المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

09-28-2011 07:34 AM


أحمدي نجاد !! دا وقتو ؟؟

عبدألله عبدألوهاب
[email protected]

هالني ألطفل ألـمعجزه وهو يكبر ويحوقل مقدما أحمدي نجاد لشباب حزب ألـمؤتمر ألوطني وفوق هذا و ذاك يهز بإصبعه ألسبابة متوعدا دول ألإستكبار وربيبتهم إسرائيل والشباب يهتفون:-{ خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود!}.. فإستحضرت إفادات ألطفل ألـمعجزة في تسريبات ويكيليكس و تودده للأمريكان في شأن تطبيع ألعلاقات مع إسرائيل ! ولـم أهتف بحنجرة زائفة{ألله أكبر!} وإنـما همست سرا{ إذا لـم تستح فكن كوزا!}
زيارة أحمدي نجاد للسودان جاءت في وقت والسودان مخنوق إقتصاديا و محاصر سياسيا و مخترق أمنيا! ولذلك ستزيد إختناقه سياسيا لجهة أن دول مجلس ألتعاون ألخليجي والتي يرنو إليها السودان لـمساعدته إقتصاديا! هذه ألدول بينها وبين إيران قطيعة معرفيه(سنه/شيعة} ولذلك فلن تساعد السودان في محنته ألإقتصاديه.. أما صناديق ألتـمويل ألدولية والتي يحضر إجتماعتها وزير ألـمالية هذه ألأيام فلن تعفي ديونها علي ألسودان ولسان أحمدي نجاد يلعلع بالخرطوم منكرا مذبحة ألهيلكوست و أحداث ألحادي عشر من سبتمبر وهي إدعاءات عندما نطق بها بداخل مبني ألأمم ألـمتحده خلت كل كراسي مجموعة نادي باريس ألإقتصاديه! فيا مصطف إسماعيل إنتو قايلين ألسياسة دي{ راكوبة قش!}
سياسيا ستدعم دول مجلس ألتعاون ألخليجي ومن ورائها أمريكا و دول ألغرب ألأوربي أية تحركات لتغيير نظام ألخرطوم حتي لا يتحول لقاعدة جديده تنطلق منها إيران تجاه أليمن والسعودية و مصر و ليبيا.. وهنا أدعوكم لقراءة مرافعة ياسر عرمان أمام لجنة ألكونقرس ألأمريكي
ألنظام مخترق أصلا أمنيا ومن داخله إضافة للأقمار ألإصطناعية والتي تدور حول ألسودان علي مدار ألساعة ولذلك فإن زيارة نجاد ستزيد من ألرقابة ألأمنية خاصة وهنالك تسريبات إستخباراتيه حول وجود خمسة آلاف من عناصر ألإستخبارات ألإيرانية يتحاومون في شمال ووسط وشرق أفريقيا

شيئ يستحق ألوقفه!!..
ألطفل ألـمعجزة وفي غمرة إعجابه بالثورة ألإيرانية قال:- (ألإمام ألخميني رضي ألله عنه!!) و هو لا يدري ما وقع هذه ألكلمة عند علماء شيوخ البترول و علماء بني سعود????


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1816

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#217112 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2011 12:37 AM
هو نحن ناقصين , الكيزان استغلوا الناس والان لا احد يصدق لا سني ولا شيعي ولن ننسي بنك فيصل وما سببه لنا من دمار والان صار الامر مكشوفأ هو استرزاق ليس الا . ونقول لعمر البشير الشعب قد تغير ولن يقول هذذه المره عفي الله عما سلف


#216642 [ام الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2011 11:33 AM
كيزان وهم ....دايرين يفشو غبينتهم باى وسيلة ويوايكو امريكا والسعودية بى الهبالات دى ....الشيعة ابخل خلق الله وجعانيين وجلود للطيش....وازيد ك من الشعر بيت بخصوص موقفهم من السنة ديل عندهم حديث منسوب لعلىكرم الله وجهه (من أذى سنى فكأنما صافح على) بالاضافة الى فقه التقية وهو فقة اصيل فى عقيدتهم وهو اظهار الود للسنى ومنافقتة فى العلن وطعنة فى الظهر وايذائه فى الخفاء....يعنى محاباة الكيزان لايران كالاستجارة بالرمضاء من النار..وهم عارفين طنبجتهم دى بضر البلد لكن البلد ماهاماهم... هاماهم رويحتهم بس..


#216547 [Ayyoub]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2011 09:32 AM
ألطفل المعجزة .. طبيب الأسنان الذي دخل مستودع خزف الدبلوماسية من أوسع أبوابه .. صار كمن (قامت) به السكرة .. الإمام الخميني رضي الله عنه .. إنشالله نشوفك العمرة الجاية .. لمن يلحقوك الرائد يونس .. ناس ما تختشي


#216505 [بدورو حول مصلحتهم]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2011 08:21 AM
سياسة الاطفال فقط يبيعون الذمم والاصدقاء في لحظات ...

كل مرة يثبتوا لينا فشلهم ، ويضيقوا الخناق لانفسهم بيساتهم الخرقاء هذه . فعلا ما المناسبه اللي خلت احمدي نجاد يحضر للسودان اهي قصه الاسلحة والصواريخ مع ليبيا ام تطبيع العلاقات كدا سااااااااااكت لوجه الله من غير اي مصلحة اخوي واخوك ام وسيلة ضغط وكيد لدول الخليج الصديقه .

يا ناس مافي شئ بربطنا بي ايران نهائي احسن ليكم دول الخليج المجتمعه هذه وايران فيها اللي بكفيها هي في طريقها للحاق بالعراق خاصة بإستفزازات ايران لامريكا ومن معها في قصه السلاح النووي


فكونا بالله سياسة الملصلحة دي ما يتوينا لي قدام افهموكم كيف


عبدألله عبدألوهاب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة