نهاية طاغية
10-21-2011 10:22 PM


نهاية طاغية

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]


الحمد لله ثم الحمد لله الذي أراح ليبيا والعالم من هذا الطاغية.
كيف فرح الليبيون بموت هذا الطاغية؟ وجعلوا من يوم موته بداية تحريرهم.
لم يستنكر أحد من الذين حولى عرض جثة القذافي رغم انه شبه اتفاق بأن عرض الجثث ليس عملاً انسانيا ولكن في حال القذافي لم يبحث احد عن احترام لهذا السفاح الذي كان يقتل الناس بالآلاف وليس المئات.
بالله كيف كان يلزم العالم الصمت تجاه هذا الطاغية أربعين سنة كيف كان يشترى صمت العالم وبالأخص مخالفيه. يوم كتب الاستاذ الطيب مصطفى (فرعون ليبيا) أوقفت الصحيفة عدة أشهر ، الذي قفلها هل كان اقل قناعة بفرعنة القذافي ام هي الأعراف الدبلوماسية؟ كم من الذين على مسرح الحياة يتدثرون بدثار الدبلوماسية والأعراف السياسية؟
بالله كيف كان يحكم القذافي ليبيا؟ بالقوة وليس بغير القوة وزاد على ذلك أن جعل من كل ليبيا ضيعة له ولاتباعه بل بالاصح باذنابه والمستفيدون من قربهم منه وقطعا دفعوا ثمن القرب من القذافي كرامة وربما شرفاً ليستمتعوا بالذي بقي من كرامتهم او شرفهم على حساب الشعب الليبي.
باعوا دنياهم وأخراهم بملذات القرب من الحاكم ، هل تستحق هذه الدنيا هذا الثمن؟
حتى الطاغية نفسه ماذا جنى من تسلطه على شعبه هل جنى مالاً، ملذات حياة ، شهوات ، هبالة.الرجل كان يمارس من الهبالات ما لا يستطع احد ان يقول له بطل هبالة يا رئيس بل كل من حوله كان يبارك هبالاته ويضحك من تحت اسنانه او بعد ان يرقد ويغطي نفسه بغطاء كثيف.
الحاشية التي تستحق اللوم أكثر من الفرعون لانهم هم الذين فرعنوه ولم يستطع منهم أحد ان ينصحه وذلك اما خوفا منه او خوفا على مناصبهم.
لا نملك الا ان نحمد الله ونهنئ الاخوة في ليبيا بزوال هذا البعبع الذي عاث في ارض ليبيا فسادا لا مثيل له.
بالله كم دفع هذا الشعب ثمناً لزوال هذا الطاغية 30000 ثلاثون ألف قتيل واضعافهم من الجرحى ولكن كل ذلك يهون على ما كانوا فيه من ظلم القذافي الذي قتل معتقلي السجن 1200 سجين قتلوا في ساعة واحدة يا سبحان الله.
بعد كل الاربعين سنة التي عاشها حاكما اوحدا يتمتع بكل ملذات الدنيا مات وهو في حفرة، يا سبحان الله.
يحيرني هل سيصلى عليه؟
هل كان يصلي حتى يصلى عليه؟
ثم من يأتي بعده هل تحسس كل الطغاة رؤوسهم؟
جمعة مباركة


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1285

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#229651 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 05:24 PM
أفي انفسكم فلا تبصرون !!

الطيب مصطفى الذي تستشهد بكلامه ينتظره يوم اسود من يوم القذافي وجريمته لن يمحوها الزمن ولو قامت مليون ثورة ويكفى اننا خرجنا بنصف وطن نتيجة افعال خناجر الطيب مصطفى....

نحن لا نقول نهاية طاغية ولكن نقول يأتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ونزع الملك من القذافي ليس ليه استنكار ولا اعتراض طالما هذا حكم المولى عز وجل ولكن موت القذافي وما تعرض له من اهانة واقتصاب وهو رجل فوق الستين يدل على جهالة وندالة شعب...

نفس الشعب اين كان قبل القذافي؟؟؟

صار يتطاول في البنيان بعد ان ترك رعي الشياه والابل وسكن الفلل والقصور وصار يلبس افضل الثيان بعد ان ترك (الفتقة) ام قمل شعب فيه ندالة قد نقله القذافي من الظلمات الى النور وصار يركب البي أم دلبيو بعد ان كان يركب الحمير ويمشى وتغوص رجوله في الصحراء.... شعب لم يبخل عليه القذافي بشئ ولكن عند موته قتله حجده حتى الكرامة فأدخل العصا في مؤخرة الرجل... يا للأسف ان كانت الثورة الليبية تحمل صبغة اسلامية فالرماد كال حماد ...

نحن شعب متحضر لن ننتقم ولكنا لن نترك من جنى في حق السودان ان يذهب حراً طليقاً طال الزمن او قصر ولكن بطريقة حضارية جداً يشهد لها كل العالم


#229086 [سوداني ليبي ]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 06:19 PM

وهل الصلاة منعت الاخرين من الظلم عاين حولك وبعدين اتكلم في الاخرين ،،، ما الحجاج بن يوسف كان حافظ القرآن وبصلي بالناس ،،، وعندك صاحب جريدتك بصلي ويقرأ القرآن وهو عنصري نمبر ون ،، لاتقحموا الدين في هذا الامر لانوا عودكم سواء في المنبر الوثني او المؤتمر الواطي واحد ... ظلمكم مؤسس وتقوم به مؤسسات .... المهم ليس العبادات الشكلية ولكن مقاصد الدين .... والعبادات عنوان للمسلم وحركته في الحياة هي فصول لقيم الدين التي يحملها...


#229049 [hamza]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 05:12 PM
جباااااان جد, واقول لك شئآ لن تقوم امريكيا ولن يقوم حلف الناتو بالتدخل في اليمن وسوريا ؟ لانهم لايملكون نفط مكسرين طبل ؟ اليمن ضياع زمن خاوية علي عروشها , وسوريا خندق بالنسبة للناتو لان حزب الله بها وكذلك موقعها مع اسرائيل وخوف ان تقوم بهجمات علي اسرائيل . اما حال الشعب الليبي في عهد زعيم العرب القائد القذافي فهو احسن كثير من حال شعب السودان واسال عنه السودانين الكانوا مغتربيين هناك . عزرآ فهمك السياسي قاصر وضحل وجبان هل تعلم ان ليبيا تنتج من النفط نحو 1.6 مليون برميل يوميا .. فعلها حلف الناتو وكما فعلها من قبل الامريكان في بابل , وكل ذلك من اجل النفط , وهم يضحكون علينا ب إنتهاك لحقوق الانسان والحريات والاباده الجماعية ووو ونحن نصفق لهم.. والله حرام عليهم . ديل ماعندهم علاقة بالدين ,والثوار الليبين لم يقوموا بالقبض علي القائد وهم مرتزقه خونة وعملاء علاقتهم بالدين تكبير وتهليل فقط ,, هل شاهدت كيف عاملوا القائد وكيف تضاربت الاحاديث عن مقتله هل تعلم انه تم اسره وتعزيبه ومعاملته معامله غير كريمه . وعاملين فيها اسلاميين . انظر معامله النبي صلى الله عليه وسلم في الأسرى أنه كان يحث على إكرامهم والإحسان إليهم، مقتدياً بهدي القرآن: (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً) [الإنسان:8].صدق الله العظيم .


#229029 [سيد الاسم]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 04:22 PM
يا استاذ احمد المصطفى انشاء الله يطعظ عمرنا هذا ويعرف ان ساعت الجد المسولية كلها سيتحملها لوحده كراس للدولة ولذلك انصحة ان يكون رئس بمعنا الكلمة ويفرض قراراتة واتمنى ان تكون صارمة وتعيد هيبة الريس الذمان (نميري) . هذا الكلام لان عمرنا هذا لم يصدر قرار في مصلحة الشعب وينفذ من قبل وزرائيةاو بطانتة الفاسدة من غير ان تكون فيها مصلحتهم الخاصة .............. والله من وراع القسد


#228812 [الحقيقة++++++]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 10:42 AM
بعدبن انت معانا ولا مع الشيطان ولا مندوب القرضات كان كى معاكم و كان كى معاكم


#228792 [عادل عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 10:12 AM
والسؤال يبقى؟
كما قتل البشير من أبناء القوات المسلحة والمواطنين وسرقة أموالهم أمثال الشهيدين مجدى وجرجس، وكم قتل من أهل دارفور والجنوب وجنوب كردفان والنيل الأزرق وأمرى وكجبار، سؤالى هل سبق للقذافى وأن أعدم الناس وهم صائمون، لا نعلم ولكن البشير فعل.

يشغلك سؤال فارغ - هل كان يصلى؟ العلم عند الله فقد ذهب لربه وعليه حسابه إن صلى الناس عليه أم لم يصلوا.

وكذلك سؤال وديكتاتورنا البشع هل يصلى؟
وإذا صلى هل يستجاب له؟
هذه كذلك أسئلة لا نملك عليه إجابة ولكن يشغلنا بأنه مثلما من الله على شعب ليبيا بإيقاف آله القتل الدائرة عندهم منذ أربعين عاما، أن يرحمنا الله كذلك بموت طاغية السودان وآلة قتله المستمرة منذ أكثر من 20 عاما وأن يأخذ بمعيته العديد من المنتفعين والمنافقين والأغبياء.


#228664 [بريابى]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 12:09 AM
هل تحسس كل الطغاة رؤسهم
اولا لا شماتة فى الموت وهذه الفضائيلت العميلة التى نقلت تلكم الاخبار سوف تدور عليهم الدوائر باذن الله اما سنواته42 فعاش ديكتاتورا وذهب وبلاده موحدة اما نحن ف 23 عاما والبد انقسمت واذا جلست هذه الكارثة سوف ينقسم البلد لعدة بلدان
اما البطانة فالامر سيان فرئيسنا كل من حول رئيسنا واخوته بطانة فاسدة بل فسادهم سبق كل الفساد وطبق الافاق فيجب بالاحرى لرئيسنا وزمرته تحسس رؤسهم


#228662 [مواطن ]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 12:07 AM
سيذكر التاريخ : جمال عبد الناصر وصدام حسين ومعمر القذافي (رحمهم الله ) كمناضلين عرب أشاوس ضد الامبريالية الرأسمالية والصهيونية العالمية ......


#228636 [موجوع شديد]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2011 11:16 PM
والله يااستاذ احمد مربط الفرس في انه هل كان يصلي؟ يذهب الجاه والسلطان والتسلط علي العباد والغرور والكبر ويتجندل الانسان حتف انفه في تلك اللحظة يتذكر وانا له الذكري ووالله لو سئل القزافي في لحظة مصرعه عما يتمني لتمني ان يكون راعيا في اقصي بقعة من غفار ليبيا الشاسعة ولتمني لو لم يولد اصلا. هكذا الدنيا تغرر بالاحمق وتبسط له عزها وتوقعه في شراكها ويظن ان لا احد مثله ويظن انه القوي الذي لا يقاوم والعزيز الذي لايدانا شرفه ويظن ان سلطانه وجاهه اتي بقوته وحكمته ويكفي الانسان حمقا وجهلا ان يتبع الدنيا الزائيفة وينسي الاخرة التي اليها مصيره وماله نرجو من العلي القدير ان يشمله برحمته


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة