المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
على إسماعيل هنية إن يستحي ويعتذر..!ا
على إسماعيل هنية إن يستحي ويعتذر..!ا
10-05-2011 06:33 PM

على إسماعيل هنية إن يستحي ويعتذر!!

تيسير حسن إدريس
[email protected]

الوصف الذي أطلقه رئيس الحكومة الفلسطينية المُقَالة إسماعيل هنية على دولة جنوب السودان بأنها (دولة لقيط) يفضح ما في إنائه القذر ولا أدري السبب الذي دفع الرجل الذي يرزح شعبه تحت الاحتلال منذ أكثر من ستين عاما لترك مشاكل شعبه العديدة والمعقدة وتناسى العدو الحقيقي الجاثم على صدره وعار احتلال أرضه كآخر أرض محتلة على وجه البسيطة ويتفرغ لإفراغ ما في جعبته النتنة من أوصاف ولغة قبيحة لم يعرفها العرف الدبلوماسي ولا العلاقات الدولية إلا بعد ظهور تياره ومنظمته الظلامية المسمى (حماس) في المنطقة والتي أصابت حركة التحرر الوطنية في مقتل وعطلت حركة سيرها إلى الأمام يوم تم الاعتراف بها كتيار مقاومة وليتها كانت على قدر هذه المسئولية التاريخية ولكن هيهات فقد أضحت خنجرا مسموما في خاصرة منظمة التحرير الفلسطينية وعامل فرقة وشتات زادت من معانة وآلام الشعب الفلسطيني المنكوب وها هو رئيس حكومتها المقال يسفر عن وجه العنصري وينضح إناءه الفكري بما فيه من أوساخ.
على السيد هنية أن يعلم أن مثل هذه اللغة الفاسقة والنعوت الفاجرة والتصرفات المتغطرسة هي التي دفعت جنوب السودان وأهله الكرام دفعا لطلب الانفصال والنضال من أجل الحرية والانعتاق من وهم التعالي العروبي الأخرق ولقد ساهم هنية ومنظمته أسوة بمعظم العرب في صنع هذه الفاجعة الكبرى التي أصابت شعب السودان في صميم عزته وسيادته الوطنية وذلك بارتباطهم بنظام الإنقاذ الحاكم وجر قادته لتبني مشاريع مدمرة من نسج التنظيم الدولي للإخوان المسلمين لم يكن لشعب السودان في الشمال والجنوب ناقة فيها ولا جمل، عقدت حياته وضعضعت وحدته وأزرت أحلامه في الاستقرار والتقدم والرفاهية أدراج الرياح.
إن التوصيات التي كان يحملها (الأخ) خالد مشعل المسئول السياسي الأول لحماس ويبث سمومها في آذان قيادات الحزب الحاكم في زياراته المتعددة للخرطوم ويقبض نظير ذلك ملايين الدولارات من حر مال وخيرات البلد التي يصفها اليوم (باللقيط) هي من الأشياء الأساسية التي قادت لهذا المصير المحزن والواقع المر الذي يتباكى عليه العربان اليوم ومن نافلة القول التذكير بأن الأموال التي كانت تستقطع من قوت بسطاء السودان ومعدميه وتدفع من قبل النظام الحاكم لمنظمة (حماس) لتمويل معركتها العبثية ضد السلطة الفلسطينية الشرعية برام الله، لو وجهت وجهتها السليمة لأعمار البلاد وتنمية الجنوب ورفاهية أهله لما آل حال السودان إلى ما هو عليه الآن.
أن الغضبة المضرية للسيد هنية على دولة جنوب السودان ونعتها (بالدولة اللقيط) ليس لها ما يبررها سوى أنها امتداد لنهج الاستعلاء العروبي العنصري وإن كان يبرر لغضبته بالعلاقات الدبلوماسية التي تبادلها قادة الجنوب مع الكيان الصهيوني فهي ليست سببا كافيا لأهانة دولة مستقلة ونعتها بهذا الوصف الوقح وليعلم هنية ومن يقف خلفه من العرب العاربة والمستعربة أن شعب الجنوب وحكومته ملمين بالحوارات السرية التي تعقد في الليل مع قادة من يوصف في النهار جهرا بالعدو!!.
فالأعلام الصهيونية التي ترفرف في سماء عواصم بعض الدول العربية، ومكاتب التمثيل التجارية المشرعة في البعض الآخر، والجانب المخزي من هرولة أنظمة عربية بعينها، طالما شنفت آذاننا بشعارات العداء السافر للعدو، بينما تبطن الوله وتقطع الأنفاس راكضا لإقامة علاقات معه، كشفها موقع ويكليكس في تسريباته الأخيرة، كافية لدحض هذه الحجة، وقطع لسان كل مدعٍ، فالذي بيته من زجاج لا يقذف الآخرين بالحجارة، فليس هناك دولة عربية اليوم مؤهلة أخلاقيا أو سياسيا لمحاكمة دولة الجنوب؛ لإقامتها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، رغم إيماننا العميق بأن مثل هذه الخطوة ليست في مصلحة الدولة الجنوبية الوليدة، ونرجو صادقين أن لا يتورط قادة الجنوب في علاقة تعاون مع الكيان العنصري الغاصب، بَيْدَ أن القرارَ يظلُّ قرار حكومة الجنوب وشعبها وهم أدري بمصالحهم وعلينا في كل الأحوال احترام خياراتهم وعدم دس الأنوف في الشئون السياسية لدولتهم المستقلة.
ويجب أن يعلم السيد هنيئة وبقية الأعراب ومن لف لفهم من مستعربة السودان بأنه مهما حدث من انفصال سياسي بين الجنوب والشمال إلا أن شعب السودان كان وسيظل شعبا واحدا تربطه أواصر القربى والرحم والدم والمصير المشترك ويظل ما يجمع الإنسان في الشمال والجنوب أقوى وأرسخ من أن تشوهه أو تزيله محض قرارات سياسية فرضتها ظروف وأجواء غير صحية عابرة وستبقى جذوة الحلم ببناء السودان الجديد الموحد متقدة في قلوب المخلصين من أبنائه حتى يتحقق شاء من شاء وأبى من أبى
تيسير حسن إدريس 05/10/2011م


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 1564

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#221553 [عصام علي]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 05:36 PM
استغرب دفاعكم عن دولة جنوب السودان هنيه حر في رايه ودولة الجنوب هي المعنيه بالرد واستغرب حتى ان تفتح الراكوبه منبرا للدفاع عن دوله اجنبيه


#221396 [عادل الريح]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 11:32 AM
غريبة ان يجند البعض نفسه للدفاع عن سلفاكير

انتو ما سمعتوا مظاهرات الامس فى بحر الغزال ولا شنو
هنالك انتفاضة حقيقية فى الجنوب مش زى بتاعت برى

انفلات امنى وقبلية قبيحة وفساد مستشرى
هذا هو حال الجنوب

بعدين انتو عايزيين اسماعيا هنية يقول شنو عن حكومة الجنوب
حكومة الجنوب هى من اختارت الاصطفاف فى معسكر اسرائيل

وعليها ان تستعد لسداد الفواتير
وما يفتكر سلفاكير انه بعيد من الحركات الاسلامية
بس يتذكر انه السنه الفاتت
المجاهدين نفذوا عمليات جووا يوغندا ذاتها

فى مطعم حبشى بكمبالا وفى يوم المباراة النهائية لكاس العالم

فاحسن ليك يا سلفاكير ترعى بقيدك


#221366 [monzir]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 11:05 AM
والله هنية هذا رجل ما عندو موضوع والظاهر زعلان عشان الجنوبيين استقلو واصبحت لديهم دولة وعلاقة 100 ال 100 مع اسرائيل عشان كده زعلان وطبعا حاتنقطع الصدقات البقدمه الحزب البشير بعد هم زاتهم بقو يتسولو
لكن عموما نقول للجنوبيين ماتزعلو لانو اسوا شعب في العالم هم الفلسطينيين


#221361 [marial]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 11:01 AM
شكرآ تيسير حسن إدريس


#221171 [murtey]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 01:03 AM
المطلوب الان من هنية ربنا لاهنائة ان يعيد مبلغ ال 10 مليون دولار الّذى دفعتة لة عصابة المؤتمر الوثنى والذى دفع من حصيلة بيع بترول الجنوب الذى يسمية بالدولة اللقيطة هذا الشخص المريض الذى لايختشى لذى سلط الله عليهم اسرائيل وشتتهم فى بقاع الارض ونقول لهم بان الجنوب معترف بة دوليا وخلال 72 ساعة من استقلالة اما دولتة العرجاء غير معترف بها منذ 1948 ولن يعترف بها حتى تقبل بسيادة اسرائيل عليها الى ان تقوم الساعة ;)


#221142 [بلتعة]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2011 11:10 PM
هنية ملقوف بس


#221131 [gafar elmubarak]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2011 10:38 PM
GADAFI BROUGHT AFRICAN MERCENARIES TO DEFEND HIM AND ALBASHIR BROUGHT OR INFACT BOUGHT THE ARAB MERCENARIES TO DEFEND HIS REGIME
HAMAS, ALJIHAD ALISLAMI, HIZB ALLAH, MUSLIM BROTHER HOOD , SALFIS, WAHABIS,ALL THESE GROUPS ARE IN SUDAN,,LIVING IN LUXURY,, HAVE A FREE HAND TO ABUSE OR KILL ANY SUDANESE WHO OPPOSE THEIR PRESENCE
THAT IS WHY THIS CIRCUS CLOWN HANIA IS INTERFERING IN SUDAN\'S INTERNAL AFFAIRS
IT WILL NOT BE FOR LONG BEFORE THIS REGIME IN SUDAN IS OVERTHROWN AND THE NEW REGIME IN SUDAN WILL DISTANCE ITSELF FROM YOUR PEOPLE AND YOUR ORGANISATION


ردود على gafar elmubarak
Palestinian Territory Occupied [jon ston] 10-06-2011 12:58 AM
تيسير:
لا تؤذي القراء بألفاظك النابية.
كعبة و عيب كبير ألفاظك التي أطلقتها ان كنت تدعي الحصافة والحق. والتشهسر الذي سقته ينم عن نفسية يجب أن تنظف نفسها وتهدأ, وتمتع بالكلمات ونغماتها.


#221125 [ سودانى طافش ]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2011 10:32 PM
يعتذر لمن ! أصلاً نحن فى زمن الهوان وأى واحد يستطيع أن يشتمنا ويصفعنا ويركلنا برجله .. هذه حقيقة يعرفها كل السودانيين كيزان ومعارضين وإذا كان مايسمى بالرئيس مطلوب القبض عليه .. يعنى فى هوان أكثر من ذلك ! أما ( فلسطين ) فهى لقيط فالأرض هى ( يهودية ) 100% وهى مهبط الديانات أما الأسرائليين فلقد إشتروا الأراضى و( البيارات ) ومزارع الزيتون من حر مالهم ودفعوا فيها ملايين ( الشيكلات ) من تبرعات اليهود حول العالم وفى الشتات ! أما الفلسطينيين فلقد جمعوا مليارات الدنناير وأشتروا بها قصور فى سويسرا والشركات العملاقة فى ( الخليج ) التى يملكها الفلسطينيين معروفة ! لقد كفرنا بفلسطين منذ زمن بعيد منذ أن عرفنا الفلسطينيين خارج السودان وعنجهيتهم وتكبرهم على الناس ! عاشت إسرائيل سداً منيعاً وليبنوا مائة حائط بينهم وبين الفلسطينيين فهم شعب لايعرف غير الغدر والخيانة !


#221084 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2011 09:15 PM
دوله اولهافلس واخرها طين وناسها باعوا ارصها


#221081 [saifalhag]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2011 09:13 PM
لا فض الله فوك يا استاذ تيسير
لقد انقطع الحبل السري الذى كان يغذى جنين السفاح حماس والذى كان من الاولى ان يتغذى به اقليم الجنوب لكى يظل فى حضن الوطن وما يفرز عيشته فانعتق الاقليم بسبب ولكن بوعى ودراية وان كان مولود فهو مولود بسنونو فاصبح دولة ذات سيادة ونامل ان يتلم شمل الاسرة بعد ان تنعتق الام من مغتصبيها فاذا كان الجنوب طفل وليد فحماس جنين سفاح لم يرى النور بعد


#221015 [guy]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2011 07:02 PM
هنية صعلوك وبس ..... وكلامه فارغ


تيسير حسن إدريس
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة