المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المؤتمر الوطني... فرفرة المذبوح
المؤتمر الوطني... فرفرة المذبوح
10-07-2011 10:18 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
المؤتمر الوطني... فرفرة المذبوح

صالح عثمان
[email protected]

قدم تلفزيون السودان في مساء الخميس الموافق6/10/2011، حلقة من برنامج الاستديو المفتوح بعنوان حوار القوى السياسية، واستضاف د.مندور المهدي من المؤتمر الوطني، ود.ابراهيم الامين من حزب الامة القومي، ود.الباقر احمد عبدالله من الاتحادي الديمقراطي. وكانت محاور النقاش تدور حول الاجندة الوطنية ومستقبل البلاد(كما كان يصر مقدم البرنامج على ذلك) وتوحد القوى السياسية . كان حديث د.ابراهيم على انه ليس من الضروري، مشاركة افراد من حزب الامة في السلطة،بقدر ما أن الضروري هو التغيير في عقلية المؤتمر الوطني في المشاركة على طريقته ،وضرورة الجلوس لايجاد مخرج من النفق المظلم، الذي ادخلنا فيه النظام المتداعي.اما د.مندور فانصب حديثه حول الاعتراف بالحكومة، وأنها منتخبة من الشعب،وأن على القوى السياسية معرفة حجم المؤتمر الوطني في الساحة السودانية،وطالب القوى السياسية من ايجاد الحلو ل للازمة الاقتصادية بدل من التحدث عنها.وكانت اكثر المضحكات البواكي، قوله أنه اطلع على تقرير للبنك الدولي صدر فيه إن معدل دخل الفرد السوداني زاد بحوالي 7.5% عن العام المشئوم 1989 ،يتضح من حديثه انه لايطلع على تقارير اخرى، وهي كثيرة وعلى سبيل المثال لا الحصرتقارير المراجع العام السوداني حول التعدي على المال العام وهو النائب البرلماني المنوط به حماية مال الشعب من المعتدين عليه ومحاسبتهم ، او الاطلاع على تقارير منظمة الشفافية حول الدول الفاشلة والتي يقبع السودان على ذيل قائمتها.اما د.الباقر مع احترامنا له فقد كان حضوره باهتا، وذلك بسبب الخطاب المكرور حول الاستهداف الخارجي، وهو خطاب المؤتمر الوطني، والذي لو جاء على لسان مندورما لامه احد على ذلك، لكن ان يصبح د.الباقر ملكيا اكثر من الملك فهو الخطأ بعينه .وعلى الحزب الاتحادي ان يختار في من يتحدث باسمه، في مثل هكذا برامج ان لايخرج عن الخط السياسي للحزب .وبخصوص الاستهداف الخارجي وهذه الاسطوانة المشروخة الايعلم د.الباقربان عتاة المؤتمر الوطني واذلامه امثال نافع وقوش والطفل المعجزه وغيرهم كثيرين قد قدموا الغالي والنفيس من اجل ارضاء الشيطان الاعظم امريكا ولاتزال عنهم عصية وبعيدة المنال ولو كان ذلك عن طريق اقامة علاقات مع اسرائيل وما وثائق وكليكس بخافية عن احد ياد.الباقر .
ويتضح أن النظام يبحث في هذه الايام في كيفية اطالة عمره، وذلك عن طريق مشاركة القوى السياسية واغرائه لها بالسلطة،وعلى القوى السياسية من احزاب، ومنظمات مجتمع مدني، أن تعلم أن الكرة في ملعبها،وإن النظام يعيش اسوء حالاته كالحروب في النيل الازرق وجنوب كردفان ،والظروف الاقتصادية ،المتمثلة في تدهور سعر صرف الجنيه، مقارنة مع العملات الاجنبية، وعدم وجود احتياطيات كافية من العملات الحرة، لدى البنك المركزي، والذي انعكس بدوره على ارتفاع تكاليف المعيشة لمعظم السودانين، عداالطفيليين الارزقية من اوباش النظام المتعفن،فعليها الان وفي هذا التوقيت القيام بدورها، بعدم مهادنة النظام، ولا الجلوس معه للمشاركة في السلطة، وان تقوم بتعبئة الشعب، وتوحيده للخروج في تظاهرات، في وجود حالة الغليان التي تسود الشارع، وان تٌظهر للنظام مقدرتها في استقطاب الحشود، حتى يعلم المؤتمر الوطني حجم قاعدته الحقيقية. وما مظاهرات بري والحامداب الا دليل على ذلك. واخيرا لن تهرب الافعى وإن هي حصنت بالظلم اوكارها

6/10/2011


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1326

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#221993 [ابوعلا]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 12:19 PM
الاخ صالح لك التحية
لقد حضرت تلك الحلقة الهزيلة ومما زادها هزالا الدفاع المميت لدكتور الباقر بان الانقاذ مستهدفة والله هذا الرجل ما كان اصلا يوافق انو يجئ عشان يقول كلام زى دا لانو بجد مهزل بنفسه وخلاها ما تسوى شئ امام اى شخص كان متابع للحلقة وحتى يعطيك انطباع واضح جدا بان هذا الرجل مدفوع له . اما الدكتور الامين من حزب الاامة كان موضوعى الى حد ما على الرغم من انه كان يجامل مندور فى بعض الاحيان حين قال ان السياسة متعبة ومرهقة وان ناس مندور ديل تعابانين فى زول قال ليهم تعالوا امسكوها ما براهم خانوا العهد وانقلبوا على حكومة ديمقراطية من احزاب منتخبة . وبعدين الان لمن عرفوا انهم غرقانيين عايزيين الاحزاب تغرق معاهم والله لو ناس الاحزاب شاركوا معاهم يكونوا اغبى ناس . بالعكس خليهم يتحملوا الاوزار العملوها دى براهم وخلينا نشوف البلحس كوعه فى النهاية منو.


#221889 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 08:25 AM
الاخ صالح ان الباقر لا يمثل الاتحاد الديمقراطى فهو يمثل نفسه فقط عجبت لهذا الرجل المتملق وعجبت اكثر عندما وجدته يدافع عن حكومة المؤتمر الوطنى اكثر من مندور المهدى والمصيبة يتكلم باسم مصلحة الوطن عجبت لهذا الرجل هل هذا هو الباقر الذى عرفناه فى مصر وفى السعودية وصاحب جريدة الخرطوم والتى كانت تصدر من الخارج وكشفت الكثير من عورات هذا النظام الملوث . لانعيب علىك يا باقر وامثالك من المتملقين واتمنى الا يضيع دفاعك عن حكومة الكيزان هذه سدى وان لا ينساك المشير الشرير فى التشكيلة الجديدة والكعكة الكبيرة وان يكون لك نصيب فيها ولكن لن يستفيد الشعب من امثالك مثقال ذرة من خير ايها المتملق . كــان هذا الباقر اكثر معارضة لدكتور الامين فى المحاورة من مندور المهدى وقد كان بالامس هو ود/ ابراهيم الامين فى فندق واحد بأسمرا ضد هذه الحكومة فسبحان مغير الاحوال . أخشى عليك ان يفوتك قطار الانقاذ ايها الباقر فلا تجد فتاتا من كعكة الكيزان ولا مقعدا فى الاتحادى الديمقراطى . ((البختشــــوا ماتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا )) لقد جف خريف الهندى الذى علمكم ودفع لكم تذاكر السفر الى بلاد الضباب والان مقبلون على ميرى الكيزان بعد ان اصابه الجفـــاف !؟؟؟؟.


صالح عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة