صوت التلفزيون ..!ا
09-20-2011 08:13 PM

هناك فرق

صوت التلفزيون ..!ا

منى أبو زيد

لو أجرينا استطلاعاً صحفياً طريفاً عن محتوى أمتعة المسافرين، المغادرين من مطار الخرطوم إلى مختلف العواصم العالمية، لن تسلم حاوية الأمتعة في أي طائرة (والتعميم على مسئوليتي!) من إحدى أيقوناتنا الشعبية الناطقة (حفنة «ويكة» .. برطمان ملوحة .. كرتونة طلح .. إلخ ..!)، وهو – كما ترى – سلوك جمعي لا يحفل كثيراً برأي «الآخر» حول تصديره عبر القارات ..!
ذات المبدأ ينسحب على النهج العشوائي لحاملي تلك الأمتعة داخل الطائرات، وبين صفوف الجوازات، وهي لعنة سلوكية تجعلنا محط تذمر الآخر وضجره وبالتالي تقليله من شأننا القومي واستخفافه بقيمتنا الإنسانية، ومعاملتنا بجفاء من منصات الأمم المتحدة إلى أروقة المكاتب، إلى أزقة الشوارع في بلاد الله الواسعة .. لكننا لم نسأل أنفسنا يوماً «لماذا»، وأعني بالسؤال هنا التفاتة قومية جادة نحو ظاهرة التقليل الدائم من شأننا حكومة وشعباً ..!
والآن هذه دعوة صريحة إلى طرح سؤال قومي في هذا الصدد، ألسنا اليوم ذلك السودان الذي نجح أخيراً في امتلاك هوية جازمة لا تعكر صفوها أي «جهجهة» دينية أو إثنية ؟! .. خلاص!، لماذا لا نجتهد إذن في دعوة هذا الشعب إلى إعادة صياغة نفسه وتمثيله الخاص والعام على خارطة الدول ..؟!
لعلك تلاحظ معي علو الأصوات التي تدعو إلى سودنة العمالة وتحجيم وجود الوافد الأجنبي، لذلك أرجوك أن تبارك مثلي وجود الجاليات الوافدة وتشجيع تغلغلها في نسيجنا الاجتماعي علنا نتغير .. على الأقل سينقذنا الامتزاج مع ثقافات الآخر من تداعيات ذلك الكبرياء الأجوف وتلك الحساسية العالية ضد النقد الإيجابي، ومغبة ذلك الإصرار الأخرق على «تأليه» الذات السودانية أدام الله عزها ..!
أول مجالب الانفتاح الثقافي والاجتماعي على الآخر ستكون مواطن لا يحتاج أن مقدمي البرامج الحية أن يتوسلوا إليه في كل مكالمة لكي «يوطِّي» صوت التلفزيون، وحاج سوداني منظم، ومعتمر سوداني لا تعني إقامته المديدة كابوساً للسلطات في بلاد الناس، ومسافر سوداني لا يكلف ضباط الجوازات عناء توبيخه على تجاوز الخط الأحمر قبل أن يحين دوره ..!
أراهنك على أننا لو تسامحنا مع وجود الآخر بيننا سوف ننجح بعد مضي عشر سنوات في تدبيج دراسات اجتماعية ثرة تتناول دور الممرضة الفلبينية في تقليل نفايات ومخلفات زوار المستشفيات .. أو بصمة الوجود الأجنبي في تقليص مساحات «ونسة الباب» .. أو حتى أثر العمالة الشرق آسيوية في انخفاض مستوى دخل ستات الشاي ومعدلات استهلاك السجائر ..!
ولو شدت الحكومة حيلها في إبرام اتفاقيات التبادل الثقافي مؤكد أننا سوف ننجح خلال عقدين أو ثلاثة من الزمان في التخلص من عادة السواك على عتبات البيوت، والبصاق في الأسواق .. بل لعل الله يكرمنا برقة الحاشية، فتشيع فينا «لو سمحت « .. و»حضرتك» .. و»كلك ذوق»، بدلاً عن «هوي» .. و»أسمع» .. و»عاين» التي لا يتورع الواحد منا عن أن نخاطب بها أعلى مقام ..

الاحداث


تعليقات 11 | إهداء 1 | زيارات 1952

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#212810 [كوماندو]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 10:25 PM
الاستاذة منى
المشكلة كلها فى السياسة....
اذا اصبح لدينا حكم ديمقراطى رشيد كل هذى السلبيات التى ذكرتيها ستختفى بالتدريج لان الانسان ستكون له كرامة وقيمة وسيتمثل بالسلوك القويم ويعتاد عليه بسهولة....
ومع ذلك ارى ان الشعب السودانى به الكثير من الايجابيات والقليل من السلبيات اذا قمنا بالمقارنة مع شعوب العالم الاخرى التى عاشرناها فى الاغتراب....
فنرجو التركيز على الفيل قدر الامكان وتجاهل الظل حتى لا يختل ميزان المنطق للكاتب والقارى.....
مع الشكر والتقدير.....


#212676 [ابوزيد زيك]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 06:18 PM
الفاضلة مني --- بالنسبة للممرضات السودانيات ديل اول شي رواتب بسيطة ومافي عديل ---- وانتي لو كنت في مكانن بدل تتونسي .... بتنومي عديل
الفلبينيات ما قلن فيهن شي -- بيضة وجمال وخفة --- لكن خلي يدوا بناتنا ديل رواتب زيهم وتعليم زيهم شوفي الواحد تقعد تنطط ليك كيف-لأنو أصلا تقديم الخدمة عايز ضروريات واحتياجات لازم تلبيها للطاقم كله --- وما أظنك نسيتي الكريم والعطور بتاعت البنات البساعدنهن على ذلك وعرس مافي -- عليك الله عايزاهن أعملن شنو --- اما الطلح والأشياء البلديةالبتقولي عليها خليها لناس برة عشان اتذكروا بيها ريحة البلد طالما ساستنا مسحوا معالمها كلها بالكذب والفجور
وإنتي يا أستاذة احسن ليك ترجعي وما تتوسخ ايديك مع الأبالة ديل --- وفكي رسنك الكان ممدود --- جيتي براك وألجمتيه مع البوني في بلو نايل؟
ولي زمن عايز اتواصل معاك بس تقولي شنو الأيام بتمشي وبنكون نحنا زي ما نحنا في مكانا ثابتين أرجو الرد على الايميل[email protected]


#212672 [عبدالواحد00 ]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 06:12 PM
الابنة منى لابد ان سنك العمرى لم يسمح لك بحضور سودان الخمسينات والستينات ولا شك ان اسرتك نزحت للخرطوم عن قريب ولم تحظى هى الاخرى بمعايشة الثقافات التى كانت سائده فى تلك الفتره واعنى خمسينات وستينات القرن الماضى ولذا ربما لم تسمعى منهم تلك الثقافة التى حظى بها قاطنى خرطوم ذلك الزمان الجميل ، هل تعلمى ياابنتى انك لم تكن تفرقى بين الخرطوم والقاهرة او اثينا او بيروت او حتى فى بعض جوانبها (لندن شخصيا)!!00 وبكل اسف ظلت تندثر تلك الحضارة كلما توغل بنا الحكم الوطنى وبدلا من دفع البلاد الى حضارة افضل او على الاقل المحافظة على ما كان عليه الحال فإننا اليوم وقد تدحرجت الخرطوم العاصمة ككرة (الصمغ) الى مجاهل افريقيا التى كانت تغط الى زمن قريب فى سبات التخلف ثم عادة الى مكانها وهى حاملة الشوائب من تلك البؤر 00وهل تعلمى يا ابنتى اننا والى زمن قريب كنا نحمل فى حقائبنا عندما نقصد القاهرة كلما كانت تهفوا اليه أنفس الاخوة المصريون ؟ الى ان جاء هذا الزمن البئيس فتمثلنا بإخوة لنا فى القارة السوداء واعنى القارة المتخلفة من حيث السكن والمأكل والمشرب وحتى مفردات اللغة المستعملة الان كادت تغطى على ما تبقى من المفردات التى تستدعيها الان !! وكلها وارقى منها كانت موجودة اصلا 00 وآنا لفاقد الشىء أن يعطيه!!أو لم تسمعى إن الناس على دين ملوكهم ؟0


#212637 [خالد فارس]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 05:21 PM
الاستاذة مني تتكلمي عن الويكة والطلح في امتعت المسافرين اقسم بالله انو سودانير تقدم وجبة عصيدة وملاح ام رقيقة من ضمن وجباتها وكان ذلك في رمضان سنة 1993 وانا من ضمن ركاب ذلك السفرية ولما تحدثت مع المضيفة بالحرف الواحد قالت (ناكل ممانزرع) مع انها اكله شعبية وكلنا نحبها وناكلها بس ماعالمية ولاكل الشعوب بتاكلها وهذا للمعلومية 0


#212476 [عبدالله محمد عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 02:09 PM
اخت مني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
موضوعك دا مربتبط بموضوعك السابق....الموضوع مربوط باقتصاد البلد..المفردة لاتنفصم
..ارتباط مطلق.


#212403 [عبدالله الحاج]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 12:37 PM
كلامك في الصميم لو كل زول احترم قوانين البلد وعاداته سوف نكون في الف خير


#212150 [ADIL]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 02:53 AM


FROM THE BEGINING ,I NOTICED
I NOTICED THAT YOU SEEM TO BE VERY EDUCATED AND A LITTLE HANDSOME.
I HOPE WE CAN ADOPT LIKE THIS AND PUT THEM INTO ACTION. LIKE THIS



#212118 [مالك]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2011 12:36 AM
يا استاذة ماذا يقدم التليفزيون نفسه الذى جعلتيه جزء امن عنوانك ؟هل يقدم خلاف الحديث الممجوح والكبرياء الزايف؟والوعود وسوف وسوف؟نعانى مما ذكرتى ولكن هل هذا اكبر همنا ؟نحن نعيش فى بحبوحة وديمقراطية ومساواة وتقبل الراي الاخر وبقى علينا تعلم ماذا نحمل من اغراض عند السفر وكيف نصطف؟بربك كم من الشعب السودانى لم يسافر ولا نية او فكرة له فى ذلك؟مع الاحترام لك لكن لست هذه اولوية


#212083 [هنادي محمد عبد المجيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2011 10:30 PM
حمدا لله على سلامة الوصول


#212056 [عبد الله ]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2011 09:13 PM
تصدقي..ما عندك موضوع!! قال هوية جازمة قال..فلقتونا يا أنصاف الكتاب و اللامثقفين..خريجي مدرسة الطيب مصطفي و إسحاق فضل الله.


#212052 [Alm]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2011 09:08 PM
هي الممرضه السودانيه احسن تبقى بواب وعاملة نظافه عشان تعجبك.
يوم تقولي عليه مركبه مكنة دكتور ويوم تمدني في الفلبينيات.
اغلب المستشفيات الخاصه بقت هنود وفلبينيات اخر حلاوه
كدا تمام


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة