أنا مدير منظمة
09-20-2011 11:32 AM

أنا مدير منظمة

كمال كرار

حلمت أن فكرة وزير المالية عن ” أكل الكسرة ” قد دوّرت في رأسي ، وصارت وسيلة جهنمية لجني الأموال السهلة من داخل وخارج الحدود .
كتبت خطاباً منمقاً لمفوضية المنظمات عن اعتزامي إنشاء منظمة لتعليم العواسة وما شابهها ، حتي تنتقل بلادنا من حيز الأقوال للأفعال ، وقلت في الخطاب أن منظمتي ستدعم البرنامج الحكومي ” نأكل مما نعوس ” وأنها ستفشل خطط المعارضة الرامية لتأليب الشارع عن طريق الشعارات الهدامة مثل ” لا لحكومة الجوع ” .
وحالما وافقت المفوضية في دقائق علي طلبي ، جمعت أولادي وبناتي وخالاتي وخطيباتي السابقات وجاراتي ومعهم زوجتي ومرة أبوها وسميتهم الجمعية العمومية وصرت مديراً عاماً للمنظمة ، كما صار بيتي الذي أسكن فيه بالإيجار مقراً لها .
وعن طريق نافذين في الحكم حصلت علي تمويل من المحلية لأنشطة المنظمة ، وخاطبت ممولين في الخارج فأشادوا بالفكرة وحولوا لي مبالغ طائلة .
وعملت ورشة عمل خاصة بتدريب مدربين في فندق خمسة نجوم ، وجبت ” فلانة ” العواسة لتقدم فيها ورقة عمل عن فنون العواسة في حضرة الشماسة .
واستعنت ببروفيسور مشهور لتقديم ورقة عمل أخري عن فائدة الفتريتة بالموليتة وكيف يعطي الكولوروفيل مع النشويات سعرات حرارية عالية تجعل السلحفاة أسرع من الغزال .
وشحنت المؤتمرات وورش العمل بالسدنة والتنابلة حيث أكلوا وشربوا علي حساب المنظمة وسنسرت الفواتير للممولين كيما ” آكل عيش ” أنا أيضاً .
وتفاهمت مع صاحب منصب دستوري رفيع ليكون راعياً للمنظمة ورئيس لمجلس الإدارة ونفحته حافزاً محترماً صدّق لي بموجبه بقطعة أرض فاخرة لبناء مقر للمنظمة .
وحالما استلمت شهادة بحث القطعة المميزة بعتها واستبدلتها بقطعة في ضواحي ام بدة وأودعت الفرق في حسابي الخاص .
ودعاني الممولون ” الداقسون ” لمؤتمرات خارج السودان قدمت فيها محاضرات عن الكسرة والعواسة والصاج والطايوق .
واندهش الخواجات من مصطلحات الطايوق والمعراكة والقرقريبة ودخلت في القاموس العالمي وموسوعة جينيس العالمية .
وسألتني مجموعات مدافعة عن حقوق الحيوان عن أثر استعمال الطايوق علي حياة البقر والضان فقلت لهم أننا نستورد الطايوق التايواني ” المضروب ” وهو بلاستيك بنكهة اللحمة فصدقوني .
وحذرني مندوب البنك الدولي من أثر تعليم العواسة علي سوق القمح العالمي ، حتي لا ” أضرب ” المصالح الأمريكية في المنطقة فطمأنته بعبارة ” خت في بطنك بطيخة صيفي ” .
ومن قروش المنظمة فارقت الحافلات والدفارات وركبت ” البرادو ” ومن بعدها الهمر ، وانتقلت من بيت الإيجار التعيس للعمارة التي بنيتها في المنشية .
وشاركت في مؤتمر حكومي بورقة عن دور منظمتي في مقاومة الطابور الخامس وخطرفات المحكمة الجنائية فمنحوني وساماً رفيعاً .
حتي هذه اللحظة تعلم بفضل المنظمة ( صفر ) زول وزولة عواسة الكسرة وسأنقل المنظمة للجنوب لتعليم عواسة البفرة .

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1751

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#211908 [asabangi]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2011 03:57 PM
مش كفاية العواسة السياسية البتعوس فيها الحكومة دى؟
عواسة ونجِر..
عواسة ولغف
لغف وكرش
كرش ولطش
ياخى ديل كسرتهم خميرة بشكل


#211828 [حمدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2011 01:59 PM
و الله ياها زاتا الحكاية المدورة ليها 22 سنة ... ما تنسى تكتب لينا عن خصخصة الممتلكات العامة ، يعني مثلا المدابغ و كده ، عرفنا إنو في واحدة باعوها لي واحد دقنو صغيرونة ، كيزانية و كده ، و كرشو كبيييييييرة خلاص ، بأقل من نص تمنها ، و في مؤسسة باعوها بأقل من قيمة صيانتها ... و كلو لله ، أي و الله : كلو لله لا للسلطة و لا للجاه .... آخ من الناس القصّر ... آخ من الناس العميانة ، و زي ما بيقول قرفان خالص : أخخخخخخخخخخخخخخ .


#211771 [YASIR HUSSIEN]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2011 01:01 PM
انا على يقين انك ما حتعمل بالفكرة الجهنمية دي , بس اكيد واحد من مصصاي دماء الشعب لطشا وهوا على مسجل التنظيمات ولا المنظمات مش عارف _ انت عارف المشكلة وين الدستورين عاملين شبكة (بكسر الشين ) بيناتهم في موضوع رعاية المنظمة ...


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة