الأستثمار اليتيم
10-18-2011 08:32 AM


قولوا حسنا الثلاثاء-18-10-2011

الأستثمار اليتيم

محجوب عروة
[email protected]


أعود مرة أخرى لقضية الأستثمار المفترى عليه فى السودان وأؤكد مرة أخرى بل أجزم أن الحل الوحيد للخروج من أزمتنا الأقتصادية هو الأستثمار والمزيد من الأستثمار مثلما أؤكد دائما أن المخرج السياسى من الأحتقان والصراعات وعدم الأستقرار هو النظام الديمقراطى والحكم الرشيد والمزيد من الديمقراطية والحريات ولو كره السلطويون.
كما أجزمأ أيضا كما ذكرت فى مقالى عن أزمة دلتا جنوب حلفا والخلاف بين الأدارة الجديدة لجمعية جمى(وليست اللجنة القديمة التى وقعت الأتفاق) مع صاحب المشروع الرائد البروفسير صادق عمارة صاحب ومدير شركة قرين ليكس الذى أنفق ماله وجهده وخبراته وأتى بشركات عالمية لجعل الولاية الشمالية التى هجرها أهلها أفضل منطقة لأنتاج وتصدير الموز والعنب العضوى ومركزات العصائر والتقاوى المحسنة والزيتون والرمان والذرة الصفراء والقمح وغيرها فى هذه الدلتا التى لم تشهد استثمارات منذ عشرات بل مئآت السنين، هذا الخلاف والنزاع حول الأرض اضافة لضعف وفشل وزير الزراعة السابق وخطأ و سوء تقدير القاضى اضافة لعدم وجود ارادة قوية للحكومة المركزية والولائية كل ذلك يجعل الأستثمار طاردا. وقد سمعت من العديد من الراغبين فى الأستثمار فى السودان بل وصلت للحكومة مذكرات من حكومات وشركات عربية تنتقد اجراءآت الأستثمار فى السودان، بل تحول كثير من المستثمرين العرب وحتى السودانيين الى بلاد أخرى مجاورة كأثيوبيا ومصر بعد أن زهدوا من السودان أضعوا فيه وقتهم وأموالهم دون جدوى.
أذكر فى الأجتماع التأسيسى للنهضة الزراعية فى مبانى مجلس الوزراء انتقدت للسيد النائب على عثمان ذلك التصور البيروقراطى لمشروع النهضة الزراعية وقلت أن النهضة الزراعية لا تحتاج لكثرة المجالس واللجان والمناصب تلك بل تحتاج لرؤية واضحة وسياسات عامة حكيمة وقرارات نافذة للمستثمرين فى الزراعة صغارا أو كبارا، واليوم أقول ومن خلال هذا المثال الحى لأحداث دلتا جنوب حلفا أن الأستثمار يحتاج لأرادة حكومية لحل المشاكل خاصة فى قضايا النزاع حول الأراضى بين أهالى اى منطقة والمستثمرين الجادين. فمن المعروف أن لأهل المنطقة أحقية فى الأستفادة من أراضيهم بالدرجة الأولى وتطوير مناطقهم – لا خلاف حول ذلك – ولكن يجب أيضا ارضاء المستثمرين الذين يأتون بأمكانيات مالية وتقنية متقدمة وادارة حديثة ولديهم أسواق عالمية للتسويق ويغامرون بأموالهم أوقاتهم وخبراتهم وعلمهم والا ستظل المناطق المحلية متخلفة ويهجرها سكانها وأهلها كما شاهدنا فى الشمالية منذ عشرات السنين.
اذن الحل هو معادلة مرضية بين الطرفين وقد علمت من البروف عمارة أن ثمة اتفاق قد تم لمصلحة الطرفين فأين الأرادة الحكومية – ولائيا ومركزيا – لترعى الأتفاق وتوفق بين الجميع؟
ان قضية الأستثمار ليست خطبا ومؤتمرات ووعود بل هو عمل جاد وارادة حقيقية على الأرض فلنجعل من هذه القضية منطلقا للصلح بين الأطراف المتنازعة وليجلسوا بروح وطنية لمصلحة الجميع وأنا على ستعداد كما ذكرت للسيد والى الشمالية السيد فتحى خليل الذى يبدى اهتماما كبيرا ومتفهما للقضية أن أجمع الطرفين فى الخرطوم فى مكتب الدكتور عبد الوهاب عثمان- وزير المالية الأسبق ورئيس مجلس ادارة الشركة- للوصول لحل مرضى للطرفين فكما قال لى السيد الوالى فتحى خليل عندما اتصلت به أمس ان انهيار هذا المشروع سيضر بالطرفين خاصة أهل المنطقة ولن يأتيهم استثمار مستقبلا، وأن البيئة الصديقة للأستثمار بالأتفاق واستقرار الوضع هى التى يمكن أن تجعل منه فائدة للجميع.. مارأى جمعية جمى والبروف صادق عمارة وما رأى معتمد حلفا؟ أرجو أن أسمع منهم سريعا ودعونا من التطرف والتخندق فهذا السودان لن يبنى بالحسد والصراعات.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1170

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#226983 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2011 09:03 PM
يا استاذ محجوب عروة

أولا... أعود اليك انا ايضا اليوم فى ذات الشان
...كنت اظن اتك ستعتذر لاساءتك للمواطنين فى منطقة حلفا فى مقالك بالامس و أقتبس من مقالك الاسأة .. (هناك حلف من عدة جهات يعرقل ويضع الكوابح لأنطلاقة استثمارية هائلة فى بلادنا، هذا الحلف يشترك فيه بعض مسئولين فى الدولة ضعاف الأرادة وربما حاسدون أو فاسدون كل همهم مصالحهم الشخصية وهناك مواطنون لايعرفون مصالحهم و مصالح مناطقهم وآخرون مسيسون لديهم أغراض ضيقة لايفرقون بين المعارضة السياسية المشروعة وبين المعارضة للوطن ومصالحه العليا ) و ايضا (وجمعية محلية ضيقة الفهم وعدم مراعاة مصالح منطقتها وربما حسدا من عند أنفسهم ونظرتهم الضيقة التى لا تتجاوز أرنبة أنوفهم وهناك جهات مسيسة يقودها من أدمن الفشل والأنسياق وراء شعارات سادت ثم بادت ولا تفرق بين الخلاف السياسى المشروع وبين الخلاف حول قضايا ومصالح الوطن التى يحتاجها أى نظام وطنى سواء كان ليبراليا أو اشتراكيا أو اسلاميا، مدنيا ديمقراطيا أو عسكريا شموليا.. ) ............و توقعت أن تتراجع من ظنك السئ فى القاضى الذى أدان صديقك منذ 30 سنه و حكم عليه بالسجن و الغرامة (و الذى تدافع عنه بالباطل) وو جد الحكم الارتياح التام لدى الكافة لعدالته و احقاقه للحق فهتفت الجماهير (يحى العدل بعد المحكمة امامها)....و لكنك و قد اخذتك العزة بالاثم بجانب تحيزك للباطل اليوم تجهر بالاساة لجناب القاضى علنا و دون مواربة....... و اقتبس من مقالك لكى لا تنكر ..

( اضافة لضعف وفشل وزير الزراعة السابق .....وخطأ و سوء تقدير القاضى .....اضافة لعدم وجود ارادة قوية للحكومة المركزية والولائية ).......

و بصفتك سياسيا و بالوراثة يمكنك الحكم على الوزير و الحكومه القومية و الولائية بما يحلو لك و لكن بأى صفة تعود اليوم و تدعى بان سيادة القاضى أخطأ و أساء التقدير؟؟؟؟ ما هذا التبجح ؟؟؟

ثانيا....اجدك ايضا تتهم الاهالى بانهم هجروا ارضهم ولم يستثمروها مئات السنين ...ما هذا المنطق المضحك و الحكم الفطير ؟؟ هل هذا يبرر ان يستولى شخص جاء الى المنطقة بصفة مسؤول وله اختصاصات دستورية لمساعدة الاهالى فى النهوض بالزراعة لانه كما وصفته يحمل اعلى الشهادات و التخصص و لكنه ينبرى و يمارس الفساد واستقلال الوظيفة ليهمبت الاراضى من اصحابها و يستحوز عليها بالاساليب الفاسدة ....فهل هذا من العدالة التى تنشدها فى حقك يا سيد محجوب ؟؟؟ماذا فى وسع الاهالى اذا انت شخصيا تقول ... و اقتبس .. ( وقد سمعت من العديد من الراغبين فى الأستثمار فى السودان بل وصلت للحكومة مذكرات من حكومات وشركات عربية تنتقد اجراءآت الأستثمار فى السودان، بل تحول كثير من المستثمرين العرب وحتى السودانيين الى بلاد أخرى مجاورة كأثيوبيا ومصر بعد أن زهدوا من السودان أضعوا فيه وقتهم وأموالهم دون جدوى.) فبالله ماذا فى مقدور الاهلى فعله؟؟؟ وحتى السودانيين دى بتشمل الاهالى فى تلك المنطقه الذين كفروا وهجروا ايضا ....ام لك رأى آخر؟؟؟

ثالثا......هذا البروف بتاعك الهمام ( و لن اقول عليه اليوم اللص) مما عمل التجارب فى البحوث الزراعيه فى مدنى و جامعة الجزيره منذ ان حاز على الشهادات العليا عقدين كان وين ؟؟؟ وليه ما عمل مشاريعو الوهميه دى فى منطقة الجزيرة المعروفة بامتياز تربتها و خصوبة اراضيها ( العرفوها الانجليز قبل مئاتين سنه؟؟ ) و لا المكان ضيق !!!طيب فى شنو اوسع من المناطق الزراعبه فى الولايات المجاورة للجزيرة ؟؟؟؟مش دا يثير الريبه عندك يا استاذ والا عشان صاحبك ؟؟؟؟

رابعا ........لقد تحيزت يا استاذ و تصر على الاساءة للاهالى و تجدها كتيرة عليهم الاعتذر لذا ارجو الا تقحم نفسك فى هذا الموضوع و اى وساطة من قبلك ستكون مرفوضه .. مرفوضة و ارجو الا تقحم اخونا د. عبدالوهاب عثمان الرجل المحترم لدينا فى ورطه و اعلم بان اهالى هذه المنطقة قال عنهم أجدادك عند غزوهم للسودان ----- رماة الحدق --- فاجتنب غضبة الحليم و لاعذر لمن انذر يا هذا


#226797 [ودو]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2011 02:38 PM
أستاذنا الكبير: السودان يدار بعقلية أفندية همها الأول الجبايات والرسوم وشعارها ولتحرق روما وأنا ومن بعدي الطوفان، ولو كنت مسئولاً لألغيت كل الجبايات والرسوم والجبايات وأبقيت فقط على الضرائب العادلة على الجميع على قدم المساواة والزكاة المتفق عليها ولألغيت الزكاة على أي راتب على أن يكي أي صحب راتب عند حلول الحول وبلوغ النصاب، فمن العيب أن تستقطع الدولة من مرتبات العاملين قبل استلامها بمثل فقه القرضاوي (فقيه الحكام) .. طبقوا هذا بجانب تخفيض ةالولايات ومرتبات الدرستوريين وعددهم وكذا المحليات وسترون الفرق في حياة المواط،، كل هذه المآسي سببها جبايات ورسوم الحكومة لمخصصات منسوبيها والرئيس الأهبل يكوروك في حملته الانتخابةي بدون خجل نحنا لغينا المكوس والجبايات وهو زرادها وجلعها 300 جباية والغى مجانية وعدالة التعليم بين ابناء الوطن ورفع يد الدولة عن العلاج والخدمات، نسأل الله أن يسلط عليه أوكامبو اليوم قبل الغد..


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة