المقالات
السياسة
ازمة التغيير السياسي في السودان -الثالوث
ازمة التغيير السياسي في السودان -الثالوث
11-10-2015 03:49 PM

ازمة_التغيير_في_السودان -الثالوث .
ان التغيير السياسي في السودان كان دائما هو منتج الأزمات و الديكتاتورية .
و هذا اكبر خطر على العقل السياسي السوداني
و في نفس الزمن يحتاج على اجابات جريئة و حقيفة لتحليل ذلك الموروث السلبي الذي تجزر في ذاكرة التاريخ السوداني .
الدراس للتاريخ فيجد ان مسار التغير السياسي في السودان مر ثلاثة مراحل هي
• الحرية الديمقراطية ..
• ثم لانقلاب العسكري ..
• ثم ثورة شعبية ...

هذا هو ثالوث التغيير السوداني و الذي يتم انتاجه في دورة التاريخ السياسي منذ الاستقلال او اول وزارة سودانية .
هذا مؤشر يدل على حجم العقل السياسي السوداني المتمثل في منظومة الأحزاب السياسي .
و غياب الأرضية الأساسية المجتمع المدني و منظماته اذا لابد ان نقول ما يفعله العقل السياسي منذ الاستقلال حتى الان كان هو عمل غير مفيد و منتج للأزمات لان الاهتمام فقط بالعملية السياسية الهادفة للوصول الى السلطة دون العمل على بناء المجتمع المدني و فصله من السلطة و الانظمة السلطوية .
وهو ما ينتج ثالثوث التغيير المتكرر على مدي التاريخ اذا ما يجب العمل عليه الان في السودان هو تاسيس مفهوم المجتمع المدني نظريا ثم انشاء مؤسسات المجتمع المدني .
و هذا يفرض على المتهمين باﻷوضاع السياسية في السودان نوع من الشجاعة و المعرفة بتنوع و تركيبة المجتمع السوداني .
لتكوين الفرد الحر الوعي بدوره تجاه وطنه و نفسه.
و المجتمع الحر الذي ياسس مؤسسات المجتمع المدني و الاحزاب السياسية التى تقوم على الوطنية و قيم الديمقراطية و الحرية .
و من ثم الحكومة او السلطة الحرة التى تقوم على القوانين و الدستور الشرعي الموضوع من المشرع الحقوق هو الشعب السوداني و تفرض سلطتها على الفرد او الشعب بالقوانين نفسها التى وضعها الشعب على نفسه وفق حريته و ارادته .
و هنا يكون الشعب هو المجتمع المدني الذي يامن و يحافظ على حكومته الحرة الديمقراطية .
هذا التحول يحتاج كذلك و يعتمد على مقدرة الشعب السوداني للاستجابة للأزمات و رد الفعل تجاهها .
و نحتاج لوضع معرفة نظرية نقدية لتكسر العامل النفسي لفرد و الشعب السوداني الذي تما انتاجه من بواسطة الحكومات الديكتاتورية التى استخدام سياسية تحطيم الضمير السوداني .
و كذلك لابد من انتاج و استخدام المعرفة التحررية و تمكين المعقل العلمي لتحسين الفكر عامة لدي السودانيين .
و من ثم العمل على بناء الدولة المنظمة و الفصل بين الدولة كسطة سياسية و السلطات الاخرى .



[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1761

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1367845 [ajax]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2015 06:26 PM
ياخى ماتشوف ليك اسم زى الناس

[ajax]

المودودي الدود ابو الاعلى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة