شاب يصنع حياة الآخرين .. !!ا
10-01-2011 05:23 PM


إليكم ..........

شاب يصنع حياة الآخرين .. !!

الطاهر ساتي
[email protected]

** عادل سعيد، شاب سوداني، ولاتختلف طفولته وصباه عن طفولة وصبا السواد الأعظم من شباب السودان كثيرا.. انتقل والده إلى الرفيق الأعلى، وتركه يكافح في الحياة بحثا عن العيش الشريف ثم تأسيس أسرة تعيش بستر الحال..وكان الوالد عاملا بسيطا بفندق السودان، براتب بالكاد يفي حاجة الأسرة لنصف الشهر، ولذلك لم يرث منه عادل غير الأخلاق الفاضلة و( شنطة صغيرة)، ستعرف محتواها وأثرها في حياة الآخرين لاحقا يا صديقي القارئ..تخرج عادل في قسم كهرباء السيارات بالمعهد الألماني بحي العمارات، ثم سلك درب العمل متأبطا شنطة صغيرة هي المسماة في سوق العمل بالمناطق الصناعية ب( عدة الشغل )..!!
** يخرج فجرا بشنطته تلك، ليتخذ أرصفة الطرق و ظلال جدران المحلات التجارية والورش بالمنطقة الصناعية، أمكنة لعنوانه..ثم ينتظر الرزق ..أحيانا يجد زبونا بحاجة إلى جهده وحرفته، فيعود آخر النهار الي أسرته ببعض ما يسد الرمق من الكسب الحلال..وأحيانا لا يجد، فيعود صابرا محتسبا وأكثر إيمانا بأن الأرزاق بيد الخالق ولكل مجتهد نصيب..نعم ظل يجتهد يوميا بلا يأس أو حزن، إلي أن إكتسب سمعة طيبة في المنطقة الصناعية، وإتسعت دائرة معارفه وزبائنه..وغادر الأرصفة وظلال الجدران وأشجار المنطقة، ملتحقا بإحدى الورش نظير أجر معلوم ومتفق عليه مع صاحب الورشة..ثم أصبح عادل مالكا لورشة صغيرة، بفضل الله ثم مهنيته العالية وكريم خصاله التي أكسبته ثقة الزبائن، وعرف عندهم ب (عادل كهرباء )..!!
** وما أن أصبح مالكا لتلك الورشة الصغيرة، شرع عادل يفكر في حياة الآخرين الذين حالت الظروف بينهم وبين التعليم، أي شرع يفكر في حال الفاقد التعليمي..في حال المشردين..في حال اليتامى وغيره من الذين تكتظ بهم الطرقات والأسواق..حياة هؤلاء، بكل مافيها من رهق وضياع ولامبالاة، أضحت تؤرق خواطر عادل..ثم شرع يفكر في عمل ( شئ ما)، يساهم به تحسين حياتهم وينتشلهم من بحر الضياع، بحيث يكونوا إضافة للمجتمع، بدلا من أن يكونوا (عالة عليه )..إستأجر قطعة أرض مساحتها الف متر مربع بحي الإمتداد، وباع منزله وقطعة أرض إشتراها من عائد ورشته ثم ورشته، ليؤسس على قطعة الأرض تلك معهدا للتعليم المهني لمن لامهنة لهم..رجال المال والأعمال يهربون من العمل في مجال التعليم المهني، فالتكاليف عالية وغير مربحة..ولكن عادل - بلا أي رأس مال يترقب ربحا - قرر فتح معهد مهني لمن لامهنة لهم، ولمن لا مال لهم أيضا..ومنذ ثلاث سنوات وإلى يومنا هذا، الله يعلم - ثم عادل وفريق عمله فقط - بأعداد الذي إنتشلهم هذا المعهد من الطرقات والمجاري ودور اليتامى وقاع المخدرات، بحيث صاروا أصحاب مهن تخدم الناس والحياة ..!!
** الخميس الفائت، بصدفة هي خير من الف موعد، تجولت في أقسام المعهد، قسما تلو قسم..الكهرباء العامة، كهرباء السيارات، الميكانيكا، تبريد وتكييف.. ولوحة شرف تزين جدار المعهد بأعداد الدارسين في العام الفائت فقط - (824 دارسا - في مختلف الأقسام، بعضهم جامعيين والبعض الأخر إما ثانوي أو لم يكمل حتى مرحلة الأساس..صديق، أحد الدارسين، يختصر لي تجربته ( كنت طالبا بجامعة السودان، ولظرف ما لم إكمل الدراسة، وكنت على وشك الضياع ..لكن عادل جابني هنا وعلمني وبقيت ميكنيكي، وهسة عادي ممكن ادخل السوق).. نعم، عالم المخدرات كاد أن يجرف صديق، ولكن بفضل الله ثم بجهد عادل عاد صديق إلى الحياة نافعا للمجتمع ..عجزت عن الخروج من المعهد بأعداد الذين أنقذهم عادل من قاع الضياع وأعادهم إلى حياة الناس بكامل التأهيل والتدريب والأمل في الحياة..نعم عجزت عن معرفة كم متشرد، كم يتيم، كم مدمن، وجد ( حياة جديدة ) هنا، وصار جزء من المجتمع ..؟؟
** عادل يخبئ الأرقام بصدق غريب، ويضن بها على السائل قائلا : ( معليش يا أستاذ، اعفيني من السؤال ده.. انت ذاتك الجابك شنو الليلة؟..نسال الله العفو والعافية )، أوهكذا أحرجني أكثر من مرة أمام صديقي الذي زرته يوم الخميس، فأرشدني إلى معهده قائلا : ( عليك الله يا ساتي قبل ما تمشي تعال شوف الناس اللي بيحبو البلد دي بالجد بيعلموا في شنو)، ثم دخل بي الي المعهد.. نعم شعرت بالحرج من صمت عادل، وهكذا حال المرء حين يجد نفسه أمام شاب يحب الناس والبلد بخفاء يخشى أن تعرف يسراه ما تفعله يمناه في المجتمع..وفعلت كما فعل صديقي..أي خرجت من المعهد، وإتصلت بالأستاذ كمال عبد اللطيف وزير الموارد البشرية، والأستاذ حسن فضل المولى، مدير فضائية النيل الأزرق، وأسمعتهما ذاك النداء (عليكم الله تعال شوفو الناس اللي بيحبو البلد دي بالجد بيعلموا في شنو)..ثم عدت إلى المعهد وودعت عادل وكوادره وطلابه وصديقي، وغادرت المكان.. غادرته فخورا بوطن ينتمي إليه أمثال هذا الشاب الذي يقطن في ( بيت إيجار ) بعد أن وهب ثمن بيته وارضه وعائد ورشته لمن لامهنة لهم، لكي لا يكونوا ( وبالا على المجتمع )..!!
...........
نقلا عن السوداني


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3429

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#218985 [ابترمة]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 11:24 AM
لعمري إنه أفيد للبلاد والعباد من البشير الذي لا يرى غير عشيرته وزمرته....


#218951 [ابو سامي]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2011 10:55 AM
هنا نلمس الفرق ما بين من يريد ان يقدم عمل للبلد ومواذنها وما بين من يرى البشر جرذان لا تستحق حتى الحياة التي وهبها الله لخلقة فنرى من ينادي بتفريغ العاصمة الحضارية من الشماشة بقتلهم بالاسبيرتو السام لأنهم لا يشبهونا ويفصل الجنوب لأنهم لا يشبهونا ويحارب النوبة لأنهم لا يشبهونا ويقتل الانقسنا لأنهم لا يشبهونا وصدق المعلقون في أنك فتحت على عادل نار جهنم من هؤلاء الابالسة وانتطر شهر شهرين يكون عادل في خبر كان


#218690 [elghefari]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2011 08:28 PM
تجربة تستحق كل احترام وتؤكد بما لا يدع مجالا للشك كم هو مبدع شباب بلادي
بس يا اخينا المعلق ابوالمقداد البيقنع لينا العساكر انهم لا يصلحون لادارة البلد شنو( عشان ما كل مرة يجي واحد ناطي وعامل لينا انقلاب !!المحصلة انو الدولار بقي ( خمسة الف جنيه) وليس عشرون جنيها التي حاولوا تضليللنا بانه لولا ( الانقاذ) لكان سعر الدولار قد وصل عشرون جنيها( او كما قال ( صلاح دولار ) قبحه الله؟!!! هو ومن كان يتبعهم من لدن شيخ حسن الي آخر( كوز) لعنهم الله بقدر ما دمروا هذا البلد الطيب اهله؟!!!! وجعل ايامنا هذه آخر ايام لنا مع عهدهم المظلم!


#218676 [سودانية ]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2011 07:44 PM
الله يسامحك يا استاذ ساتي كده فتحت عليه ابواب جهنم عديل ،،،، مسكين يا عادل حسي كل عملك الطيب حيطلع علي عينك ،،،،،، ;( ;( ;( ;( ;(


#218654 [أحمد خالد]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2011 06:32 PM
هسع أنت أتصلت وكلمت الوزراء والمسؤولين ديل ليه؟؟؟؟

من بكرة حيمشو لعادل ده ويطلعوا عينو بالضرائب والاتاوات ويختوا ليهو مليون عثرة في طريقو من شاكلة أنت معهدك ده ما مؤهل وما معتمد وما مصدق من التعليم العالي ووزارة التجارة وووو

كان تخليهو في حالو وتقص قصتو الإيجابية دي بدون ذكر إسمو وعنوانو.

الله يكون في العون يا الطاهر ساتي.. جيت تكحلها عميتها.


ردود على أحمد خالد
Sudan [wedhamid] 10-01-2011 11:30 PM


بالذات كمال عبد اللطيف ده !!!! دا راجل مسلط و قبيح ضد كل شئ جميل !!!الله يسامحك يا الطاهر !!


#218653 [سوداني وبس]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2011 06:30 PM
لله دره هذا الشاب هل الذي يجعلنا في ذيل القائمة بالنسبة للدول المتقدمة هو عدم قيامنا بالدوار المنوط بنا ....فانا كشاب سوداني لي دور تجاه الشباب ودور تجاه السودانيين وكمسلم دور تجاه المسلمين وكانسان دور تجاه البشرية وكإبن دور تجاه والدي وكجار دور تجاه جيراني وكشخص يملك بعض المال تجاه الذين لا بملكونه.


#218624 [ابوالمقداد]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2011 05:47 PM
استاذ ساتي لو كل واحد في هذا البلد فكر ونفذ ما فعله عادل المهني في مجاله والمزراع في زراعته والطالب في دراسته لكونه وصلنا الي ماوصل اليه الصين


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة