المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الفشل الكلوي..لاقتصادنا الزراعي..!ا
الفشل الكلوي..لاقتصادنا الزراعي..!ا
10-09-2011 08:42 AM


الفشل الكلوي..لاقتصادنا الزراعي..!

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

ربما والحق يجب أن يقال قد سبقني بخطوات الزميل الأستاذ/ الطاهر ساتي في مقاله بالأمس حول الحديث عن مأسأة الزراعة في سوداننا على خلفية حديث الرئيس البشير الى مواطني ابوحمد عن استعداده لدعم المشروعات الزراعية بالمنطقة ليصرفهم عن الجرى وراء الذهب الذي دفع حتي طلاب المدراس للتسلل منها هروبا وراء ذلك السراب!
وبما أن الكلام عن مأسأة الزراعة ليس ذو شجون فحسب وانما هو حقل واسع يحتمل حراثة الالاف الأقلام لتسجيل ملايين الصفحات ، ونحن في أرض تنبسط خصوبتها على مد البصر .. فلو أكتفينا فقط بتعمير الفراغات التي نعبرها خلال الرحلة بين الخرطوم ومدني والواقعة شرق وغرب الشارع ، لاكتفينا من الغذاء النباتي والحيواني وصدرّنا الفائض الى كل بطون البشرية الجائعة. وهي مساحة قد تكون أكبر من مساحة هولندا أو الدنمارك تلك الدول الصغيرة التي تغدي العالم بأسره لحمة وفراخ .. وتعشيه بطاطا على رأي أغنية المطربة صباح!
الآن وفي الهزيع الأخير من ليل حكمه الطويل والحالك .. هاهو رئيسنا وفي غمرة احتضار اقتصادنا غير القابل للانعاش بعد أن تمكن من كليتيه الفشل .. يتذكر ..أهمية الزراعة ! وكأنه طبيب يقرر زراعة كلية لمريض مات سريريا بالفعل.
بعد أن ضاعت من عمر السودان المسكين ومواطنه المغلوب عقدان ونيف من الزمن اضيفت الي ضياع سنواته الماضية هدرا في حجوة أم ضبيبينة بين العسكر وتجار السياسة !
بيد أن نظام الانقاذ يتحمل أكثر من غيره ، كل تبعات الدمار الاقتصادي لاسيما باهماله لقطاع الزراعة بشقيه ،رغم التشدق بمصطلحات مشروعه الحضاري الجوفاء حول النهضة الزراعية ، فيما كانت اياديه الخفية تعبث بعميد مشارعينا الزراعية العملاق في الجزيرة حتي انتهي الى ما انتهي اليه من دمار مأساوي ، استفاد من مصيبة أهله فيه حفنة من تجار النظام وسماسرته وساعدهم في ذلك اتحادات المزارعين والعاملين بالمشروع المدجنة بالفكر التدميري والانتهازي.مدعين التصرف باسم قواعدهم سارقين اصواتهم للحديث عنهم بعد أن نصبتهم الحكومة الانقاذية ممثلين لهم وفقا لسياسة الأمر الواقع التي فرضتها ظروف اقصاء القيادات التاريخية التي كانت تمثل نبض وحس المزارع والعامل في المشروع.!
جئت متأخرا سيدي الرئيس ، فالكارثة الاقتصادية الزراعية على وجه الخصوص التي اهملتم لملمتها ورعايتها وهي طفلة ، لن تجدي الان هدايتها وقد كبرت حريقا ، جراء سياساتكم الأحادية وفكرتكم الاقصائية ، وليتكم كنتم وحدكم من يحصد حصرم سنواتكم العجاف .. وانما الذي يضرس حقيقة من أكله هذا الشعب الذي ، نام مخدرا علي فوران حصي وعودكم في حلة الوهم الطويل، ليستقط صباحا علي عراك مصارينه الممزقة جوعا.. و هي تنزف حسرة .
فهل تجدى الزراعة .. في الزمن اليباب سيدي الرئيس .وقد سُدت نفس المزارع والمستثمر وحتي الحيوان دعك عن مربيه ..في زمان خطفتموه بالجبايات وفساد السماد والتقاوي .. وكل بلاوي الأنقاذ السوداء .كمصير اقتصادنا الكارثي .. والكارثة الأكبر أنكم لا زلتم تبحثون عن فرصة أخري لاعادة تجارب فشلكم..مع أن طوب الأرض وترابها ..صاح فيكم .. كفاية .. ولكّن الشعب .هو من فقد صوته أعياءا.. هداه الله وقواه..
انه المستعان ..
وهو من وراء القصد.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 813

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#222596 [Nagi]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 09:18 PM
ايه الكلام الغريب القالو اوراس يا ام احمد

عمرك شفتى رئيس بقول احنا جينا بالبندقيه والعاوز يشيلنا

يجينا بالبندقيه

عمرك شفتى بلد الرئاسه ممثله فى شكل نافع يطالبنا ان نلحس كوعنا

واوراس لم يقل شيئا الباب يطلع جمل دى قالوها هم

اها الان تبين لك نوع الالفاظ بتاعت ناس الحكومه

وغيرها كتير كتير وما بتقال

شوفى الدنيا وصلت وين واحنا لسع محكومين بنظره احاديه

لا ترى الا ما ترى

وكل الشعب موضوع على الهامش

فقط عليه ان يدفع لكى تربو الفئه الحاكمه وترفل فى النعيم

اما بقية الشعب فهى زليله حقيره ليس وجود ولا ظل


#222561 [ رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 07:22 PM
العزيزة الدكتورة ام احمد لقد قرأت ردك على وراس وانتى تتحدثين عن المفردة - المفردة لا تمنع وصول الفكرة - فهو كتب مداخلته حسب مقدرته اللغوية وقد وصلت فكرته بالشكل الذى يريده -
وليس علينا ان نحيط انفسنا بهالة المفردة فقط حتى يكون خطابنا اعلامى فقط - علينا ان نضع النقاط على الحروف على كل المناحى الاقتصادية والسياسية والادارية والاخلاقية
فانتى تركتى اصل الموضوع وكتبتى فى الفرع وهذا ما لا يخدم طالما هو وصل فكرته حسب لغته
ولكم العتبى


#222486 [ الدكتورة/ أم أحمد /..الامارات]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 04:06 PM
الي الأخ المعلق ( orass) مع احترامنا لرايك ولكن ارجو أن تسمح لي كأخت لك في الدين والمواطنة والهم السوداني وأنت تكتب من الأراضي المقدسة لأقول لك اللغة مليئة بالمفردات التي تمكنك من التعبير ..فلماذا تحبس نفسك في مفردة سوقية تخاطب بها اساتذة يعتصرون الفكر والقلم منافحة من أجلي ومن أجلك..وهذه الصحيفة منبر عالمي يقرأة القاصي والداني ..فلماذا نعطي الانطباع بان السودانيين يفتقرون الى لغة التخاطب وقد عرفونا بعفة اللسان.. وسامحنا للدخلة الخشنة ..بالنية الحسنة ..


ردود على الدكتورة/ أم أحمد /..الامارات
Saudi Arabia [بت أبوها] 10-09-2011 07:57 PM
عفيت منك .. الله ينصر دينك .. دكتورة و زيادة و بت بلدي


#222381 [السر مختار]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 12:07 PM

ونحن في أرض تنبسط خصوبتها على مد البصر .. فلو أكتفينا فقط بتعمير الفراغات التي نعبرها خلال الرحلة بين الخرطوم ومدني والواقعة شرق وغرب الشارع ، لاكتفينا من الغذاء النباتي والحيواني وصدرّنا الفائض الى كل بطون البشرية الجائعة. وهي مساحة قد تكون أكبر من مساحة هولندا أو الدنمارك تلك الدول الصغيرة التي تغدي العالم بأسره لحمة وفراخ .. وتعشيه بطاطا على رأي أغنية المطربة صباح!

نعيب زماننا والعيب فينا ومالزماننا عيب سوانا . اين علماء وخبراء الزراعة واين اتحاد المهندسين الزراعيين واين اتحاد المزارعين آمازالوا فى نوم عميق وكل من هبه ودبه يعبث بالقطاع الزراعى حتى اصبحت اراضينا بورا بسوء التخطيط , صح النوم يا هولاء كفانا انبطاح التاريخ لا يرحم .


#222328 [Siafalhag]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 10:28 AM
يا برقاوى البشير ده برقد عشان يبرر بعدين يجيب الفلاحين المصريين ال 10 مليون والله يستر---- جيل كلهم يحدوهم الجنسية وبعدين حيسوطوا فى الانتخابات القادمة للمؤتمر الوطنى

والله يستر


#222318 [ رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 10:11 AM
الاخ محمد برقاوى تحية طيبة
اقتبس من مقالك ( على خلفية حديث الرئيس البشير الى مواطني ابوحمد عن استعداده لدعم المشروعات الزراعية بالمنطقة )
حديث الرئيس يعتبر احد كوارث التنمية فى السودان - فالتنمية عبارة عن خطط مدروسة منها الاجلة والطويلة الامد وذات برنامج معروف ولكن اينما ذهب وزير او مدير يتحدث عن دعم هذا يعتبر رزق اليوم باليوم
لما نذهب ابعد من ارجلنا ؟ لما لا تضع الدولة معظم ميزانية الامن و الترهل الادارى وتوجها الى مشروع الجزيرة واعادة اصلاح قنوات الرى وتوطين زراعة القطن وغيرها وبعدها لن يحتاج الرئيس الى مثل هذا الحديث
اننا فى حاجه الى ثورة زراعية ترتب فيها اولاً العلاقة بين الارض والمزارع والدولة ثم التمويل ثم التنفيذ تصحبة ثورة رقابية وثورة مُسألة قانونية
هناك دول تعيش الى تصدير الزهور ونحن لنا مشروع ينتج كل ما خلق الله ولم نستطع استثماره
والله عيب ثم عيب ثم عيب


#222299 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2011 09:34 AM
كلما أقرا للأخ محمد عبدالله برقاوي , والأخ الطاهر ساتي : استغرب واتعجب ناس الحكومة ما بقروا الكلام دا ؟؟!! لكن بصراحة وصلت لقناعة أنو الكلام دا بيصل البشير وزبانيته , وأتخيلهم بعد القراية يضحكوا ويقهقهوا ..ديل وصلوا لقناعة أنو باقي الشعب الفضل ملك يمينهم يفعلوا فيه ما يشاؤؤن يقتلوا بالجوع يقتلوا بالمرض , يموتوا قهر .. ما في حد عندو دخل... عجبكم ما عجبكم أرحلوا الباب يفوت جمل.


محمد عبد الله برقاوي
 محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة