عيوني وعيونك .. أسباب لوعتي ..(3)
10-19-2011 08:45 AM


إليكم .....

عيوني وعيونك .. أسباب لوعتي ..(3)

الطاهر ساتي
[email protected]

** زاوية البارحة لخصت دواعي بيع مستشفى العيون، حسب ما وردت في قرار مجلس الوزراء رقم (323 )..ولكن هناك رأي آخر، ويجب أن يعرض للرأي العام ثم لمتخذ قرار البيع (مجلس الوزراء)..إذ قرار المجلس يرى أن مباني المستشفى محض عقار ليس إلا، ومفردة العقار تكررت أكثر من مرة في ثنايا نص قرار البيع، ولكن كل أهل السودان على علم بأن مباني مستشفى العيون ليست بمحض عقار بحيت يمكن إزالتها بلا( إحم أو دستور)، بل مبان أثرية وذات قيمة تاريخية يجب الحفاظ عليها (كما هي)..شيدها الإنجليز في العام 1912، عنابر مستشفى الجيش، وبداخلها إستبسل البطل عبد الفضيل الماظ - عام 1924- وأصيب، ثم غادرها متأثرا بجراحه ليستشهد في الموقع الحالي لوزارة الصحة ..ولوكانت الأشياء في السودان تمضي كما يشتهي شعبه، فأن ذاك المكان كان يجب يكون متحفا قوميا يخلد ثورة اللواء الأبيض وثوارها وبطلها الشهيد الماظ، ولكن نحن في السودان نزعم بأننا ( نهوى أوطانا)، ولا نهتم بتخليد بطولات الأبطال الذين ( من أجلنا إرتادوا المنون)..!!
** المهم ..بعد الجلاء مباشرة، طلب الدكتور حسين أحمد حسين - رئيس قسم العيون بمستشفى الخرطوم، وأول إخصائي عيون بالسودان - طلب من الزعيم الأزهري تخصيص تلك المباني بحيث تكون مستشفى عيون، فوافق الزعيم بلاتحفظ ..الدكتور حسين أحمد حسين، عليه رحمة الله، لم ينتظر فجر اليوم التالي، بل في ذات يوم موافقة الزعيم الأزهري - وبعربة لوري دفع أجرتها من جيبه الخاص - شرع في نقل أسرة وأثاث ومعدات ومرضى العيون من مستشفى الخرطوم إلى حيث المسمى - في قرار المجلس - بالعقار المعروض للبيع..تأملوا - بالله عليكم - همة وإخلاص وصدق إنتماء رجال أيام زمان، الدكتور حسين نموذجا..وعليه، هل أخضع مجلس الوزراء، قبل إصدار القرار رقم 323، القيمة الأثرية لمباني مستشفى العيون للدراسة والتقويم، ثم النظر إلي تلك القيمة الأثرية بعين الإعتبار؟..إذ نص القرار ليس فيه ما يشير - تلميحا أو تصريحا - إلى أهمية الحفاظ على أثرية تلك المباني، ولم يلزم الشاري بذلك، بل إكتفى القرار بنص فحواه ( بيعوها بأعلى سعر)، ثم بعد ذلك (تُهدم أو لاتُهدم) ليس بالأمر المهم..وهنا نسأل : ما رأي وزارة الآثار - شارك وزيرها في إجتماع ونقاش مجلس الوزراء يومئذ - في التخلص من هذا الموقع الأثري ؟..ثم ما موقف الهيئة القومية للآثار والمتاحف من قرار كهذا، بحيث يفعل المستثمر - في تلك المباني الأثرية - ما يشاء، هدما وتدميرا؟..سادة هذه الجهات - المناط بها حماية المواقع والمباني الأثرية - يجب أن يظهروا موقفا شجاعا أمام قرار البيع هذا، بدلا عن ( الصمت الغريب )، وكأن الأمر لايعنيهم ..!!
** ثم ما يثير التوجس، هو أن هذا المرفق فلت من البيع مرتين في السنوات الفائتة.. ولاية الخرطوم كادت أن تستولى على مباني المستشفى، في عهد المتعافي، مقابل أن تشيد مستشفى جديد في مكان آخر، ثم صرفت عنه النظر بعد أن لاح في الأفق قرار ( آيلولة المشافي الاتحادية للولاية)، أي صرفوا النظر بلسان حال قائل : ( نشتريها ليه وهي أصلا ح تجينا ببلاش ؟)..ثم أحد صناديق وزارة الدفاع كاد أن يشتري ذات المستشفى أيضا، ولكن عدم توفر شهادة بحث للموقع - عامئذ - حال دون ذلك..علما بأن الوضع الإقتصادي في ذاك الزمان - 2004/2006 - كان يرفل في نعيم البترول، ومع ذلك كانت هناك جهات حكومية تسعى لبيع هذا المستشفى قبل أن تجهز البدائل المناسبة، وهذا يعكس بأن الغرض كان للبيع فقط، وليس لتحسين الخدمات العلاجية بالولايات والعاصمة، أو كما نسمع اليوم..واليوم أيضا، لايزال الحديث فقط عن بيع المستشفى، ولا توجد دراسات وخطط وتكاليف المشافي المراد تأسيسها من عائد البيع، بل لم تخصص الحكومات - ولائية كانت أو إتحادية - قطع أراضي للمشافي الجديدة، بيد أن الفرق الهندسية - وكذلك والسماسرة والتجار - تصول وتجول في مباني المستشفى منذ صدور قرار البيع، ومعيب جدا -ومثير للشك - أن تسبق مرحلة بيع المستشفى كل مراحل البدائل ..ثم الأمر المهم جدا، والمثير للشك أيضا، حاليا ميزانية الصحة هي الأضعف في الموازنة العامة، وكذلك ميزانية الصرف على أقسام العيون هي الأضعف في ميزانية وزارة الصحة، وهذا يعكس بأن صحة الناس ليست ذات أهمية - و لا أولوية - في ميزانية الدولة، وكذلك عيون الناس ليست ذات أهمية - ولا أولوية - في ميزانية وزارة الصحة..وأمام إهمال كهذا، ما هي الضمانات التي تضمن بأن عائد بيع مستشفى العيون مراد به تحسين الحال الولائي والمركزي؟..وما هي الألية التي تحيل بين عائد البيع وأوجه صرف آخرى، منها ( حوافزكم ونثرياتكم ) أو( مهرجاناتكم وإحتفالاتكم ) أو ( أمنكم ودفاعكم ) ؟..بصراحة كدة : المناخ العام بالبلد مبلد باللاشفافية المستوحاة من دروس المبيعات السابقة، وباللانزاهة التي خلفتها تجارب العوائد السابقة.. ولذلك، يحق للمواطن بأن يتوجس بحيث يذهب به الظن إلى أن عائد البيع مراد به أشياء أخرى ليس من بينها تحسين الحال بالولايات، وهذا ظن حسن ..أي سوء ظن المواطن في مشاريعكم (مشروع ) ..!!
...................
نقلا عن السودانى


تعليقات 9 | إهداء 1 | زيارات 2421

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#227694 [machut مشوت]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2011 01:02 AM
دارس .......... عليك اللة غير اسمك


#227573 [دارس]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 07:26 PM
إذا تم البيع بشفافيه فمشافي العيون أفيد من المتاحف الاثريه فلمن تكون المتاحف الاتريه والناس عمي البلاد تحتاج لمشافي عيون في مدن السودان المختلفه السودان ليس الخرطوم ولكن البلاد إيضا تحتاج لاخلاق تدار بها شئونها فلا بيع قبل وضع الميزانيات للمشافي البديله وتوقيع عقودات بناءها


#227394 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 02:29 PM

ما هذا الذى يحدث فى السودان؟
يمنح حق الاستثمار فى المبانى للقضائية .
ويمنح نفس الحق للامن للاستثمار فى المطاحن وطلمبات الوقود.
والشرطة تستثمر فى تراة مناسبا حتى صيوانات المناسبات.
والجيش فى المشاريع الزراعية والبنوك والطيران.
وتمنع الوزارات المتخصصة فى الاستثمار فى مجال تخصصها-
الطاقة والتعدين للاشراف
الزراعة للاشراف
النقل والمواصلات للاشراف
الصحة للاشراف
ماذا تبقى للاشراف؟ اننا ( نشرف ) على الهلاك


#227343 [حسين]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 01:07 PM
مدينة جدة الآن تحافظ على مبانيها التاريخية وتقوم بترميمها .


#227330 [حسين]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 12:51 PM
وهل لذلك ارتباط بسفرية وزير الخارجية لدولة خليجية ولقائه برجل الاعمال؟


#227295 [أبasabangi]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 11:56 AM
الجماعة ديل مالقوا شئ إبيعوه غير المستشفى دى؟
كم تبلغ مساحتها؟
ما شفت دولة جيشها ومطارها فى وسط البلد.... إلا عندنا !!
كم تبلغ مساحة المطار ؟
كم تبلغ مساحة أراضى الجيش فى وسط الخرطوم وفى الشجرة وفى أم درمان وفى بحرى ؟؟
ليه مايطلعوهم برة المدينة وإدوهم أراضى كتعويض ؟؟
دولة ما بتهتم بى مواطنها ...لا بى صحته لا بى تعليمه لا ولا ولا
إسرائيل الدولة اليهودية ..قومت الدنيا كلها عشان شاليط واحد بس !!
ديل إكتلو فى مواطنيهم بالجملة بإسم الإسلام !!
الله يورينا فيكم يوم يا أولاد ال.....


#227261 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 11:22 AM
إنتو الناس دي ما بتشبع ؟؟؟؟؟؟ أعوذ بالله !!!!!!


#227243 [ود المحس]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 10:55 AM
هما باعو البلد للمصريين ، وباعو البلد باسم وحدة تنفيذ السدود ، وانتبه يا ود ساتي الجماعة بكرة يبيعوك في السوق انت وجريدتك
الله المستعان


#227163 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 09:16 AM

يا طاااهر

إذا كان الناس أنفسهم ليسوا بذى أهمية ..عند هؤلاء فما فائدة أهمية جزء من أجسادهم وهى عيونهم.

بعدين المستشفى ده حا يبيعوه ..وقروشو تكون موزعة سلفاً ...ولن يطلا منها الشعب مستشفى آخر ولاهم يحزنون...ومادام السماسرة دخلوا فى الخط ..حا يتباع بنهج حقنا برة


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة