المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

09-24-2011 01:34 PM

العصب السابع

المؤتمر الوطني في تجليه..!!

شمائل النور

منذ أن بدأ الاسترالي جوليان أسانغ في نشر الوثائق الدبلوماسية المسربة عمداً، لم يتجرأ أحد على إنكارها، وإن أنكرت هذه فكيف بتلك، محاصرة بالوثائق لا خيار معها إلا الصمت، بل هناك من سارع بالاعتراف فوراً بما نُسب إليهم، على رأسهم ديفيد كاميرون والنائب اللبناني وليد الجنبلاط، ما يعني أن ويكليكس يصدق ويتحرى الصدق والواجب على العالم تصديق ما يأتي به، بل \"مسّخ\" ويكليكس الصحافة، حتى تلك العالية في مصداقيتها والأكثر شجاعةً.. حتى المؤتمر الوطني الذي تقف عنده محطة ويكليكس هذه الأيام لم يخرج علينا أحد من قياداته لينكر ما جاء بخصوصه، وما قالوه، أن ما جاء به ويكليكس قُصد به الفتنة بين قادة المؤتمر الوطني، والفتنة بينهم لا تهم الشعب بل الذي يهم أنهم \"جزاهم الله خيراً\" لم ينكروا.. وفقاً لهذه المعطيات ينبغي أن نعمل لما بعد هذه التسريبات، لا أن نحاجّ في صحتها من عدمها، لأن هذا أمر قُطع. وقفة.. حول ما جاء به ويكليكس فيما يخص حكومة السودان ونواياها غير المعلنة في قضايا كبيرة ومهمة، التطبيع يترأس القائمة الخفية، وبالمقابل تناقض ذلك تناقضاً فجاً مع الخطاب الرسمي والشعبي للحكومة السودانية، وتوجه سياساتها الظاهرة لكل العالم، بل أوضحت هذه الوثائق التي سُربت –حتى الآن- أن قيادات المؤتمر الوطني تُفكر بطريقة تبدو واعية ومدركة أكثر مما نتصور، وإن تنزلت هذه الأفكار إلى الواقع لا شك أن النتائج أكثر من إيجابية.. غازي صلاح الدين قيادي (First class)، كشف له ويكليكس أن قال: (إن مسيحيي إثيوبيا وإرتريا أقرب إلينا ثقافياً من مسلمي الجنوب)، وهذ كلام فيه درجات عالية من الصحة، لكنه يُثبت أن الدين لا يُحدد هوية، بعكس ما يروج له المؤتمر الوطني بعد الانفصال مباشرة، فقد خرجت الوزيرة سناء حمد لتحسم أمر الهوية السودانية بعد الانفصال -كما تراها حكومتها- ذلك بأن المسلمين أصبحوا يمثلون96.7%. أما فيما يخص ملف الجنائية، فقد نقل ويكليكس حسب فرنانديز.. أن علي كرتي طلب من الرئيس مرات عديدة تسليم أحمد هارون وعلي كوشيب إلى المحكمة الجنائية الدولية لوقف المزيد من لوائح اتهام إضافية ضد قيادات المؤتمر الوطني.. عين العقل إن كان الرئيس عمل بنصيحة كرتي، لكن الذي حدث ها هو يُدخل السودان في مطب الخروج منه لا يبدو ثمنه متاحاً.. كل هذا التناقض الفجّ يضع أمامنا استفهاماً كبيراً ينبغي أن نحاول إيجاد إجابة له، وعلى ضوئه قد نستطيع فهم إلى ماذا تهدف الحكومة بكل أفعالها حيال قضايا السودان، فمثلاً إن كان توجه المؤتمر الوطني ظاهرياً يخدم القضية الفلسطينية أكثر من أهلها، وباطنياً \"يموت\" من أجل التطبيع مع إسرائيل، ما المفهوم من ذلك هل مناصرة القضية الفلسطينية \"مكاواة\" لإسرائيل ممن يخاف المؤتمر الوطني في شأن التطبيع.؟ ولماذا يُظهر القوم خلاف ما يبطنون، وباطنهم أكثر وعياً من ظاهرهم.. لا يُمكن أن نضع احتمال أن يكون حديث قيادات المؤتمر الوطني يخصها وحدها ولا يمثل رؤية ولا رأي الحزب، لأن الوثائق طالت كبار القيادات وكلهم على رؤية واحدة ووجهة محددة.. فإن كان ذلك هو الصحيح، فمن يُفكر للمؤتمر الوطني.؟؟

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1309

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#215613 [mohamad]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2011 08:15 PM
اتقى الله فيما تكتبين يا اختاه


#214608 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2011 12:37 AM
شنو يعنى حتى و لو اهل السودان مية فى المية مسلمين!! ما عندكم الصومال هل هم متوحدين و على قلب رجل واحد و ما عندهم اختلاف و ايران كذلك و الفلسطينيين اغلبهم مسلمين و حكومتان فى دولة واحدة انا غايتو فى حياتى ما شفت اجهل من ناس الانقاذ ديل!! معقول يا جماعة انحنا بهذا السوء حتى يحكمونا جماعة زى ديل؟؟؟!!!


#214559 [omer al]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2011 10:19 PM
ة
طيب احمد هارون ده مش قال اى واحد سوداني ما مع الموـمر الوطني نحنا رايحين نحاربوا والكلام ده قالوا عندما كان وزير دولة فى الداخلية وبعدها استدعاهوا شيخ الترابي وابراهيم السنوسي وهو من قبيلة الاخير وقالوا ليهوا ياولد خليك من الطياشة بتاعتك د ي وفعلا سكت شويه ولما جات قصة الجنائيه نادوهوا تاني و قالوا ليهوا احسن تمشي وخارج نفسك لانو الناس ديل ماعندهم امان والحيوان ما سمع الكلام والان عاوزين يودوهوا لاهاى بالله العوير ده مش لان اتخارج بشرف اذا قال الحقيقة انو ابو جاعورة كان هو المحرك الرئيسى لكل هذه الابادات المحزنة والمقرفة وحتي اذا ادين في حرب دارفور ممكن يكون هسة طلع من السجن الطراوة ويرجع يتوب الى ربه ويطلب المغفرة والسماح من اهله في دارفور لكنه الان مريض بالسكرى والضغط والجنائية وراه ومين اللي حيسلموا ؟ ناس المؤتمر اللي حيسلموك حيث لاتنفعك الانتخابات المزورة ولا الولاية يا عوير


#214541 [الصادق الهواري]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2011 09:37 PM
شكرآ يا رائعة,, معظم أفراد الشعب من المؤمنين أمثالنا وغير المؤمنين ,, كنا نريد أن نسمع صوت علمائنا المنعمين بالديباج والرياش والفللذات أحواض السباحة ,,علمائنا الذين لا يتركون صغيرة أو كبيرة ترضي السلطان ألا ,, أفتوا فيها بما يرضيه ,, هل ياتري في هذه المرة سيفعلون العكس ويكفرون الحكومة ,, كما فعلوا مع المعارضة والمعارضين الذين ذهبوا الي أسرائيل بحثآ عن العدل .. عملآ بالمثل السوداني الرايحة ليهو حاجة يفتش خشم البقرة ..


ردود على الصادق الهواري
Saudi Arabia [wahied] 09-25-2011 06:41 AM
لقد هوى السلطان الى الحضيض بفساده وظلمه للشعب وهوى علماء السلطان المنعمين امثال ناس عبدالحى المطرود من الامارات رجل طالبان فى السودان اين علماء السلطان هذه الايام واين فتاويهم الخلابة الجميلة واين امام السلطان الشيخ عصام امام مسجد العارف بالله حسن احمد البشير ! ! 1 نرجــو فتوى شرعية يا شيخ عصام نحو شرعية قيام هذا الصرح الاسلامى بهــذه الطريقة ومن عرق هؤلاء الغلابة الا يعتبر هذا تبذيرا ونفاقا باســــم الدين ؟ ايهما أفضل شرعا قيام مسجد بهذه التكلفة الباهظة ام انشاء مجمع صحــى به كافة التخصصات لعلاج هؤلاء الغلابة يمكننا ان نصلى تحت شجـــرة والدين يسر والاعمال بالنيات لا بالمظاهر ارجو منك فتوى شرعية يا شيخنا ومــا تخاف الارزاق بيد الله ليست بيد البشير العبد الذليل وكلنا عبيد الله ولا فــرق بيننا وبينكم الا بالتقوى . رحم الله الشيخ المجاهد عبد الحميد كشك لو كــان حيا لكان اول من قابلك بالحقيقة يا رئيس القهر والظلــــم .


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة