حالة ثورية وحشية
10-22-2011 01:39 AM

في التنك

حالة ثورية وحشية

بشرى الفاضل
[email protected]

نعم كان القذافي قاسياً مع شعبه وكاد أن يجعله كله خصماً له ، ولعل واحدة من أبشع ممارساته هي شنق الطلاب المعارضين في ساحات الجامعة وقتل المساجين بالجملة بما يصل إلى الألف سجين في سجن أبوسليم وخطف المعارضين له في الخارج وقتلهم كما حدث مع المعارض الكيخيا وغيره وكما حدث لدى تسليم فاروق حمدالله وبابكر النور لنميري بعد القرصنة على طائرتهم. كل هذا مفهوم وكنا نتابع الثورة الليبية خطوة بخطوة ونكتب المقالات المساندة لها.فخلال عامودنا هذا كتبنا أربع مقالات تبشر بقرب انتصارها.
لكن الطريقة التي تم بها القبض على القذافي نهار الخميس وتعذيبه بالضرب ونزع الشعر عنراسه ثم قتله تظهر لنا أن من قاموا بهذه الفعلة ثوار نعم لكنهم أشرار .إن فعلهم من نفس جنس أفاعيل القذافي يمسك بالقانون باليد الجبارة نفسها التي تنتقم. كتبت نيويورك تايمز تشير إلى أن هذه الفعلة جعلت القذافي يبدو إنسانياً وهو يطالبهم بالحسنى. لا هؤلاء وحوش ولاعذر لهم بالقول انهم في حالة حرب. إنه الخطأ التاريخي نفسه الذي ارتكبه مقاتلو العراق لحظة تنفيذ الإعدام في صدام وارتكبه الرومان لدى تصفية شاوشيسكو وارتكبته القوات الأمريكية الخاصة مع بن لادن والعديد من المدنيين في أفغانستان.
قالوا إن القذافي قتل أثناء التراشق بالنيران وأنه قتله بعض أعوانه لقد كذبوا .لقد شاهدناه يمشي على قدميه ثم شاهدنا الضرب وصيحاتهم الغوغائية. وجا ء تقرير الطب الشرعي ليثبت كذبهم و المتحدث باسم سلطتهم التنفيذية المؤقتة معهم.يصمت المستشار مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الانتقالي الآن ونتمنى أن يسفر صمته عما وعد به فيستقيل لأن هؤلاء المقاتلين لم يحترموا كلمتهم معه ولم يحترموا حقو ق الإنسان ولا القانون. ولعل من أبشع المناظر منظر معمر القذافي وهو شبه عار يرقد جثة هامدة في أرضية غرفة بمصراته ومن حوله قوم يشمتون ويهللون.لم يراعوا للموت حرمة. لكن القذافي معاد لشعبه ولشعوب عديدة.يرحمه الله


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1749

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#229850 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2011 02:04 AM
من هم الثوار المزعومون :
هم مجموعة عصابات من تنظيم القاعدة لا علاقة لها بالشعب الليبي ....تم تدريبهم على السلاح
ودخلوا ليبيا بطرق سرية وتم امدادهم بالأسلحة من قطر وفرنساوالولايات المتحدة وبعض الدول الأوربية ....دخلوا ليبيا وأشعلوا نار الفتنة .....فهؤلاء قتالهم واجب ....لم يخطئ القذافي (رحمه الله ) حين قاتلهم .......


#229143 [HASHIM BABIKER]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 08:29 PM

كل (عقيد) وإن طالت سلامته .. يوماً على عربة بيضاء إلى (مصراتة) محمول . قالوا: هذا أصدق بيت قالته (شعوب الربيع العربى)


#228826 [harry mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 11:02 AM
قمة بربرية و وحشية اليس لاسير حق اليس لميت حرمه اين انتم من سماحة اسلام وحلقه لا خير فى هذا ولا ذاك الله يرحم شعب ليبى


#228796 [يسن الصاوي]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 10:19 AM
الله لا يرحمه .. اي انسانية ؟؟؟؟؟!!!!! هل راع حرمة الدين والانسانية في شعبه اثناء حكمه؟؟؟؟ والله هذا اقل من قليل يستحقه .. عقبال للجعجاع بتاع لحس الكوع انشاء الله اسوأ من خاتمة هو ومعلمه كبير السفلة والكذابين الترابي.... امين يارب العالمين ..قريب والله قريب


ردود على يسن الصاوي
France [فاروق بشير] 10-22-2011 04:10 PM
طيب استاذ يس انت كيف ستؤسس لدولة يحكم فيها القانون.
دولة القذافي سيئة كريهة مكروهة لان القانون هوالقذافى نفسه.
تسيل دماء الالاف لبناء هدف مغاير . هو بناء دولة القانون.
ام تراك تفهم هدفا اخر.الانتقام مثلا وانتهى الامر؟

ثانيا وبنفس الاهمية نرى ان محاكمة طاغية كالقذافى كانت ستشكل مدرسة فى الفكر والوعي اذ ستتطرق ولا شك لنظرية الحكم وربما تشكل نقدا واعيا للكتاب الاخضر وتكشف خبايا طبائع الاستبداد.

وربما, بل من الاكيد ان القذافى كان سيفضح ويكشف عن شركاء لا نعلمهم من كل ارجاء المعمورة والعالمين الافريقي والعربي وليبيا.
وربما لا يتمكن الليبييون من تحصيل مليارات وكنوز لا يعرف مكانها الا القذافي.


#228726 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2011 03:44 AM
الليبيون همج


بشرى الفاضل
بشرى الفاضل

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة