المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
استقالة زبائن ويكيليكس!ا
استقالة زبائن ويكيليكس!ا
09-18-2011 08:36 PM

تراســـيم..

استقالة زبائن ويكيليكس!!


عبد الباقي الظافر

قبيل المفاصلة بوقت وجيز زار الدكتور مصطفى عثمان وزير الخارجية الشيخ حسن الترابي في منزله.. الشيخ من حيثيات اللقاء حَسِب أنّ الوزير مصطفى سيقدم استقالته وبالتالي عدّه من الموالين.. عندما أشرقت الشمس واستقال من استقال من مجلس الوزراء.. استمسك طبيب الأسنان مصطفى بمنصبه الدبلوماسي، وأصبح من رجال الرئيس الذين يعايرون الشعب على بؤس الحال قبل بزوغ فجر الإنقاذ. الآن تغيّر الحال.. وثائق (ويكيليكس) ضبطت مستشار الرئيس في ثلاث مواقف محرجة جداً.. مصطفى عثمان طلب مساعدة الأمريكان في التطبيع مع إسرائيل والمستشار أنكر الاتهام جملةً وتفصيلاً.. ولكن وثيقة أخرى توضّح ترحيبه بمنع شقيق رئيس الجمهورية من دخول أمريكا.. بل إنّ القائم بالأعمال الأمريكي كان أفضل حالاً منه لتقدير الحرج.. لذلك اقترح فرناديز أنّه سيقوم بإبلاغ الاعتذار شخصياً لشقيق الرئيس. الطامة الكبرى نشرت في عدد الأمس من التيّار.. المستشار مصطفى عثمان في اجتماع مع القائم بالأعمال الأمريكي وفي يناير 2009م يفشي أسرار حزبه وحكومته لدولة أجنبية.. المُستشار على ذمة (ويكليكس) يقول إنّ حزبه كان عازماً على تسليم الوزير وقتها أحمد هارون والمواطن على كوشيب إلى المحكمة الدولية.. وأنّ الخطوة عرقلت بعد قرار المحكمة الجنائية الذي استهدف رئيس الجمهورية شخصياً.. وذات محاضر الاجتماع تكشف أنّ المؤتمر الوطني كان يخطط لإحالة الرئيس البشير إلى المعاش وعدم ترشيحه لدورة رئاسية جديدة. هذه الوثيقة وأختها تضع المؤتمر الوطني في حرج عظيم.. هل كان الحزب الحاكم برغماتياً يهمه أن يعيش كل يوم عمراً إضافياً كما وصفه الرئيس الإثيوبي في تسريب آخر.. أم أنّ مصطفى عثمان دائماً يتحدث بلسانين.. ليس من اليسير التشكيك في وثائق (ويكيليكس) التي أحرجت حلفاء أمريكا قبل أصدقائها.. والتي بسببها لاقى الرجل الذي أسرّ بها صنوفاً من التعقيدات والاتهامات.. ولماذا لم تتحدث هذه الوثائق عن رجال آخرين.. مصطفى عثمان يصنّف دائماً من الحمائم.. وليس بينه والسفير الأمريكي من عداوة.. والمستشار يتحدث الإنجليزية بطلاقة تمنع أن يرد الالتباس إلى أخطاء في الترجمة. بصراحة ليس مصطفى عثمان وحده الذي تنطلق عقدة لسانه أمام السفراء الأجانب.. الدكتور كرامة الذي سربت عبره معلومات عن أربعمائة شركة رمادية تلبس حيناً الملابس الرسمية وحيناً تخضع لمنطق القطاع الخاص.. الدكتور كرامة أقرّ بنصف الاتّهام، وأكّد أنّ دبلوماسياً أمريكياً زاره في مكتبه.. إلا أنه امتنع عن تزويده بالمعلومات المطلوبة.. لماذا لم يزر هذا الدبلوماسي أي خبير اقتصادي آخر.. وما التعليل أنّ التقرير الأمريكي حوى معلومات دقيقة جداً عن واقعنا الاقتصادي. بصراحة المطلوب من كل من ورد اسمه في تسريبات ويكيلكس أن يقدم استقالته فوراً من المنصب الرسمي الذي يتولاه.. على رأس هؤلاء مصطفى عثمان الذي يشغل أكثر من منصب في بلد يهاجر منه آلاف الخبراء كل صباح بسبب انعدام فرص التشغيل. على مستشار الرئيس -وزملائه من زبائن (ويكيلكس) - أن يمنح القيادة فرصة للجرح والتعديل في غيابهم.


التيار


تعليقات 8 | إهداء 1 | زيارات 3057

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#211145 [mohamad]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2011 01:37 PM
ان هذا يوصح بجلاء غباء أغلب المسئولين عندنا وانهم لا يعرفون السياسة ولا يحسنون الكلام واختيار الالفاظ ودراسة الاوضاع الراهنة. يعنى بأختصار هم ناس لا يستحقون مناصبهم.


#211132 [عكاشة]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2011 01:22 PM
ولكن المستشار لا يتحدث على هواه ! رأي الحزب كده ! ولا شنو ! اذا فليستقيل الحزب ! ولا شنو !


#211085 [عادل عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2011 12:19 PM
يعنى أنت ياظافر فاكر جماعتك ديل فيهم شخص صالح أو نظيف أو شريف
مصطفى عثمان مين وبشير مين وشيخ على مين ونافع مين
كلهم زى بعض - صدق أو لاتصدق -
يا حسرة الاتغشى فيك
كبر وراك جاهد جهاد لامن هلك
يا حسرة الصدق صلاتك وموعظاتك في الفساد
بان الشرك


#211077 [Adil]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2011 12:11 PM
يستقيل كيف؟؟

انت ما عارف انو عمر البشير بيتفاءل بيهو

سبحان الله.......

سجم الرماد بيتفاءل بسجم رماد آخر


#210830 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 11:24 PM
مصطفي شفون شاتم الأمة التي ربته وعلمته في أرقي الجامعات بالداخل والخارج ليداوي ألامهم وبدلا عن ذلك سرق احلامهم مع جماعتو ......لا تستغرب تفانيه في خدمة مصالحه فهو نرجسي يحب الحياة المرفهة والأضواء وفي سبيل ذلك باع شيخه الذي كان يبرك امام كرسيه الليل والنهار ليأخذ منه الحظوة عندما كانت لديه.....وعلية لا تستغرب شروعه في بيع المؤتمر الوطني ورئيسه وأخوه وخاله كمان....رجل بلا مبادئ يمكن ان يفعل كل شئ...!!!!!!!! وهنا لابد من عدم إستثناء رفاقه من كيزان المؤتمر الوطني فكلهم دون فرز يراعون مصالحهم الشخصية قبل المبادئ وجاهزين لبيع أخوانهم بالدولار أبوصلعة أأأأ لعلمك الشرفاء وأهل المبداء من الأخوان فارقوا الحركة الإسلاموية منذ عهد بعيد وقبل المفاصلة !!!!!!!!!
كسرة :
قبل ما يستقيل هذا الأرزقي عايزين تعليق على شحدة وزير المالية الأخيرة لمحافظي البنوك العرب بأن يدخروا جزء من قروشهم في بنك السودان !!! طبعا الكلام ده بعد أن فشلت كل محاولات الدين وما في زول بدينهم...لأنهم وببساطة سفهاء ولا أحد يضمنهم في التصرف في المال أو التزام برد السلف !!!!!


#210828 [عحبي]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 11:21 PM
\"والمستشار يتحدث الإنجليزية بطلاقة تمنع أن يرد الالتباس إلى أخطاء في الترجمة.\"
يظهر انك لا تعلم شياً عن هذا القائم بالأعمال الأمريكي ياصحفى العدس اسمه فرنانديس ويعرف عربى احسن منك


#210812 [عوض احمد بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 10:48 PM
يقدم استقالته !!!
هؤلاء الناس لا يعرفون الإستقالات و لم يسمعو بها فى محيطهم العبثى الفاسد .. ثقافة الإستقالة و التخلى عن المنصب يعرفها الذين يحترمون شعوبهم , يعرفها الذين يعترفون بأن الوظيفة العامة هى لخدمة الناس و هى وظيفة تكليف قبل ان تكون تشريف وانها امانة كبيرة وخطيرة في اعناق حامليها في الدنيا والاخرة ,

ثقافة تقديم الاستقالة هي سلوك حضاري رفيع و ثقافة متقدمة في فهم الوظيفة العامة , إنها ثقافة تحّمُل المسؤولية ..
ثقافة الاستقالة أمر معروف وشائع ومفهوم في الدول الديمقراطية و تقابل باحترام ولكنها لا تعفي من المساءلة والملاحقة القضائية .

فمتى سمعت طوال ال 23 سنة الماضية بمسئول إنقاذى قدم إستقالته لفشله فى عمل ما أو فى عدم القيام بعمله كما يجب ؟؟؟
النتيجة: لا أحد (أو كما يقولون فى مدرسة المشاغبين: لم ينجح أحد) .. إنهم لا يحترمون هذا الشعب الكريم الذى يدفع كل إمتيازاتهم و رواتبهم و عطلاتهم الصيفية .. و لا يقتصر الامر على ذلك بل إنهم يتجرأون على دافعى هذه الإمتيازات و يصفوهم بالشحادين و جاحدى النعمة .. و سبحان الله ..


#210784 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2011 10:00 PM
طلبك يا عبدالباقي من كل ما ورد اسمه بالوثائق بالاستقاله كطلب لبن الطير الا تدري ان هؤلاء مخلوعين وان الدنيا ابتسمت لهم بان يكونوا وزراء وحاكمين وهم انفسهم غير مصدقين !!!! لا تستغرب من تصريحاتهم فكل من يقابل امريكي او اجنبي منهم ينطلق لسانه مع انبطاحه وانبراشه ولا توجد خطوط حمراء في احاديثهم ولا يوجد اصلا من يحاسبهم ألم تسمع الطفل المعجزه يقول أنا واخوي الكاشف !!!! حقا مصيبه !!!
هؤلاء لو كانوا في اي دوله اخري غير السودان يختلف الحال .... مطالبتهم بالاستقالة رحمة وعفو لهم
بأمانه مثل هؤلاء يفترض ان يقدموا لمحاكمات اولا ولو كنت قاضي لحكمت بقطع ألسنتهم !!!!!


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة