المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حوت الحديد..خلف الحديد..!ا
حوت الحديد..خلف الحديد..!ا
09-17-2011 07:09 PM

العصب السابع
حوت الحديد..خلف الحديد..!

شمائل النور

ربما لم يكن يتوقع الطالب الجامعي والطبّال الذي كان يعمل بشارع الهرم أن يأتي عليه يوم يصبح رقماً في دنيا الأعمال، ويصبح صاحب أكبر شركة حديد في الشرق الأوسط، ويصبح بعدها رمزاً أنيقاً في الحزب الوطني الهالك، أحمد عز الذي كان أمين التنظيم بالحزب الوطني، أخيراً صدر بحقه حكم بالسجن لمدة \"10\" أعوام وتغريمه مبلغ \"660\" مليون جنيه مصري، وهذه المحاكمات التاريخية تعتبر طريقاً سالكاً لتحقيق العدالة للشعوب التي نُهبت أموالها على مدى سنين دفعوا فيها الثمن غالياً.. إنها مفارقة تاريخية أن يقبع صانع الحديد خلف الحديد ليعيد صناعته ذات الحديد الذي صنعه. إرجاع مال الشعب المصري إلى الشعب المصري هدف مهم للثورة المصرية، اقتلاع أموال الشعب من حيتان الحزب الوطني ومحاكمتهم، أول خطوة نحو العدالة التي تجعل كل الشعوب متحفزة على التغيير الذي سوف يأتي مهما كلف من ثمن، بل من شانها أن تطيل حبل صبر الثائرين الذين فيما يبدو أنهم لن ينعموا بتغيير سريع دون انتظار طويل، كطول ذاك الليل الذي انجلى، وهذه حقيقة إدراكها مهم جداً لكل الشعوب الثائرة والتي ستثور، إن ثمن التغيير باهظ، ويكلف وقتاً ليس قليلاً، وما على الشعوب إلا المواصلة في الإلحاح والصبر معاً.. لأنه تغيير كبير وتاريخي. ثمار الثورة المصرية تؤتي أكلها.. لكنها تسير ببطء، من شأنه أن يُسوّق لإحباط عام في المنطقة العربية، وأن يضعف شوكة الثورات التي تشتعل الآن، لكن ما دامت البداية بالعدالة فهذا طريق سالك نحو النجاح.. الظلمة يحاكمون ويشهدهم كل العالم فدون شك هذه رسالة قوية ترسلها مصر لكل العالم،وهاهي الآن تقدم نموذجاً حضارياً بالمحاكمات الكبيرة لكبار رجال الحزب الوطني،من كان يتوقع أن يمثل مبارك و\"حيرانه\" إلى المحكمة، ومن كان يتوقع أن يكون هناك من هو شديد وقادر على الحزب الوطني، لكنها طبيعية الأشياء لكل ظالم نهاية، وكل أول له آخر. وما على الشعوب إلا العزيمة والنهوض. الثورة المصرية تقدم للعالم درساً لا يمكن نسيانه وتجاوزه، إلا لمن أبى.. النظام المصري الهالك، يشبه كثيراً من الأنظمة في المنطقة العربية وكنت اشبهه على وجه الخصوص بحالنا في السودان بكل تفاصيله القاتلة، ولو أن ظاهر بعض الأنظمة إسلامي وبعضها طابعه علماني \"على مضض\"، أو هكذا أراد تقديم نفسه، إلا أن المسلك واحد والنهج واحد، والفكرة واحدة، والنتيجة واحدة، والقبضة ذات القبضة، وذات الظروف التي يعيشها شعب مصر تعيشها كل الشعوب، ونعيشها في السودان بصورة أكثر تشابهاً، وذات الأسباب التي ثار ضدها الشعب المصري متوفرة بكل حيثياتها في المنطقة الملتهبة الآن، فهل تتعظ الحكومات من الثورة المصرية التي لا تمل تقديم الدروس والعبر.. إن نهاية أحمد عز ما هي إلا أكبر آية لنهاية الظالم مهما تجبر، لتنتهي رحلة أحمد عز التي بدأت من شارع الهرم، إلى خلف القضبان،، لكن الطغاة أعمى الله بصرهم وبصيرتهم فلا يتفكرون في عباد الله.

التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1148

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#210435 [زاكي الدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 12:09 PM
عندما كنت اشاهد دعاية الحديد في التلفزيون { عزاستيل} توظيف المصريين وسبعين الف فرصة عمل وووو....... الصورة كربونية دائما وبنفس اسلوب الاعلان في تلفزيون السودان {حديد الاسعد } توفير فرص عمل وووو..... نفس الطريق ونفس المصير يارب قريب


#210094 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2011 08:23 PM
نسأل الله ان يطبق هذا النظام فى السودان بعد قيام ثورة وطنية كبيرة كما حصل فىى مصر وتكون هنالك محاكمة عادلة لهؤلاء المفسدين الذين اكلــــــوا اموال الناس بالباطل وتسترد للشعب ثرواته التى نهبت خلال هذه الفتــــــــرة الطويلة ويستعيد السودان عافيته الاقتصادية ويتنفس المواطنون اكسجين الحرية وتندثر هذه العنصريات والجهويات التى فتكت بالوطن فى ظل هذه العصابة الشيطانية .


#210086 [mahmoudjadeed]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2011 08:02 PM
حوت الحديد خلف الحديد وأحمد عز يصبح أحمد ذل . ( يعز من يشاء ويذل من يشاء ) سبحان الله .


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة