أقرع .. ونزهي ..!ا
10-06-2011 03:53 PM

حديث المدينة

أقرع .. ونزهي ..!!

عثمان ميرغني

في حوار كنت أحد المشاركين فيه مع قناة الجزيرة \"مباشر\" قبل يومين.. تحدث الأستاذ الزميل راشد عبد الرحيم رئيس تحرير صحيفة \"الرائد\" في مداخلة، وقال: إن أحد أسباب الأزمة الاقتصادية في السودان.. أن المجتمع الدولي لم يف بوعوده التي قطعها للسودان.. والحقيقة أنني سمعت هذه العبارة أكثر من ألف مرة على ألسنة جميع مسؤولي الحكومة من أعلاها إلى أدناها.. عندما أسمع مثل هذه الجملة ينتابني إحساس أن السودان هو الذي أقرض المجتمع الدولي أموالاً، وحان سدادها.. وأن المجتمع الدولي يحرمنا من حر مالنا الذي استدانه منا.. ما هي الأموال التي وعدنا بها المجتمع الدولي؟؟ ولماذا لم يوف (إذا كان حقاً لم يوفق- بالتزامه لنا.. أغلب الظن المقصود هو التعهدات الدولية في مؤتمر أوسلو الشهير بعد توقيع اتفاق السلام والتي بلغت في مجملها أكثر قليلا من أربعة مليار دولار.. وربما تكون هناك وعود أو تعهدات أخرى.. آخرها ما تفضل به الأشقاء في دولة الكويت الذين عقدوا مؤتمراً دوليا لإعمار الشرق.. وبذلت فيه وعود مترفة لا تزال تحت التمحيص في التنفيذ.. بصراحة.. في تقديري أننا نحن السودان الذين نحرم أنفسنا من مساعدات العالم لنا.. حتى العالم العربي في أحيان كثيرة لا يمد لنا يد العون إلاّ تحت إلحاح وضغط الإحراج الكبير.. رغم أن المجتمع الدولي والعالم العربي كريم -جداً- في مساعدة دول مثل مصر والأردن.. السبب أننا ندير يومياتنا المحلية الداخلية بأفدح سمعة.. صيت يطرد الفيل نفسه.. ظلننا لأكثر من نصف قرن نستثمر في حرب ضروس في جنوب السودان.. شاركت كل النظم السياسية المتعاقبة في تمديد عمرها بالرعونة والجلافة التي عالجت وتعاملت بها مع القضية. ثم . ما أن وضعت الحرب أوزارها في الجنوب بتوقيع اتفاق السلام الشامل في العاصمة الكينية نيروبي في التاسع من يناير عام 2005.. حتى كانت حرب دارفور ناهدة الصدر ترضع العالم كله مراراتها وإحنها وفظائع يومياتها.. للدرجة التي اعتذرت فيها أمريكا نفسها عن استضافة حفل توقيع اتفاق السلام. رغم أن أمريكا كانت هي من رعى المفاوضات حتى عبرت بها إلى بر التوقيع.. ورغم أن الإدارة الأمريكية كانت تأمل أن يساعدها اتفاق السلام في السودان في تحسين صورتها الدولية بعد حرب العراق وتداعياتها على سمعة أمريكا الدولية.. لكن سمعة الحرب في دارفور جعلت أمريكا تنأى عن الاحتفال بتوقيع اتفاق السلام في الجنوب. ثم ذهب الجنوب .. وظن العالم أنه استراح من أوزار السودان.. فإذا بنا ننجح في صناعة جنوب جديد (لنج) بكل سيرة الحرب التي كانت في الجنوب القديم.. اندلعت الحرب في جنوب كردفان. ثم لم تلبث أن لحقت بها النيل الأزرق.. كيف يلتزم المجتمع الدولي بتعهداته ويمنحنا المساعدات المالية التي نرجوها وهو يرى النيران تشتعل في أطراف وطننا؟ لو كانت الأموال التي نأمل أن يقدمها لنا.. هي دين مستحق لنا من حر مالنا.. ربما لامتنع المجتمع الدولي عن رد هذه الأموال.. فكيف وهي من حر مال شعوبهم. صدقوني. ليس من وقت لنضيعه في مناطحة واقع نحن أدرى به.. مطلوب استثمار سياسي عاجل في مصالحة شاملة.. تنهي الحروب الثلاثة.. وتهدأ بها النفوس. ويتراضى الجميع على وطن.. بلا إحن.

التيار


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4312

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#222009 [عادل عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 12:57 PM
mustafa
يا أخى ربنا يديك العافية، ولجميع المعلقين الذين لم يقصروا أبدا في كشف ألاعيب عثمان أفندى وزمرته فهؤلاء الفاشلون يحاولون لعب لعبة مكشوفة ومعروفة ولن تنطلى على أحد.

مساواة أفاعيل الإنقاذ بتقصير الأحزاب الوطنية فى بعض الأحيان عمل يسعى له عثمان أفندى وبقية الكيزان الملاعين.

بتلعبوا على أنفسكم فما قمتم به وما فعلتوه بالوطن والمواطنين لن يستطيع أن يفعله حتى إبليس اللعين.


#221629 [عبدالواحد00 ]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 09:35 PM
سوف احترم اخلاق القراء ولن احكى طرفة (القاضى والحسناء ومرتكب الرزيلة وعلى كل واحد سمعها يستحضرها مع تعليقى !!) فعثمان باشا قال هو وراشد عبد الرحيم كانا فى قناة الجزيره مباشر !!وفعلت أنا ما فعله القاضى الذى إنتفض واقفا وهو يردد (أها؟) حيث أن الحسناء كانت تصف الواقعة وصفا جعل القاضى نفسه يخرج عن وقاره !! وقصدة من هذا ان مقالة الهندسة فى أقل من سطره الاول كان جاذبا وجعلتنا نقيف (دت) !! ولكن بكل اسف كما (امها جات) جعلنا (نرتخى)00وضيع علينا فرصة قل ما يتكرر وخلط الامور ببعضها 00 وقد قررت أن أضم صوتى لصوت المعلق (متلقى حجج) الذى كتب(كلام الطيب مصطفى فيك صحيح 100%) !!والنتيجه كلكم .....وأهى دقنى إذا البلد دى مشت لقدام ،مدعو الصحافة تتاح لهم الفرصة فى قناة تدعى تبنى قضايا الناس ثم لا يعبرون عن ما يجيش بصدور مواطنيهم ؟ الف مليون خيبة تعلق بكم يا بطانة يا أجلاف 0


#221628 [المواطن علي حسن سلوكه]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 09:33 PM
يداك اوكتا وفوك نفخ وبعربي الجرايد خشمك نفخ القربه وايدينك ربطنهاولمن نفست فى وسط الخور ضربت الجقليب وده بالضبط بينطبق على حيكومة الكيزان قلبو السلطة وعملو بيوت الاشباح واعدمو العساكر العملو نفس عملتهم فى رمضان ومع قبايل العيد وشردو اى زول قال بغم بسيف الصالح العام وطردو الكفاءات وصعدو اصحاب العاهات ونوعو اجهزة القمع ودفعو لها الحوافز والامتيازات وشجعو اشغال السمسره والتطفل والسرقة..............الخ و دمرو السكه حديد وصحرو مشروع الجزيره وغيره ودمرو الصناعة والتجاره و الزراعة والتربيه و التعليم وانفقو موارد كثيره فى شراء انتهازي الطيف السياسي واحداث الفرقه والتشرذم فى صفوفهم و بضمير ميت واخلاق منحطة والان انقلب السحر على الساحر واقبل بعضهم على بعض يتلاومون ويتساوطون ويتلاعنون والنار ولعت وانطلق غول التضخم الاقتصادى وشحدة قطر وايران لحفنة دولارات ومزاككة تجار العمله ما بيحل المشكلة والغلاء المتصاعد ح يبتلع امتيازات الاجهزه الامنيه الحاميه النظام و ح يفقرها ولكم اسوة حسنه فى الكى جى بي و انتهاءا بكتائب ملك ملوك افريقيا
مصيبة الكيزان كبيره وحتما واقعه والايام حبلى وصدق فيهم قولة قرنق
are too deformed that can not be performed


#221618 [عمر تولا ]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 08:54 PM
لو ما كنت صحفي وعارف كل الخبايا كنت تقول شنو يا اخي انطم وبطل كلام فارغ


#221609 [mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 08:27 PM
يا استاذ عثمان صحيح ان الاخطاء السياسية ظلت تلازمنا منذ الاستقلال لكن ليس ثمة ما يجمع اخطاء الحكومات المتعاقبة و الكباير التي ارتكبتهاالجبهة الاسلامية القومية واي محاولة للمساواة في هذا الصدد لا تعدو ان تكون محاولةيائسة لتجميل وجه حكومة لجبهة الاسلامية القبيح.اما فيما يخص البحر ما قيمة الاربعة مليار دولار بجانب مداخيل النفط التي لا يعلم قيمتها احد و انت اعلم الناس كيف اهدرت .


#221567 [متلقي حجج]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 06:14 PM
كلام الباشمهندس الطيب مصطفي فيك صحيح مية في المية .


#221532 [jesus]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 04:42 PM
عظيم يا ود ميرغني ..!!
بس زي ما قال المخبول :مين بيقنع الديك بان المخبول ليس حبة ؟؟
شحادين وعينهم قوية !!
ديل زي بعض الشحادين اللي بجي وبيقول ليك : لله يا محسنين ..لما ما تعطيه يسب ليك ويسب لاهلك
فالواحد لما يمسك ايده ويطبس عينه لا يلومن الا نفسه
والمثل العامي بيقول : التسوي كريت تلقى فى جلدها
هذه هي النتيجة الحتمية لدولة الشعارات الكاذبة التي لا تسمن ولا تغني من جوع ...وهذا هو حصاد السنين ال22 العجاف ..واللي بيزرع ورد بيحصد ورود ...واللي بيزرع شوك بيحصد الاشواك
قادة هذا النظام غوغائيين وديموغوجيين لابعد الحدود ...
لما تصر الدولة وبصورة ممنهجة ومدروسة لتفريغ وتهجير وطرد الكوادر والكفاءات الوطنية من اقتصاديين ومهندسين واطباء وصيادلة وكل الخبرات التي تكون الركيزة الأساسية لقيام اي دولة في العالم لا تتوقع شيئا سوى الانهيار الكلي للدولة بكل ما تعنيه هذه الكلمة وهذا هو الوصف الدقيق الذي يمكن وصفه لدولة الفئة المتبلدة فكريا وسياسيا واخلاقيا
وان الاجراءات او بالاحرى المسكنات التي تعلنها الدولة من حين لاخر من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه ما هي الا مجرد اسعافات اولية تجرى لمريض يعاني من مرض عضال لا يفيده التنفس الصناعي و اعطاء الاوكسجين بالفم انما هي مجرد محاولة ..
(؟) (؟) (؟) (؟) (؟) (؟) (؟) (؟) (؟) (؟) (؟) (؟) (؟)


#221520 [قرفان خالص]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2011 04:08 PM
والله انت كوييز ميئوس من شفاك تماما ..!!

قال شنو قال:أننا نحن السودان الذين نحرم أنفسنا من مساعدات العالم لنا.. !!

وقال شنو كمان : شاركت كل النظم السياسية المتعاقبة في تمديد عمرها بالرعونة والجلافة

التي عالجت وتعاملت بها مع القضية!!

والله والله بعد ثورة اقتلاع بني كوز اي كوز او كويز يرفع ضنبو تاني عينو ما تشوف الا

النور ..

يا زول امسك العصاية من طرفها وحدد موقفك لان القيامة قربت ...

أخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة