أوقفوا هجرة العقول..!ا
10-23-2011 03:27 PM

العصب السابع

أوقفوا هجرة العقول..!

شمائل النور

إن أجرى أي فرد منّا قراءة مسحية سريعة على الشارع العام دون شك سوف يكون نتاجها أن كل الشباب بلا استثناء باتوا على قناعة تامة أن هذا البلد لم يعد يحتمل الحد الأدنى من أحلام وتطلعات هؤلاء الشباب، وعندما نقول الحد الأدنى قد لا نتجاوز قضية الحصول على وظيفة تقي صاحبها العوز والجوع، ناهيك عن تطلعات تفوت هذا الحد لتصل مرحلة أن تمتلك عقاراً مثلاً.. ولم يعد الوضع ينطبق على الشباب الذين في بداية حياتهم العملية، لا بل حتى حمَلة الدرجات الكبيرة وذوي الخبرة العملية الطويلة، باتوا على قناعة ألا حل لأوضاعهم إلا الهجرة خاصة بعد أن أفنوا نصف عمرهم في عطاء لا يُمنح قيمته الحقيقية، الهجرة في آخر العمر قسراً لا حباً في الهجرة، ومن لم يطرده البحث عن وضع مالي مريح، فقد طردته بيئة العمل المزرية، التي تخصم منك أكثر مما تضيف إليك. إبان إضرابات الأطباء أعلنت لجنتهم أن \"3.000\" طبيب سوداني هاجروا بعد أن أدركوا أن الحل هو الهجرة و\"2.000\" في طريقهم إلى الهجرة، أي حوالي \"5.000\" طبيب ترك البلد وهاجر، قبل يومين أطلق مدير جامعة الخرطوم نداء استغاثة حول \"500\" أُستاذ جامعي يهمون بالهجرة، حيث تلقوا عروضاً للعمل في المملكة العربية السعودية كما أرودت صحيفة \"السوداني\"، وقبل ذلك عندما بدأ الجنيه السوداني في الانهيار أعلن إتحاد المقاولين أن حوالي \"80\" مقاولاً خرجوا من سوق العمل، ولن تكون هذه النهاية بل هي البداية الحقيقية للمزيد من الهجرة، ويجب أن نضع في الحسبان أن الوضع تغير إلى أسوأ، فإن كانت نسبة الذين يرغبون في الهجرة قبل عام هي 50%، اليوم سوف تصبح النسبة أكثر من 100%، بحساب الظروف التي تُجبر على الهجرة.. الآن بعد أن انقسم الوطن وانكشفت عورته أصبح الوضع يسير إلى أسوأ وليس ثمة احتمال أن ترجع الأمور إلي نصابها في ظل سياسات متعنتة، وضع اقتصادي طارد، وطارد أكثر منه، التضييق والخناق الذي يلف رقاب المواطنين على قدر كدرهم وشظفهم وتقشفهم.. وشريعة قادمة تُنبئ بدولة طالبان السودان، شريعة تنصف الظالم وتسيّده قائداً وتُجرّم المظلوم.. كل هذه الظروف تجعلك بكل أسف تلفظ وطنك الذي لفظك غير آبه. إنه لأمر مثير للبكاء بأعلى صوت أن تسمع أن السودانيين من خيرة أطباء أوروبا، وخيرة أساتذة الخليج العربي هم سودانيون، وخيرة صحافيي القنوات الفضائية الخارجية هم سودانيون، لم تكن العقول السودانية يليق بها التشريد والطرد ولا أن تكون في المزبلة، والسودانيون أولى بخير أبنائهم، هذه أبسط معادلة ينبغي أن تكون، ونحن ندرك أن السودان كم هو بحاجة إلى عقول أبنائه، فالأزمات التي يعيشها السودان هي في الأساس أزمات عقول أكثر مما هي أزمة سياسة أو غيره، ألم يحن الوقت لإطلاق نداء عاجل يُرجع كل العقول المهاجرة، ويوقف هجرة العقول السودانية، أم حان الوقت للمزيد من الهجرات القسرية؟!

التيار


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1919

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#230177 [migration ]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2011 03:19 PM
IF YOU CALLS ALIFE PEOPLE YOU HAVE HEARED......BUT THERE IS NO LIFE TO WHOM YOU ARE CALLING;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;(


#229989 [ود الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2011 11:25 AM
وصيتى للحكومة فى السودان أن ينبهوا المواطنين بإعلان فى شريط الأخبار على الفضائية السودانية وأخواتها

(( اخر زول يطلع من السودان يطفى معاهوا النور))

حتى لا نهدر طاقة (السد ) ونعجز عن (الرد)...


#229970 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2011 10:52 AM
إذن الحكومة ماضية في الاتجاه الصحيح , فهذا ما تريده (خلا لك الجو فبيضي واصفري)
لكن يأتي يوم إن شاء الله وينصلح الحال.
قال صلى الله عليه وسلم (إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته).
(إن ربك لبالمرصاد).


#229851 [الجـعـلى البــعدى يـومـو خنــق]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2011 02:07 AM




أخت شمائل النور ألســـــــلام عليكم .. مرة اخرى .. (هجرة الأدمغة والعقول) ..

وتعنى (هجرة الكفاءات) انتقال الأفراد عالى التأهيل .. يمتلك السودان قدرات بشريه هائلة وكوادر فنيه من مختلف المستويات والتخصصات.. ولهذه القدرات دورها الفاعل فى عملية التنمية الشاملة والنهضة الحضارية... ولكن ...

هذه المؤهلات والطاقات تعيش حالة غُـربة واحتقار وإهمال فى البلد نتيجة نظام سياسى فاسد وفاشل يعيش على المحسوبية والواسطة والمكائد السياسية والصراعات ...

ونتيجة لذلك تلجأ هذه العناصر التى تمتلك الإعداد والخبرة والطموح والقدرة إلى (الهجرة) وتصادف هناك (التسهيلات والإغراءات والراحة والإشباع النفسى والرضا المهنى فى البلدان التى هاجروا إليها ...

تُعد مشكلة هجرة الكفاءات العلمية واحدة من اخطر المشاكل التى تواجه ألبلد... فى السعوديه .. بالمنطقه الشرقيه ... وفى مدينة (الهفوف) 47 سودانى يحملون درجة الاستاذيه وأكثر من 53 من حملة الدكتوراه .. وعشرات الأطباء والكوادر ألطبيه المساعده فى (مستشفى) صغير بمدينه (مغموره) رأيتُ بأم عينى نزيف الكفاءات فتألمت ...

فهى تُشكل ظاهرة (سلبيه) وخطيره على هذه البلد من الناحيتين (العِلميه والماديه) ..

ان المستفيد والرابح الاول من هذه المشكلة هي البلدان الاجنبيه.. أذ تقوم هذه البلدان وعبر وسائل وطرق متعددة على جذب هذه الكوادر العلمية المؤهلة من خلال تقديم وعرض المغريات المادية وغير المادية من اجل الهجرة والبقاء والعمل ...

ان هجرة الكوادر العلمية لم يكن وليدة صدفة.. بل احياناً يتم التخطيط لها من قبل الدول المتقدمة من اجل تحقيق عدة اهداف فى مقدمتها اهداف (عِلميه واقتصاديه وسياسيه) وثقافيه في آن واحد ....

هذا النهج سوف يؤدى تكريس تبعية لهذا البلد او ذاك مع البلدان المتطورة ..

بعد سنوات (الانقاذ) ألعِجاف البغيضهالتى عانى منها وفيها الشباب الويلات والمصائب ما لم يعرفه شعب على الأرض.. لم يعد لهم من ( خِـيار) غير الهجره والغربه ...



الجـعـلى البــعدى يـومـو خنــق .....


من مدينة الـدنـدر الطيب أهلها ... والراق زولا ...









#229636 [على عمر بيك]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 04:58 PM
القذافى وصف شعبه بالرزان - فال الى مصيره الذى رأيتم - مصطفى اسماعيل وصف السودانيين بالشحادين - فهل ياتر يدفع ذلك الثمن .


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة