المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
وتتفلّت منّا بلادنا شبراً شبراً !!
وتتفلّت منّا بلادنا شبراً شبراً !!
12-25-2015 10:25 AM

*معذرة لتراب هذا البلد الذى دنسته الاعيب الساسة والسياسيين ، وهم يبادلون شعبنا الذى ملّكهم قراره وقدره ومصيره ثقة فى نخبه التى لم ترتق يوماً لمستوى احلامه وتطلعاته ، فخذلونه خذلاناً مبيناً ،والدائرة الخبيثة تدور .. ضعف الآخرين وإستلذاذ السلطة من الحاكمين .. ويعيدون اللعبة القديمة مرتدية تارة النظام الخالف ، وتارة أخرى النظام الواعد ، وهم يعلمون حق العلم أنه نفس العبث الذى أورد بلادنا موارد الهلاك او يكاد ..وشعبنا الصابر يتابع الفيلم المكرور ، وهم يعملون على إلهائه بالهرولة نحو خبز العيال وحاجات المعدة وغاز الطهي وصراعات الهلال والمريخ..وبلادنا تتفلت منا شبراً شبراً..

*وعلى الضفة الاخرى : الأحزاب التاريخية والتى قبلت القسمة على ماشاء الله ينقسم البيت الواحد على طرف فى القصر وأطراف كالصقر ، يختطفون ماتيسر من هنا وهناك بلا حياء فكأن بلادنا مرعى لمطامعهم ويسوموننا سوء المصير .. والعجيب انهم لايختلفون عن الأباطرة الجدد الا فى حجم الكيكة التى يتقاسمونها سرا وعلانية ، غير عابئين بشعب تنهشه الأمراض ولاعلاج ، تكثر فيه لافتات الجامعات ولاتعليم ، تكثر الشهادات بلامعرفة ، وتعج الساحة باخبار حاويات المخدرات ومدافن النفايات ، وتقارير المراجع العام التى تفوح نتانة ارقامها وهى من مال هذا الشعب المنهوب ، والساسة اللصوص لديهم تبريراً جاهزاً واسماً مختلفاً لكل شئ هو فى حقيقته السرقة الصراح ..وتتفلت منا بلادنا ..شبراً شبراً..

*وتزدحم فنادق الدول الكبرى والأخرى بأناس من أسلاخنا ، تعرفهم بسيماهم الندي ، وحماسهم المصطنع واطماعهم التى لاتحدها حدود، وحلاقيمهم الرحيبة ..والنادل مع المياه المثلجة يقدم السيادة الوطنية التى لم تعد تشغل الحاكمين ولا المعارضين ، فحكومتنا تقبل القوات الأممية بمختلف مسمياتها أملاً فى رضاء ليس له من سبيل ..والاخرون ليسوا بافضل حالاً من خصومهم ، فذات الإرتهان والإنكسار والأجندات الظاهرة والمستترة ، فكل جمع يجتمعونه يناقض بعضه البعض ، وكل اعلان يجب ماقبله ففى مواسم الحج لباريس واديس وبرلين ، نجد السودان وأزماته وجبة دسمة للحكومة والمعارضة والوسطاء والرقباء ووسطاء الوسطاء ، وماالمغيب الأكبر هو المشروع الوطني ..وتتفلّت منا بلادنا شبراً شبراً..

*شعبنا يعرف تماماً المأزق الذى يعيشه ، ولكنه كمعلم للشعوب ، وكممتحن حصيف للنخب المتعاقبة فان صمته العبقري يقول بأعلى الصمت ماذا انتم فاعلون وانتم ترون بلادنا تتفلت منا شبراً شبراً .. وسلام ياااااااوطن..

سلام يا

بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا تقيم كلية هندسة وتكنلوجيا الصناعات ، اسبوع مهندس الصناعات الاول فى الفترة من 27/12//31/21/2015، ببحري الصناعات / جنوب سيقا، وبدورنا ندعم هذا الاسبوع وسياسة الكلية التى تعيد الفلسفة الاساسية التى تربط الطالب بمجتمعه ،..التحية للكلية اساتذة وطلابا وهم يبادرون عسى ان تكون البداية شمعة فى الليل السودانى الذى طال .. وسلام يا..

الجريدة الجمعة 25//12/2015


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3388

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1390792 [البشر الحاقد والترابي الفاسد]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2015 09:33 AM
مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...مظاهرات اعتصامات وعصيان مدني هذه هول الحل...

[البشر الحاقد والترابي الفاسد]

#1390624 [سيد احمد ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2015 09:05 PM
الواقع المر لا حكومات لامعارضة كيف السبيل اذا؟

[سيد احمد ابراهيم]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة