المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
من المناصير .. إلي إسحاق احمد فضل الله وآخرين
من المناصير .. إلي إسحاق احمد فضل الله وآخرين
10-03-2011 11:26 PM

من المناصير .. إلي إسحاق احمد فضل الله وآخرين

الرشيد طه الأفندي
[email protected]

في بدايات عهد الإنقاذ عندما كانت في طور التمكين كان الخطاب الإعلامي تجاه أهلنا المناصير يلبس ثوب التقوى ويتدثر بالدين وآيات القرآن الكريم لجلب الزكاة وحث المقاتلين واستقطابهم إلى معسكرات التدريب وساحات القتال واذكر أن مسئول كبير زار البلد (كما يقول الدوش) خطب خطبة عصماء مليئة بالعاطفة الدينية الجياشة مشبها المناصير بصحابة رسول الله (ص) وان جبالهم أو جحورهم على قول إسحاق فضل الله الأخير مثل جبال مكة وأحد ؛ نتيجة لهذا الخطاب المفعم بالعاطفة الدينية تدافع شباب المناصير ورجالها إلى ساحات القتال ينصرون دين الله ويقاتلون من اجل إعلاء كلمة الحق في أحراش الجنوب وساحات المعارك منهم من قضي نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا لا دينهم ولا مبادئهم لكن الإنقاذ هي ورجالها التي تبدلت وتغيرت أو قل ظهرت على حقيقتها ؛
وكانت قضية سد مروي وتهجير المتأثرين وأطماع مراكز القوي المتدثرة بثياب المصلحة القومية العليا ودعم الاقتصاد هي ما أسقطت ورقة التوت عن الإنقاذ في نظر المناصير وسرعان ما تساقط الضحايا في أمري وكجبار برصاص الإنقاذ المسلمة والرسول الكريم عليه الصلاة والتسليم يقول ((إن هدم الكعبة أهون عند الله من قتل أمريء مسلم )) . وتحول أشباه الصحابة بعد رفضهم الظلم إلى فئران وتحولت جبالهم إلى اجحار فسبحان مغير الأحوال من حال إلى حال ؛ تري ما هو شعور جندي منصوري أشعث اغبر يرابط في الثغور على مشارف الدمازين أو يصطلي بحر البارود والجبال هناك في جبال النوبة وقد ترك أهله وعشيرته على رؤوس الجبال وأطراف الصحراء بدون مأوي أو مشروع يعيشون ويقتاتون منه أو خدمات تقدمها لهم الدولة التي يحرسها ؛ ما هو شعوره في تلك الثغور البعيدة يساهر الليالي ويثقل كاهله السلاح حينما يعلم إن الدولة كانت تكذب عليهم وانه هو وأهله الذين تركهم خلفه ليسوا أكثر من مجرد فئران عند حكومة إسحاق احمد فضل الله يعيشون في القرن السادس ؛ ما هو شعوره وهو يعلم هذه الحقيقة الواضحة التي حاول إسحاق فضل التنصل منها باعتذارات تحتاج نفسها لاعتذار وإلا كيف نفسر وصفه الواضح والصريح للمتضررين من سد مروي بأنهم كانوا مثل الفئران ويعيشون في القرن السادس ؟!! وكيف نفهم إن جملة تصويرية في الحديث يمكنها قلب الإساءة إلى غيرها ؟!! وكيف نفهم إن إسحاق - ونحن لا نعلم الغيب - يريد (البعض) وقد أطلق الوصف علي (الكل) ؟!! هذا بعض ما جاء في حديث واعتذار إسحاق فضل الله الذي يمضي إلى القول إن البعض يغفل عن استغلال المدعي الألماني لقضية المتضررين ويلتفت إلى كلمة (فئران) يقول إننا وصفناهم بها ؛ هنا يحدد البعض وهناك الكل ولا يريد أن يعتذر بكل شجاعة ويعترف صراحة انه إساءة للمتضررين لكن اختار الالتفاف حول كلمات أضاف إليها الكثير من المساحيق اللغوية لتشكيك القارئ في فهمه مثل (يقول إننا وصفناهم بها) و (إن كان ما يقوله الغاضبون صحيحا) أو (إن كان ما يقوله الغاضبون غفلة) كلمات لا تشير صراحة إلى اعترافه بالإساءة البالغة والسخرية التي وجهها إلى المتضررين غير هذا يريد أن ينكر تماما ما كتبه بقوله إن الحديث لم يكن فيه وصف للبعض بالفئران ثم يستدرك فان كان هناك وصف للبعض بالفئران فان من نريده بالوصف هذا هم الذين ذهبوا يتخذون الكافرين أولياء ونسى وتناسي ما كتبه بالحرف في عموده بتاريخ 18/9/2011م الذي إساءة فيه للمتضررين (مثلها السودان سوف يتجاهل دعوي المتضررين هؤلاء باعتبار إن السودان وداخل أرضه قام بإخراج مواطنيه من القرن السادس والعيش مثل الفئران وسط الأحجار إلى العيش والمدن والكهرباء ....الخ) انتهي . تخبط (الشيخ) إسحاق وتلعثمه يفضح دواخله ونظرة حكومته للمتضررين الذين تدعي مع إسحاق إنها نقلتهم من حياة الجاهلية والقرون الوسطي إلى حيث الحضارة المزعومة وقبلهم حاولت وحدة السدود تضليل الرأي العام العالمي والمحلي بتصوير مناطق المهجرين القديمة وعكسها بصورة توحي بأنها متخلفة هذا غير الإساءات التي كانت توجه للمتضررين بصورة صريحة أو ضمنية في وسائط إعلامية مختلفة عبر إعلانات مدفوعة القيمة ولعل الكثيرون تابعوا برنامج مجلة سد مروى التلفزيوني مثل ما يذكر الكثيرين رحلات البذخ والتبذير التي نظمتها وحدة السدود إلى موقع سد مروي (العظيم) التي يتم فيها تنظيم وعرض بروجكتر للزائرين يصور (دبلجة) الحياة القديمة للمتأثرين حياة بدائية متخلفة لتنتقل الكاميرا الموجهة إلى مدن السد الحديثة التي هي نفسها المدن السراب والمشاريع الخراب التي انكشفت سوءاتها وشرد أهلها من امرى والحامداب الذين تظاهروا بالأمس القريب احتجاجا على أوضاعهم المزرية وتحسرا على ماضيهم السعيد مطالبين بإرجاعهم إلي القرن السادس يا سيد إسحاق فضل الله .


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2704

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#220341 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2011 12:40 PM
لك التحية يا طه الافندي..
لكن أمثال إسحاق فضل الله هذا لا يستحق إن يلقم بحجر .. أو كما قال الشاعر
نجى به عرضه منجى الذباب حمته مقاذره من أن ينال
ويكفى أن أرض المناصير مهرت بدماء شبابها.. والقصاص قادم يا أهلنا المناصير وكلنا من مختلف بقاع السودان معكم وسنقتصل لكم ولكل مظلوم من أهل سوداننا الحبيب.
وأنتم كما قلتم في السودان ما قصرتوا ..


#220147 [احمدكوستى]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2011 02:20 AM
اسحق فضل الله الشهير فى الاوساط الصحفية ب اسحق البعاتى
رجل لايعيش الا وسط الصراعات ويطرب لصوت لرصاص وقعقعة سيوف الفتنة النائمة التى ادمن ايقاظها
ربنا يورينا فيه يوم
والمناصير ليسوا فى حاجة لشهادة من هذا البعاتى المطبلاتى
درق سيدو


#220121 [Almahadi]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2011 12:28 AM
اسحاق شنو البردو عليه.
إحنا أسي ناس الخرتوم عايشين ياتو عصر. مرين لي واحد يقول الكباري رالبنيان. والله الهايد بارك في وسط لندن تدخلا تأمن وتصدق خدار وشجر وورد. دي لو عندنا كان زمان اتخططت واتباعت وبقت عمارات اسمنتيه. الناس لو طلعت برا السودان بتعرف الناس ماشه كيفووصلت وين


#220113 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2011 12:05 AM
انت يا شيخنا يا دوب عرفت انه هؤلاء الاسلامويون الاوغاد ما شغالين بقال الله و قال الرسول ديل انكشفوا من زمن شيخهم(قال شيخ قال) الترابى ايام زواج الحور العين!! عايز تشوف الخسة و النذالة و الكذب و الحقارة و الاخلاق الوضيعة و الغاية تبرر الوسيلة و مخالفة شرع الله ذاتو تلقاها فى لحركة الاسلاموية السودانية عديييييل كده و بدون دغمسة او لولوة!!! والله انا عندى شك كبير جدا فى انهم تحت تحت كده جايين لهدم الاسلام مش لنصرته كما يدعون!!فى زول عايز ينصر الاسلام يشرد مسلمين من عملهم و فرق تسد بينهم و يعمل فى وظائف الدولة و اموالها زى ما عايز التقول حقت ابوهم و يحتقروا شعبهم و يفصلوا جزء عزيز من الوطن بحجة الشريعة اللى هى اصلا ما مطبقة و يفقدوا جهادا كبيرا مش بالسلاح بل بالدعوة و الدين المعاملة و الرافة باهلنا فى الجنوب مسلمين و مسيحيين و اصحاب ديانات احيائية و جلب المعونات لهم من الوطن العربى و الاسلامى لتحسين ظروف حياتهم و ترغيبهم فى الاسلام دين الحق و الرحمة و تكريم الانسان حتى و لو رضوا بالعلمانية كان الاسلام انتشر احسن!! والله ناس الانقاذ ديل سقطوا فى الدين و الدنيا و دى ما دايره ليها اى شك او غلاط و الحال قدامكم اهو!!!!


الرشيد طه الأفندي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة