المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
عودة مؤسسة ساحات (الفساد) الأعلاميه للعمل!ا
عودة مؤسسة ساحات (الفساد) الأعلاميه للعمل!ا
10-03-2011 02:17 PM

عودة مؤسسة ساحات (الفساد) الأعلاميه للعمل!

تاج السر حسين
[email protected]

البعض لا يهمه سوى أن يحصد الأموال بمليارات الجنيهات وملايين الدولارات حتى لو كان الثمن المشى على جماحم الموتى وتغذية فتيل الحرب ودق طبولها.
ومن بين تلك الجهات مؤسسة ساحات (الفساد) الأعلاميه، هذه المؤسسه التى لم يسعد اصحابها بتوقيع اتفاقية سلام نيفاشا عام 2005 بين الشمال والجنوب بعد حرب ضروس أمتدت لقرابة الخمسين سنه راح ضحيتها خلال فترة الأنقاذ وحدها أكثر من 2 مليون أنسان من الجنوب وحده وملايين اخرى تشردوا ونزوحوا.
وظننا ان تلك المؤسسه الفاسده بعد نهاية تلك الحرب سوف تلملم أطرافها وتصفى نفسها وتعلن وفاتها، لكنها عادت كأنها لم تتوقف ليوم واحد بعد دخول نظام (طالبان) السودان فى حرب جديده مع مواطنين سودانيين اصلاء من أهل النيل الأزرق مثلما دخلوا فى حرب قبلها مع سودانيين اصلاء من جنوب كردفان بعد تزوير للأنتخابات بصوره مقززه وفرض حاكم على الولايه مجرم متهم بجرائم حرب وأباده وجرائم ضد الأنسانيه.
قدمت مؤسسة ساحات (الفساد والدعوة للقتال الأعلاميه)، فى احدى حلقاتها التحريضيه على القناة الحكوميه السودانيه ضابطا برتبة (مقدم)، يعنى ضابط (عظيم) وهو سعيد ومبسوط (يعرض) مشمرا عن ساعديه، لأنه (قتل الفيل) وتمكن من دحر وابادة عدد من ابناء جلدته ثم ردد فى غباء منقطع النظير عبارات عنصريه قال فيها: (لمن الأمهات تزغرد لمن يقولوا ليها جابوا ليك ولد، عشان اليوم ده)!
وهو يقصد اليوم الذى يقاتل فيه ابناء (النيل الأزرق) ويسفك دماءهم والفارس الهمام لا يعرف بأن (الجيش) الوطنى لا (المؤتمر الوطنى) دوره الاساسى الدفاع عن البلاد ضد المهددات الخارجيه، لا ضد شعبه ومواطنيه اذا ثاروا ضد نظام ظالم، وهو يعلم جيدا من يهدد الوطن ومن يحتل أرض الوطن وعلى من يجب أن يطلق رصاصه!
وكأن سعادة المقدم (الضابط العظيم) فى غباء وعنصريه (جنسيه) يقول لناطقتهم الرسميه (سناء حمد) أن الأمهات حينما يلدن اناث مث ، أسود وجههن وهو كظيم.
وسعادة (المقدم) المنتشى بقتال ابناء وطنه الشرفاء لا يعلم أن الحرب الألكترونيه الحديثه تديرها فى الغالب (نساء) وأن صواريخ الكروز تطلقها اصابع مطليه بالمناكير!
وحتى لا يكون حديثنا مرسل ودون دليل عن فساد (مؤسسة ساحات الفساد الأعلاميه)، نقول ان هذه المؤسسه قبل أربع سنوات تقريبا قامت بانتاج (مسلسل) قصته سودانيه بتمثيل مصرى وتم تصويره فى مصر عن (عثمان دقنه) وأستغرق تصويره أكثر من ستة أشهر وكلف أكثر من 3 مليون دولار، فاين ذلك المسلسل وهل شاهده أحد فى السودان أو خارج السودان كما كان مقدر له؟
أم أصبح مثل (انشودة) الشيخ البرعى (مصر المؤمنه) التى صرفت عليها المليارات بمشاركة مصريه كذلك، وكانت تعمل مروجة لها (وحيدة) زمانها (السو/ مصريه) التى اصبحت بعد ذلك صحفيه وأعلاميه مرموقه تطبل للأنقاذيين وتنصب الشراك للمعارضين وتنقل على لسانهم ما يفتنهم ويوقعهم ببعضهم البعض، وهل جاء الوقت لتكشف لنا القليل عن قصة تلك الأنشوده وحجم المال الذى صرف فيها ومن هى الجهات التى كانت تقف خلفها والغرض منها ؟ أم وفتها لم تكن أكثر من حاملة لحقيبة من أنتج تلك الأنشوده وجنا الملايين ثم نسى ماذا قال (البرعى) فى انشودته؟


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1782

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#220057 [دارس]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2011 09:23 PM
الاستاذ تاج السر
أعجب جدا بكتاباتك بالرغم من أني أختلف معك في كثير منها (طبعا هذا لايهمك )
لكن مقال اليوم أتفق معك فيه وأضيف عليه صحيفة الخال التي تدعوا لان ينتبه الناس للعنصريه وتفتيت ماتبقى من السودان فيجب إيقافها مع البرنامج حتى يغير الله أمرا كان مغضيا


#219884 [almosta2]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2011 03:02 PM
(((( وسعادة (المقدم) المنتشى بقتال ابناء وطنه الشرفاء لا يعلم أن الحرب الألكترونيه الحديثه تديرها فى الغالب (نساء) وأن صواريخ الكروز تطلقها اصابع مطليه بالمناكير!)))))) الجمله دى عجبتنى والله يسلم قلمك وللاسف صحيحه ميه الميه


تاج السر حسين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة