوز السن القانونيه لشغل الوظائف الحكوميه عموما اقترح ان تتركه ياودساتي للزهايمر ولقوانين الطبيعه
وهي الكفيله بازالته ومن شابهه الي مزبلة التاريخ .


#208702 [دقنة]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 07:05 PM
ربنا يحفظك من مكرهم وخبثهم وغدرهم يارب.... أقدم ولا تخف يا أيها الطاهر ولا تخشى دون الله أحدآ , فوالله مكانك محفوظ في قلوبنا وعقولنا وان كنا لم نلقاك .... عسى أن يجمعنا ربنا في ساعة خير بعد أن يتحرر الوطن من قبضة المنافقين ,, أو أن يجمعنا عنده مقبلين على الحق...... لا مدبرين.... والله نحنا جاهزين بالحيل وقاعدين على جمر ودمائنا فايرة براكين ,,,لكن ربك لسه ما قال ليها كوني !!!!!


#208669 [somer]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 05:31 PM
الأخ الطاهر إلى متى ستستمر تقانل لوحدك. لم أرى أجبن من زملائك. فإذا كانوا لا يستطيعون أن يدافعوا عن حقوقهم ومكتسابتهم فكيف يدافعون عن حقوق الشعب. كلما أشوف علي شمو بتخيل أن الراجل ده محنط وأما العبيد فأمه داعية ليه الود كده شبع من القنصلية في دبي عمارات وسيارات ومازال يتقلب في المواقع كل يوم أما كمال عبيد بصراحة كده نفسي أعرف كيف تتوقع من واحد مدير إعلام وهو لا يستطيع أن ينطق جملة واحدة باللغة الانجليزية.


#208636 [أنس الحاج]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 04:13 PM

الإجابة عندى يالطاهر ساتى وبقية المعقبين:

بصراحة موضوع تعليق ستة صحف رياضية عشان هنالك طبخة فى نادى الهلال أو هنالك طامة آتية ،حيث أتفق صلاح إدريس وجمال الوالى والامين البرير وفيلكس رئيس نادى إينمبا ورئيس نادى الرجاء المغربى على فوز الهلال على الرجاء وفوز اينمبا على القطن ومنها تأهل الهلال الى المربع الذهبى
والمقابل إستضافة اينمبا فى الفندق لمدة 3أيام ودفع مبالغ لنادى الرجاء

وحيث تم الاتفاق مع مجلس الصحافة على تعليق الصحف فى هذه الفترة بالتحديد لكى لا يتطرقو للموضوع ، علما بأن رمضان أحمد السيد ومزمل ابوالقاسم عندهم معرفة ومصلحة من الصفقة.

معليش الصفقة والحكاية كبيرة لا تصدق
لكن

أنا ذو علاقة بالموضوع وسوف أخبركم بالتفاصيل يوميا حتى تتأكدوا

والان المامصدق ينتظر

أنس الحاج
..... ن.. ا.. ا...


#208576 [سوداني شتات]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 01:59 PM


علي شمو تعبان تعب الموت .. وهو شمولي أصيل لا يطناطح عنزان في ذلك..

لك غداً سيكون في مهب الريح ومزبلة التاريخ التي لا تذكر اسمه الا مقرونا بكبت الكلمة وكسر القلم وتشريد الزملاء المهنيين وقطع ارزاقهم.

مسكين راجل في خريف العمر ونهاية السبعينات وعايز يعيش .. يعني لو قال كلمة حق وبقى عندو موقف هو عارف انو تاني يوم بمشي البيت.. ولو مشى البيت منو البشغلو تاني وهو في العمر ده .. مش لو بقى خبير اعلامي ولو بقى رائد فضاء في عمرو ده يعتبر ( experd ) منتهى الصلاحية..!!


#208526 [ود بلد]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 12:55 PM
Shuomo? He can\'t do nothing
من كتاب The Oil Sheikhs عن على شمو غبان عمله في قطر


#208444 [الساير]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 10:56 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل


#208433 [صحفي]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 10:37 AM
والله يالطاهر زملاؤك المدجنين في الصحف الصفرا لو لبسوا طرح او رحض اجسن ليهم , ياخي ناس ما تدافع عن مهنته حاتدافع عن حقوق مواطنه كيف اقتراح قائمة العار اجزناه امس وسنجعل من سدنتهم عبرة تطاردهم مدئ الحياة


#208431 [alday ]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 10:36 AM
لا فض فوك يا رجل اضرب هؤلاء المتدثرين بغطاء الشمولية الزي شملة بت كنيش


#208430 [عادل الريح]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 10:34 AM
تابعت بالامس لقاء قناة قوون مع بروفسير على شمو ووضح لى جليا ان السبب لمنع الصحف هو المظاهرة التى جاءت لمكتبه بسبب اعلام المريخ فقد بدا بروفسير شمو متاثرا وهو يسرد كيف ان اولاد صغار قد اساءوا له ووقتها احس بانه مهان بعد تاريخه الطويل فى العمل الاعلامى ( تصرف اولئك الشباب يجد كل الاستنكار مننا ) ولكن هذا لا يعنى ان ينتصر البروفسير شمو لنفسه بالانتقام من الصحف الرياضية وبعدين بما انك ارتضيت لنفسك ان تكون فى موقع عام يجب ان تتوقع الاساءات واكبردليل ان حسنى مبارك الان فى السجن والمحاكماة وهو اعلى قدر منك ( كان رئيس دولة ) واكبر سنا من بروفسير شمو


#208359 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2011 09:02 AM

المراجع العام!!! ههههه...هههها

لييه ماراجع عقود الفساد والشركات (الرايحة)؟؟؟؟

لييه ماراجع بنود صرف الرواتب والحوافز للكبار؟؟؟؟

لييه ماراجع جمرة ملايين إستيراد خالد حسن ( بتاع الموية) التى جمدت بالمخازن؟؟؟

لييه ماراجع إيرادات البترول والدهب والماشية ليبين لناس البلد كيف وأين ذهبت؟؟؟

وليييه ...وليييه...وليييه

قال المراجع العام....هههه ...تانى


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة