علي عثمان نيولووك (2)اا
10-04-2011 12:13 PM

علي عثمان نيولووك

أمل هباني
[email protected]

وعلي عثمان له مقدرة هائلة على تغيير (جلده) والدخول في (لووك جديد) ..فعلي عثمان الأقدم من نيفاشا سلخ جلده وقطع رأسه في انقلاب الرابع من رمضان الذي القى فيه بشيخه في اليم من عرض سفينة الأنقاذ التي انهكتها الرياح ....وكانت قراءة مساعد الربان أن الريسين (الترابي –البشير) تقطعت بينهما حبائل الوصال وأن الشيخ (الذي يمثل الجناح الفكري للانقاذ) كثير الأستفزاز والاستخفاف بالبشير الذي يمثل الجناح (العسكري) ،،وقراء طه الموقف بأن الغلبة للقوة وليست للفكر والتنظير وأن طريقة الترابي ستودي بالجبهة الاسلامية صاحبة الملكية الفكرية للانقاذ الى الشارع ومن غير المستبعد أن يستعين البشير (بآخرين) معتمدا على رجلين عسكريين لايثق في غيرهما في مؤسسة الحكم هما عبدالرحيم محمدحسين وبكري حسن صالح خاصة أن حديثا تسرب في تلك الفترة أن أثنين من رؤساء الاحزاب السياسية الكبيرة اقترحا على البشير الانقلاب على الترابي وحزبه مهرا لمشاركتهما في السلطة ....وساعتئذ قرر طه ومن معه الانقلاب على المرجعية الفكرية والوقوف الى جانب من بيده (قوة السلطة) لأنه ببساطة كان سيزيح كل الاسلاميين ،ومن أراد أن يبقى معه سيبقى بخياره الشخصي كما فعل نميري مع الشيوعين من قبل ...ومن المرجح أن طه استأذن شيخه بطريقة أني رأيت في المنام اني اذبحك ...تقربا (للسلطة) ....ومن غير المتسبعد أن تكون اللعبة قد استهوت الشيخ فرد ب(افعل ماتؤمر وستجدني انشاء الله من المعارضين ) شوكة حوت لا تتبلع لا بتفوت ...وقد كان ...أذ دخلت سلطة الانقاذ مربعا جديدا بعد انقلاب الرابع من رمضان ...
والشاهد في كل ذلك أن على عثمان يضع رجله حسب قراءته لموازين القوى ....لكن هذه المرة فات على طه أن ميزان القوى يتبدل ويتغير في كل المنطقة لصالح (الشعوبية ) ....وأن الشعوب اصبحت تطيح وتزيح بعد عقود من الذل والهوان متحدية وهازئة بلغة سنقطع ونبتر ونجز التي ماعادت تخيف باحثا عن الحرية والعقول المسلوبة ....وان لم يستطع الرجل ان يرتقي بمؤسسة الرئاسة واداءها لصالح المواطن وحقوق الناس فأنه الخاسر الاكبر لأن الفرصة كانت امامه ليواصل في دوره (النيفاشي) بالرغم من النهايات الحزينة لنيفاشا ،باصراره على تمسكه بموقفه كرجل دولة وسلم وان كلفه منصبه ووجوده في السلطة كان سيعطيه فرصة في (تبييض) تاريخه أمام حركة التغيير التي ستجتاح السودان كما اجتاحت أنظمة أكثر شمولية وبطشا .....لكن هذا اللوووك الجديد جعل الجميع في سلة واحدة لا فرق بين زيدهم وعبيدهم .
نشر في الميدان الاسبوع الماضي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2897

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#220623 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2011 11:03 PM
الاسلام السياسى(الحركة الاسلامية الاخوان الانقاذ whatever ) و الشيوعية و البعثية و الناصرية و كل اجناس الشمولية و التوليتارية باى باى اديوس و بكل اللغات الحية مع السلامة و احسن ليهم يغيروا من مخهم و تفكيرهم الما بيجيب غير الكوارث او ينخرطوا فى ا حزاب الوسط السودانى و يتوبوا و يستغفروا عشان يساهموا فى تطوير السودان بس بعد ما يرموا بافكارهم و برامجهم الخربة فى الزبالة!! والله الاحزاب المذكورة اعلاه تانى ما تقوم ليها قايمة المستقبل للليبرالية و الحرية و الديمقراطية و الاسلام الوسطى البيجذب الناس مش البينفرهم!!!كسرة : انتو ما تطبعوا بيان الانقاذ الاول و توزعوه فى الشارع او اى صحيفة تكتبه يوميا فى احدى صفحاتها عشان الناس الما جايبة خبر تعرف ناس الانقاذ قالوا شنو فى بيانهم الاول و سووا شنو بعد داك!!!!!


أمل هباني
أمل هباني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة