الشيخ يوسف الكودة ... نموذجا ..!ا
09-26-2011 09:24 AM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

الشيخ يوسف الكودة ... نموذجا ..!!

** الداعية الإسلامي يوسف الكودة، رئيس حزب الوسط الإسلامي.. بعيدا عن حزبه، من الذين ينشطون في الحياة العامة بتقديم الأفكار وطرح الآراء، وهاتفه متاح لأهل الصحافة وكذلك يشكل حضورا ملحوظا في مناسبات مجتمع العاصمة، وهو متقد الذهن بحيث لايتعلثم ولا يتحفظ ولا يتنطع حين يسأله أي سائل - صحفيا كان أو مواطنا - أي سؤال في الشأن العام أو الخاص..يستهويني أن يكون رجل الدين قريبا من الناس، بحيث لايضع حاجزا بينه وبين المواطن، أو كما بعض الشيوخ الذين يحيطون أنفسهم بسياج من المريدين، إذ تجاوزهم - للوصول الى الشيخ - بحاجة إلى (واسطة)، أي صاروا كما الساسة وبقية المسؤولين الذين بينهم وبين المواطن حزم المتاريس..ثم هناك شيوخ يستمدون (شياختهم) من نفوذ السلطة وثروتها، بحيث تراهم ركعا وسجدا في حضرة السلاطين نهارا، ويزينون لهم افعالهم في منابر الجمعة..ولكن الكودة ليس منهم..!!
** والكودة ليس بفظ ولاغليظ القلب، و (كفة لغة التبشير) ترجح (كفة لغة التنفير) في معظم خطبه وأحاديثه..وهنا ترد الي خاطري إحدى لطائف قريتنا..شيخ مسجدنا كان مغرما بتذكير الناس بعذاب القبر، وذات خطبة عيد شرع في هذا التذكير وأسهب فيه، إلى أن بلغ موقع (الثعبان الأقرع)، و إستاء أحد أعمامي ورفع يده صائحا : ( ياشيخنا الدنيا عيد والناس فرحانة، الثعبان الأقرع بتاعك ده خليهو للجمعة الجاية..وبدور أسالك، الآخرة دي مافيها فردوس ؟، ما فيها سلسبيل؟، مافيها حور عين؟، مافيها أنهار عسل؟..ياخ إنت ليه قاطع قلبنا بالثعبان الأقرع ده في خطبك كلها؟)..ثم بصراحة، الخطيب الذي ينعس - خلال خطبته - المصلي أو ينام، بحاجة إلى (تجديد الموضوع وأسلوب السرد ) بحيث يخاطب العقل والقلب معا، ويجعلهما في حالة يقظة..ثم الخطيب الذي يوالي السلطان - بالباطل - غير مؤهل بأن يكون قدوة حسنة في المجتمع ..ولذلك تروقني خطب الكودة ..!!
** ثم خطب شيخ الكودة لا تستمد مواضيعها من قضايا الناس في عهد السلطان عبد الحميد، بل هي خطب مواكبة وتطرح قضايا الناس بمنتهى الموضوعية والعقلانية التي تخاطب العقول وليس المشاعر فقط..على سبيل المثال، الجمعة الفائتة، بمسجد الخرطوم 2، خطب في المصلين قائلا : ( مقاطعة السلع ليس حلا ناجعة لمكافحة الغلاء..ويجب على ولاة الأمر إيجاد الحلول ومعالجة شاملة للوضع الإقتصادي.. وأن سياسة التحرير و الخصخصة لاتعني تنصل الحكومة عن مسؤولياتها وواجباتها تجاه المواطن.. ويجب تخفيض الصرف على الدستوريين والأمن حتى يستعيد الإقتصاد عافيته ويجب دعم السلع الضرورية )..هكذا ملخص الخطبة، إذ تم طرح قضية الساعة (غلاء الأسعار)، وحدد أطراف المسؤولية بكل وضوح( ولاة الأمر)، ثم رفض التخدير المسمى ب(المقاطعة)، واقترح بعض الحلول ( ترشيد الصرف على الدستورين والأمن)..!!
** ولكن هناك شيخ أخر، بمنبر أخر، في ذات الجمعة، إختزل قضية الساعة تلك في أسطر قالت : ( خلاعة بعض أفراد المجتمع هي المسؤولة عن إرتفاع الأسعار، وصياعة بعض أفراد المجتمع هي سبب ضنك العيش، ولن ينصلح الحال إلا بإزالة هذه الظواهر السالبة)..هكذا يحمل الشيخ بعض أفراد المجتمع مسؤولية التدهور الإقتصادي، ولم يقترح بأن توزيع المزيد من أكشاك بسط الأمن الشامل في الأحياء سوف يساهم في رفع قيمة الجنيه أمام الدولار..وهكذا، عندما يصطدم المواطن بهذا النوع من الشيوخ الذين يتعمدون دفن الحقائق في الرمال - بحيث يصبح المسؤول برئيا عما يحدث ويدان المجتمع - يجد أمثال شيخ الكودة عند ذاك المواطن المزيد من التقدير والثناء..أما عن أفكار وآراء الكودة ، فهي تخلو من الغلو والتطرف وسوء الظن..على سبيل المثال، يرى شيخ الكودة بأن الواقي من الوسائل التي يجب تستخدم في الوقاية من الإيدز وكل المخاطر، ولكن هناك شيوخ - زي النوع داك - يرون بأن مجرد ذكر الواقي يعني تشجيع المجتمع على الإنحلال، أي لايميزون بين (الواقي والفياغرا)..على كل حال، تستهويني آراء وأفكار شيخ الكودة، وهي آراء وأفكار يجب أن تجد مساحة واسعة في الصحف والفضائيات والإذاعة، لأنها تخاطب العقول بقضايا الساعة، بلا غلو أو تنطع أو نفاق..ولكن لن تجد آراء الرجل وأفكاره تلك المساحة، لأن مناخ هذا الزمن لايفتح منافذ البوح إلا للغثاء والإدعاء والمزايدة والتنطع، ولمن يجملون وجه السلطان ويقبحون (وجه المجتمع)..!!
.............
نقلا عن السوداني


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4649

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#215689 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2011 12:12 AM
بصراااحة ورغم أن الإنقاذ أدخلت فينا ريبة من كل شيخ أو رجل دين
إلا أنه والحق يُقال....يوسف الكودة تحديداً رجل جدير بالإحترام والتقدير
لم ألحظ عليه أي غلو أو تذلف أو نفاق
له منا عميق التقدير والله يكتر من أمثاله


#215553 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2011 07:42 PM
استاذ الطاهر....والله أحنا بعد شيخ حسن والسواها فينا هو وتلاميذه بقينا نخاف من حرف الشين وما يجره من بلاوي !!!!! مع كامل احترامنا للاستاذ يوسف الكودة وما نقراء عنه ...لكن أعذرنا !!! مقروسين باقي ؟؟؟؟؟


#215459 [Neema]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2011 04:59 PM
فعلا يوسف الكودة شيخ مواكب ولا ينافق ليت شيوخنا مثله فتواه باستخدام الواقي ليس تشجيعا للزنا وانما تخفيف من الاضرار الناتجة حتى نجد الحل لجذور المشكلة


#215323 [zahi]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2011 11:04 AM
( شن خطيب مسجد ارباب العقائد (مسجد فاروق) هجوماً عنيفاً على الإنحلال الاخلاقي والفساد الذي يعانيه المجتمع، وحمل ما أسماه (الخلاعة والصياعة) مسؤولية الضنك وشظف العيش وإرتفاع الاسعار.
وقال الشيخ عصام الدين في خطبة الجمعة أمس أن الفساد والإنحلال استشريا في المجتمع بصورة مخيفة، وإرتفاع اعداد الاطفال مجهولي الابوين وقال: (لن ينصلح الحال دون ازالة كل الظواهر السالبة والخطيرة التي يعاني منها المجتمع ولابد من ان نراجع انفسنا جميعاً والعودة إلى الخالق عز وجل لرفع البلاء والضنك عن العباد) (قطع رئيس حزب الوسط الإسلامي الداعية الإسلامي يوسف الكودة بأن مقاطعة (سلعة واحدة أو أكثر) ليس حلا ناجعا لمكافحة الغلاء المسيطر على الساحة الاقتصادية السودانية، مؤكدا على ضرورة اطلاع (ولاة الأمر) بإيجاد معالجة شاملة للوضع الاقتصادي، مشددا في خطبة الجمعة بالخرطوم (2) أمس على أن الحلول الناجعة تتمثل في اهتمام المسؤوليين بمعاش الشعب وقال (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) لافتا إلى أن اتباع سياسة الخصخصة والسوق الحر لا تعني تنصل الحاكم عن القيام بواجباته تجاه الأفراد، وقال (على الحكومة تخفيض الإنفاق الحكومي والصرف على الدستوريين وجهاز الأمن حتى يستعيد الاقتصاد عافيته بتوفير دعومات شاملة لكل السلع وضروريات الحياة).


#215269 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2011 09:39 AM

شوف يا طاااهر يا اخوى

لدينا مشكلة الخطباء المتسلبطون ..وهى مقترنة بظاهرة الفنانين المتسلبطون


#215267 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2011 09:36 AM
هل هو الكودة بتاع الكندوم أغيره
دعك من الكيزان ديل وأمورهم أنهم تجار دين وطلاب سلطة
وشوف هموم المواطن الراجيك ولك تحياتي


ردود على مهاجر
Sudan [ود البلد] 09-26-2011 11:16 AM
اقولك نحنا دايرين زول مسلم اصلي واصوم وبعرف الله تاني مادايرين اي شيخ كفاية الشيوخ المواسير باعننا نحنا اتعلمنا من تجربة الكيزان ديل اي زول عامل فيها بعرف الله وشيخ بطلع حرامي دي تجربة 23 سنة في السودان عشان كدة انسي موضوع الشيوخ ديل بكرة بتسمع بالكودة معتمد ولا والي
دايرين لينا ناس من عامة الشعب متربين كويس بالحلال اول ز


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة