المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
دورة تدريبية لحكامنا الجدد..!ا
دورة تدريبية لحكامنا الجدد..!ا
09-26-2011 08:37 AM

دورة تدريبية لحكامنا الجدد..!

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

نعم أقولها بالفم المليان حكامنا الجدد الذين سيعقبون الانقاذ قريبا باذنه تعالى.. وبارادة شعبنا صانع الثورات ومعلم الشعب ..!
فالانقاذ سقطت طوبتها حتى من عب الذين عولوا عليها في أن ينصلح حالها وسعوا لذلك طارقين كل أبواب ذلك الأمل السراب ..وهي الان حزبا وحكومة ومؤيدين يبحثون عن المنافذ التي يتخارجون بها من ورطة حكمهم ..التي اقحموا فيها البلد طويلا وجاءت اليهم زاحفة على اعقابها ، فغدت في اياديهم جنازة بحر منتفخة ومهترئة ..اذ تركوها في مكانها زادت تعفنا واذا شدوها الى الخارج تمزقت في حبالهم..!
وحتى أملهم في أن يجدوا من يساعدهم في مصيبتهم قد تبدد بعد أن أدركت المعارضة على ضعفها أخيرا أن البعد هو خير من البلاد أم سعد بكسر السين والعين..!
مناسبة ذلك الشبال هو تخبط أهل الانقاذ لايجاد الحلول للضوائق المعيشية التى تخنقهم كحكام وحزب ومنتفعين سلطويا وليس معيشيا طبعا بذات حدة تشديد قبضة غولها على رقاب السواد الأعظم من الشعب..
والى الخرطوم الذي كان يحسب أن مسالة ادارة وحكم ولاية بحجم الخرطوم يتكدس فيها ثلثا سكان السودان هي مجرد شخشيخة عيال يمكن تحريكها بالكلام من قبيل نحسب أن وما شابهها من العبارات التى سئمنا ترديدها.. فأكتشف بعد أن سال الزيت جنوبا .. وأصبحت حلة ادارته لابصل ولا لحم ولا شمار حتى.. وضاع له الدرب في الماء .. وبدأ يكتشف الحجم الحقيقى لمأساته ولعن اليوم الذي جعله يترشح واليا لسودان مصغر اسمه الخرطوم فيها من المشاكل المتراكمة ما يفجّر دماغ أكبر حاسب الكتروني في الدنيا..!

في عام 1988 زرت جمهورية الهند وما أدراك ما الهند.. وتركزت زيارتي في مدينة مدراس عاصمة ولاية تاميل نادو الجنوبية المتاخمة لسيرلانكا.. وكان يحكم تلك الولاية ممثل مشهور انتخبته الجماهير التي كانت مغرمة به ولانه كان ايضا يتعاطى السياسة..هذه المدينة يعيش فيها بالنهار عشرون مليونا بالتمام والكمال..يأكلون ويشربون و يتنقلون دون ان اشاهد صفا لرغيف أو لحليب .. والصفوف التى كانت في محطات القطارات والمواصلات العامة من قبيل تنظيم الركوب فقط وليس لأزمة فيها.. الدوائر الحكومية تعمل كالساعة المظبوطة.. وفي المساء يخرج من يسكن خارجها .. والكل المتبقي يذهب الى الالاف دور السينما المنتشرة بها ..فيخرجون قبل منتصف الليل ليجدوا سيارات الصحة تغسل الشوارع بالماء.. وتسقي الاشجار والزهور..!
وأذا سألت أحد سكانها عن اسم رئيس الوزراء في الحكومة المركزية بنيودلهى فهو لايعرفه وربما هو ناسي أن دلهي هي عاصمة الهند لانه لايحتاجها في شيء فكل شيء متوفر في عاصمة ولايته من استخراج شهادة ميلاده واصدار جواز السفر.. والمطار وحتي اصدار شهادة الوفاة يتم هنا في الولاية فلماذا يتذكر العاصمة الاتحادية .. وهو لايفكر في النزوح الى العاصمه ولو اعطي كيلو مترا من الأرض فيها..!
تاملت كل ذلك عن كثب .. وقد تركت السودان وقتها وكان يحكمه السيد الصادق المهدي والبلاد تحاصرها الفيضانات والمجاعة وحرب الجنوب وعصابات النهب المسلح في الغرب.. ووصل بنا الحال الى مرحلة أن ترسل لنا اليمن الشقيقة الطائرات التي تحمل الرغيف .. اضافة الى ما كان يأتينا من معونات الأغاثة الطبية والطعام من مختلف الدول الشقيقة والصديقة..!
الآن الانقاذ عادت بنا الى ذات المربع بعد أن نفد بنزيين سيارة حكمها في طريق طويل سارت فيه بدون خارطة او دليل وبقصر نظر .. ليست هي وحدها التي تحصد شوكه وانما الوطن الغالي ومواطنيه الأعزاء.. وبغض النظر عن وجود البديل من عدمه فمسئولية حماية ما تبقى من الوطن هي أولا واخيرا على كاهل الشعب .. وبصيص أمل في من تبقى فيه ضمير من القوات النظامية..!
وعلينا أن نحك جلدنا بظفرنا .. وحينما نرمي بانقاذ السوء العاجزة في مزابل الزمن بعد دوسها بزاحف التغيير.. فعلينا قبل أن نسلم حكامنا الجدد من شباب ثورة الغد .. أن نبعثهم ولو ليلة واحدة ليقضوها مع حاكم مدراس فيقفوا على طريقة تسييره أمور لاية العشرين مليون .. ثم يعودوا ليطبقوها على الخرطوم بدءا.. ومن ثم كمرحلة أخرى نبتعثهم للعاصمه دلهي ليدرسوا من رئيس وزرائها ولمدة شهر واحد كيف تدار بلاد صارت نووية بحجم الهند .. ديمقراطيا .. واداريا .. وهي التي تعيش فيها كل تناقضات الديانات والأثنيات
و الثقافات وتفرق بين مدنها المسافات التي تربط بينها تسعون مطارا محليا داخليا .. وقطارات تسير بالايام بين مناطقها تنقل ركابا بالملايين. ومواعيدها بالدقيقة والثانية.. ومن ثم يعودوا الينا ليبدأوا التدريب العملي بتنظيم رحلات ثلاثين الفا فقط من حجاجنا المساكين .. وعدنا الله بسماع صوت المنادي مثلهم .. وحمانا من بهدلة تفويجهم بواسطة هيئة نهب الحجيج ..
انه المستعان..
وهو من وراء القصد..


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 853

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#215549 [Nagi]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2011 07:34 PM
والله يا برقاوى عاينت فى العنوان قلت اجيهو مره تانيه

لكن التدريب مهم وحقو نودى الشعب كلو يتدرب ايكون شعب

عشان الناس تعرف كيف تقدر تعيش مع بعضها البعض

الحكومه دى خربت الشعب


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة