البشير .. الأسد و الدبرة
10-08-2011 12:25 PM

البشير .. الأسد و الدبرة

شريفة شرف الدين
[email protected]

مثل البشير مثل ذلك الرجل الرعديد الجبان الذي عيره قومه بالجبن و تحدوه لإثبات شجاعته أن يقبض على ذلك الأسد الذي روع أمنهم و أكل بهائمهم و هدد حياتهم فذهب الرجل – مكرها لا بطل– للقبض على الأسد و ما أن دخل الغابة حتى زأر الأسد على مقربة منه ارتعدت له فرائض الرجل الذي تسلق أقرب شجرة بأسرع من الضب و اعتلى غصنا عاليا منها لم يحتمل ثقله فانكسر و وقع الرجل مباشرة على ظهر الأسد الذي أمسكه الرجل من أذنيه و تشبث على ظهره حتى لكأنه قطعة منه.. أصيب الأسد بالذعر من هول ما يحمل على ظهره و صار يجرى على غير هدى و أخفقت كل محاولاته في التخلص من اللاصق على ظهره حتى دخل القرية فوقع ميتا فهلل الرجال و زغردت النساء و صاح الصبية و هتف الجميع بشجاعة الرجل و شهدوا له بالشجاعة .. و من فرط إعجابهم به نسبوا العفن و البلل الذي على ملابسه للأسد .. من يومها صار الرجل محط إعجاب الكل دون أن يدروا أن الرجل قتل قطته المنزلية لا لشيء فقط لأنها تشبه الأسد... و لا أحد يدري أن الرجل لم يعد قادرا على النوم ليلا منذ تلك الحادثة فقد لازمته الكوابيس بلا انفكاك.

عندما ترى البشير في كامل بزته و كل المراسم الرئاسية البروتكولية المتعلقة به يتبادر إلى ذهنك للوهلة الأولى أنه قاتل الأسد بحق و حقيقة و أنه مخلوق استثنائي استحق الهالة التي حوله عن جدارة و اقتدار لكنه في الحقيقة زين كتفيه بقليل عقله المتبقي فصار خواء عقلا ثم على حاله تلك رمت به الظروف للقيادة حين غفلة من الصادق المهدي و دليل خواءه ليس مقرونا بعدد السنوات التي جثم فيها على كرسي الحكم فرب سلك رفيع يقيد فيلا ضخما لسنوات حتى يهلك و رب (دبرة) صغيرة تهد جسما هائلا و رب رعديد جبان يمتطي أسدا .. لكن دليل خواءه هي سياساته التخبطية و ما آلت إليه أمور الدولة من هرجلة و دمار شامل كامل في كل أركانها التي ورثها كفرق سعر صرف الدولار حينها بل إنه زج بالسودان في مستنقع طيني لا قعر له و لا أفق و بتنا لا نتقدم و لا نقدر على الرجوع و كل مرة نغوص في المحيط الطيني دون أن تكون للبشير و أعوانه أدنى فكرة عن أسلوب النجاة و لا يعترفون بعجزهم لإفساح المجال للآخر ليس حبا في السلطة و لكنه غير قادر على النزول من ظهر الأسد الذي طال أجل موته .. و لكن للأسف أن البعض منا ما يزال يصدق أن البشير – ناصع الثياب – أنه قاتل الأسد... لكن ليته لم يفعل حتى في خيالهم لأن الأسد كان يقتل بهيمة واحدة فقط حين يجوع بينما البشير قاد أمة بأكملها إلى هلاك وشيك.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2383

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#222654 [محايد]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2011 12:21 AM
كان في حمار ذكى .. وحمار تأنى غبي .. وكانوا هما الاثنين أصحاب شديد ......
بس الحمار الغبي كان بقلد الحمار الذكي في أي حاجه يعملها ..
الحمار الذكي يلعب الحمار الغبي يلعب زيه
الحمار الذكي ينام الحمار الغبي ينام زيه
عندها وجد الحمار الذكي بغيته بحيث يقدر يستغل الحمار الغبي الاستغلال الأمثل ......
الحمار الذكي قال لصاحبه الحمار الغبي : إيه رأيك نمسك اللجنة الشعبية بتاعت الحي فقال له الحمار الغبي نمسكها علطول ومنمسكهاش ليه بس في مشكله بسيطة ياصديقي .. قاليهو شنو المشكلة .. أنا بصراحة كده دايرك انت تكون رئيس اللجنة ودا بحكم قوة عضلاتك وبرده انت زول عسكري .. فوافق علطول وبدون تردد .. ومشو الإتنين سوى واتلبطوا في اللجنة .. دايريين يصلحوا راكوبة المسجد يجري الحمار الغبي بإيعاز من الحمار الذكي فيصلحه .. ماسورة ضاربة يجرى الحمار الغبي يصلحها بردو بعد المساعدة من الحمار الذكي لامن الحمار الغبي بقى محبوب من ناس الحي وفي يوم من ذات الأيام وبعد ما خلاس الفاس وقع في الراس .. أصبح الحمار الغبي رئيس اللجنة .
وكل يوم يصبح على الحي أسوء من القباله بسبب أفكار الحمار الذكي الشريرة النهاردة دايرين ندرب حمير افغانية ، وبكرة حمير عربية ويقوم يغش بعض الناس المحترميين ويشيل قروشم وبعدين يبعم برخس التراب لمناطق ومحليات أخرى ولخبطة وسواطة لامن دق في الحي وناسو خابور تقيل خلاس وضاقت الأرض بما رحبت وزلزلوا زلزالا كبيرا .
وآخر فكرة مدمرة عملا الحمار الذكي أنه اشترى بضائع من برة وقال للحمار الغبي هاك انت أربط المراتب الإسفنج دي على خصرك كويس وأنا حشيل جوالات الملح دي ، وهما ماشيين عدو على البحر .. الحمار الذكي نزل البحر وقال للحمار الغبي انا نازل استحما الحمار الغبي قاله طيب نزل الملح اللي انت شايله ده .. الحمار الذكى .. لأ انا هاستحما بسرعه ونزل فعلا البحر بالملح وطبعا الحمار الغبي عايز يقلده وينزل يستحما زيه وطبعا نزل من غير ما ينزل السفنج .. طبعا الملح داب فى المويه لكن السفنج؟؟؟؟ اكيد شرب مويه كتير وأصبح تقيل جداً وقرب يروح فيها لولى انتباه الناس لامن لحقوه من الغرق وبعدها طوالي قلب على صاحبه الحمار الذكي واعتقله بتهمة تقييد النظام الدستوري المشكلة الكبرى إنو الحمار الغبي طارة ليه القصة كلها في راسو في ناس من الحي اتمردوا عليه وواحدين انفصلوا وواحدين اتقتلوا في بعضم وواحدين محتارين ما عارفين يعملو شنو والقصة بازط خالس خالس .........


#222205 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 01:09 AM
يا شريفة شرف الدين
بصراااااحة إنتي موهبة أدبية...
أرجو أن لا تشغلك هموم الدنيا عن مواظبة الكتابة في الراكوابة
من الآخر كدا....بقينا مدمنين لكتاباتك

كمان حكاية الراجل الذي إمتطى ظهر الاسد دي....قمة في التراجوكوميديا:D ;(


ردود على شمالي
Saudi Arabia [شريفة شرف الدين] 10-09-2011 05:10 PM
شهادة اعتز بيها أخي شمالي و اعتز أكثر يوم نستشف الحرية


#222178 [اجري يا نيل الحياة]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 10:42 PM
اسلوب جميل ورائع في وصف هذا الرعديد والبلوي الذي ابتلينا به!!!
اعجبني في هذا المقال عبارات كثيرة مما جعلني اقرأه اكثر من مرة منها:
((و من فرط إعجابهم به نسيوا العفن و البلل الذي على ملابسه للأسد .. من يومها صار الرجل محط إعجاب الكل دون أن يدروا أن الرجل قتل قطته المنزلية لا لشيء فقط لأنها تشبه الأسد... و لا أحد يدري أن الرجل لم يعد قادرا على النوم ليلا منذ تلك الحادثة فقد لازمته الكوابيس بلا انفكاك.))

ديك العده ده ,,,, وتور الخزف ده.!!! السكاكين قربت منه خلاص بس شيلوا شوية صبر!!


#222176 [الجوكر]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 10:41 PM
شكرا للمقال الشجاع إتها الرائعه ,, وكلامك 100%


#222163 [اسمر]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 09:53 PM
الله يجازيكي ياميرم والله ضحكتنا .انا بفتكر راكب الاسد الاكثر حظا لان لة معجبين ومن شدة الاعجا نسبوالعفن والبلل والزراط للاسد .لاكن انا محتار لما ابوجاعورة المجرم يقع في ظهر اوكامبو الهناي والهناي دة ينسبو لمنو?? نتمني الرد يكون لاخونا همام.


#222130 [عبدالعزيز الرفاعى]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 08:22 PM

إقتباس:
((عندما ترى البشير في كامل بزته و كل المراسم الرئاسية البروتكولية المتعلقة به يتبادر إلى ذهنك للوهلة الأولى أنه قاتل الأسد بحق و حقيقة و أنه مخلوق استثنائي استحق الهالة التي حوله عن جدارة و اقتدار لكنه في الحقيقة زين كتفيه بقليل عقله المتبقي فصار خواء عقلا ثم على حاله تلك رمت به الظروف للقيادة حين غفلة من الصادق المهدي)) ...

نعم إنه يملأ كتفه با الدبابير المختفة الأحجام والأشكال بعد ان اصبح يرقى فى نفسه و يعطيها الرٌتب المختلفة حتى وصل أعلاها بالجيش .. كتف مليئ بالدبابير و صدر مليئ بالنياشين التى أعطاها لنفسه و أجزاء كثيرة من بلدة ترذح تحت الإحتلال الأجنبى من دول الجوار (حلايب من مصر ,الفشقة من اثيوبيا ,وادى الدافوق من افريقيا الوسطى) .. مساحات كبيرة من بلدة محتلة و هو صامت لا يقوى حتى على لإعتراض و الإحتجاج لدى هذه الدول ناهيك عن قيادة جيشه لتحرير أرضه ..

صدره مليئ بالنياشين و بلده به اكثر من ثلاثين الف جندى أجنبى (26 الف فى دارفور و4 الف فى جنوب النيل الازرق وجبال النوبة و فى شرق السودان وفى العاصمة الخرطوم), أين السيادة الوطنية وهذه الأُولوفات من الجيوش الاجنبية التى تملأ البلد؟
اين السيادة و مطار البلاد الرئيسى فى العاصمة مقسوم لجزئين قسم للبلاد و قسم خاص بالامم المتحدة وقواتها بالسودان ؟؟؟ اين السيادة و عشرة ملايين سودانى داخل حدود السودان ترعاهم و تأكلهم و تشربهم منظمات الإعانة والإغاثة الإنسانية الدولية ...


#222045 [أسامة]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2011 02:08 PM
و ما زالت شريفة تمتعنا بالجديد في كل شيئ كتابة راقية لغة رصينة أسلوب متنوع
سخرية مغلفة بالطرح الجاد و تعرية و سلخ شديد للكيزان

رينا يزيدك و يحفظك من عيال الخرام ديل و ما يوصلوا ليكي و رغم إني أحب كتابااك و أقراها على الدوام لكن خففي شوية خوفا عليكي منهم

حلوة حكاية العفن و البلل دي .. مافي حاجات تانية؟ و الله الناس كان فتشوا صح أكيد يلقوا حاجاجات و حاجات خامياني أقول


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة