المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مندور المهدى : مهدى وزارة الصحة المنتظر
مندور المهدى : مهدى وزارة الصحة المنتظر
09-23-2011 06:44 PM

مندور المهدى: مهدى وزارة الصحة المنتظر

مجتبى طارق عثمان
[email protected]

تناقلت الصحف المحلية بروز اتجاه قوى لتعيين السيد الدكتور مندور المهدى كوزير اتحادى لوزارة الصحة و لا يسعنا امام هذا الخبر الا ان نقول : امك .
هل ما يزال فى جسد الصحة لم يطالها الهوان حتى يتم تعيين مدير الامدادات الاسبق كوزير , مدير الامدادات الذى بلغ الفساد المالى فيها مبلغا عظيما و لكن مر مرور الكرام و لم يحاسب احد . اذا الصحة عايرة و ادوها واحد سوط .
ايها الاطباء ابشروا انتم و مرضاكم بوضع اسوا من سابقه ان حل هذا الدعى وزيرا لصحتكم التى تبخرت فى الجو و ذهبت مع الريح , اما صحة السادة الوزراء و اسرهم و صحة اولاد المصارين البيض من زمرة الكيزان فيبحثون عنها باموالكم فى مشافى الاردن و سوريا و لندن و ادنبرا و كوالا لمبور و انقرة و اسطنبول . اين المفر ايها الشعب البائس ؟ هل ستقول الصحة متروكة و هى الاغلى من اللحم ؟ ارادت عصابة الهاغانا الحاكمة فى السودان للشعب السودانى ان يذل و يهان و يتعرض للمهازل بالمستشفيات التى تفتقر لابسط المقومات و صغار الاطباء من اطباء امتياز و عموميين و نواب يعملون فى ظروف لا يقدر على تحملها بشر , بينما حكومتنا الفتية تبذل كل غال و نفيس من اجل تذليل العقبات لانشاء المستشفيات الفندقية من رويال كير و صويحباتها التى انشئت من دم و عصب و مال مواطن بلدى المسكين الذى اصبح مسكينا لا يملك قوت يومه فى الاحوال العادية فما بالك لو مرض ؟ تلك مصيبة اخرى شواهدها ظاهرة فى حياة المواطن المطحون الذى يذهب الى المستشفى على قدميه و يخرج منها على الة حدباء محمول , و كيف له الا يموت و قد تفرغت حكومته لمص دمه و التغذى على املاكه حتى اذا ما مرض ثم مات لم يجد مديرا طبيا ابن ناس يامر باستخراج شهادة وفاة له , بل يقوم بانتهار اهله امرا ايهم بان يذهبوا للجان حيه الشعبية لاستخراجها , لك الله يا مواطن بلدى الذى تهدر كرامتك حيا و ميتا


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1659

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#214584 [ود جادين]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2011 12:16 AM
مندور مستجد النعمة فجأة وجد نفسه يقود دولة مع الأربعة العوراء وهو احد رعاة الفساد والمفسدين دمر الإمدادات الطبية وسهل سرقة دواء أطفال السودان بماعرف بالدواء الدوار.. ياخ واحد يسكن هو بيت جالوص بالإيجار اشتغل في الدواء الدوار لفترة وجيزة يسكن الأن في بيت تاني دور ويملك عمارة بإحدى ضواحي الخرطوم .. هاك الدوا الدوار الذي نسمع به ولانعرف له معنى غير الانفلات من الرقابة والأنظمة المحاسبية والرقابية .. طلع زيو وزي النفرة الزراعية والنهضة الزراعية والحزم التقنية والعبارات الفضافاضة التي تم خداع الشعب وسرقة مقدراته وحليب ودواء أطفاله ..


#213879 [hajabbakar]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2011 10:29 PM
كان التعليم مجانا
كان العلاج مجانا
وكدلك كان الطعام والعامل البسيط الدى يتقاضى بضع جنيهات قادر على اطعام اهله وضيوفه
الامانة والاخلاص والتواضع والنزاهة عرفنا بها وسط الامم
وبعد ان تم انقادنا فى 1989 وصلنا الى الدرك الاسفل فى كل شئ
الدولار الدى جاءوا بليل ليمنعوا وصوله الى 12 جنيها يمد لسانه ساخرا من سداجتهم ويقول ها قد دنا عدابكم ولن ارضى الا ب 3400 من جنيهكم المتهالك
البلاد تقسمت
الحروب مشتعلة فى كردفان ودارفور والنيل الازرق
الصعود الى الهاوية
رب اجعل النصر حليفنا ونجنا من القوم الطالمين


مجتبى طارق عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة