للأسف.. هاجر الشيطان
10-19-2011 01:17 PM

بشفافية

للأسف.. هاجر الشيطان

حيدر المكاشفي

* يجدر بي أولاً قبل أن آتي على سيرة إبليس أن أشير الى التصحيح الذي وردني من الأستاذ عاطف أحمد علي عبد الله، على الخطأ الذي وقعت فيه بعمود الأول من أمس، حين نسبت قصيدة \"حليلك بتسرق سفنجة وملاية وغيرك بيسرق خروف السماية\" للمبدع هاشم صديق بينما هي للمبدع الآخر الشفيف العفيف النظيف محجوب شريف، متعه الله بالصحة وأعاده إلى وطنه الذي شغف بحبه سليماً معافى والعتبى للمبدعين..
وعودة إلى سيرة الأبالسة والشياطين التي أعادني إليها التلاسن الذي وقع بين كادرين من الكادرات القيادية بالمؤتمر الشعبي هما الدكتوران بشير آدم رحمة واسماعيل حسين من جهة، والكادر القيادي بالمؤتمر الوطني الدكتور قطبي المهدي من الجهة الأخرى، وذلك حين استل هذا الأخير لسانه وأطلق على اخوانه السابقين كلمات رصاصية مؤداها أن الشعبي مستعد للتعاون مع الشيطان من أجل إسقاط الحكومة، وكان رد الفعل الطبيعي من الآخرين أن يخرجوا ألسنتهم أيضاً ويطلقوا منها الصواريخ المضادة، حيث قال أحدهم ما معناه ان المؤتمر الوطني قد إحتكر كل ?لشياطين واستحوذ عليهم تماماً ولم يترك لأحد شيطاناً ليتحالف أو يتعاون معه، ومضى الآخر على ذات النسق وقال مخاطباً قطبي \"إنت أمسك لينا الشيطان ونحنا مستعدين للتعامل معه وزاد نحنا لاقين شيطان\" وقد صدق في هذه، فلم يعد في هذا البلد شيطان أو ابليس أو جن حقيقي من النوع الذي ورد ذكره في القرآن الكريم وكتب الفقه والتفسير، لم يعد هناك شيطان بهذا المعنى ليدعم ويناصر المؤتمر الوطني أو ليتحالف معه المؤتمر الشعبي، ولنا كدليل على ذلك، واقعة وقصة..
الواقعة التي تدلل على أنه لم يعد هناك شيطان أو جن على هذه الأرض ليساعد المؤتمر الوطني على حكم البلاد وتنميتها وتطويرها هو زهد صاحبها نفسه الذي ترك البلاد وهاجر، وصاحب نظرية الاستعانة بالجن لخدمة نظام الحكم هو بالمناسبة أحد اخوة الكاتب الصحفي المعروف والمشهور اسحق أحمد فضل الله والذي يبدو أنه عندما عجز ويئس عن تحضير أو ايجاد أي جن ليؤدي هذا الدور غادر البلاد وهاجر وأظنه لم يدر أن الجن نفسه قد سبقه بالهجرة، كما تحكي قصة الطرفة التي تقول أن المردة والشياطين والأبالسة والجن قد شوهدت في مطار الخرطوم وهي تتأهب ل?مغادرة خارج البلاد عن بكرة أبيها، وعندما سئلوا عن سبب مغادرتهم البلاد بلا عودة، تباروا في ذكر جملة من الأسباب والشواهد والمشاهد والمواقف والممارسات مما لا يمكن حصره سوى في عبارة جامعة ملخصها أن البلد قد امتلأت بغيرهم من الشياطين والأبالسة والجن ولم يعد لهم ما يفعلونه فيها بعد هذا الحشد فآثروا السلامة والهجرة الى بلاد اخرى في حاجة الى خدماتهم، غير أن أطرف ما قيل كان لأحد الشياطين الشباب الذي قال تعبيراً عن ضيق الحال ان أحد الفقراء أعد لنفسه كسرة جافة معطونة في الماء وعندما همّ بالأكل سمّى الله فقلت له\"ياخي ?كل ساكت هو الجاي ياكل معاك منو\"...

الصحافة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2298

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#227843 [ود خطاب]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2011 11:05 AM
كيف يكون فشل
امامك اسحق احمد فضل الله .. كيف يكون فشل ... يكون الشيطان اسحق فضل الله كره اخوه الشياطين


#227704 [زول من الشعب الفضل ]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2011 01:56 AM
قالوا نافع ومعاهو إبليس قاعدين يفكروا فى خطة شيطانية جديدة , إبليس وسوس لى نافع . نافع قال ليهو

دى قديمة , أنا عندى ليك فكرة : جيب أضانك , إبليس بعد ما سمعها قال لى نافع : إتقى الله ياخى.


#227656 [jack]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 10:41 PM
الاخ أبوعلي ضحكتني لما سالت دموعي رغم انو دا ما المكان ولا المجال للضحك لكن اكشتفت انو نحنا السودانين مبدعين ومضحكين حتي في احلك الظروف


#227627 [Nileotic]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 09:28 PM
ويقال أن الشيطان كان منزعج جدا وهو يغادر السودان لأن الكيزان جاحدين بالجميل كما قال فبعد أن علمهم كل فنون الاحتيال والسرقة والنهب واصابوا الثراء الفاحش صاروا يكتبوا لافته على قصورهم تقول \"هذا من فضل ربي\"


#227431 [أبو علي أبو]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 03:27 PM
,ويقال أن أحد تماسيح هذا الزمان وقد اكتنز لحما وشحما من السحت عندما هم برجم الشيطان في مني نظر فرأي إبليس شخصيا يعاتبه قائلا : حتي إنت يا فردة ! والثاني بعد أن لغف من مال الحرام وقروش الأيتام فكر في توبيخ نفسه فقال : الله يلعنك يا إبليس فظهر له أحدهم قائلا : والله خطفتها من فمي ! نعوذ بالله من شياطين الجن والإنس


#227378 [monemmusa]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 02:12 PM
الشياطين والجن ربنا سبحانه وتعالي قال لينا كيف الطريقة التي نتقي بها شرورهم اما هؤلاء المردة السحرة فهم يمارسون الشعائر الاسلامية وهم بعيدون كل البعد عن الاسلام والشعب بقي ماشي في نفس الطريق فماذا ننتظر غير غضب الخالق وعذابه


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة