فلاديمير بوتين وقطبي المهدي
10-07-2011 10:46 PM

أفق بعيد

فيصل محمد صالح
[email protected]

فلاديمير بوتين وقطبي المهدي

في الأنباء أن السيد فلاديمير بوتين، رئيس وزراء روسيا الحالي، ورئيس روسيا السابق والقادم أيضا، طرح مشروعا لقيام اتحاد بين عدد من الدول لتشكل القطب الثاني في العالم. وقالت التقارير إن الرجل يريد العودة لمنصة الرئاسة للمرة الثالثة بمشروع كبير يدير رؤوس الناخبين، لهذا طرح هذا المشروع الذي قد يثير حنين بعض الروس لإمبراطوريتهم التي ضاعت، وقد يجذب الدول التي تضررت من سياسة القطب الواحد. وكثيرا ما انتقد بوتين سيطرة قطب واحد على مجريات السياسة الدولية، ويعني الولايات المتحدة الأمريكية، واعتبر أن تفكيك الاتحاد السوفيتي كان خطأ تاريخيا.
لكن يبدو أن السيد بوتين، ومع الأسف الشديد، لا يقرأ الصحافة السودانية، ولا يتابع مجريات الأحداث في بلد كبير ومهم مثل السودان، ولا يستمع باهتمام للتصريحات اليومية للدكتور قطبي المهدي، أو أنه ضعيف في قراءة مجريات السياسة العالمية، وإلا لكان قد عرف أنه يعيد اختراع العجلة، ويحاول أن يخلق قطبا ثانيا، رغم أنه موجود ومعترف به.
فالصحف السودانية حملت تصريحات للدكتور قطبي المهدي صباح الخميس تحمل تحذيرا شديدا للأحزاب التي رفضت المشاركة في حكومة المؤتمر الوطني ذات القاعدة العريضة، وإن كنا لا نعرف كم متر يبلغ عرضها. وحدد قطبي المهدي معالم الموقف بدقة:على الأحزاب أن تحدد موقفها بدقة، إما مع الإنقاذ وحكومة المؤتمر الوطني، وإما مع أمريكا وإسرائيل.
ماذا يريد السيد بوتين أكثر من هذا، فالصورة واضحة ومفهومة، قطبا العالم هما أمريكا وإسرائيل من ناحية، وحكومة الإنقاذ/المؤتمر الوطني من ناحية أخرى، ولا يوجد حياد إيجابي ولا توجد كتلة عدم الانحياز.
انتهى الزمن الذي كان فيه طرفا المعادلة السياسية بالسودان هما الجبهة الإسلامية من ناحية والشيوعيين من ناحية أخرى، أو قل كتلة اليسار كلها، وانتهى العهد الذي كانت المفاضلة فيه بين حكومة الإنقاذ وحكومة الحزبين التقليديين الأمة والاتحادي، وراح مع الأيام زمن صراع الإنقاذ مع خصمها التاريخي التجمع الوطني، ولم تعد هناك محاصصة من نوع إما معنا أو مع المؤتمر الشعبي.
كان هذا زمن الدوري المحلي، عندما كانت الإنقاذ تلعب مع الفرق المحلية، لكن بعد كل ما حققته الإنقاذ وحزبها المؤتمر الوطني داخليا وإقليميا ودوليا، وبعد أن صار السودان من الدول الكبرى ، بدليل تأثره بالأزمة الاقتصادية العالمية وانتصاره في مجلس حقوق الإنسان، ترفع المؤتمر الوطني عن الصغائر من المعارك المحلية وترقى دوليا وصار يلعب في دوري الكبار أوي، أي الدوري العالمي مع أمريكا وإسرائيل.
المؤتمر الوطني مشغول بالمعارك الكبرى وبقضايا الإنسانية ورسم تاريخ جديد للعالم، وهو يفعل ذلك بكل همته وقوته، فلا تشغلوه بارتفاع أسعار الضأن والطماطم، وعدم حفر المجاري للخريف، وانقطاع المياه في بري والثورات، وغيرها من \"توافه\" الأمور وانشغالات الدنيا الباطلة، وهو بعد أن رمى القفاز في وجه الأحزاب السودانية، وتحداها بجرأة شديدة أن تحدد موقفها بدقة، وبدون لولوة: إنتوا مع الإنقاذ والمؤتمر الوطني وللا مع إسرائيل؟ وثم من بعد السؤال للسيد بوتين نفسه، لا تتعب نفسك، القطب الثاني موجود، وعليك أنت أيضا أن تحدد موقفك بدلاً من الجري وراء قرغيزيا وروسيا البيضاء وغيرها من \"سواقط\" الدول: أنت مع المؤتمر الوطني أم مع أمريكا وإسرائيل؟

الاخبار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2561

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#221816 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 01:48 AM
يا اخ فيصل هو منو المع اسرائيل و امريكا ؟؟ الانقاذ ولا احزاب المعارضة؟؟ اسرائيل و امريكا عايزه المعارضة عشان ما تفصل الجنوب و توقف الحروب و البلد تكون على الاقل مستقرة و المشاكل تحل فيها بالحوار بدل الكلاش انشاء الله الحوار و الكواريك تصل كاليفورنيا المهم مافى حروب ولا انفصال و الدولة مدنية و ديمقراطية؟؟؟ ولا احسن ليها الانقاذ البتفصل ليها الجنوب و تدخل ليها الجنود الاجانب فى البلد و تناقش المشاكل الداخلية مع المناديب الاجانب ؟؟؟ ياتو الاحسن لاسرائيل و امريكا بذمتك والله انا لو فى محل اسرائيل و امريكا و هو ما حاصل الآن ما اتمنى سقوط الانقاذ ابدا بس اقعد اعمل حركات اعلامية عشان ما اورى انه انا مستفيد من الانقاذ!! هو الانقاذ لو بتشكل خطر حقيقى عليهم والله ما يسالوا فى الامم المتحدة و لا فى الصين ولا فى الروس ولا فى العرب او الفرس يعملوا زى ما عملوا فى لعراق و افغانستان و يلفقوااى حاجة و الباقى انتوا عارفنه!! ناس الانقاذ بيفتكروا او انهم واهمين السذج و الجهلة انهم ناس خطيريين جدا و امريكا و ربيبتها ما قدروا عليهم!! و امريكا و اسرائيل يغزوهم لماذا اذا هم يخربون بيوتهم بايديهم بدون ما يكلفوهم قروش او ارواح و مافى داعى لفقد جندى من جنودهم او اهدار مال دافعى الضرايب اذا كان الموضوع ما بيستاهل و خصوصا هم عندهم معارضة و صحافة حرة ما بتريحهم!!! اذا انت فى صلح و وئام مع شعبك وتتفانى فى خدمته والله لا امريكا ولا اسرائيل يقدروا يعملوا ليك حاجة الا اكان يفنى الشعب كله!!! يا جماعة دى مصيبة شنو دى حاكمننا ناس ما بيعرفوا الف باء فى السياسة؟؟!! اللهم لا اعتراض على حكمك و نسالك اللطف فى القضاء!!!


#221814 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 01:42 AM
زي ما بيقول صاحبنا علاء البصيري: طروا الحديد نطت الابرة. يعني ذكر الناس الحديد فزمجرت الابرة: ها انا ذا.



#221808 [جعفر]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 12:25 AM
انتو الزول الاطقش البهدد في امريكا ده مش لسه محتفظ بي جنسيتو الكندية؟؟
ومش الاسبوع الفات داسي ليهو 200 مليون جنيه في البيت سرقوها منو الحرامية؟؟


فيصل محمد صالح
فيصل محمد صالح

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة