المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
كرتي: لا يمكن للعالم ان يقف موقف المتفرج واقتصاد السودان ينهار
كرتي: لا يمكن للعالم ان يقف موقف المتفرج واقتصاد السودان ينهار
10-06-2011 12:13 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

علي كرتي: لا يمكن للعالم ان يقف موقف المتفرج واقتصاد السودان ينهار

عبدالغني بريش اليمى// الولايات المتحدة الأمريكية
[email protected]

Quote: The world could not simply stand back and watch the economy collapse given that Khartoum had not opposed the country\'s division, said Karti, who described the economy\'s woes as \"really serious\".

الكلام أعلاه لعلي كرتي وزير خارجية عمر البشير أثناء زيارته الأخير لأوربا ، والكلام هذا يدخل ضمن سلسلة الفضائح الدبلوماسية والسياسية التي تطارد أهل الإنقاذ منذ مجيئهم إلى السلطة في عام 1989 ولم تقف حتى الآن ، فالقوم لا يخجلون من أنفسهم ولا يميزون بين ما يجب عليهم قوله في السر والعلن ، وبين ما هو دبلوماسي وما هو سياسي ، وما هو حرام وحلال أو ما هو حق وباطل -- أصبح مصطلح التأزيم مرافقاً لسياساتهم الإرتجالية المتخبطة ، والشماعة الجاهزة لتبرير هذه السياسات الفاشلة في التنصل من تحمل مسؤولياتهم ، هي إلقاء اللوم على الآخرين في كل مصيبة تحل على السودان .
انه فعلا لمضحك مبكِ هذا الذي يحدث للشعوب السودانية في ظل الإنقاذيين (.) كل هذه المدة وحكومة البشير تتهم أمريكا وغيرها من الدول الغربية واسرائيل بأنها وراء إنفصال جنوب السودان . اليوم ولأن هذه الحكومة تمر بأسوأ أزمة إقتصادية في عمرها الطويل يأتي وزير خارجيتها ليقول إن الخرطوم كانت أصلاً لا تعارض إنفصال جنوب السودان عن شماله من دون أي خجل . السؤال : لماذا لم يعترف الدكتاتور السوداني بهذا الأمر منذ البدء ويقول أنا يا أيها السودانيون وضعت كل الخطة لفصل جنوب السودان ، أما أمريكا والدول الغربية أبلغتها بالموضوع لاحقاً ووافقت أن تساعدنا بعد الإنفصال ؟ .
ما قاله السيد/علي كرتي وزير خارجية البشير أمام القادة الأوروبيين شاهد مؤسف على أخلاق أهل الإنقاذ وإنصياعهم لسياسة الإبتزاز الأجنبي .. ففي سبيل البقاء في كرسي الحكم هانت قيمة الوطن بعد أن هانت كرامة شعوبه أولاً في ظل سياسة التخبط التي تنتهجها الإنقاذ . كوارث البشير على شمال السودان لم ولن تكن بأقل من كوارثه على السودان ما قبل إنفصال الجنوب .. سيبقى السودانيين داخل السودان يهللون بلا إرادة منهم لكل سلوك خائن لزعيمهم المطلوب لدى الجنائية الدولية حتى يوصلهم للتهلكة.. وسيبقى السودانيين الأحرار في الخارج يصرخون بالحقيقة المرة ولا يسمعهم أحد . والسؤال الآن : هل ستخرج الجماهير السودانية إلى الشوارع في المدن والقرى لإقتلاع حكومة البشير حتى لا تهلكهم جميعا ، أم ستنتظر ليقوم البشير بمغامراته المجنونة لحرقهم وقتلهم جميعاً ؟ .
إنه من السخف بمكان أن نعتبر الصفقة المعقودة بين الغرب وحكومة البشير \" إذا كانت هناك صفقة أصلاً \" انتصارا لشمال السودان أو تحقيقاً للسلام ، بل إنها خيانة عظمى استوجبت عقوبة الإعدام . نعم إنه قمة التخبط والإستهبال معا ، وإذا عاد النظام إلى رشده فعليه التحلي بالشجاعة والاعتذار إلى أهل السودان عن الضرر الذي سببه بفصله لجنوب السودان بالتآمر مع الأخرين .
نعم - إن موافقة حكومة البشير منذ البداية على إنفصال جنوب السودان ، إنما يدل على الفكر الانهزامي المتأصل في هذه الحكومة ذات الأجنحة الإرهابية ، حيث استطاع هؤلاء الإنقاذيون المنبطحون تسويق إنفصال الجنوب على أنه إنجاز وطني ونصر كبير للشمال - وهنا نطرح سؤالاً مهما وهو : إذا كان الهدف من إنفصال الجنوب هو تحقيق عملية السلام في السودان !! فماذا يعني إشعال الحكومة ذاتها حربا جديدا بمجرد ولادة دولة الجنوب في التاسع من يوليو 2011 ؟ أليس كان من الأجدر لها أن تعمل على اقناع الجنوبيين بالتصويت لصالح الوحدة ، بدلاً من جعل هذه الوحدة نافرة ، والآن تلقي اللوم على المجتمع الدولي بعدم قيامه بمسئولياته تجاه السودان ؟ .
لنفترض جدلا صحة كلام علي كرتي الذى أطلقه أن المجتمع الدولي والدول الراعية لعملية السلام السودانية ضغطت تجاه فصل جنوب السودان عن شماله ، ووعدت الحكومة السودانية بحل مشكلات شمال السودان الإقتصادية والإرهابية والتكفيرية والجهادية وغيرها في حال حدوث إنفصال سلمي وسلس -- فإلتزام المجتمع الدولي حتى في هذه الحالة تجاه شمال السودان ليس التزاماً قانونيا يستوجب البكاء وكل الكلام الذي قاله علي كرتي ، بل إن إلتزاماته أخلاقية فقط ، فليس هناك مبرر لذهاب كرتي إلى أوروبا أصلاً ؟ .
السبب الرئيسي في التأزيم الإقتصادي والسياسي والإجتماعي في السودان ، هو أن البشير يقف حجر عثرة أمام تدفق المساعدات الأجنبية للسودان ، لأن أي مساعدات نقدية أو غيرها تحتاج لحالة من الإستقرار ، وهي التي يعاني منها البلاد ، نتيجة لفشل النظام السوداني في تلبية الشروط المطلوبة ، وفشلها أيضاً في إدارة أمور الدولة .
مرة أخرى ! إن قول علي كرتي بأن الدول الغربية واسرائيل سعت لفصل جنوب السودان كلام لا يسنده العقل والمنطق والإنصاف ، بل الحقيقة تنسف هذه الإدعاءات والتجني - فكيف للدول الغربية أن تفصل جنوب السودان ، وما هي المصلحة المباشرة لهذه الدول في إنفصال الجنوب ؟ وألآ تخجل هذه الحكومة التي تتمتع بأغلبية برلمانية ساحقة كما تزعم ، وتعتقد أنها وطنية ، في إلقاء اللوم على الخارج والمجتمع الدولي وتحميله أسباب ضعفها وقلة حيلتها وفشلها في إدارة البلاد ؟.
المجتمع الدولي غير ملزم بحل مشاكل السودان الإقتصادية ، ولا أعتقد أنه قادر على حلها حتى لو حاول ذلك ، والسبب هو أن الأزمة التي تواجه السودان ربما أسوأ من تلك التي تواجه اليونان اليوم - حل مشاكل السودان وأزماته الخانقة يكمن في تقديم نظام البشير استقالته فورا وإفصاح المجال لحكومة انتقالية مؤقتة من مختلف التنظيمات السياسية حتى إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية حرة ونزيهة يشارك فيها كل السودانيين دون إقصاء أحدهم .
والسلام عليكم -


تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 1177

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#221521 [كامل الحزن ]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 03:13 PM
أففففففففففففففففففففف كرهـــــــــــــــــــــــــــــــــــتونا


#221394 [ابوعلا]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 10:30 AM
معظم السودانيين فى الغرب فى الشرق فى الشمال فى الوسط جاؤا من بيوت بسيطة معظمها مبنى من القش . عمر البساطة او الفقر ليستا عيبا او شئ قد ينعت به الانسان لان معظم عظماء السودان كان ابناء قرى حتى ام درمان كانت زى القرية فيها من البساطة ما فيها واخرجت الى السودان اغلب عظمائه . عليه التربية والاخلاق التى يزرعها الاهل فى ابنائهم هى الاساس فى مدى تعامل الانسان مع المجتمع اذا دانت له سلطة ولكن المبادئ ليست حكرا على الاغنياء الذين ياتون من الفلل و العمارات و الشقق الفاخرة . المبادئ شئ مغروس فى الشخص من اهله وتربيتهم له . وشرفاء السودان كثر ومعظمهم ابناء قرى .


#221250 [رابحةالكنانيه]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 07:42 AM
هذا قليل من فضائحهم ليسألهه الاوربيون من الذى وضع السودان فى هذا الانزلاق الاقتصادىيه يعنى عايز يمد القرعه ويشحذ ليسأله السودانيون هل انت لك المقدره بالصرف على ثلاثه بيوت هل لك المقدره على ان تكون وزير لهذا البلد فيه من هم الاكثر كفاءة كل الذى انت فيه الان من اين جئت من بيوت كانت تبنى من القش من قريه بسيطه حق السودان ما بروح اسكت ليك يوم


عبدالغني بريش اليمى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة