المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حركة/جيش التحريروالعدالة .. الحاج آدم يوسف والسيسي وجهان لعملة واحدة .. الانتهازية .
حركة/جيش التحريروالعدالة .. الحاج آدم يوسف والسيسي وجهان لعملة واحدة .. الانتهازية .
09-17-2011 09:13 AM

حركة/جيش التحريروالعدالة .. الحاج آدم يوسف والسيسي وجهان لعملة واحدة .. الانتهازية .

حركة/جيش التحريروالعدالة ترفض ما اقدم عليه المؤتمر الوطني من تعيين الحاج آدم يوسف نائباً للرئيس في خطوة تعكس الاستخفاف بعقول الجميع واختزال حل قضية دارفور في المناصب الديكورية عبر ديكورات او ديناصورات او كرزايات ...الخ لتجميل وجه العصبة الحاكمة .
فالطريقة التي جاءت بالحاج آدم بعد أن كان من الد الاعداء الي حضن المؤتمر الوطني لهو صفقة باينة المعالم ومكتملة الاركان بين الاطراف ليكون كبش الفداء شعب دارفور وقضيته العادلة كما كانت الصفقة في عيد الفداء. وهذا يؤكد ما ذهبنا اليه دائما ان مشاكل السودان لا يمكن أن تحل في ظل هذه الحكومة التي لا تملك الارادة والرغبة السياسية الحقيقية في أن يكون السلام والوئام واقعاً معاشاً .فهي تتعامل مع اوضاع السودان المزرية بسياسة رزق اليوم ، حتي اصبح الوطن كله معرض للانهياروالوقوع في الهاوية / فبعد أن فصل جزئا عزيزا من الوطن في سابقة هي الاولي هاهي تواصل نفس السياسات في اجزاء واسعة بدءاً من دارفور والشرق وجنوب كردفان والآن النيل الازرق فضلا عن الشرق واقصي الشمال والوسط .فالعقلية والكيفية التي تدار بها الدولة هي اس البلاء .
كما صفقة الحاج يوسف كانت صفقة المؤتمر الوطني مع السيسي والذي رغب في السلطة والجاه والمال عبر بوابة الحركات المسلحة و ازمة دارفورفي ابشع صورة من صور الانتهازية . ان حركة/جيش التحريروالعدالة كانت محقة في سحبها للتفويض من السيسي بعد أن بدأت خطوط المؤامرة تتضح من خلال وثيقة الدوحة والتي اوضحنا فيها رأينا من قبل ، وبعد أن رأينا هرولة الانتهازيون الي الخرطوم للظفر بمغانم لهم علي حساب اهلنا في دارفوروالنازحين واللاجئين .
ان استراجية المؤتمر الوطني – السلام من الداخل قد اكتملت حلقاتها بدخول الشخصين الي حظيرتها ليكونا اداتين من ادوات التنفيذ ويتضح ذلك بوضوح من خلال ترحيب المهرولون بتعيين نائب الرئيس وتصريح الاخير بأنه ليس لديه خلافات مع التحريروالعدالة ( الحكومية) فهما وجهان لعملة واحدة وليس بمقدورهما فعل شئ سوي تنفيذ ما يؤمران بهما .
ان حركة/جيش التحريروالعدالة ترفض وبشدة مثل هذه المسرحيات والتكتيكات الحكومية لحل قضايا كبيرة ومعقدة كقضية السودان في دارفور، وتجدد الدعوة لكل قوي المقاومة والهامش السوداني ومنظمات المجتمع المدني والاهلي والقوي السياسية الوطنية للاصطفاف سويةً من اجل مستقبل افضل خالي من المؤتمر الوطني وما دار في فلكه .

عبالله مرسال
امين الاعلام والناطق الرسمي
15/09/2011
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1102

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#210050 [ودالبلد]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2011 06:08 PM
الاخ ابو امنة مع الاحترام والتقدير عبداللة مرسال ليس هو ممثل القبيلة وانت ليس لديك مقياس رقتر لكى تصنف من اين اتى القبيلة الفلانى .
من انت لكى تحدد من يحكم السودان ؟
تشاد دولة محترمة من السودان الانت حالم بيهو يا بنى الانتباه والقبلية والشرزمة لسانك عن القبيلة تعنى حرمانك من الحياة


نواصل


#209825 [ابو امنة]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2011 10:47 AM
المجاهد عبدالله مرسال لك التحية والتقدير
انت كنت جزء من المؤتمر الوطني وخروجك منه كان بتعليمات من مسؤلك المباشر وانت ايضا كنت جزء من التحرير والعدالة وخروجك منها بتعليمات من قبيلتك
الفيكم اتعرفت يازغاواة افضل ليكم ارجعوا تشاد لكن حكم ليكم في السودان مافي


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة