شاطرة .. يلا إفتحي الحدود ..!!ا
09-15-2011 08:46 AM


إليكم ............

شاطرة .. يلا إفتحي الحدود ..!!

الطاهر ساتي
[email protected]

** رفض تناول حليب المساء نوع من الإحتجاج الطفولي، أوهكذا يعبر الطفل عن غضبه و رفضه لاي أمر أو نصح، وهو بالتأكيد تعبير يضر بصحته، ولذلك تجتهد الأسرة في ترضيته لينام متغذيا..نهج حكومة الخرطوم في التعاطي مع بعض قضايا الناس والبلد، لايختلف كثيرا عن ذاك النهج الطفولي، وهو نهج لايضر بصحة الناس والبلد فحسب، بل يضر حتى بصحة الحكومة ذاتها.. فالحكومة - طبعا - لاتبالي بصحة الناس والبلد.. ولذلك - اي تقديرا لنهجها الطفولي الذي لايميز بين ( ما يضر وما ينفع)، يجب علينا - شعبا وإعلاما - أن نجتهد في ترضية حكومة الخرطوم، كما نرضي أطفالنا، وذلك حفاظا على صحتها ولكي تنام مطمئنة وتكون قد تناولت حليب المساء ..!!
** على سبيل المثال ..إقتصادنا الوطني، منذ إنفصال الجنوب، يمر بمنعطف مرت به بلاد الدنيا والعالمين قبل الحرب العالمية الثانية، وتجاوزته بالإستقرار السياسي ثم بتسخير مواردها وإستغلالها لصالح إنسانها.. بلادنا لم تتجاوز ذاك المنعطف بعد، لأنها لم تستقر ولأن ولاة أمرها لم يسخر مواردها إلا في الحرب والسياسة، وليس في الناس ومناحي حياتهم..إستبشرنا خيرا ببترول الجنوب، وقالت أحلامنا عند إستخراجه : خير وبركة، والحكومة الرشيدة حتما سوف تحول هذا البترول إلى زرع وضرع وصناعة..ولكن، إستيقظنا وتفاجأنا بالبترول وقد ذهب مع ثلث البلد ليكون موردا أساسيا لدولة أخرى..أما الزرع والضرع والصناعة، فقد تراجعوا بحيث صار الحلم ألا يتعثر ويتعسر مزارع مشروع الجزيرة وليس بالضرورة أن يربح وينفع الناس والبلد..وألا يعطش مشروع حلفا بحيث لايهجره المزارع بالنزوح إلى الشقيلاب أو بالإغتراب الى الخليج، وليس بالضرورة أن ينتج وفيرا بحيث يفي حاجة أهل الشقيلاب والخليج..وهكذا حال الحلم شمالا وشرقا وغربا ووسطا و(جنوبا جديدا).. إذا كل مشروع زراعي كان يحلم بتحقيق الإكتفاء الذاتي لبعض الناس والبلد بتسخير ذاك البترول فيه، تقزم حلمه بعد ذهاب البترول بحيث صار فقط يحلم بأن يقي مزارعه من سجون المصارف ويقي أسرته من النزوح والإغتراب..أما حال الضرع ، فالمقاطعة الشعبية للحوم تبدأ الأحد القادم والأيام التالية، وهذا أفصح حال..أما الصناعة، فبدلا عن ( نلبس ونصدر مما نصنع ) صرنا نستورد ونحرق القمامة المسماة - للحفاظ على العلاقات الأزلية - بالبضاعتين الصينية والمصرية..بيد أن مصانع الغزل والنسيج التي سادت - في زمن اللابترول - أبيدت، ولم تعد هياكلها تنسج إلا للعناكب بيوتها..هكذا أفقدتنا الحكومة البترول بالإنفصال، ثم أفقدتنا الزرع والضرع والصناعة بالإهمال وسوء التخطيط وبؤس التنفيذ..والحمد لله الذي لايحمد على مكروه سواه ..!!
** وأمام وضع كهذا ليس بمدهش أن تصبح حاجة البلاد إلى الدولار كحاجة أهل خيبر إلى الغذاء حين حاصرهم جيش الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم..ذاك كان حصارا بالحق، بيد أن الذين يتسببون في حصارنا اليوم يفعلون ذلك بإهمالهم وفسادهم ورداءة نهجهم.. وزير ماليتنا بلغ به الحال - في سبيل البحث عن الدولار وتوفيره - مقاما لم يبلغه أي وزير مالية في بلاد الدنيا والعالمين حتى قبل الحرب العالمية الأولى .. سيادته ينصح الناس والصحف في مؤتمراته الصحفية قائلا ( ما تشغلوا الأجنبيات في بيوتكم، ديل بحولن بالدولار.. وما تاكلوا في المطاعم الأجنبية اللى في شارع المطار، ديل بيحولوا بالدولار )، هكذا حاله منذ يوم إعلان الإنفصال، حتى كدنا نسأل الجرسون حين ندخل مطعما ( صاحب مطعمكم ده جنسيتو شنو؟)، بدلا عن السؤال ( عندكم شنو ؟)..وكل هذا الإرتباك في التخطيط والتواضع في التفكير، في سبيل القبض والحفاظ على أي ( دولار لافي في البلد ).. وعليه، فالدولار مهم، والحكومة إكتشفت - تلك الأهمية - أخيرا..ولكن مع ذلك، أي رغم إكتشافها بأن الدولار ينفع صحة ميزانيتها، لاتزال تغلق حدود بلادنا مع دولة جنوب السودان، منذ مايو الفائت، وتجمد عملية التبادل التجاري بين الدولتين.. دولة الجنوب تستورد شهريا - حسب حديث وزير ماليتها لصحافة البارحة - من البضائع ما تتجاوز قيمتها المائة مليون دولار، وكان حجم إستيرادها من بلادنا - قبل إغلاق الحدود - يقدر ب(85%).. واليوم - بعد إغلاق الحدود - تستورد دولة الجنوب ما يقدر ب(95%) من البضائع من دول شرق إفريقيا، بيد أن بضاعة تجار السودان مكدسة في ميناء كوستي بسبب إغلاق الحدود.. نعم تكدس لامثيل له في تاريخ ميناء كوستي، مرده بضاعة تجار السودان ممنوعة - بأمر النهج الحاكم - عن عبور الحدود إلى حيث سكان جنوي السودان.. بالله عليكم، من الخاسر؟، ومن الذي بحاجة إلى الدولار لدرجة التوجس الذي من شاكلة ( ما تشغلوا الاجنبيات في بيوتكم وما تاكلوا في المطاعم الاجنبية) .؟.. للجنوب بترول قد يمكنه من إستيراد لبن الطير من بلاد الواقواق، ولكن ماذا لديكم أيها الولاة بالخرطوم غير حرب بالنيل الازرق وأخرى بجنوب كردفان ثم نزوح بدارفور ونزوح آخر بجنوب طوكر ؟.. تلك مواردكم، الحرب والفقر والنزوح وتقارير المراجع العام، ولذلك كان طبيعيا أن يذهب وزير المالية - حاملا القرعة - قبل أسبوع ونيف الى الخليج ليسألهم ( شئ لله يا محسنين)، ليعطوه أو يمنعوه..قالها هناك تصريحا وتلميحا قولا تفسيره : نحن بحاجة الي مليار وخمسمائة مليون دولار، لنبقى على قيد الحياة ولنحفظ نسل السوداني من الإنقراض ..هكذا الحال الإقتصادي، سواده تراه أنظار الدنيا والعالمين، فلماذا تحرمون الناس والبلد من فوائد تجارة التبادل التجاري مع دولة الجنوب ؟..واية حكومة في الدنيا تحرم شعبها من فوائد تجارة يقدر حجمها ب ( مائة مليون دولار شهريا )؟..ثم ليس من الدين ولا من مكارم الأخلاق التي أتمها الدين بأن تعاقب الحكومة مواطنا بالسودان و آخر بجنوب السودان بإغلاق الحدود بلا أي سبب، فقط (زعلانة من الإنفصال ).. على كل حال، النقد لم يعد مجديا في يوم كهذا،و يجب ان يحل النصح - والدلع - محل النقد أمام نهج طفولي كهذا، أي كما نفعل مع أطفالنا حين يمتنعون عن تناول حليب المساء، ولذلك ننصح : ( عزيزتي الحكومة.. يلا افتحي الحدود يا شاطرة عشان بكرة نفسحك في الحدائق وتلعبي الطوطحانية مع ميدو )..إفتكر كدة كويس..عسى ولعل تستجيب وتفتح الحدود، وليست بالضرورة أن تعرف مدى حرصنا على صحة ميزانيتها، فعقل نهجها لايزال طفوليا بحيث لا يعرف ( البيضر والبينفع) ..!!
............
نقلا عن السوداني


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 5018

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#210097 [سعد]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2011 08:33 PM
وين اموال البترول المليارات!!!
وين اموال الذهب المهدرات!!!
!!ووين اموال حرمنا المصونات!!!
ووين ضيعتوا الهبات!!!
بيعوا العمارات بيعوا المنهوبات!!
خلوا السمسره قبل الشحده والهبات!!!
او اتنازلوا كفايه الخسارات!!!
ياعالم دا وطن ماضيعة سعاتو حيخنقو للنهايات!!!
مسامحنكم مخاصمنكم فارقو ارضنا كفاية بلاوي عليكم اللعنات!!
خدوا مانهبتوا وارحلوا لعالم النفايات!!
لن نال عنكم نريد نسيان كل المحزنات!!!
فلانبكي علي مال فقد اضعتم ملايين الهكتارات!!
ولن يعطي مالكم ولاحياتكم بعض الضمانات!!
هيا ارحلوا كفانا بهدلة عسانا ندرك بعض قبل النهايات!!
لستم منا ولامنكم فمن اين اتت بكم السنون بئس العمل يكافئ به شعب البطولات!!!
فقد صدق من قال من اين جاء هؤلاء الذين لاحس لهم ولاتقي ولارحمة اوصدق للشعارات!!


#209906 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2011 01:17 PM
ياود ساتي....اختصر الزمن وارسل عرض حالك للخال الرئاسي مباشرة !!!! عسي ولعل ان يحن قلبه العنصري الأشد سوادا من التور المذبوح في ذلك اليوم المشؤم من تاريخ بلادي....يوم فشل أجيال القرن الماضي في الحفاظ على الوطن حدادي مدادي بالعدل والاحسان والمساواة والديقراطية.... نعم لقد ذبح السودان قبل التور !!!!!! أننا لا نحمل المؤتمر الوطني كامل المسئولية في كارثة الانفصال فهنالك اخطاء متراكمة لمن سبقوهم منذ الاستقلال...ولكن نحمله الجزء الأكبر من تلك المسئولية ...لأسباب اولها ان المؤتمر الوطني هو الحزب الوحيد الذي حكم السودان وبمفردة لمدة تتجاوز العشرين عاما وبالتالي اتيحت له فرص أكبر للحل.... وثانيها أن الحزب ومن خلفه الحركة الاسلاموية حولت الحرب من نزاع تنمية وعدالة ومساواة الي حرب دينية وجهادية فتعمق النزاع وأدخل فيه دول ومنظمات أجنبية ذات قدرات فضغطت لصالح أهل الجنوب من منطلق ديني...ثالثا تواجد تيار في الحزب الحاكم ذو نفوذ وعلى رأسه البشير وخاله ،،،هذا التيار كان يدفع الشقين لطريق الإنفصال من أجل الوصول لدولة النقاء العرقي والديني الموهوم بالشمال !!!!


#209314 [Neema]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 09:13 PM
قبل فترة كان عقد مؤتمر المانحين لصالح الشرق والمبلغ وصل قريب اربعة مليارات دولار وين مشت القروش دي امنت ان ناس الحكومة ديل جيوبهم مقدودة وما بيشبعوا ابدا ديل جايين من وين


#209289 [mohamad]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 07:54 PM
الاخ الكريم ساتى

شوف تفكير مسئولينا على أعلى مستوى . كم منزل هذا الذى يشغل الاجنبيات ؟؟؟ حتى نعرف كم سنوفر ؟؟ وكم فرد هؤلاء اللذين يأكلون فى المطاعم الاجنبية ؟؟
ولعلمك هؤلاء هم اللذين صرفوا المليارات فى بناء الفلل الفاخرة . فكم يكون نسبة ما ـاخذه الشغالة لما صرف فى بناء الفيللا ؟؟؟ يا عالم ؟؟ كيف تحكمون ؟؟؟ هل هذ الشعب جاهل فى نظركم لهذه الدرجة ؟؟
واللذين يأكلون فى المطاعم الفاخرة هم من أمثال مدير سوق الاوراق المالية وابناءه وذويه يا وزير المالية بالحكومة المبجلة .


#209278 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 07:25 PM
(...........بيد أن بضاعة تجار السودان مكدسة في ميناء كوستي بسبب إغلاق الحدود.. نعم تكدس لامثيل له في تاريخ ميناء كوستي، مرده بضاعة تجار السودان ممنوعة - بأمر النهج الحاكم.....)
ياود ساتي التجارة مع الجنوب ممنوعة بامر السلطان الأموي مصطفي دلوكة وايس بنهج حاكم أو محكوم !!!!!!!! قروش البترول الأكلوها اخوان الماضي !!! في كروشهم الكبيرة وعرسوا بيها النسوان السمان وفسحوا بيها العيال وبنوا بيها القصور والفلل في ماليزيا ودبي.....الخ وكدسوا الباقي في بنوك الشرق والغرب ليومهم الأسود...هذة القروش لو إستثمرت في المشاريع القديمة فقط على الأقل كانت رجعت مشروع الجزيرة والرهد ومشاريع النيل الأبيض والسكة حديد ومصانع النسيج لسابق عهدها الذهبي وكان ممكن يكونو مستمتعين في بلدنا كمان عشرين سنة تانية....لكن عمي البصيرة خلاهم ونحن من تحتهم في هذة الهلهة والشفقة المتمثلة في أقوال وتصريحات السيد وزير المالية ال مسكو ضنب الككو في آخر الفلم الهندي السخيف..... الجنوب هو الامتداد الجغرافي الطبيعي للسودان ولو في عاقل كان يجب ان نندفع بكل ما نملك للإستثمار الجاد في ربوعه بل نعمل على جذب إستثمارات أجنية له فإستقرار ورفاء الجنوب سيصلنا.... والعكس عدم الإستقرار بالجنوب وتردي أوضاعه الاقتصادية والأمنية سيؤثر سلبا علينا....لكن نقول شنو لناس الطيب دلوكة والمأفون اسحق فضل الله وزمرتهم ...هؤلا هم حكام السودان الحقيقيين والباقي كومبارس وشيالين ساكت !!!!!!!!


#209252 [دقنة]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 06:11 PM
أخي الطاهر ,,,, الحقيقة هي أنه توجد انتفاضة في كردفان وتأبى الحكومة الأعتراف بذلك الأمر الخطير,,,,, اتصل بجماعة الآنصاري في كردفان وانت تعرف الحقيقة كاملة,,,, الحكومة لا تستطيع الأعلان بأن قبائل المسيرية الذين استخدمتهم واستغلتهم طوال عقدين من الزمان, باتو خارج أمرتها, تماما كما خرج الأفغان من سيطرة أمريكا بعد انسحاب الروس !!!! مقاتلين المسيرية فقدو الثقة في الحكومة وباتو يأخذوا حقهم بي ضراعهم وغصب كمان !!!! والراجل يهوب ناحيتم !!! الحكومة مكتمة على الموضوع شديد وساكتة على مضض عشان موضوع أبييي !!! نحنا مدورين البحث وياريت واحد منهم يقدر ينكر الكلام ده !!!!


ردود على دقنة
Kenya [Muslim.Ana] 09-16-2011 01:05 PM
والله يا عادل الريح شايفك شغال كويس عشان تسدد حق قروش البعثة الرسلوك بيها بره دي. بس في حاجة انته فاهمه غلط يافردة: الرسلوك بيها دي قروش الشعب السوداني وما قروش اهلك الجبهجية. فكدي يا معلم فكر تاني في انك تكسر التلج لمنو احسن

United Arab Emirates [عادل الريح] 09-15-2011 08:42 PM
مهرج ليس الا..... قال انتفاضة فى كردفان
يعنى شنو انتفاضة فى كردفان وضد منو يا دقنو باشا
كويس عرفنا الحكومة مغطيه عيها
ناس قناة الجزيرة ما سمعوا بيها

متمنى ان اقرا ليك مداخلة مفيدة مع الحكومة ولا ضدها بس قول جملة مفيدة


#209164 [التاج محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 03:26 PM
والله يا استاذ اول يوم اعرف ان احتياجات الجنوب كلها كانت تاتى من الشمال ثم نقفل هذا المجال والخوف من ان لا يرجعوا لينا تانى اى ان يستمروا فى استيراد ما يحتاجونه من دول الجوار الاخرى


#209127 [asabangi]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 02:50 PM
أن يمد وزير المالية قرعته فهذا نتاج طبيعى ل :
تدمير الزرع والضرع وتدمير الصناعة وتدمير التعليم والصحة والإنسان السودانى
وإشعال الحروب
وإمتلاء الجيوب
وخراب الذمم
والإنفراد بالسلطة والرأى
وذهاب البترول
والهتافات الجوفاء
وميزانية الأمن
وفرعون وقلة عقله
وووووووووو
بعد هذا التدمير ..ماذا تبقى؟؟
القرعة دى حتكون سمة ملازمة للسودان لأن هؤلاء ( دمروا و ما أستبقوا شيئاً)


#209103 [ahmad]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 02:10 PM
الاخ العزيز الغالي الطاهر ساتي - القلم الشجاع اكتب للتاريخ واكتب لهذا الشعب عله يفيق من ومه ويفيق من غفوته - انا احد المغتربين والذي عدت للبلاد وياليتني ماعدت ابحث الان عن رزق اليوم باليوم والوضع كل يوم اصعب من الجاي واقولها لك ولكل السودانيين أن الذين ضيعونا واكلوا حقنا هم هؤلاء الجبهجية الذين يدعون الاسلام كلما سألت عن زميل الدراسة بالامس وجدته انه قد اشترى عمارة في كافوري وعمل شركة وعمل وعمل وهلم جرا ومن عرق هذا الشعب المسكين تعرف عمولة اي واحد من هؤلاء الخونة هي بمئات الملايين - ملكوا ارض البلد واحسن المواقع والتجارة وماتركوا لنا شي نتعيش منه - اذن اما ان لنا ان نستشهد فيهم لهم ان يقولوا عنا انتحاريين او مايقولون فالوضع اصبح لايتحمل ولابد من التضحيات حتى ينعم باقي الشعب بما تبقى له من خيرات ان وجدتت ولذلك قريبا سترون وتسمعون ان هنالك من قد فجر نفسه في .......... قريبا جدا ستسمعون وسترون.


#209005 [بن بن]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 11:25 AM
الاخ عادل الريح انت كوز شبعان ومتخلف وما حاسي بي معاناة الشعب واتخيل اخ الطاهر ساتي هسه الكويت دعمت الشرق بمبلغ لبناء 15 مستشفي و5 مراكز و10 مدارس وغيرها من المشاريع ولو سمعتو في حاجه اتعملت من دي احلق دقني كلها ح تروح في كروش ناس الريح


#208988 [الشريف(كسلاوى)]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 11:02 AM
كوستى شنو؟كسلا اللتى كانت تدخل القماش اللذى يستر عوراتنا ويعتيش كل سكان المدينة (الفقراء من تلكم التجارة)واللذين هجروها بطرق لايقبلها العقل
اما مزارعها فأمامه نقاط تفتيش وجباية بعدد شعر رأسه فأنى لشوال البصل ان يشبع كل تلك الطاولات اللتى تتمدد مثل التماسيح لنهشه
الم ياتكم نبأ عاصمة الجنوب الشرقى (طوكر عاصمة القطن)اللتى عمرها المستعمر ودمرها ابن البلد بين قوسين الاصيل بسياساته ..........طوكر اللتى كان يهاجر اليها الناس من كل السودان..الان حتى الهوام والكلاب الضالة هجرتها...فماذا تفرق كوستى ولا مدنى فى ان تجفف ويهجرها قاطنوها..يمشو بلاد النفط يمسحو الطرابيز ويستعطفو اخوتهم العرب من اجل ستر الحال..
انها العولمة..انها نظريات ابن خلدون تطبق على الارض


#208953 [دكتاتور]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 10:25 AM
والله لكن يا الطاهر مقال في الصميم سياسة ركوب الراس دي حتودي الناس في ستين داهية دا لسة شهر سبعة ماجات


#208931 [عادل الريح]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 09:57 AM
عيب يا اخ الطاهر ساتى ان تخنزل الامور بهذه الطربقة
فحكومة الجنوب تريد ان يتم التعامل بنفس الطريقة القديمة وذلك بان يستورد السودان البضائع ويبيعها ليهم بالجنيه السودانى وده غلط اقتصاديا لانك انت المواطن السودانى من سيدفع فاتورة تجارة الجنوب
لازم الجنوب يتعامل مع الشمال بالعملة الحرة او باسلوب المقايضة بترول مقابل بضائع
بعدين ما تخاف من ان الجنوب حيتعامل مع دول شرق افريقيا فقد اغلقت يوغندا حدودها مع الجنوب لنفس السبب لانها ما ممكن تدعم بعض السلع ليتم تهريبها للجنوب
واعطيك مثال ان اسعار السكر فى الشمال رخيص ومدعوم فكيف تسمح ببيعه للجنوب بنفس السعر او ان يتم تهريبه هناك
اتفق تماما مع روئة وزير المالية بان لا تخدموا الاجنبيات لان ذلك ارهاق للجنيه السودانىولمن تشترى ساندوتش من لبنانى فذلك يعنى بانك تدعم لبنان
بعدين يا الطاهر حكاية الاقتصاد دى ما تسيسوها العالم كله الان بينزف فدولة مثل اليونان الان متوقع افلاسها فى اى لحظة وشركات كبيرة مثل ساب السويدية اغلقت ابوابها تحت وطاة الفلسواسال السودانيين العايشيين فى اوروبا وامريكا عن سوء الاوضاع هنالك
حتى لو غيرت الحكومة بكرةلا يوجد حل سحرى فالاقتصاد ارقام مش مقالات وخطب


ردود على عادل الريح
Sudan [دقنة] 09-15-2011 05:23 PM
عادل يا ود الخلا ,,, يا زول انت لسه قاعد هناك في الأمارات بتسوي في شنو ؟؟؟ تعال ألحق ليك واحدة من الكتايب الماشة لي غادي ,,, ولا الأمارات بقت أحسن من الجنة ومن شوفة الحور العين ؟؟؟؟؟ بالفعل رخيص

Saudi Arabia [جعفر] 09-15-2011 12:04 PM
بلد 77% من موارها مهدرة في الأمن والدفاع والمحافظة على الكرسى وسوء إدارة البلاد والفساد وتجي تقول بانو كلام وزير المالية انو الناس ماتشغل اجنبيات وما تاكل في المطاعم الأجنبية صاح؟ يعني بقت على دي؟ عينك في الفيل وتطعن في ضلو؟
بعدين كدي اصل انت لمستوى اليونان او السويد وبعدين تعال قول العالم كلو بنزف وان في ازمة عالمية وفلس
قال سوء أوضاع في اوروبا وأمريكا قال!!!
تعرف انو علميا السودان محتاج لقرن ونصف من الزمان عشان يصل مستوى اوروبا وامريكا؟ كدي اولا اصل لمستوى الدول الحوالينا دي وبعدين تعال احكي عن فلس الدول


#208916 [أبوعبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 09:27 AM
إني أشهد أنك أروع من يكتب في هذه البلاد


#208914 [عكاشة]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 09:23 AM
يلا افتحي الحدود ويلا اوقفي الحرب ويلا اطلقي الحريات ويلا اتقي الله في خلقه ويلا ويلا ......الخ لكن هذا الطفل راسه ناشف وما عابز يجيبها البر.


#208910 [osama]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 09:11 AM
sure this is a temporary closure during the time of currency exchange,as for other issues u raised we have to encourage people to utilize their local resources and this will definitely improve our hard currency position and without the effort of all of us the monister of finance will not be able to provide us with basic needs.


#208904 [احمدكوستى]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2011 09:02 AM
العزيز الطاهرساتى مقال قوى والله
لكنهم لايسمعون ولايقراءون ولايفقهون
اكتب فنحن نقرا لكنهم لايفعلون
الميناء الذى شيدوه ليدر دخلا فى خزينة الدولة وولاية النيل الابيض...خاوى على عروشه
وهكذا هى الانقاذ
بئرمعطلة وقصرمشيد
الله لاتريحكم
هسه التجار المساكين ديل ذنبهم شنوعشان توقفو حالهم


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة