المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الى الشرفاء من الشعراء والفنانين والمبدعين
الى الشرفاء من الشعراء والفنانين والمبدعين
10-19-2011 04:47 PM


الى الشرفاء من الشعراء والفنانين والمبدعين

تاج السر حسين
[email protected]


ترددت كثيرا وتوقفت عند كلمة (من) التى تستثنى البعض، ويمكن أن تستخدم فى مواقف عديده الا فى حضرة الشعراء والفنانين والمبدعين ، فما هو متوقع أن يكونوا جميعا فى معية الشرفاء وفى طليعة الوطنيين الأحرار، لكن ويا للأسف اختارت قله – بوعى أو لاوعى – وبضغط من النظام أو بدون ضغط ، ان ترسم بريشتها وتكتب وتغنى للطغاة والقتله والفاسدين، وهذا أمر لا يصدق.
فالشاعر والفنان والنحات والتشكيلى وكل مبدع، يمثل ضمير شعبه ويعبر عن احلام وأمانى وطنه، يفرح لأٌفراحه ويحزن لأحزانه.
وشاعر الشعب (محجوب شريف) الذى كتب :-

يا شعبا تسامي

ياهذا الهمام

تفج الدنيا ياما

وتطلع من زحاما

زي بدر التمام

***
تدي النخله طولها

والغابات طبولها

والايام فصولها

والبذره الغمام

لو لم يكن هكذا وطنيا شريفا ومعبرا عن امانى شعبه ومسكون بوطنه لما احبه وأحترمه الشعب السودانى كله وبجميع تفاصيله لهذه الدرجه والفنان محمد وردى بثوريته وتمرده ووطنيته وحتى فى لحظات أنكساره ، ظل يدغدغ وجدان الشعب السودانى باغنياته وأناشيده التى واجه بها أعتى الطغاة، فغفرت له تلك الأنكسارات.
والشاعر السورى (هشام الرفاعى)، لو باع ضميره وصمت عن قول الحق فى وجه الطغاة، لما استشهد وأصبح من الخالدين، وترك لنا هذه القصيده الرائعة (ليلة التنفيذ) التى تقول كلماتها:-

أبتاه ماذا قد يخطُّ بناني
والحبلُ والجلادُ ينتظراني
هذا الكتابُ إليكَ مِْن زَنْزانَةٍ
مَقْرورَةٍ صَخْرِيَّةِ الجُدْرانِ
لَمْ تَبْقَ إلاَّ ليلةٌ أحْيا بِها
وأُحِسُّ أنَّ ظلامَها أكفاني
سَتَمُرُّ يا أبتاهُ لستُ أشكُّ
في هذا وتَحمِلُ بعدَها جُثماني
حتى يقول:-
مدوا إلي به يدا مصبوغة بدمي
و هذه غاية الإحسان
والصَّمتُ يقطعُهُ رَنينُ سَلاسِلٍ
عَبَثَتْ بِهِنَّ أَصابعُ السَّجَّانِ
ما بَيْنَ آوِنةٍ تَمُرُّ وأختها
يرنو إليَّ بمقلتيْ شيطانِ
مِنْ كُوَّةٍ بِالبابِ يَرْقُبُ صَيْدَهُ
وَيَعُودُ في أَمْنٍ إلى الدَّوَرَانِ
أَنا لا أُحِسُّ بِأيِّ حِقْدٍ نَحْوَهُ
ماذا جَنَى فَتَمَسُّه أَضْغاني
هُوَ طيِّبُ الأخلاقِ مثلُكَ يا أبي
لم يَبْدُ في ظَمَأٍ إلى العُدوانِ
لكنَّهُ إِنْ نامَ عَنِّي لَحظةً
ذاقَ العَيالُ مَرارةَ الحِرْمانِ
أنه حاكم (حقير) ذلك الذى ينتزع مواقف المبدعين مقابل لقمة العيش وكوب الحليب الذى يوفرونه لأطفالهم!
والشاعر العراقى (مظفر النواب) الذى كتب:-
يا وطني المعروض كنجمة صبح في السوق

في العلب الليلية يبكون عليك

ويستكمل بعض الثوار رجولتهم

ويهزون على الطبلة والبوق

أولئك أعداؤك يا وطني
ظل محفورا فى دواخل الأحرار لأنه قال كلمة حق فى وجه جميع الطغاة ولم يخش القتل والسحل وأضاف:-
أولاد ال**** هل تسكت مغتصبة ؟

أولاد ال****

لست خجولا حين اصارحكم بحقيقتكم

لن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم

تتحرك دكسة غسل الموتى

اما انتم

لا تهتز لكم قصبة

الان أعريكم

وكأنه فى هذه الأبيات الأخيره يخاطب ويعرى (مجروح) الذات (نافع على نافع) الذى يشتم المعارضين الشرفاء ويقول عنهم بلسانه القذر(خائبين)، والخيابة نفسها ترفض أن يوصف بها، لأنه لا يقوى على مواجهة الرجال الا وهو محمى بكلاب الأمن، ومن هم أمثاله عليهم أن يجهزوا طرف (جلاليبهم) يعضون عليها باسنانهم يوم الفرار الكبير.
شئ مؤسف أن اسمع بأن (اتحاد الفنانين) أو (المهن الموسيقيه) يقوده منتمون (للمؤتمر الوطنى) الذى افسد الحياة السودانيه وضيق على الناس فى حياتهم ومعيشتهم، وجعل المرأة السودانيه تهان وتذل وتأكل بثديها!
شئ مؤسف أن يخشى الفنانون اداء أغنيات تواجه النظام علنا وجهرا أو عن طريق التوريه كما كان يفعل فى السابق وردى ومحمد الآمين والشهيد/ مصطفى سيد أحمد.
وهل استمع فنانونا الكبار للشباب المصرى من الجنسين وهم يؤدون أغانى الثوره قبل وبعد 25 يناير ، دون أن يهابوا اخطر جهاز أمن فى المنطقة؟
للاسف الأعلام عندنا مثل المال والسيف فى يد جبانه وبخيله!
احد اصحاب القنوات الفضائيه السودانيه رفض اذاعة أغنيه تدعو (للوحده والسلام) قبل الأنفصال لأن شاعرها معارض (دوغرى) لايخشى فى الحق لو مة لائم ، فخاف أن يأتيه (الهواء) عن طريق كلماته!
لا أريد سادتى الشعراء والفنانين والمبدعين أن اقول لكم أكثر من أن (التغيير) قادم، ونتمنى أن يكن كالعهد بكم دائما، لكم فيها دور بارز ومقدر.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 792

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#227724 [ام صالح]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2011 03:46 AM
اذا كان رئاسة اتحاد الفنانيين يقودها متملق جاهل كحمد الريح ماذا نرجو من الاتحاد بعد ذلك ؟
وهو يعرف اكثر من غيره انه لولا هذا الزمن المظلم لمافكر مجرد التفكير فى هذا الموقع
ولكنه زمن الرجل التافه فى غير المكان المناسب له.( الانقاذ تكره فكرة الرجل المناسب فى الكان المناسب.)
ولكن على الشرفاء من الفنانيين نسيان الاتحاد لانه محمى ( على الاقل الان) واثراء الشعب بالغناء وشحذ الهمم والقيم ورفع الروح المنوية للشباب او اضعف اليمان تحين الاشعار التى تناسب المقام
تخريمه رحم الله زيدان فقد كان من ضحايا الاتحاد وشكرا


#227561 [دارس]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2011 07:07 PM
إلى الشرفاء من الكتاب

أعلنوا أن يوما لن تكتبوا عبر النت أو الصحف بل قولوا سنكتب عبر ورق مطبوع سنوزعه لكم في المكان المعين فمن كانت له الشجاعه لقراءة ما نكتب فليأت لاخذ نسخته فمن خاف فلا قراءه له فبذا ستعرفوا إن كان ما تكتبون فعلا يستحق عناء الوصول إليه وتكونوا أشعلتم ثورة الكتاب


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة