المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ظلموني ليه..ليه أنا ما جنيت..وزحف الهامش على الهامش
ظلموني ليه..ليه أنا ما جنيت..وزحف الهامش على الهامش
09-17-2011 06:58 PM

ظلموني ليه..ليه أنا ما جنيت..وزحف الهامش على الهامش

عباس خضر
[email protected]

المنطقة بين الدبة إلى مروي ومن السليم (بنطون دنقلا) بشرق النيل وحتى كريمة جنوباً وطبعاً من حلفا شمالا وإلى أبو حمد جنوباً وعلى الجانبين أي لضفتي الشريط الضيق لنهر النيل والذي صار أكثر ضيقاً ومضايقة بسبب الحبس واللَم والَزم والإفراج والضم ــ بحبس سريان وجريان مياه النيل الطبيعي وزمها خلف السد بواسطة سلطات ومهندسي التوربينات بسد مروي.
هذه المنطقة أساساً كما تعلمون منطقة صحراوية والأمطار شبه معدومة (صحراء النفود وصحراء بيوضة وكردفان) وهي إمتداد للصحراء الإفريقية الكبرى بشمال إفريقيا ، وإستطاعت مصر أن تشق فيها قنوات الري من النيل لتروي عطشها ونحن ما زلنا في السودان ننتظر الخريف أتى أم لم يأتي (أقل من 2مل) لنغني له بيوضة رشاها الخريف .. وما شفتو العشر قايم ظريف ، ومياه النيل محجوزة في بحيرة السد الكبرى ولانستطيع حفر ترع منها أومد أنابيب مياه لتسقي مساحات وسهول شاسعة خصبة بين مروي لعطبرة ومن الدبة حتى الأبيض. وتزرع هنا (الشمالية ونهر النيل)الكثير من أشجار الفاكهة وهي كانت تعتبرأكبر منطقة في العالم تزدهرفيها أشجار النخيل ولكن بعد بناء هذا السد الضخم للكهرباء فقط دون زرع وخضرة فإن البيئة تغيرت وازدادت نسبة الرطوبة وحسب الشكاوي الكتيرة لقلة إنتاج النخيل وغمر الجزر والجروف ولا ندري فقد بدأ الخوف، فبدلا من أن يكون الشمال بستان السودان وإفريقيا الأول و كان سوف يدعم بقوة بفاكهة الجنوب وجبل مرة ومناطق أبوجبيهة وما جاورها وجنائن كسلا ، فالقضية المرفوعة في ألمانيا قد توضح بمواصلة التحقيق والبحوث إن غابات فاكهة الشمال ونخيله آيلة للتدهور والفناء إن لم تلحق به وتنجده وتنقذه سريعاً بحفروتشييد ترعتي أوإنشاء أنابيب مياه ري من بحيرة سد مروي. في الإنتخابات (الغيرمزورة ) السابقة تم ترحيل سكان الشمالية من مناطق العاصمة المختلفة إلى هناك حتى تكتمل الدوائر الإنتخابية أهليتها العددية وتكتسب الشرعية الإنتخابية في الشمالية المهمشة الخالية من السكان. ولجون قرنق ــ مانديلا السودان الذي تمت إبادته بسرعة ــ مقولة مشهورة:ــ ( إذا وجد الشماليون غابة لتمردوا قبل الجنوب ودخلوا الغابة).لكن التمرد والتهميش اليوم ليس دخول الغابة بل هويحيط وموجود حول ووسط وفي قلب العاصمة المثلثة.
فما زال الزحف الصحراوي من خلفهم والهدام والتجرييف وغمر الجزر وبحيرة السد من أمامهم ،فالنعمة قد تصير نقمة بدون الدراسة الكاملة والتخطيط الشامل السليم لمختلف الجوانب البيئية والإجتماعية والإقتصادية المستقبلية لسكان المحلية والولاية والقطاعات المستهدفة في السودان جميعها.
لهذا فقد رفض سكان كجبارومنطقة الشريك والباوقة إنشاء سدود دون إكتمال كافة دراسات الجدوى الإقتصادية السليمة والتأثيرات الإيكولوجية بالنسبة للإنسان والحيوان والمناخ والنشاط الإشعاعي وثقب الأوزون وتأثيراته كذلك.
فكما نرى فالتهميش ليس شرقاً وغرباً وجنوباً فقط لكن كل وليس الشمال الأقصى وحده كما يصورويلوك البعض ،بل كل الشمال مهمش (جعلية، رباطاب، مناصير، شايقية، بديرية،دناقلة، حلفاويين ومعهم يختلط القوس الموشى بالحضوروالخروج الحسانية والهواويروالغرباويين والشرقيين). وهذا يعني أن كل الجزء شمال العاصمة وشلال السبلوقة هو أكبر جزء مهمش في السودان للتصحر وقلة الأمطاروالتركيز على العاصمة بالخدمات والهجرة إليها.لهذا فإن الشمال مظلوم ظلم الحسن والحسين ومعظم أهله إما في السعودية ودول الخليج وأمريكا وغيرها أو في العاصمة والمدن السودانية الأخرى وفي الشمال قليل ومعظمهم كبار في السن.وهكذا هم دائماً يغنون ظلموني ليه ..ليه وأنا ما جنيت فهو للتهميش أقرب لكنه أي الشمالي وخاصة الشايقي حنينه دائماً لأول منزل وجدوده وحبوباته هناك ويزور دياره دائماً وكأي بدوي فهوتربالي أصيل بحكم التربية والنشأة والجينات . ويحن لتلك الأطلال ويزورها في إجازاته السنوية يقبل ذا الجدار وذا الجدار وما حب الجدار شغفن قلبه ولكن حب من سكن هذي الديار.
فالموضوع أكبر وأخطر مما كان العدو يتصور.والعاصمة المثلثة نفسها كلها مهمشة في كل المجالات الحيوية:ـ
• فالتعليم تخصخص.من الروضة للجامعة.
• الصحة تخصخصت. (امرق السلاح الطبي وشوف الباقي).
• الزراعة تخصخصت وتبهدلت. شوف مشروع سندس ،وسوبا، والجزيرة.
• الصناعة تخصخصت وتم تحطيم كل المصانع خاصة مصانع النسيج كمصنع بورتسودان والإطارات والزيوت والدقيق والأسماء كثيرة.....إلخ.
• كثير من المؤسسات وكثير من المصالح الخدمية والشركات والمشاريع تم تخصيصها.
• يعني بالواضح المافاضح وبالعربي غير المتخصص إن الحكومة في الخرطوم متخصصة جداً وتخصصها هو تخصيص غير المخصص.
• يعني من جسد الحكومة (الفضل) غير المتخصص تبقت إدارات قليلة في وزارات بسيطة والأجهزة المتخصصة كالجيش والشرطة والأمن وهي في طريقها للتخصص (مثل الهدف الأمنية وغيرها) وهكذا دواليك.
• أي أن السودان البتقولوا عليهو يا هو ده السودان صار كومين إثنين لاثالث لهما:ــ
• 1ـ جــــــــــــــــــــــزء متخصـخـص.
• 2ـ جــــــــــــــــــــــزء مـــهــمــــش.
• ويلا شــوف نفســك في ياتــو جــــــــــــزء منــهــمـــــا.
• وشـــدو حـيــــلـــــكــم يا النايمــين على حيــــلـــكـــــم.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1527

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عباس خضر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة