المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
رساله الى الاخ هاشم ابو رنات
رساله الى الاخ هاشم ابو رنات
09-18-2011 08:45 AM


رساله الى الاخ هاشم ابو رنات

شوقى بدرى
[email protected]

عزيزى هاشم ، هنالك بعض الكتب الى اقرأها واعيد قرأتها مرات ومرات . منهم مذكرات اغبش للاستاذ عبد الله رجب ، تاريخ حياتى لبابكر بدرى ، اوراق للاستاذ شوقى ملاسى ، قدر جيل ليوسف بدر . ومجموعه اخرى من الكتاب السودانيين . ثم كتاب اسرار جهاز الاسرار الذى لا اشبع من قرأته . الشكر لكم . لانكم فتحتم اعيننا على اشياء خافيه علينا .
الحقيقه اننى وكثيرون كنا نظن ، ان جهاز الامن ما هو الا موطن للشواطين وزبانيه التعذيب واحتقار الشعب السودانى . ورجال البوليس قديماً كانوا يعتبرون من ابطال المجتمع نحبهم ونقدرهم . ونعتبر بعضهم ابطالاً . ولكن تغيرت الفكره فى ايام نميرى . فاشكركم على فتح اعيننا . فالامن مهم لاى دوله . ولقد تغير رأيي كثيراً عن الامن بعد قرأة الكتاب وهو ملئ بالمعلومات الصادقه .
علاقتك بالاخ الدكتور والسفير على حمد ابراهيم اكدت لى بأنك انسان صادق . وكتاباتك الاخيره تثبت معقوليتك ووطنيتك . وانت ابن الاكرمين . ومن هو صديق للدكتور على حمد ابراهيم لا يمكن الا ان يكون اميناً .
الموضوع الذى سأرفقه لك الآن هو تجربتى انا مع جهاز امن النميرى . وبسبب وشايات بعض اعضاء التنظيم الشيوعى فى براغ ، تغير مسار حياتى . فكم من السودانيين دمرت حياتهم بواسطة اجهزة امن نميرى . فارجو ان تتطرق لهذه القضيه . انا لست بنادم ويمكن ان حياتى قد سارت الى الاحسن . ولكن رغبتى كانت فى ان اعيش فى السودان . ولا تزال علاقتى واحترامى للشيوعيين السودانيين والوطنيين والديمقراطيين عاليه . وما حدث فى براغ كانت تصرفات فرديه معزوله . فارجو يا عزيزى هاشم ان تحدثنا اكثر عن جهاز الامن . وخاصه الحالات الفرديه التى كانت ضحيه .
التحيه
ع / س شوقى ...
......................................
( اقتباس )
الفريق على صديق .
مع نهايه ابريل 2007 قرأت نعى الفريق شرطه على صديق . واحسست بألم من احبوه واشادوا به ووصفوه بكل جميل . وترحمت على روحه ودعوت ان يدخله الله فسيح جناته . وان يلهم آله وذويه الصبر الجميل . وتألمت لاننى كنت اود ان اقابله واشرح له بعض الاشياء . عليه شآبيب الرحمه وطيب الله ثراه .
الفريق رحمه الله عليه لم يسمع بى الا مرةً واحده عرضاَ . ومن المؤكد انه قد نسينى . الا اننى فكرت فيه كثيراً . فعندما حضر النميرى الى براغ فى صيف 1970 مصحوباً بوفد ضخم من الوزراء والصحفيين والحرس والمريدين . كان الفريق رحمه الله عليه على صديق معه . كما كان معه الشهيد جوزيف قرنق وزير شئون الجنوب وقتها . الاستاذ فاروق ابو عيسى كوزير للخارجيه . احمد سليمان الذى كان فى طريقه ليتقلد منصب سفير السودان فى الاتحاد السوفيتى , خالد حسن عباس عضو مجلس قياده الثوره وآخرين .
وقتها كان السفير فى براغ هو مصطفى مدنى ابشر شقيق زوجه فاروق ابو عيسى والذى صار وزيراً للداخليه فى ايام نميرى . وهو متزوج بابنه الدبلوماسى العالم الكاتب جمال محمد احمد . وكان القنصل قمر الانبياء رحمه الله عليه الذى توفى فى حادث سير فى بولندا . والسكرتير كان الشاعر محمد المكى متعه الله بالصحه , والذى صار صهراً فيما بعد لمصطفى مدنى ابشر .
براغ وقتها كانت تعج بالسودانيين من مبعوثين وسياسيين فلقد كانت باريس الشرق . وكان المناضل ابراهيم ذكريا سكرتيراً عاماً لاتحاد النقابات العالمى . وهو زميل الشهيد الشفيع وقاسم امين وعبد القادر سالم وسلام والقرشى وكل عظماء مدرسه الصنائع فى عطبره , كما كان المناضل قاسم امين يسكن فى براغ وقتها . وجامعات ومعاهد براغ كانت تغص بالمبعوثين من الاذاعه والتلفزيون , وزاره الماليه , وزاره التجاره ,والتعاونيات , وجامعه الخرطوم والمعهد الفنى . ويأتيها شيخ الامين ممثل مزارعى الجزيره ووزير الصحه فى حكومه اكتوبر . وكل قطاعات المجتمع السودانى .
كنت انا وقتها اسبح عكس التيار . وكنت انادى بمناصره نضال جنوب السودان وحق تقرير المصير . كما كنت اثير كثيراً من المشاكل السياسيه فى معهد اللغه وفى الجامعه . وكنت اعترض على اقحام اسم الاتحاد السوفيتى فى كل صفحه فى القانون الدولى وكنت اقول ان الاتحاد السوفيتى دوله من مائه وخمسين دوله وان الاتحاد السوفيتى قد تكون قبل خمسين سنه والقوانين العالميه ترجع الى الدوله الرومانيه واليونانيه , حتى الدوله البابليه . ووقفت فى مؤتمر طلابى وطالبت بادانه التدخل الروسى فى تشسلوفاكيا والدبابات لم تزل فى الشارع . والقضاء على حكومه الاكساندر دوبشك ومطالبته بالحريات . كما لم اخلو من بعض العناد والاندفاع .
وعندما اصطدمنا بالطلبه الشيك فى عده معارك . قررت الجامعه نقل كل الطلاب الاجانب الى داخليه واحده مشتركه بعيداً عن المجمع الجامعى . ولاول مره بعد الحرب العالميه الثانيه قدنا مظاهره مكونه من الطلبه الاجانب متجهه نحو القصر الجمهورى . كما قمنا باعتصام فى مكتب عميد الكليه المرهوب الرفيق اسفيراك . وانتهى الامر بطردى واعتقالى ومضايقات من الشرطه . ورفض مفتش البوليس يوسف المسئول من الاجانب اعطائى جوازى لاغادر تشسلوفاكيا . وبما اننى كنت ادرس على حسابى . فلقد رفض البنك صرف فلوسى لعده شهور . بدعوه ان الحساب باسم محمد على شوقى ابراهيم بدرى والاسم المدون فى الجواز والبطاقه الشخصيه هو شوقى ابراهيم بدرى هذا بعد سته سنوات من المعامله مع البنك .
وعندما طالبت من الملحق الثقافى الاستاذ عثمان محجوب عثمان ان يساعدنى كانت سكرتيرته تزعم انه غير موجود . وتواجد حضور ابن عمتى الاستاذ ابراهيم مجدوب مالك والذى تربطه صداقه بالسفير مصطفى مدنى فنحن جيران فى الحى . والعم مدنى ابشر من جلساء واصدقاء والدى . الغريبه ان السفير مصطفى مدنى اخبر ابراهيم مالك بأن المشكله اكبر من مضايقات البنك والطرد ..... الخ لاننى متهم باننى عميل للسى أى ايه .
ولم يكلف السيد السفير / الوزير نفسه بمحاوله الدفاع عنى او مساعدتى ولقد كنت مخطئاً فى ان اتوقع مساعده من رجل نسب قصيده نزار قبانى ( مات ابى ) لنفسه . ولقد قرأها فى تأبين بابكر بدرى سنه 1954 ونشرت فى كتاب تأبين بابكر بدرى كقصيده للسيد السفير . ونزار قبانى لم يكن معروفاً الا للقليلين وقتها فى السودان .
وبعد مكالمه تلفونيه مع السكرتيره فى السفاره عرفت بان السيد الملحق الثقافى غير موجود . وعندما اقتحمت مكتبه بعد خمسه دقائق ارتفع صوتى فأتى السيد السفير مستفسراً , وانتهى الامر بمواجهه وطلبت ان اعطى شهاده لا ازال احتفظ بها تؤكد اننى نفس الشخص معنونه للبنك .
فى هذه الدوامه ذكر الامر للفريق رحمه الله عليه على صديق . فقال على رؤوس الاشهاد ... الولد ده تدونى ليه اشيلو حسه دى فى طيارتى دى على كوبر طوالى .
الا اننى تمكنت من مغادره تشسلوفاكيا ودخلت السويد بدون فيزا . ثم تحصلت على فيزه دخول بعد ان انضممت لجامعه لوند وتحصلت على شهاده بنك من السودان ثم تحصلت على اقامه واذن عمل وعملت لمده سنتين كحمال فى ميناء مالمو . وفى بعض الاحيان كنت اتذكر الفريق على صديق الذى كان ضابطاً فى الامن وقريباً من نميرى . وكنت افكر ما هو مصيرى او مسار حياتى . اذا لم يوضع اسمى فى القائمه السوداء فى السودان . ؟؟
لقد قال المربى محمد توم التجانى وهو صديق لاخى كمال ابراهيم بدرى . ( اخوك شوقى جابو اسمو فى القائمه السوداء محظور قالوا بيدعو لاستقلال الجنوب . اخوك ده مالو مع العبيد ديل . ) .
لقد فكرت كثيراً فى الفريق على صديق وبين جوالات الاسمنت وبالات القطن وبراميل عصير البرتقال المثلج كنت افكر فى السودان واتذكر رجل الامن على صديق . وكثيراً ما احس بأنه قد اسدى الى خدمه خاصه عندما انظر الى ابنائى وبناتى . انا احب السودان . ولست من النوع الذى يمكن ان يتفرنج . لم اتذوق الخمر الى الآن ولم ادخن . لا اذهب الى الباليه او احب الاوبرا ولا امارس الدبلوماسيه ولا استطيع ان انافق حتى اذا اردت . اذا انا فى المكان الخطاء . لمدة سبعه وثلاثين سنه فكرت فى كل هذه الاحداث وتذكرت على صديق وكنت اقول لنفسى . هل كنت سأكون رجل اعمال فى السودان او سائق شاحنه . او صاحب فراشه او موظف . جالساً فى حوش كبير اراقب احفادى فى امدرمان ام هل كنت سأكون الآن ميتاً فلقد ذهب الكثير من ذملاء الصبا .
هل كانت حياتى ستكون مختلفه اذا لم يأت الفريق على صديق الى براغ ؟ . هل فكر فى على صديق مره , ام كنت انا احد الارقام التى مرت عليه فى عمله ؟ .
لقد كانت والدتى تتألم عندما عرفت اننى لا يمكن ان ارجع الى السودان فى سنين مايو الاولى , كما تألمت عندما ذكر لها بعض النساء باستخفاف بان ابنها قد صار عتالى فى السويد , فقالت قصيده قصيره مرتجله اذكر منها ..
مالو شوقى ما راجل دخل مينا
وما مده ايدو وقال لراجل ادينا
ابن وطنى الفريق على صديق رحمه الله على روحك .. يؤلمنى يا ابن جلدتى اننا لم نتقابل كأصدقاء .. اتمنى من كل قلبى ان يكون مسكنك النعيم وان يغفر الله لك كل ذنوبك . ولك عظيم الشكر سيدى فعندما انظر حولى وارى اسرتى واطفالى اتمنى لك كل خير . فما كان جريمه فى السابق قد صار الآن واقعاً وها هو الجنوب يظفر بحق تقرير المصير .
شوقى ...


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2634

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#210699 [كتماندو]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 06:40 PM
هنالك اشخاص لا يحبون شوقي بدري نصفهم بدافع الغيرة والحسد لهذا الشخضص الناجح والنصف الاخر يريد الاشتهار به شوقي بدري قامة عالية اكبر من ان يكتب عنه هؤلاء ومع دلك الرجل متسامح ويصفح عن كل من يسيء اليه ................استحلفكم بالله اخوتي من لم يتعامل منكم او يلتقي بشوقي بدري فا اليمسك قلمه ولسانه عنه حتي لا تصيبون هذا الرجل الخلوق بجهالة


#210612 [امدرماني]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 03:57 PM
لاخ عمر ان اردت التعليق من اجل المشاكسة فتعلم فنونها وكيف تلوي عنق الحقيقة وليس كل احد ومن لايملك المقدرة لويها الرجل ذكر في مقالة ان هناك كانت حوادث احتجاج ومظاهرات وتوجههم نحو القصر الجمهوري هناك من قبل طلبة اجانب ضد نظام دولة مضيفة بجانب مناصرتة لقضيه جنوب السودان في وجود النميري ووفدة حينذاك مما خلق لة مشاكل من قبل النظامين وادرج اسمة في القائمة السوداء في السودان فهل كنت تريد منة ان يسلم عنقة للنظام في ذلك الوقت اوينضم لال بدري في الاحفاد وليس كل ال بدري معلمين فلهم رغبات ومهن مختلفة كبقيت البشر فهذا لايمنع ان يحب الرجل وطنة وذوية وفلذات اكبادة وان كان بعيد رغم الظروف عنهم كمعظم السودانيين الان وثم مايعنيك ان اكمل تعليمة ام لا فهو لم يسالك عن قرب النسب كما قال هو دخل السويد لانة لايستطيع العودة لوطنة ولا البقاء في مكان دراستة وعندما تلتحق باحد الجامعات ويكون عندك رصيد في البنك تحصل علي اقامة ومع الاقامة اذن العمل وهل من يخاف علي حياتة من نظام جائر وظالم ويخرج مرغما لبلد ااخر يفقد احترامة الم يفعلها الكيزان ورجعوا مع حزب الامة غازين للسودان ودعاهم نميري بالمرتزقة عندما تكتب تمعن جيدا واقرا ثم علق


#210583 [Fahad Ahmad]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 03:30 PM
الاخ شوقي مع احترامي لكل راي لكن اقول لك ان الحزب الشيوعي اسواء من الكيزان وليس سواء كذبة حتي الان مع احترامي لك ماهي علاقتك بالسودان مع احترامي لجدك ووالدك حتي اخوك اسعد لدية معرفة بالسودان انت لست سواء كاذب مدعي لي صداقة مع اخيك المرحوم الشنقيطي فانت معروف لنا من كل الجوانب حتي تلك الفتره التي عملت بها بشركة النصب خاصتك فلنت علي ما اذكر اسمها ونصبت علي اهلك فيها تريد ان تتحدث عن مايو ومع الحرامي هاشم اعتقد موضوع الفلوس التي حاول سرقتها في ذاكرتنا اتقي اللة في حق الاخرين وكفاية كذب علي الناس نحن موجدين


#210405 [saad]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 11:44 AM
رب صدفة خير من ألف وعد


#210377 [طارق باشا ]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 11:05 AM
مشكلتنا اننا نسامح مما يجعل الاخرون يتمادون في ازيتهم لنا .


#210321 [Almahadi]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 10:12 AM
انه ليس بالامرالعجيب. فغالبا الصدفه ماتغير حياة الانسان. نتالم حينها وماتلبث ان تصبح زكريات تحكى. ولكن من اجمل الاشيا في الحياه ان لايكون الشخص أمعه. حياتك زاخره بكل ماهو مثير وجميل. متعك الله بالصحه.


#210287 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 09:29 AM
سلاماااااات
الكاتب يقرر انه يرغب في العيش بالسودان ثم يشكر الاقدار علي عدم ذلك ..محاوله للتبرير ربما ؟
المقالة تذخر بالوقوفى علي الماضي ؟؟كذلك المغامرات والاعمال الغير مالوفة|..ليس منطقيا ان يوضع احد اولا بدري في القائمه السوداء لدعم انفصال الجنوب كما انانفصال الجنوب ليس هدفا نهائيا وكذلك العتاله فاذا صبر المرء ودرس لعاد في ما بعد الي جامعه الاحفاد وعمل بها وعاش مع اسرة مكرمه هي ال بدري الافذاذ..لم ندري هل اكمل الكاتب دراسته ام تركها وهوالاحتمال الاكبر وظل يعمل عاملا فيكون من ثم امر العوده للسودان صعبا عليه..الكاتب كالسمكه تموت اذا ظلت خارج السودان ولكن البقاء في السودان بظروف شوقي المعروفه تلك هي انتحار سريع ..اذا دخلت بلدما دون فيزه يعني ذلك انك لاجي وان تحصل بعد ذلك علي عمل معناها انك رفض طلبك للجوء فلجات للعمل او الزواج او كلاهما للمكوث في البلد وحينها لن تكون مناضل في نظر نظام البلد..وتفقد اول ما تفقد احترامك من المضحك في المقال ان انتقاد نظريات في القانون يمكن ان تضع في القائمه السوداء؟؟ عموما nice try


ردود على omer
Saudi Arabia [المر ] 09-18-2011 01:43 PM
تبدو ليس من النوع الذي يحب الاستاذ شوقي بدري وصراحته ولكن لا تملك الشجاعة لتفصح


شوقى بدرى
شوقى بدرى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة